Error: SQLSTATE[HY000]: General error: 1194 Table 'unique_tracker' is marked as crashed and should be repaired أسباب جفاف الجلد حول الفم وطرق علاجه | Orrec

أسباب جفاف الجلد حول الفم وطرق علاجه

أسباب جفاف الجلد حول الفم وطرق علاجه


يمكن أن ينتج جفاف الجلد حول الفم عن العديد من المشكلات، بما في ذلك التهاب الجلد حول الفم والجفاف والحساسية والتهيج من استخدام منتجات معينة. وهناك بعض العلاجات المنزلية التي يمكن أن تساعد في التغلب على تلك المشكلة.

غالبًا ما يساعد الترطيب باستخدام المستحضرات أو الزيوت على تخفيف جفاف الجلد حول الفم. إنها فكرة جيدة أيضًا أن تتجنب المهيجات المحتملة، مثل كريمات الستيرويد أو أجهزة الاستنشاق ومعجون الأسنان بالفلورايد.

في هذه المقالة، نذكر بعض أسباب جفاف الجلد حول الفم، وكذلك العلاجات المنزلية له.

أسباب جفاف الجلد حول الفم

إذا كان الشخص غير متأكد من سبب جفاف جلده، فيجب عليه زيارة الطبيب لتحديد السبب الكامن عند اتخاذ قرار بشأن العلاج.

يمكن أن يحدث جفاف الجلد المحيط بالفم لعدة أسباب، مثل:

• الحساسية أو تهيج

• الطقس البارد

• التعرض المفرط للشمس

• غسل الوجه المفرط

• التهاب الجلد حول الفم

• حالات طبية أخرى، مثل الوردية أو الأكزيما أو الصدفية

ومع ذلك، قد لا يكون هناك سبب محدد. فيمكن أن تكون بشرة الوجه حساسة، وتتقلب بشكل طبيعي.

وإليك بعض الأسباب الشائعة لجفاف البشرة حول الفم.

1- التهاب الجلد حول الفم

التهاب الجلد حول الفم هو حالة جلدية تشكل طفحاً حول الفم. يمكن أن ينتشر أيضًا إلى الجلد الموجود حول الأنف والعينين.

تشمل أعراض التهاب الجلد حول الفم:

• طفح جلدي أحمر، متقشر

• احمرار والتهاب حول الفم

• حكة خفيفة

أعراض التهاب الجلد حول الفم قد تأتي وتذهب على مدى أشهر أو سنوات.

أحد الأسباب الأكثر شيوعًا هو استخدام كريمات الستيرويد الموضعية أو أجهزة الاستنشاق بالستيرويد على مدى فترة طويلة. يمكن أن تنجم الحالة أيضًا عن تهيج الجلد أو الوردية.

بالإضافة إلى ذلك، يصاب بعض الأشخاص بالتهاب الجلد حول الفم لأنهم يستخدمون كريمات الوجه الثقيلة أو المرطبات، أو معجون الأسنان المفلور.

بعد توقف الشخص عن استخدام كريم الستيرويد، قد يزداد سوء الطفح قبل أن يتحسن. لذلك يجب أن تغسل البشرة بالصابون المعتدل أو بديل الصابون لتجنب مزيد من تهيج.

2- نقص الزيت في الجلد

الجلد ينتج الزيت للبقاء رطب. في بعض الأحيان، يتم انتاج الكثير من الزيت، مما ينتج عنه البثور، أو قد لا ينتج ما يكفي، مما يؤدي إلى جفاف الجلد. وتفتقر البشرة الجافة إلى الرطوبة الكافية وتبدو خشنة.

يمكن أن يؤدي الإفراط في غسل الوجه إلى حدوث خلل في زيوت الوجه، مما يؤدي إلى جفاف الجلد.

3- الحساسية أو التهيج

قد يصبح الجلد المحيط بالفم جافًا أيضًا بسبب التعرض للمواد الكيميائية القاسية، مثل تلك الموجودة في:

• الصابون

• منتجات المكياج

• منتجات طب الأسنان

لذلك يجب تجنب منتجات الوجه التي تحتوي على هذه المواد الكيميائية - والكحول على وجه الخصوص - واختيار المنتجات الطبيعية..

4- برودة الطقس

يمكن أن تؤدي درجات الحرارة الأكثر برودة ومستويات الرطوبة المنخفضة في الهواء إلى ترك الجلد جافًا أو مشدودًا. حيث يكون الجلد الحساس حول الفم واليدين ضعيف بشكل خاص.

5- الأمراض الجلدية

بعض الحالات يمكن أن تلحق الضرر بالبشرة، مما يؤدي إلى الجفاف والطفح الجلدي. بعض هذه المشكلات تشمل التهاب الجلد التأتبي، وأشكال أخرى من الأكزيما، والصدفية.

طرق علاج جفاف الجلد حول الفم

  يعتمد العلاج كليا على عادات الشخص وسبب جفاف الجلد.

إذا كان جفاف البشرة حول الفم مشكلة طويلة الأمد أو متكررة، فكّر في رؤية طبيب أمراض جلدية للعلاج. في غضون ذلك، يمكن أن تساعد النصائح التالية في كثير من الأحيان في علاج جفاف الجلد حول الفم:

1- تطهير المنطقة بلطف يوميًا


يمكن أن يساعد استخدام منظفات الوجه الخفيفة في منع جفاف البشرة.

قد يؤدي غسل الجلد بقسوة شديدة مع وجود ماء بارد أو ساخن إلى جفاف الجلد.

أيضًا، قد يؤدي استخدام الصابون أو المنظفات ذات الروائح والألوان أو المواد الكيميائية الأخرى إلى جفاف الجلد بشكل أكبر. لذلك جرب المنظفات أو الصابون الخالي من:

• الكحول

• العطور

• البلاستيك

• الألوان الاصطناعية

• المواد الكيميائية الأخرى

2- تقشير الجلد الجاف

يخضع جلد الجسم لدورة طبيعية. حيث تظهر خلايا جديدة، تؤدي إلى موت الخلايا القديمة. عادةً ما تستغرق هذه العملية حوالي شهر واحد لإكمالها.

ومع ذلك، عندما تتعثر الخلايا الميتة على سطح الجلد، يمكن أن يسبب ذلك انسداد المسام ووجود البقع الجافة. التقشير يساعد على منع ذلك. وعن طريق إزالة خلايا الجلد الميتة، يمكن أن يحسن ذلك من صحة الجلد وملمسه.

يجب على الشخص تطهير الوجه كل يوم وتقشيره بعناية كل بضعة أيام. ولكن يمكن أن يؤدي التقشير ياليومي إلى تهيج الجلد أو إلحاق الضرر به.

3- ترطيب المنطقة يوميًا

تتطلب أنواع كثيرة من الجلد استخدام مرطب للحفاظ على الرطوبة بها، بغض النظر عن الموسم، فإن ترطيب البشرة الجافة بين عشية وضحاها مباشرة بعد الغسيل أو بعد التقشير، يمكن أن يساعد في الحفاظ على رطوبة الجلد لفترات أطول من الوقت.

عند استخدام مرطب حول الفم، تأكد من أن أيًا من المكونات لن يكون ضارًا إذا تم تناوله عن طريق الخطأ. مع تجنب كل مسببات الحساسية.

أيضا، ضع في اعتبارك أن الأنواع المختلفة من الجلد الجاف قد تتطلب مرطبات مختلفة. قد تكون التجربة هي الطريقة الأفضل، ولكن عليك دائمًا البحث عن المنتجات المصممة لبشرة الوجه الحساسة.

يميل الكحول والمكونات الصناعية والديوكسين ومنتجات البترول إلى جعل مشاكل بشرة الوجه أسوأ. وبدلاً من ذلك، ابحث عن المرطبات التي تحتوي على مكونات مفيدة، مثل:

• حمض الهيالورونيك

• السيراميد

• دقيق الشوفان

يمكن أن يكون ما يلي مفيدًا، بمفرده أو كمكونات:

• هلام الصبار النقي

• زيت جوز الهند

• زيت بذور دوار الشمس

• زبدة الشيا

يمكن أن تساعد العديد من الزيوت الطبيعية على تخفيف جفاف الجلد على الوجه، دون تضمين المكونات الضارة أو المواد الكيميائية. فزيت جوز الهند، على سبيل المثال، قد يساعد على بقاء البشرة ناعمة.

ومع ذلك، لا يشترط أن تكون كل الزيوت مرطبات مناسبة. كشفت دراسة أجريت عام 2013 أن زيت الزيتون يمكن أن يلحق الضرر بحاجز الجلد.

أيضا، قد يؤدي إضافة الكثير من الزيت إلى الجلد إلى حدوث نتيجة عكسية.

4- تغيير عاداتك

جفاف الجلد حول الفم يمكن أن ينتج عن الأنشطة الروتينية. قد يكون التدخين سببًا واحدًا منها، وقد يساعد الإقلاع عن التدخين في توضيح المشكلة.

غسول الفم ومعجون الأسنان ومنتجات الوجه - بما في ذلك الماكياج والمرطبات والمنظفات والصابون - يمكن أيضًا أن يجفف الجلد في تلك المنطقة، لذا فإن تجربة منتجات جديدة تحتوي على مكونات طبيعية أكثر يمكن أن يحل تلك المشكلة.

أيضا، قد تكون عادات الاستحمام الشخص سببا في ذلك. يمكن لغسل وجه المرء بالماء الساخن المبخر أن يزيل الزيوت الطبيعية من الجلد والتي تبقيه رطبا.

5- استخدام المرطب في فصل الشتاء والحد من استخدام تكييف الهواء

غالبًا ما تحدث الإصابة بجفاف الجلد المزمن نتيجة التعرض للهواء الجاف. فالطقس الشتوي واستخدام التكييف بشكل مستمر يزيل الرطوبة من الهواء، والذي يمكن أن يسبب جفاف البشرة.

إذا كان جفاف البشرة حول الفم مشكلة متكررة، فيجب التفكير جيدا في استخدام المرطب في فصل الشتاء والحد من التعرض للتكييف.

التشخيص

يمكن لطبيب الأمراض الجلدية تشخيص سبب جفاف الجلد حول الفم. وعادة ما يقومون بذلك بعد فحص المنطقة المتأثرة بعناية ومناقشة التاريخ الطبي الشخصي والعائلي.

يعتبر تشخيص جفاف الجلد حول الفم أمرًا بسيطًا إلى حد ما، ولكن فهم السبب الجذري أمرا هاما. يجب التفكير في رؤية طبيب الأمراض الجلدية إذا استمر جفاف البشرة لفترة طويلة.

الوقاية

يمكن للأشخاص الذين يقومون بحلاقة وجههم حماية بشرتهم باستخدام جل الحلاقة.

لمنع الإصابة بجفاف الجلد حول الفم، تجنب العادات التي تؤدي إلى الجفاف أو التهيج. وهي تشمل:

• تجنب خدش الجلد

• استخدام منتجات الوجه اللطيفة والابتعاد عن تلك التي تحتوي على عوامل التجفيف

• استخدام شفرات حلاقة جديدة مع الحرص على استخدام هلام الحلاقة

• التطهير بالماء الدافئ وليس الساخن

• قضاء وقت أقل في الهواء الطلق سواء في الرياح المباشرة أو الطقس البارد

• تجنب التعرض لتكييف الهواء بشكل مفرط

• الابتعاد عن مسببات الحساسية المعروفة

غالباً ما يساعد الترطيب المنتظم والتطهير بلطف وفي بعض الأحيان تقشير الجلد حول الفم على منع ظهور البقع الجافة.

ملخص

يمكن أن ينتج جفاف الجلد حول الفم عن العديد من المشكلات، بما في ذلك عادات الشخص، أو درجة الحرارة الداخلية أو الخارجية، أو عدم توازن الزيوت في البشرة، أو حالة مرضية مثل التهاب الجلد حول الفم أو الأكزيما.

يمكن للناس في كثير من الأحيان علاج البشرة الجافة باستخدام العلاجات المنزلية وإجراء تغييرات على روتينهم. قد يستفيد أي شخص يعاني من جفاف مزمن من الذهاب للطبيب للحصول على تشخيص وعلاج فعال.




  • Share

    • 3003
    • 4,302