أسباب نقص الوزن ومخاطر الإصابه به وكيفية علاجه

من الممكن أن يمثل نقص الوزن مشكلة بالنسبة للشخص مثل زيادة الوزن. إذا كان الشخص يعاني من نقص الوزن، فقد يعني أن جسمه لا يحصل على العناصر الغذائية التي يحتاجها لبناء الجسم.

بينما قد يكون لدى بعض الأشخاص أسباب وراثية أو مرض يعوق زيادة الوزن، إلا أن هناك تدخلات يمكن أن يوصي بها الأطباء لمساعدة الشخص على زيادة الوزن.

في هذه المقالة، ننظر في أسباب ومخاطر نقص الوزن وكيفية العلاج

تشخيص نقص الوزن

توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) الأشخاص باستخدام مؤشر كتلة الجسم ( BMI ) لحساب ومعرفة ما إذا كانوا يعانون من نقص الوزن أو أن وزنهم مثالي أو أنهم يعانون من زيادة الوزن.

مؤشر كتلة الجسم (BMI) هي أداة يستخدمها الأطباء لتقييم ما إذا كان الشخص يتمتع بوزن مناسب بالنسبة لعمره والجنس والطول. يجمع القياس بين الطول والوزن.

يعتبر استخدام مؤشر كتلة الجسم كمقياسًا جيدًا لوزن الشخص لأنه يقارن وزنه مع طوله. على سبيل المثال، قد لا يزيد وزن الشخص الذي يبلغ وزنه 170 رطلاً إذا كان طويلًا جدًا ولكن يمكن أن يكون زائد الوزن إذا كان قصيرًا جدًا.

تتضمن نطاقات مؤشر كتلة الجسم ما يلي:

نقص الوزن: أقل من 18.5

الوزن الطبيعي / الصحي: من 18.5 إلى 24.9

زيادة الوزن: من 25.0 إلى 29.9

السمنة: 30 أو أعلى

قد تكون هذه الحسابات غير دقيقة إلى حد ما بالنسبة للشخص الرياضي الذي يتمتع جسمه بقدر كبير من العضلات. هذا لأن العضلات تزن أكثر من الدهون.

مخاطر نقص الوزن

يمكن أن يسبب نقص الوزن مشاكل صحية، مثله مثل زيادة الوزن.

لا يعاني جميع الأشخاص الذين يعانون من نقص الوزن من آثار جانبية ضارة أو أعراض من نقص الوزن. ومع ذلك، يعاني بعض الأشخاص من الأعراض التالية المتعلقة بنقص الوزن:

1- هشاشة العظام

وفقا لدراسة أجريت عام 2016، فإن نقص الوزن يزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام لدى المرأة، حيث تكون العظام هشة وأكثر عرضة للكسر.

2- مشاكل الجلد والشعر

إذا لم يحصل الشخص على ما يكفي من العناصر الغذائية في نظامه الغذائي اليومي، فقد يظهر عليه أعراض صحية، مثل ترقق الجلد أو تساقط الشعر أو جفاف الجلد.

3- الإصابة بالأمراض بشكل متكرر

 إذا لم يحصل الشخص على ما يكفي من الطاقة من نظامه الغذائي للحفاظ على وزن صحي في الجسم، فقد لا يحصل أيضًا على ما يكفي من العناصر الغذائية التي تساعد في مكافحة الالتهابات. ونتيجة لذلك، قد يصاب الشخص بالمرض بشكل متكرر أكثر من غيره، وقد تستمر الأمراض الشائعة، مثل البرد، لفترة أطول من المعتاد.

4- الشعور بالتعب طوال الوقت

السعرات الحرارية هي قياس الطاقة التي يمكن أن يوفرها طعام معين للشخص. عدم الحصول على سعرات حرارية كافية للحفاظ على وزن صحي يمكن أن يجعل الشخص يشعر بالتعب.

5- فقر الدم

الشخص الذي يعاني من نقص الوزن هو الأكثر عرضة للإصابة بفقر الدم، والذي يسبب الدوخة، والصداع، والتعب.

6- عدم انتظام الدورة الشهرية

النساء اللائي يعانين من نقص الوزن قد يعانون من عدم انتظام الدورة الشهرية أو توقفها، أو أنها قد تتأخر في فترة المراهقة الأولى أو تغيب. الدورة الشهرية غير المنتظمة أو المتوقفة يمكن أن تسبب العقم.

7- الولادة المبكرة

وفقا لدراسة نشرت في مجلة دولية لأمراض النساء والولادة، فإن المرأة الحامل التي تعاني من نقص الوزن تكون أكثر عرضة للولادة المبكرة، مما يعني إنجاب الطفل قبل 37 أسبوعًا.

8- النمو البطيء أو الضعيف

يحتاج الشباب إلى مواد غذائية تساعد على النمو وتطوير العظام الصحية. إن نقص الوزن وعدم الحصول على سعرات حرارية كافية قد يعني أن الشخص قد لا ينمو بالشكل المتوقع.

وفقا لدراسة نشرت في مجلة BMC Public Health، فإن نقص الوزن يرتبط بزيادة خطر الوفاة مقارنة بالأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم متوسط. اقترح الباحثون أن نقص الوزن قد يضر بعمليات شفاء الشخص بعد الإصابة بحادث مقارنة بشخص لديه مؤشر كتلة الجسم متوسط.

أسباب نقص الوزن

هناك العديد من الأسباب التي تجعل الشخص يعاني من نقص الوزن. في بعض الأحيان، قد تكون الأسباب الكامنة وراءه متعددة. أسباب نقص الوزن تشمل:

1- سبب وراثي

بعض الناس لديهم مؤشر كتلة الجسم منخفضة بشكل طبيعي بسبب الخصائص الوراثية الموجودة في عائلاتهم.

2- التمثيل الغذائي العالي

إذا كان الشخص يعاني من نسبة عالية من التمثيل الغذائي، فقد لا يكتسب وزنًا كبيرًا حتى عند تناول الأطعمة العالية في السعرات الحرارية.

3- النشاط البدني المتكرر

قد يحرق الرياضيون أو الأشخاص الذين يمارسون مستويات عالية من النشاط البدني، كميات كبيرة من السعرات الحرارية التي تؤدي إلى انخفاض وزن الجسم.

4- الإصابة بمرض جسدي أو مرض مزمن.

بعض أنواع الأمراض يمكن أن تسبب الغثيان والقيء والإسهال، مما يجعل من الصعب زيادة الوزن. قد تقلل الحالات الأخرى من شهية الشخص، لذلك لا يشعرون بالجوع. ومن الأمثلة على ذلك السرطان، مرض السكري، واضطرابات الغدة الدرقية، وأمراض الجهاز الهضمي، مثل مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي.

5- الإصابة بمرض عقلي

سوء الصحة العقلية يمكن أن تؤثر على قدرة الشخص على تناول الطعام، بما في ذلك الاكتئاب، القلق، الوسواس القهري، واضطرابات الأكل مثل فقدان الشهية والشره المرضي. يمكن أن تؤثر كل حالة من تلك الحالات على شهية الفرد.

يمكن للطبيب مساعدة أي شخص على تحديد سبب انخفاض مؤشر كتلة الجسم لديه، وتوصيته بخطة علاج تساعد على زيادة وزنه بشكل صحي.

علاج نقص الوزن

إذا كان الشخص يعاني من نقص الوزن، فهناك العديد من الأساليب الصحية التي يمكن اتباعها لزيادة الوزن.

يمكن لأي شخص تزويد وزنه عن طريق اتباع نظام غذائي صحي يتضمن الأطعمة المغذية التي تحتوي على سعرات حرارية عالية. ويمكن للطبيب أو أخصائي التغذية توصية الشخص الذي يعاني من نقص الوزن باتباع نظام غذائي محدد لزيادة الوزن.

بعض المكونات الرئيسية لنظام غذائي يساعد على زيادة الوزن قد تشمل:

1- تناول الوجبات الخفيفة

الوجبات الخفيفة الغنية بالبروتين والكربوهيدرات الكاملة يمكن أن تساعد الشخص على زيادة الوزن. ومن الأمثلة على ذلك زبدة الفول السوداني، رقائق البطاطا والحمص، أو حفنة من اللوز.

2- تناول عدة وجبات صغيرة في اليوم

في بعض الأحيان قد يكون الشخص يعاني من نقص الوزن لأنه لا يستطيع تحمل تناول وجبات كبيرة. وبدلاً من ذلك، يمكن للشخص تناول عدة وجبات صغيرة طوال اليوم.

3- دمج الأطعمة الإضافية مع الوجبات الأساسية

يمكن لأي شخص إضافة مصادر غذائية كثيفة السعرات الحرارية إلى نظامهم الغذائي الحالي، مثل وضع اللوز فوق الحبوب أو الزبادي، أو وضع بذور الشيا على السلطة أو الحساء، أو زبدة الجوز على خبز محمص.

4- عدم الإسراف في تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية جدا

قد يؤدي تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية إلى زيادة الوزن لدى الشخص، ولكن الدهون زائدة يمكن أن تؤثر على صحة القلب والأوعية الدموية. يجب على الشخص تجنب تناول الأطعمة الغنية بالسكر والملح الزائد.

قد يصف الأطباء أيضًا أدوية مضادة للغثيان أو منبهات شهية لمساعدة الشخص الذي يعاني من نقص الوزن على زيادة الوزن كلما أمكن ذلك. يصف الأطباء عادة هذه العلاجات فقط عندما لا تفيد العلاجات المنزلية.

انتبه

الشخص الذي يعاني من نقص الوزن قد يكون عرضة لخطر الإصابة بمضاعفات، بما في ذلك مشاكل العظام والأسنان والخصوبة.

ينبغي أن يهدف الشخص إلى الحفاظ على مؤشر كتلة الجسم السليم. يمكن أن يساعد استشارة أخصائي طبي في تحقيق الوزن صحي والحفاظ عليه.




  • Share

    • 280
    • 1,529

    Submit your articles

    Submit your articles now to Orrec.