أشهر المنتحرين من المشاهير وطريقة انتحارهم

الانتحار هو نهاية الحياة بالنسبة للبعض حيث يدفعهم الاكتئاب الى الحافة ويتصور الكثيرون منا أن السبب الرئيسي للانتحار هو الفقر وقلة المال أو قلة العلاقات الاجتماعية والوحدة لكن إذا كانت هذه هي الحقيقة فلماذا ينتحر البعض وهم في قمة المجد وعلى رأس الشهرة العالمية ولديهم الكثير من الأموال والمعجبين. البعض كانوا نجوم سينما والبعض هم مطربون مهشورون في وقتها والبعض الآخر كتاب وحتى ساسة ناجحون في عملهم. ولكن أسباب الاكتئاب الذي يدعو للانتحار قد تعددت والنتيجة واحدة وهي فقداننا أحد العظماء. في التالي نخبركم عن بعض أشهر حالات الانتحار للمشاهير.

إرنست همنغواي،وهو كاتب وصحفي أمريكي وفاز بجائزة نوبل للآداب، انتحر عام 1961 عن طريق طلقة نارية في الرأس

إرنست هيمنجواي

أدولف هتلر، قائد ألمانيا النازية الشهير وقد انتحر عام 1945 بطلقة نارية في الرأس ويقال أنه تناول حبة سامة من السيانيد في الوقت ذاته وذلك في نفس الوقت مع انتحار حبيبته ايفا براون إبان خسارته للحرب العالمية.

أدولف هتلر

داليدا وهي مغنية وممثلة مصرية-ايطالية وقد عانت من فترة اكتئاب حادة بسبب هجر الحبيب فقررت انهاء حياتها بجرعة زائدة من المنومات وذلك عام 1987

داليدا

ديبندار بيكرام شاه كان ولي عهد لمملكة نيبال، وقد قام باطلاق النار على جميع أفراد أسرته ثم انتحر بالرصاص.

ديبندار بيكرام شاه

روبن ويليامز وهو ممثل كوميدي أمريكي مشهور وقد عانى من الاكتئاب في أواخر حياته رغم عدم ملاحظة أحد من المحيطين ذلك فقام بالانتحار في العام 2016 وذلك بشنق نفسه بحزام بنطاله

روبن ويليامز

كريستينا أوناسيس،وهي ابنة الملياردير اليوناني الشهير أوناسيس. وجدت كريستينا ميتة على أحد سواحل الأرجنتين بعدما ابتلعت عدداً كبيراً من الحبوب المنومة، وكان عمرها آنذاك سبعة وثلاثين عاماً.

كريستينا أوناسيس

كيرت كوبين مغني فرقة نيرفانا الشهيرة وقد قم بالانتحار عام 1993 وهو في قمة مجده الفني باطلاق النار على رأسه . كان كيرت كوبين قد حاول الانتحار عدة مرات سابقة وفشل محاولاته إلى أن نجحت محاولته الأخيرة والتي قضت على حياته

كيرت كوبين

كيفين كارتر، مصور صحفي جنوب أفريقي. حاز على جائزة بوليتزر عن صورته التي صورت مجاعة عام 1993 في السودان. إنتحر كارتر وهو في الـ 33 من عمره ويعزى انتحاره نتيجة اكتئابة مما رآه في حياته المهنية من صور مأساوية للبشر

كيفين كارتر

الروائية الشهيرة فرجينيا وولف قررت الانتحار بطريقة مبتكرة حيث أخذت طريقها في البحر وقامت بوضع حجر ثقيل في ملابسها، والقت نفسها في أحد الأنهار ولم تكتشف جثتها إلا بعد ثلاثة أيام، وكانت قد تركت لزوجها رسالة تقول فيها: "سأفعل ما أراه أفضل

فيرجينيا وولف

  • 1657
  • 2,166

Submit your articles

Submit your articles now to Orrec.