أشياء يجب أن تفعلها عند التقاعد

هناك العديد من الأسباب التي قد تدفع البعض للتقاعد. بعضنا قد يصيبه الملل من الحياة التي يحيونها والبعض الآخر قد لا يريد أن يعمل بعد الآن. البعض قد يعاني من اعتلالات صحية وجسدية قد تمنعه من مواصلة العمل. قد تختلف الأسباب ولكنها تجتمع جميعا على أن هناك موقف حياتي جديد ينبغي التعامل معه وهو التقاعد. لقد أمضيت وقتا طويلا تعمل بكد في الماضي و أمضيت الكثير من الوقت تستيقظ مبكرا وتذهب للعمل لترهق نفسك وتستغرق يومك بالكامل ثم تعود لتعتني بأسرتك وكان الهدف الرئيس من وراء هذه الحياة هو هذا اليوم الذي وصلت اليه الآن. نحن هنا لنساعد ببعض النصائح التي قد تساعدك على تخطي هذه المرحلة ولتكتشف أن الحياة مازال بها الكثير لتفعله.

احصل على وظيفة جديدة !

نعم قد تبدو هذه العبارة نوعا من العبث ولكن فكر بها من منظور آخر. ربما كان هذا الوقت المناسب لعمل تغيير في الوظيفة التي اعتدت عليها طيلة عمرك. ينبغي للوظيفة الجديدة أن تكون مريحة لك بقدر الامكان حيث يمكنك ان تفعل فيها ما كنت تريد أن تفعله طيلة عمرك. البعض قد يريد أن يفتح مطعم يمارس فيه هوايته في الطبخ والبعض يريد أن يقوم باعداد مصنوعات يدوية طالما كان بارعا فيها. أيا كان مجال هوايتك لا تكبته ويمكنك البدء من جديد بعد التقاعد.

تطوع

العديد من المتقاعدين قد يجدون أنفسهم في الأعمال التطوعية حيث يمكنك التطوع للعناية بكبار السن, الأطفال, المكتبات, المستشفيات, أو أيا كانت الأعمال الخيرية التي تريد أن تفعلها فقد تجد غايتك والوقت الكافي بعد التقاعد. هناك العديد لتفعله لذا عليك التفكير فيما تحب فعله وهناك العديد من الفرص والمؤسسات التي قد توفر لك فرصة التطوع لخدمة المجتمع والناس.

مارس رياضة تحبها

هناك العديد من الرياضات التي قد تساعد على عيش حياة صحية وهادئة ومليئة أيضا بالمغامرة. البعض يفضل رياضة الجولف عند التقاعد حيث لا تعبأ بالوقت بعد الآن وتحياة حياة مليئة بالمنافسة مع أصدقائك وتعيدون استذكار الأحداث التي مرت بكم أثناء ممارسة الرياضة. بالطبع رياضة الجولف هي مثال بسيط وليس عليك ممارستها خاصة لأنها تحتاج لبعض المال. العبرة أن الكثير ممن مروا بمرحلة التقاعد قد وجدوا الكثير من السعادة في ممارسة الرياضة.

مارس هوايتك المفضلة

كما قلنا سابقا يمكنك اعادة اكتشاف هوايتك المفضلة من منظور تجاري أو يمكنك حتى ممارستها لنفسك. يمكنك الآن أن تقوم بالرسم وعزف الموسيقى والكتابة وأيا كانت هوايتك ستجد الآن الوقت الكافي لممارستها.

إبدأ مشروعك التجاري

لطالما كانت لديك فكرة مشروع تجاري تود أن تبدأه. الآن هي فرصتك حيث يمكنك البدء في الاستثمار بدون أي نوازع للقلق ويمكنك أيضا استشارة بعض أصدقائك الذين يملكون مشاريع تجارية لتبدأ في مشروعك التجاري الخاص بدون قلق من ضغوط الحياة المستمرة.

كون صداقات مع أصدقاء من أعمار مختلفة

دائما ما يمتلك الكبار الحكمة وبعد النظر للأمور ويمتلك صغار السن المعرفة العصرية واللغة الدارجة الحديثة. يمكنك دوما تكوين صداقات مع أصدقاء أصغر منك سن وستجد أنهم يفيدون من معرفتك بالحكمة وأيضا يمكنك الاستفادة منهم بتعليمك أدوات العصر الحديثة مثل التعامل مع التكنولوجيا و الانترنت. سيمنحك هذا شعورا أفضل وستحس دوما بنشاط متجدد من مخالطتك للشباب. يمكنك البدء بالأحداث الاجتماعية مثل نوادي الكتاب والنشاطات التثقيفية.

في النهاية لا يسعنا إلا أن نقول أن الحياة لا تنتهي إلا عندنا نريد لها ذلك وليست العبرة بالسن ولكن يمكنك دوما البدء من جديد وفعل ما تحب دوما طالما أنت تتنفس وتفكر. استمتع بحياتك أيا كان عمرك ولا تدع لليأس متنفسا إليك.

  • 1612
  • 1,601

Submit your articles

Submit your articles now to Orrec.