Error: SQLSTATE[HY000]: General error: 1194 Table 'unique_tracker' is marked as crashed and should be repaired أفضل المكملات الغذائية لعلاج آلام المفاصل | Orrec

أفضل المكملات الغذائية لعلاج آلام المفاصل

هناك العديد من المكملات التي تستخدم لتخفيف آلام المفاصل، أو لمنع الألم من التطور.

تعمل معظم المكملات الغذائية عن طريق تقليل الالتهاب أو حماية الغضروف في المفاصل، والغضروف هو المادة التي تقع بين العظام وتمنعها من الاحتكاك معًا.

يمكن أن يتآكل هذا الغضروف مع مرور الوقت، مما يؤدي إلى التهاب المفاصل، هذا مصدر شائع للألم وقد يؤدي إلى الإعاقة مع تقدم العمر.

يجب على أي شخص يشعر بالقلق تجاه آلام المفاصل زيارة الطبيب لإجراء تشخيص كامل له، ومع ذلك، هناك عدد من المكملات الغذائية التي قد تساعد في الحفاظ على صحة المفاصل.

استمر في القراءة لتتعرف على ستة مكملات مفيدة لصحة المفاصل

أفضل المكملات الغذائية لعلاج آلام المفاصل

1- الجلوكوزامين

• يوجد الجلوكوزامين داخل الجسم باعتباره لبنة بناء طبيعية للغضروف في المفاصل. إنه عنصر شائع في العديد من خلطات المكملات الغذائية المختلفة التي تساعد على تحسين صحة المفاصل.

• ومع ذلك، من المهم أن نلاحظ أن الأبحاث في الجلوكوزامين تميل إلى تحقيق نتائج مختلطة.

• على سبيل المثال، قامت مراجعة في مجلة Medwave بتحليل دراسات متعددة استخدمت الجلوكوزامين لالتهاب المفاصل. وأظهرت نتائجهم أنه لا توجد أدلة قوية كافية لدعم فكرة أن الجلوكوزامين يساعد في ظهور أعراض هشاشة العظام.

• جزء من سبب عدم اليقين هذا هو وجود أنواع مختلفة من الجلوكوزامين.

• المشكلة هي أن البحث لا يفرق عادة بين الأنواع عند دراسة آثار الجلوكوزامين على آلام التهاب المفاصل. والقيام بذلك قد يؤدي إلى نتائج أوضح.

• على سبيل المثال، لاحظت إحدى الدراسات أن بعض أنواع الجلوكوزامين - بما في ذلك نوع معين من كبريتات الجلوكوزامين - قد تكون متفوقة على الأنواع الأخرى. وعند مراجعة آثار نوع معين من كبريتات الجلوكوزامين البلورية المقاومة، وجد الباحثون أن هذا النوع من الجلوكوزامين كان فعالًا في علاج أعراض آلام المفاصل.

• أظهرت التجارب طويلة المدى أن كبريتات الجلوكوزامين البلورية أبطأت من تقدم الأعراض لدى المصابين بهشاشة العظام في الركبة. وتشير الأبحاث أيضًا إلى أن المركب يمكن أن يسبب انخفاضًا طويل المدى في الأعراض ويقلل من الحاجة إلى أدوية الألم الأخرى والعقاقير المضادة للالتهابات غير الستيرويدية.

• كبريتات الجلوكوزامين متاحة بدون وصفة طبية.

2- شوندروتن

• شوندروتن هو لبنة أخرى من الغضروف التي قد تعزز النمو الصحي في المفاصل.

• تقوم العديد من الشركات بتغليف الجلوكوزامين جنبًا إلى جنب مع كوندرويتين في نفس الصيغة لصحة المفاصل، حيث يعتقد الكثيرون أن المركبين قد يعملان جنبًا إلى جنب لدعم الغضاريف.

• قد يكون شوندروتن نفسه فعالًا بالنسبة لبعض أعراض التهاب المفاصل. ووجدت إحدى الدراسات أنه في التجارب، كان شوندروتن أكثر فاعلية في السيطرة على ألم المفاصل وتحسين وظيفة المفاصل نفسها.

• تشير دراسة أخرى، إلى أنه على الرغم من أن قدرة شوندروتن على تخفيف الألم متواضعة، إلا أن مخاطره الجانبية أقل خطورة مقارنة بطرق التحكم في الأعراض الأخرى، مثل مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية.

• قد يشير هذا إلى أن الكوندرويتين هو خيار أفضل على المدى الطويل في بعض الحالات.

3- ميثيل سلفونيل ميثان

• ميثيل سلفونيل ميثان (MSM) هو مكمل شائع آخر لصحة لمفاصل، وغالبًا ما يظهر في خلطات صحية مشتركة تحتوي على شوندرويتين أو الجلوكوزامين.

• تشير إحدى الدراسات إلى أن MSM قد يساعد في تحسين بعض المشكلات المختلفة في الجسم، بما في ذلك الالتهاب وآلام المفاصل والإجهاد التأكسدي.

• هذا قد يدعم صحة المفاصل بشكل عام، ويمكن أن يقلل من الأعراض لدى بعض الناس.

4- الكركم

• قام العديد من الباحثين بدراسة الكركم ومركب الكركمين، ويبدو أن الكركمين له تأثير قوي مضاد للالتهابات، والذي قد يساعد في تقليل الأعراض في بعض الحالات.

• وجدت إحدى الدراسات أن تناول حوالي 1000 ملليغرام من الكركمين يوميًا قد يساعد في تقليل بعض الأعراض، بما في ذلك آلام المفاصل. ويشبه هذا التأثير تأثير مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، مثل الإيبوبروفين.

• تحتوي العديد من المكملات الغذائية التي تحتوي على الكركم أيضًا على الفلفل الأسود، مما قد يساعد الجسم على امتصاص الكركم والاستفادة منه بفعالية.

• ومع ذلك، لا توجد في الوقت الحالي أدلة قوية كافية لتحديد فوائد الكركمين لآلام المفاصل. ومع ذلك، فإن التأثير المضاد للالتهابات يتم ملاحظته جيدًا، والكثير من الناس يتناولون تلك المكملات لقدرتها على تخفيف آلام المفاصل.

5- بوسويليا

• Boswellia، هو مكمل طبيعي أخر قد يكون مفيدا في الحفاظ على صحة المفاصل. لل boswellia أيضًا تأثير مضاد للالتهابات في الجسم وقد يساعد تقليل الالتهاب في مناطق مثل المفاصل على تخفيف الألم.

• Boswellia قد يعمل أيضا جنبا إلى جنب مع غيره من المركبات، مثل الكركمين في علاج ألم المفاصل. ووجدت دراسة مدتها 12 أسبوعًا تقارن مكمل الكركمين مع مكمل الكركمين ومزيج البوسويليا أن الأخير كان أكثر فاعلية في إدارة الألم المرتبط بهشاشة العظام.

• مزيج من الكركمين وboswellia قد يكون مفيدا للأشخاص الذين يعانون من آلام المفاصل أو هشاشة العظام الذين يشعرون بالقلق من الآثار الجانبية المحتملة لمضادات الالتهاب غير الستيروئيدية.

• تشير إحدى المراجعات إلى أن الأشخاص الذين يتناولون الكركمين هم أقل عرضة للتعرض الآثار الجانبية من أولئك الذين يتناولون مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، وأن مزيج الكركمين وboswellia يحمل خطر ضئيل من الآثار الضارة.

• ومع ذلك، فإن معظم الأبحاث في هذه المركبات كانت من دراسات صغيرة، مما يعني أنه لا يوجد دليل قوي كافٍ لتقديم أي ادعاءات محددة حول سلامتها أو فعاليتها.

6- بذور التمر الهندي

• قد تكون بذور التمر الهندي بديلاً طبيعياً آخر لمكملات المفاصل التقليدية. وتحتوي البذور على عدد من مضادات الأكسدة التي لها تأثير مضاد للالتهابات قد تدعم المفاصل. وتشير بعض الأبحاث إلى أنه قد يكون مضادًا لالتهاب المفاصل.

• وجدت إحدى الدراسات في مجلة Scientific Reports أن مستخلص بذور التمر الهندي يعمل في الواقع على حماية الغضروف والعظام عن طريق الحد من الالتهاب والإجهاد التأكسدي. وهو يفعل ذلك مع منع تنكس هذه الخلايا.

• تشير الدراسة إلى أن مستخلص بذور التمر الهندي يمكن أن يكون مركبًا قويًا مضادًا للالتهابات ومضادًا للإجهاد ومضادًا لالتهاب المفاصل. ومع ذلك، دعا الباحثون إلى مزيد من الدراسات لتأكيد هذا.

• حققت دراسة أخرى في آثار مزيج من بذور التمر الهندي والكركم لآلام المفاصل لدى الأشخاص الذين لا يعانون من التهاب المفاصل. وأظهرت النتائج أن الأشخاص الذين تناولوا مزيج من بذور التمر الهندي والكركم شعروا بارتياح كبير من آلام الركبة وتحسين وظيفة المفاصل بعد ممارسة النشاط البدني.

العلاجات الأخرى

عند تناول المكملات الغذائية لتعزيز صحة المفاصل أو الحفاظ عليها، من المهم التفكير في خيارات أخرى للمساعدة في الحفاظ على صحة المفاصل.

تشمل الجوانب الأخرى للحفاظ على صحة المفاصل:

• الحفاظ على الوزن، للحد من الحمل على المفاصل

• ممارسة التمارين البدنية بانتظام، لتقوية العضلات التي تدعم المفاصل

• ممارسة اليوغا، لزيادة المرونة في المفاصل

• استخدام كمادات الحرارة أو الباردة، للحد من تصلب أو وجع المفاصل

• تناول أدوية أخرى، كما يشير الطبيب

قد توفر العلاجات البديلة، مثل التدليك أو الوخز بالإبر، تخفيفًا بسيطًا للأعراض لدى بعض الأشخاص. وقد تساعد هذه العلاجات أيضًا في تقليل العوامل المهمة الأخرى، مثل الإجهاد.

قد يكون فيتامين د مفيدًا أيضًا في تخفيف ألم المفاصل.

متى يجب عليك زيارة الطبيب؟

يجب على أي شخص يشعر بالقلق من ألم أو تصلب المفاصل زيارة الطبيب للتشخيص بشكل كامل.

قد يساعد التشخيص المبكر على استبعاد الحالات الأخرى التي يمكن أن تسبب هذه الأعراض وتوفر الوصول المبكر إلى خيارات العلاج.

ملخص

الغضروف في المفاصل هو المادة التي توجد بين العظام وتساعد على الحركة بشكل أفضل. إذا تلاشى هذا الغضروف، فقد تبدأ في ملاحظة أعراض مثل ظهور ألم أو تصلب.

قد تساعد بعض مكملات المفاصل في تخفيف هذه الأعراض أو منعها من الحدوث في المقام الأول.

قد يساعد الجلوكوزامين والكوندرويتين في تقليل الأعراض لدى بعض الأشخاص، في حين أن الخيارات الطبيعية الأخرى - مثل الكركم وboswellia - قد تساعد أيضًا في إدارة ألم المفاصل.

يجب على أي شخص حريص على صحة المفاصل أو يشعر بالقلق تجاه بعض الأعراض في المفاصل زيارة الطبيب لإجراء تشخيص كامل.

قد يساعد التشخيص المبكر على تحسين نتائج العلاج والقضاء على المشكلات الأخرى التي قد تسبب الأعراض.






  • Share

    • 271
    • 1,470