أكثر الكليات غرابة في الولايات المتحدة الأمريكية: 10 من أغرب الكليات في أمريكا والعالم

عندما نذكر الكلية أو الجامعة يتبادر إلي ذهننا صورة الفصول الضخمة، والكثير من الأوراق والمعامل والتجارب في المختبرات، والخروج والتنزه مع الأصدقاء أو السمر معهم في غرف النوم، فلا نفكر أبدًا في المتسربين من المدارس الثانوية، أو العمل اليدوي، أو قضاء الشتاء علي متن القوارب في أنتاركتيكا. مفهوم الكلية في الأذهان عادة لا ينطوي علي تصور حلب الأبقار أو جلسات التأمل وتشكيل الوعي، ومع ذلك فإن هناك أشخاص في الولايات المتحدة يمكنهم قول أن هذه الأشياء هي بالضبط ما تتكون منه ذكريات الكلية لديهم من كلية جوبتون جونز للخدمة الجنائزية إلى كلية Enlightened Cheetahs في جامعة ناروبا، إليك أكثرعشر جامعات غير عادية في الولايات المتحدة الأمريكية

10-  كلية ولاية إيفر جرين Evergreen State College


كلية ولاية إيفرجرين والتي تقع في مدينة أولمبيا، واشنطن، تصنف كواحدة من الكليات التعليمية الرائدة، والتي حازت علي الترتيب الأول ككلية إبداعية في أمريكا الغربية، بالإضافة إلى ذلك، رسومها الجامعية هي الأقل مقارنة بأي كلية جامعية في واشنطن
تدرك الكلية أن الطلاب لديهم اهتمامات متغيرة وبالتالي فمنهاج الكلية المرن يمكن الطلبة من اختيار البرنامج الدراسي ويسمح لكل طالب بتصميم خطته الأكاديمية الخاصة بنفسه، دون تحديد اسم تخصص معين، ولكن مع التركيز على المجال الدراسي المفضل، كذلك لا توجد شروط مسبقة لإكمال درجة البكالوريوس، وهناك خيار أمام طلاب المستويات العليا لتحديد مواد البرنامج الدراسي، وذلك باستخدام عقد التعلم الفردي وينطوي هذا الخيار على الفرص البحثية والتدريبية، وبعيدًا عن الطرق التقليدية، تحقق برامج الكلية توازنًا بين نظم الدراسة فتشمل البرامج الدراسية: المحاضرات، والمختبرات، والقراءة الإضافية، وجلسات النقاش، والمشاريع البحثية.
وتشمل عمليات التقويم عملية التقييم الذاتي، وذلك عن طريق تقرير أكاديمي بساعد الطلاب على تخطيط مسار التعليم أو المستقبل الوظيفي، . يتعين على كل طالب تدوين أهدافه واهتماماته عند وصوله إلى الحرم الجامعي، ثم إعادة النظر في المقال كل عام حتى يتم تقديم ورقة نهائية خلال السنة الأخيرة.


9- كلية الفيرنو Alverno College


تقع هذه المدرسة الكاثوليكية النسائية في ولاية ويسكونسن وهي موطن لحوالي 650 2 طالبة.
التعليم في هذه الكلية هوعملية متكاملة وتجريبية وتتسم بالوعي الذاتي، تعتمد الكلية على ما يسمونه "القدرات الأساسية الثمانية" والتي تتضمن مهارات مثل: التفاعل الاجتماعي والمواطنة الفعالة والتحليل وحل المشكلات والمشاركة الجمالية.
كلية الفيرنو وجدت أصلا لتدعدم قدرات النساء علي الصعيدين الشخصي والحرفي(المهني)، فالكلية تؤمن بإعداد الطالبات للعالم الحقيقي، كجزء من هذا النهج الذي لا يهتم بالدرجات بقدر اهتمامه باعداد طالبة للعالم الحقيقي، يتعين على كل طالبة لإكمال التدريب خلال سنوات الدراسة الأربع. من المتوقع أن تخصص كل طالبة من 8 إلى 12 ساعة أسبوعيًا للتدريب وحضور مقابلة. تقدم المدرسة درجة البكالوريوس في الفنون، وبكالوريوس الموسيقى، وبكالوريوس العلوم، وبكالوريوس العلوم في التمريض للدراسة الجامعية. التقويم يعتمد علي التقييم الذاتي والتقييم المتبادل من قبل الطالبات بعضهن البعض ذلك الامر الذي يشجعهن علي التعلم من بعضهن البعض.


8- كلية انطاكية Antioch College


يبدو أن كلية الفنون الحرة في أوهايو تنتمي إلى الجانب الآخر من الريف في كاليفورنيا، حيث يعمل الحرم الجامعي بأكمله على الطاقة الشمسية، ويزرع الطلاب في الحرم الجامعي ما يقرب من 30 ٪ من المواد الغذائية المقدمة في قاعة الطعام الخاصة بهم. إنهم يتفاخرون بأن مطبخهم مجهز بلا مقالي ولا يشترون سوى اللحوم التي تربي محليًا، في عام 2008، واجهت المدرسة صعوبات مالية وأغلقت ثم اعتبارًا من عام 2011 أعيد فتحها واستقبلت حوالي 100 طالب سنويًا.
ما يجعل الكلية غير عادية هو أنها كلية الفنون الحرة الوحيدة في البلاد التي تتطلب من الطلاب إكمال برامج العمل خارج الحرم الجامعي كجزء من تعليمهم، فالطلاب يتركون الحرم الجامعي في فصول دراسية بالتبادل للعمل بدوام كامل في وظائف مدفوعة الأجر. في البداية يعمل الطلاب قريبًا من الكلية، لكن مع اقتراب الدراسة من الانتهاء ورغبة في استكمال نهج الدراسة" القائم علي التعلم" وخوض التجربة في العالم الحقيقي فتشجع الكلية علي الإلتحاق بفرص العمل الدولية، فالكلية وتعتقد أن أفضل طريقة للحصول على التعليم هي تجربة العالم مباشرة، وليس عن طريق إضاعة أربع سنوات في الفصل الدراسي.

7- معهد ويب Webb Institute 

يقع معهد  Webb Institute في Glen Cove في نيويورك وهو مكان للطلاب الذين يعرفون بالضبط المجال الذي يريدون الدخول فيه، حيث يوفر خيارًا أكاديميًا واحدًا: تخصص مزدوج في الهندسة البحرية، حيث يتم تحديد ترتيب وعدد الدورات التي يأخذها كل طالب خلال كل فصل دراسي له عند القبول، ويشتمل المعهد على نسبة 7: 1 من أعضاء هيئة التدريس، وهو أمر يصعب القيام به حيث يوجد 80 طالبًا جامعيًا فقط، بالإضافة إلى ذلك، يحصل كل طالب على جولة دراسية كاملة. جنبا إلى جنب مع الفصول المقررة ومجال الدراسة، يجب على كل طالب المشاركة في ما يسميه ويب "العمل الشتوي" خلال شهري يناير وفبراير، حين يخرج الطلاب من الفصل الدراسي ويذهبون للعمل كعمال لحام في أحواض بناء السفن أو أطقم السفن على متن قوارب أو المصممين في المكتب. يسافر الطلاب في كل مكان للعمل في فصل الشتاء، وقد ذهبوا إلى أماكن مثل أنتاركتيكا وفنلندا وكوريا الجنوبية والإمارات العربية المتحدة. معدل التوظيف الحالي بعد التخرج هو %100.

6- كلية سانت جون St. John’s College


تبدو هذه الكلية عادية للوهلة الأولى، إلى أن تعرف أنه لا توجد تخصصات رئيسية وأن كل طالب مطلوب منه تعلم اللغة اليونانية القديمة. يوجد في سانت جون حرمين جامعيين، أحدهما يقع في سانتا في والآخر في أنابوليس يضم كل منهما حوالي 500 طالب جامعي، . يجب على كل طالب أن يأخذ أربع سنوات من الحلقات الدراسية "سيمينار" والرياضيات واللغة (سنتان من اليونانية القديمة وسنتين من اللغة الفرنسية) وسنتين في علم المختبرات وسنتين من دروس الموسيقى. الفصول الدراسية صغيرة ويتم وصف الأساتذة بأنهم أشبه بالمرشدين، فهم متواجدون لمساعدة الطلاب وتوجههم أكثر من مجرد وجودهم للتدريس. في أوقات الفراغ يمكن للطلاب الانضمام إلى الأندية أو ممارسة الرياضة.

5- كلية ديب سبرينغز Deep Springs College


تقع هذه الكلية في مزرعة للماشية في هاي ديزرت بكاليفورنيا، وهي ليست عادية. بالإضافة إلى الأدب والفلسفة والرياضيات، فإن الكلية تُدرس العمل اليدوي عند الإشارة إلى تعليم الفنون الحرة. يوجد أقل من 100 طالب، يستيقظون جميعًا في وقت مبكر من الساعة 4: 30 صباحًا لبدء عمل اليوم، والذي يتكون غالبًا من حلب الأبقار أو إصلاح خطوط الري. ومع ذلك، لا يبدو هذا سيئًا عندما تأخذ في الاعتبار أن تكلفة الحضور تهتم بها المدرسة، لذلك فالطلاب لا يتكلفون إلا شراء كتبهم والسفر، يحضر الطلاب فصل او فصلين لمدة 90 دقيقة اسبوعيًا من الاثنين إلي الجمعة ويكون ذلك الوقت ما بين وجبتي الإفطار والغداء ثم يتم تخصيص فترة ما بعد الظهيرة للعمل وغالبًا ما يكون بين فترة العشاء والنوم، يتم وصف ألعاب القوى بأنها "تمتد إلي منتصف الليل حيث السباحة والساونا مشبعة بالبخار"، وتتمتع الكلية بالحكم الذاتي من قبل الطلاب والموظفين. أعلى درجة علمية تقدمها الكلية هي درجة الزمالة، لكن معظم الطلاب يواصلون دراستهم في الجامعة لمدة أربع سنوات وأكثر من نصفهم ينهون تعليمهم بدرجة الدكتوراه.


4- كلية بارد في سيمون روك Bard College at Simon’s Rock


تشبه أي كلية فنون صغيرة ليبرالية، إلا أنه ليس عليك التخرج من المدرسة الثانوية للحضور. يبلغ متوسط عمر الطلاب الجدد 16 عامًا، لكن الفئة العمرية في الحرم الجامعي تتراوح من 14 إلى 23 عامًا. في الواقع، بدأ نجل وودي آلن في الالتحاق بالكلية في سن 11 عامًا. تقع في مدينة غريت بارينغتون بغرب ماساتشوستس الصغيرة، تفخر كلية سايمون روك بأنها الكلية المعتمدة الوحيدة التي تستمر أربع سنوات في البلاد لتقديم برنامج للحصول على درجة البكالوريوس للطلاب الذين لم يتخرجوا من المدرسة الثانوية - أو ربما يلتحقون بالمدرسة الثانوية على الإطلاق.
المدرسة العليا هي موطن لحوالي 350 طالبًا، وتضم أعدادًا للفصول الدراسية تترواح من 1 إلى 20 طالبًا. يُطلب من كل طالب مضاعفة التخصص، واختيار تخصص رئيسي من قائمة التخصصات المحددة وتصميم الآخر بمفرده. يلتزم الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والموظفون بالالتزام بقواعد صارمة للاسم الأول فقط، وبعد قضاء عام في الدراسة من المحتمل أن يكون لديك علاقة شخصية مع الجميع من العميد إلى موظفي قاعة الطعام.

3- جامعة ناروبا Naropa University


أنشئت جامعة ناروبا عام 1974 على يد البوذي التبتي "تشوجيام ترونبا رينبوتشي"، وتركز على التعبير الفني والممارسات التأملية بها كلية صغيرة يترجم اسمها للعربية "الفهود المستيقظة او المستنيرة" تقدم هذه الكلية الصغيرة التي تبلغ مدتها أربع سنوات في بولدر بولاية كولورادو 11 تخصصًا فقط لطلابها الذين يبلغ عددهم 380 طالبًا: علم النفس التأملي، والكتابة الإبداعية، والأدب، وتعليم الطفولة المبكرة، والدراسات البيئية والدراسات متعددة التخصصات، والموسيقى ودراسات السلام والأداء والدراسات الدينية والفنون الشرقية التقليدية، والفنون البصرية وذلك خلال السنة الأولي، يتمتع الطلاب بفرصة المشاركة في برنامج (LEAPYEAR)
وهو برنامج يسافرون خلاله في مجموعات صغيرة إلى الهند أو أمريكا اللاتينية للدراسة والتدريب الداخلي
بمجرد العودة إلى الحرم الجامعي، يمكن للطلاب ملء وقتهم الإضافي من خلال الانضمام إلى أي من المنظمات الطلابية العديدة أو الأنشطة اللامنهجية. التأمل هو ممارسة شائعة في ناروبا ويستخدم "لتشجيع ورعاية فطرة الطالب وصدقه من أجل أن يكون في خدمة للآخرين بطريقة مفتوحة وغير حكمية". ومع ذلك، إذا لم تكن الحياة التأملية مناسبة لك، فهناك دائمًا خيار المشاركة في الأندية المختلفة مثل الصحوة أو إلهة الصحوة أو تحالف الارتقاء الذهن. هذه الكلية الفريدة ليست مخصصة للجميع: 38 ٪ من الطلاب يحولون دراستهم الجامعية الي جامعات أخري، و39 ٪ فقط هم من يستطيعون التخرج من هذه الكلية وقد تستغرق درساتهم أحيانًا ما يصل إلى ثماني سنوات.

2- كلية جوبتون جونز للخدمة الجنائزية Gupton-Jones College of Funeral Service 


الاسم نفسه يعطي بعدًا غير عادي لهذه الكلية، فالطلاب المهتمون بشكل خاص بفن وعلم خدمة الجنائز يحضرون إلى "جوبتون جونز" بعد التخرج من المدرسة الثانوية حيث يدرسون جميع الفصول العامة العادية - التاريخ، واللغة الإنجليزية، والرياضيات - ولكن بعد ذلك ينتقلون إلى دورات أكبر وأفضل، مثل مبادئ التحنيط، وعلم نفس الخدمة الجنائزية، وقانون الجنائز / الأخلاقيات. في حالة ما إذا ارد االطلاب إكتساب بعض الخبرة العملية، يمكن للكلية توصيلهم ببيوت الجنازة للتدريب الداخلي والعمل التطوعي. يمكنهم أيضًا المشاركة في أنشطة الحلفاء التجارية، مما يزيد من تعليمهم الجنائزي. كذلك يحضر الطالب الزي الذي سيحتاج إليه لاحقًا في مهنته الجنائزية.
عندما يمل الطلاب من العمل المدرسي والمدرسة، يمكنهم الخروج من الحرم الجامعي والاستمتاع بكل ما يمكن القيام به في أتلانتا. عند الانتهاء من جميع الدورات المطلوبة، يحصل الطلاب على درجة الزمالة في العلوم.


1- جامعة مهاريشي للإدارة Maharishi University of Management 


علي الرغم من اسمها فليست" جامعة مهاريشي" مدرسة إدارة؛ ولكنها تفوق ذلك الوصف بكثير فهي توفر تعليمًا فريدًا يرتكز على ما يسمونه التعلم القائم على الوعي. تقع الجامعة على بعد 60 ميلًا غرب نهر المسيسيبي في فايرفيلد، أيوا، وهي تضم حوالي 340 من الطلاب الجامعيين و1100 طالب دراسات عليا. يمكن للطلاب التخصص في عدد من المجالات المختلفة مثل الأعمال والأدب وعلوم الكمبيوتر، ولكن لا يمكنهم سوى الحصول على دورة واحدة كل شهر. هذا لتقليل الإجهاد، وزيادة التعلم في كل دورة، وإفساح المجال للتأمل التجاوزي. منذ تأسيسها قبل أكثر من 40 عامًا من قبل "مهاريشي ماهيش يوغي"، تم تكريس الجامعة لتنمية الوعي. يُطلب من الطلاب وأعضاء هيئة التدريس المشاركة في الوساطة من أجل تنمية وعيهم. يشير "مهاريشي" إلي هذا التطور باعتباره العنصر المفقود في تعليم اليوم، ويدعي أن ممارسة التأمل التجاوزي يؤدي إلى زيادة الذكاء وتحسين الأداء الأكاديمي وتحسين الصحة. المدرسة تطلق على نفسها جامعة الإدارة، في إشارة إلى فكرة أن جميع جوانب الحياة اليومية تتطلب الإدارة، من ممارسينا إلى صحتنا وعلاقاتنا مع الآخرين.


  • Share

    • 606
    • 905

    Submit your articles

    Submit your articles now to Orrec.