Error: SQLSTATE[HY000]: General error: 1194 Table 'unique_tracker' is marked as crashed and should be repaired أمراض هزت عرش البشرية قبل فيروس كورونا | Orrec

أمراض هزت عرش البشرية قبل فيروس كورونا

 فيروس كورونا ليس المرض الوحيد الذي تم ربط اسمه بنهاية العالم فهناك أمراض قبله كادت أن تنهي حياة البشرية ولكن تم التغلب على بعضها والتعايش مع البعض الآخر فإليكم البعض منها 

وباء الكوليرا

أمراض هزت عرش البشرية قبل فيروس كورونا

هي عدوى بكتيرية، ناتجة عن المياه الملوثة بالفضلات البشرية والحيوانية، سيطرت على العالم في 150 عام تقريباً وتُعتبر من أطول الأمراض التي قلقت حياة البشر حيث مر على البشرية 7 مراحل متتالية من هذه العدوى وقتلت مئات الآلاف، فقد كانت أكثر انتشاراَ في الدول النامية والدول التي تعتمد على الزراعة عن الدول الصناعية، ومن أشهر أعراضها (الإسهال- القئ- الغثيان- الجفاف- انخفاض في ضغط الدم وذبول الجلد) وتختلف هذه الأعراض في حدتها من شخص لآخر، وقيل عند تفشيها إنها عدوى فتاكة ستعمل على انقراض  البشرية 

بدأت بالظهور في عام 1817م بدولة روسيا ثم بدأت بالانتشار حتى وصلت إلى معظم أنحاء العالم، تم اكتشاف لقاح للكوليرا عام 1885م تقريباً ولكن استمرت في الزحف على العالم بعد وجود لقاح لها حتى عام 1975م ويقال إنها ظهرت بعد ذلك في بعض الدول مرة أخرى  ولكن تم السيطرة عليها

الأنفلونزا الأسبانية

أمراض هزت عرش البشرية قبل فيروس كورونا

كادت البشرية أن تنتهي على يد هذا الفيروس اللعين، فالأنفلونزا الأسبانية من أنواع الفيروسات القاتلة حيث تُعتبر أشرس وأقوى مرض عرفه التاريخ منذ وجود البشرية، عُرف بسرعة الانتشار بين البلدان والمناطق واستطاع أن يصيب ولايات كاملة ويقتل مناطق كاملة أيضاً، وقيل أن هناك بعض الحالات توفت بعد إصابتها بساعات قليلة

تم ظهور هذا المرض في عام 1918م في فرنسا أثناء الحرب العالمية الأولى، تم انتشاره وانتقاله للبلدان عبر جنود الحرب، ويُعتبر تأخر اكتشاف حقيقته من ضمن أسباب تفشيه في كثير من الدول ففي بداية انتشاره اعتقدوا الخبراء والعلماء إن هذا المرض عبارة عن عدوى بكتيرية ولم يكتشفوا إنه  فيروس إلا بعد مرور فترة كبيرة من ظهوره لذلك استطاع أن يحصد الملايين وكان من الصعب  هزيمته فقد ذهب ضحيته أكثر من 50 مليون 

الملاريا

أمراض هزت عرش البشرية قبل فيروس كورونا

هو مرض من ضمن الأمراض المعدية المنتشرة حتى يومنا هذا حيث تنتقل عبر نوع من أنواع البعوض للإنسان كما ينتقل من إنسان لإنسان آخر عن طريق نقل الدم أو عن طريق مشاركة الإبر مع أكثر من شخص وأحياناً يصاب الجنين بهذا المرض من أمه المصابة

فيظهر هذا المرض بعد إصابة الإنسان به بعدة أسابيع أو أحياناً بعد 30 يوم ومن أعراضه الشهيرة (الرعشة المستمرة، درجة الحرارة المرتفعة، إسهال شديد والزيادة في العرق) كما أنه مازال يحصد مئات الملايين في العام الواحد ويُعتبر أكثر انتشاراً في قارة إفريقيا

أنفلونزا الخنازير

أمراض هزت عرش البشرية قبل فيروس كورونا

تم ظهورهذا الوباء في المكسيك في عام 2009م ثم انتشر بعد ذلك في عدة دول، لم يحصد هذا المرض الكثير من القتلى ولكن كان يُعتبر من ضمن الفيروسات الخبيثة أو سريعة التطور فقد كان من الصعب  التغلب على هذا المرض لقدرته على التحول وتبديل خواصه من الحين لآخر فلجأت بعض الدول لحيلة التخلص من الخنازير خوفاً من انتشار المرض بها

فيروس سارس

أمراض هزت عرش البشرية قبل فيروس كورونا

هذا الفيروس من نفس السلالة الفيروسية التي نشأ منها فيروس كورونا المستجد وتم اكتشافه في عام 2002م في الصين أيضاً، فقد كان الوباء الأكثر قوة في القرن 21 قبل مجيء فيروس كورونا المستجد ففي قرابة الثمانية أشهر أُصيب أكثر من 8 آلاف كما تم انتشاره في 29 دولة تقريباً، فعند ظهوره تم تشخيص الأطباء لهذا المرض على إنه إلتهاب رئوي وأنفلونزا عادية ولكنه كان أكثر منهما حدية وخطورة فقد كان مرض قاتل ولكن استطاع العلماء حصاره وتقليل انتشاره بالعالم كله


لم تتكلم هذه القائمة على جميع الأمراض التي واجهت البشرية فهناك العديد من الأمراض التي أصيبت الجنس البشري واستطاع أن يهزمها أو يتعايش معها أو يحولها لأمراض عادية وغير مميتة، وإذا تمعنا في النظر لتاريخ أغلب الأمراض نجد أن الكثير منها كانت ناتجة من العادات السيئة مثل مخالطة الحيوانات بشكل مبالغ فيه أو التلوث البيئي وقلة النظافة الشخصية



  • Share

    • 134
    • 983