أهم الأسباب الشائعة لآلام البطن ومتى يجب عليك زيارة الطبيب

قد يعاني الكثير من الناس من آلام البطن وذلك لعدد من الأسباب الشائعة، مثل عسر الهضم أو إجهاد العضلات. وغيرها من الأسباب التي سوف نوضحها لكم في تلك المقالة..

حقائق سريعة عن آلام البطن

تعتبر مشاكل الجهاز الهضمي السبب الأكثر شيوعا لآلام البطن.

معظم الحالات تذهب من تلقاء نفسها دون الحاجة إلى عناية طبية.

الألم المفاجئ أو الشديد يتطلب عناية طبية فورية.

الأدوية التي تباع بدون وصفة طبية يمكن أن تخفف من أعراض آلام البطن الخفيفة.

ما هو ألم البطن؟

ألم البطن قد يصاحبه الغثيان والقيء والبراز المفصل إذا كان السبب هو وجود التهاب في المعدة والأمعاء.

تعتبر مشاكل الجهاز الهضمي السبب الأكثر شيوعا لحدوث آلام البطن.

كثير من الناس يشيرون إلى تلك الآلام باعتبارها مجرد ألم في البطن. ومع ذلك فهم لا يدركون أن البطن يحتوي على العديد من الأعضاء الحيوية والعضلات والأوعية الدموية والأنسجة الضامة التي تشمل:

المعدة

الكليتين

الكبد

الأمعاء الرفيعة والغليظة

الزائدة الدودية

البنكرياس

المرارة

الطحال

كما يمر الشريان الرئيسي للقلب (الشريان الأورطي) ووريد القلب الآخر (الوريد الأجوف السفلي) عبر البطن أيضًا. البطن هي أيضا موطن للعضلات الأساسية، والمجموعات الأربع من عضلات البطن التي تعطي استقرار الأعضاء في مكانها وتعمل على حمايتها.

لأن هناك الكثير من المناطق في البطن، قد يكون لآلام البطن أسباب كثيرة.

أهم الأسباب الشائعة لآلام البطن

أهم الأسباب الشائعة تشمل:

1- التهاب المعدة والأمعاء

في هذه الحالة، غالبًا ما يكون ألم البطن مصحوبًا بالغثيان والقيء والإسهال والتي تحدث غالبا بعد تناول الطعام.

تسبب البكتيريا أو الفيروسات معظم الحالات، وعادة ما تتلاشى الأعراض في غضون بضعة أيام. الأعراض التي تدوم أكثر من يومين قد تكون علامة على وجود مشاكل صحية أكثر خطورة، مثل العدوى أو الحالات الالتهابية، مثل مرض التهاب الأمعاء.

تشمل الأعراض الشائعة:

الغثيان

القيء

حمى

التشنج في البطن

الانتفاخ


2- غازات البطن

تحدث غازات البطن عندما تقوم البكتيريا في الأمعاء الدقيقة بهضم الأطعمة صعبة الهضم.

زيادة ضغط الغاز في الأمعاء يمكن أن يسبب ألم حاد. يمكن أن يسبب الغاز أيضًا انتفاخ البطن أو التجشؤ.

3- متلازمة القولون العصبي (IBS)

لأسباب غير معروفة، أولئك الذين لديهم IBS هم أقل قدرة على هضم أطعمة أو أنواع معينة من الأطعمة.

ألم البطن هو العرض الرئيسي للعديد من الأشخاص الذين يعانون من التهاب القولون العصبي، وغالبا ما يتم تخفيفه بعد حركة الأمعاء. تشمل الأعراض الشائعة الأخرى غازات البطن والغثيان والتشنج والانتفاخ.

4- حمض الجزر

أحيانًا تنتقل أحماض المعدة إلى الوراء، وتتجه صعودًا إلى الحلق. هذا الارتداد يؤدي دائمًا إلى إحساس حارق وألم مصاحب.

حمض الجزر يسبب أيضا أعراض البطن، مثل الانتفاخ أو التشنجات.

5- القيء

غالباً ما يسبب القيء ألم في البطن حيث تنتقل أحماض المعدة إلى الخلف عبر الجهاز الهضمي، وتسبب تهيج الأنسجة على طول الطريق.

قد يؤدي القيء أيضًا إلى التهاب عضلات البطن. يمكن أن تؤدي مجموعة واسعة من العوامل إلى القيء، بدءًا من انسداد الأمعاء وتسمم الكحول.

6- التهاب المعدة

عندما تصبح بطانة المعدة ملتهبة أو متورمة، قد يحدث الألم. الغثيان والقيء والغازات والانتفاخ من الأعراض الشائعة الأخرى لالتهاب المعدة.

7- عدم تحمل الطعام

عندما يتعذر على الجسم هضم المواد الغذائية، يتم تكسيرها عن طريق بكتيريا الأمعاء والمعدة، التي تسبب غازات البطن في تلك العملية.

عند وجود كميات كبيرة من المواد غير المهضومة، يتم إنتاج الكثير من الغاز، مما يسبب الضغط والألم.

الغثيان والقيء والانتفاخ والإسهال وآلام البطن هي أعراض أخرى.

الشخص الذي يعاني من عدم تحمل الطعام سيكون لديه فرط الحساسية لبعض الأطعمة.

8- الإمساك

عندما تتجمع الكثير من النفايات في الأمعاء، فإن هذا يزيد من الضغط على القولون، مما قد يسبب الألم.

يمكن أن يحدث لعدة أسباب، بما في ذلك:

تناول القليل جدا من الألياف أو السوائل في النظام الغذائي

تناول بعض الأدوية

انخفاض مستويات النشاط البدني

كما يمكن أن يكون علامة على وجود اضطراب عصبي أو انسداد في الأمعاء. إذا استمر الإمساك بشكل غير مريح، يجب على الشخص زيارة الطبيب.

9- مرض الجزر المعدي المريئي (GERD)

مرض الجزر المعدي المريئي ( GERD ) هو حالة طويلة الأمد تنطوي على ارتداد الحمض في المريء بشكل مستمر. ويعرف أيضا بـ ارتجاع المرئ.

يمكن أن يسبب آلام في البطن، وحرقة، وغثيان. كما يمكن أن يؤدي إلى حدوث مضاعفات، مثل التهاب المريء.

إنها مشكلة شائعة، لكن العلاج متاح.

10- قرحة المعدة

القرحة أو الجروح التي لا تلتئم في المعدة تميل إلى التسبب في الشعور ألم حاد ومستمر في البطن. ويمكن أن يؤدي أيضًا إلى الانتفاخ وعسر الهضم وفقدان الوزن.

أكثر أسباب قرحة المعدة شيوعًا هي وجود بكتيريا H. pylori والإفراط في الاستخدام المستمر للأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية ( NSAIDS ).

11- مرض كرون

يتسبب مرض كرون في التهاب بطانة الجهاز الهضمي، مما يسبب الألم والغازات والإسهال والغثيان والقيء والانتفاخ.

نظرًا لطبيعتها المزمنة، فقد تؤدي هذه الحالة إلى سوء التغذية، مما يؤدي إلى فقدان الوزن والشعور الدائم بالإرهاق.

قد تكون حالة خطيرة، لكن الأعراض قد لا تظهر طوال الوقت. العلاج متاح للمساعدة على التحكم في الأعراض.

12- مرض الاضطرابات الهضمية

يحدث مرض الاضطرابات الهضمية عندما يكون لدى الشخص حساسية من الغلوتين، وهو بروتين موجود في العديد من الحبوب، مثل القمح والشعير. فهو يسبب التهاب في الأمعاء الدقيقة، مما يؤدي إلى الألم.

الإسهال والانتفاخ من الأعراض الشائعة أيضًا. بمرور الوقت، يمكن أن يحدث سوء التغذية، مما يؤدي إلى فقدان الوزن والشعور بالإرهاق.

يحتاج الأشخاص المصابون بهذه الحالة إلى تجنب الغلوتين تماما.

13- شد في العضلات

لأن العديد من الأنشطة اليومية تتطلب استخدام عضلات البطن، فإن الإصابة بشد العضلات أمر شائع.

هناك العديد من تمارين البطن التي تسبب شد العضلات. على سبيل المثال، قد يؤدي تمرين الجلوس أكثر من المعتاد إلى حدوث شد في العضلات في منطقة البطن.

14- تشنجات الحيض

الحيض يمكن أن يسبب التهاب وألم في البطن. كما يمكن أن يسبب الانتفاخ والغازات والتشنج والإمساك، مما يسبب عدم الراحة في البطن.

15- التهابات المسالك البولية والمثانة

غالبًا ما تكون التهابات المسالك البولية ناتجة عن البكتيريا التي تستعمر مجرى البول والمثانة، مسببة التهاب المثانة أو المسالك البولية.

تشمل الأعراض ألم في البطن والضغط والانتفاخ في منطقة أسفل البطن. كما تتسبب معظم الإلتهابات في التبول المؤلم والبول ذو الرائحة القوية.

أسباب أخرى

في بعض الحالات، يكون ألم البطن علامة على حالة طبية يمكن أن تكون قاتلة دون رعاية طبية فورية.

تشمل الأسباب الأقل شيوعًا لألم البطن ما يلي:

التهاب الزائدة الدودية

عدوى الكلى

التهاب الكبد

حصى المرارة

التسمم الغذائي

الالتهابات الطفيلية

عدوى أعضاء البطن (عندما يموت العضو بسبب نقص إمدادات الدم(

أمراض القلب، مثل الذبحة الصدرية غير التقليدية أو قصور القلب الاحتقاني

سرطان الأعضاء، خاصة سرطان المعدة والبنكرياس وسرطان الأمعاء

فتق الحجاب الحاجز

متى يجب عليك زيارة الطبيب ؟

معظم حالات آلام البطن ليست خطيرة، وتتلاشى الأعراض مع الرعاية المنزلية، مثل الراحة وشرب الماء، في خلال ساعات إلى أيام.

العديد من الأدوية المتاحة دون وصفة طبية أو عبر الإنترنت، مثل مضادات الحموضة وأدوية غازات البطن، يساعد أيضا في الحد من والتحكم في الأعراض.

ومع ذلك، غالباً ما تكون آلام البطن الحادة (المفاجئة والشديدة) أو المزمنة (الطويلة الأمد) علامات على حالات تحتاج إلى عناية طبية وعلاج.

تشمل الأعراض التي تتطلب عناية طبية ما يلي:

فقدان الوزن غير المبرر

التغيرات أو الاضطرابات في حركات الأمعاء، مثل الإمساك المزمن أو الإسهال، والتي لا تذهب في غضون ساعات أو أيام.

نزيف شرجي أو دم في البراز

إفرازات مهبلية غير عادية

ألم مزمن يستمر بعد تناول الأدوية دون وصفة طبية أو يعود بعد إيقاف الأدوية الموصوفة

علامات عدوى المسالك البولية

تشمل الأعراض التي تتطلب رعاية طبية ما يلي:

ألم حاد مفاجئ، خاصة إذا كان مصحوبًا بحمى تزيد عن 102 فهرنهايت

ألم شديد

البراز الدامي أو الأسود

القيء الذي لا يمكن السيطرة عليه، خاصة إذا كان القيء يشمل الدم

عدم القدرة على التبول

الإغماء

الألم الذي يزداد سوءا بسرعة كبيرة

ألم في الصدر، وخاصة حول الأضلاع، ويمتد إلى البطن.

رغم أنه نادر الحدوث، من المهم للأشخاص الذين يعانون من هذه الأعراض التماس العناية الطبية الطارئة.




  • Share

    • 76
    • 1,325

    Submit your articles

    Submit your articles now to Orrec.