أهم الفوائد الصحية للبصل وعلاقته بالوقاية من السرطانات

يعتبر البصل جزءًا من عائلة الخضروات والأعشاب، والتي تشمل أيضًا الثوم والبصل الأخضر والكراث، والتي لها العديد من الحصائص الطبية المفيدة للجسم.

يمكن أن يختلف البصل في الحجم والشكل واللون والنكهة. الأنواع الأكثر شيوعًا هي البصل الأحمر والأصفر والأبيض.

يقدر أن 105 مليار جنيه من البصل يتم حصادها كل عام في جميع أنحاء العالم. وفقًا لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو)، تعد الصين أكبر دولة يتم زراعة البصل فيها.

تشمل الفوائد الصحية المحتملة لاستهلاك البصل تقليل مخاطر الإصابة بعدة أنواع من السرطان، وتحسين الحالة المزاجية، والحفاظ على صحة الجلد والشعر.

حقائق سريعة عن البصل:

تم استخدام البصل كغذاء لآلاف السنين. في مصر القديمة، كانوا يستخدمون البصل في طقوس الدفن.

البصل له العديد من الفوائد الصحية المحتملة بما في ذلك الحد من مخاطر الإصابة بالسمنة، وأمراض القلب، والسرطان. حيث أنه غني بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة.

يمكنك دمج البصل في نظام غذائي بسيط للغاية، من خلال مجموعة متنوعة من الطرق التي يمكن بها إعداده وطهيه في الأطعمة العادية.

أهم فوائد البصل الصحية

لطالما ارتبط استهلاك الفواكه والخضروات بكافة أنواعها بانخفاض مخاطر العديد من الأمراض والحالات الصحية المرتبطة بنمط الحياة.

أشارت العديد من الدراسات إلى أن زيادة استهلاك الأطعمة النباتية مثل البصل يقلل من خطر الوفيات الإجمالية ومرض السكري وأمراض القلب.

الأطعمة النباتية تعزز أيضا صحة البشرة، والشعر، وزيادة الطاقة، وانخفاض الوزن الكلي.

1- البصل يساعد في الوقاية من السرطان

تم دراسة فوائد البصل على نطاق واسع فيما يتعلق بالسرطان، خاصة سرطان المعدة والقولون. من المحتمل أن يكون آثاره المفيدة والوقائية ناجمة جزئيًا عن مركباته الغنية بالكبريت العضوي.

الآلية الدقيقة التي تمنع بها هذه المركبات السرطان غير معروفة، لكن الفرضيات توضح أنها تساعد على تثبيط نمو الورم والطفرات، ومنع تكوين الجذور الحرة.

يعد البصل أيضًا مصدرًا لفيتامين C المضاد للأكسدة والذي يساعد على مكافحة تكوين الجذور الحرة المعروفة بأنها تسبب السرطان. وقد ساعد البصل في الوقاية من أنواع السرطان التالية:

سرطان القولون

ترتبط النسبة العالية من الألياف الموجودة في جميع الفواكه والخضروات بانخفاض خطر الاصابة بسرطان القولون والمستقيم. أظهرت إحدى الدراسات أن تناول أكثر من 7 حصص من البصل أسبوعيًا ارتبط بانخفاض الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

سرطان البروستاتا

في بحث نشرته مجلة المعهد الوطني للسرطان، استخدم الباحثون دراسة قائمة على السكان وتمت مراقبة حالتهم لمعرفة العلاقة بين تناول البصل وانخفاض خطر الإصابة بسرطان البروستاتا. وجدوا أن الرجال الذين يتناولون أعلى كمية من البصل كان لديهم أقل خطر للإصابة بسرطان البروستاتا.

سرطان المريء والمعدة

تبين أن تناول البصل بشكل متكرر يقلل من خطر الإصابة بسرطان المريء والمعدة. وقد أظهرت العديد من الدراسات التي أجريت على المسح البشري الآثار الوقائية المحتملة لاستهلاك البصل، وكذلك تقارير عن تثبيط الورم في التجارب على الحيوانات.

2- البصل قد يساعد على تحسين المزاج والنوم

الفولات، الموجودة في البصل، قد تساعد في تقليل الاكتئاب. الحمض الاميني يمنع الدم والمواد الغذائية الأخرى من الوصول إلى الدماغ، والفولات يمنع الحمض الأميني من التراكم. يتعارض الحمض الزائد أيضًا مع إنتاج هرمونات السيروتونين ومركبات الدوبامين والنورافينالين، والتي لا تنظم فقط الحالة المزاجية، بل أيضًا النوم والشهية.

3- البصل يساعد على تحسسين صحة الجلد والشعر

البصل غني بفيتامين C، وهو ضروري لبناء وصيانة الكولاجين، والذي يوفر بنية جيدة للبشرة والشعر.

القيمة الغذائية للبصل

البصل غذاء غني بالعديد من المواد الغذائية، مما يعني أنه على الرغم من انخفاض السعرات الحرارية له، إلا أنه يحتوي على نسبة عالية من العناصر الغذائية المفيدة مثل الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة.

يحتوي كوب واحد من البصل المفروم على ما يقرب من 64 سعرة حرارية، و15 غراما من الكربوهيدرات، و0 غراما من الدهون، و0 غراما من الكوليسترول، و3 غرامات من الألياف، و7 غرامات من السكر، و2 غراما من البروتين، و10 في المئة أو أكثر من القيمة اليومية لل فيتامين C، وفيتامين B- 6، والمنغنيز.

يحتوي البصل أيضًا على كميات صغيرة من الكالسيوم والحديد والفولات والمغنيسيوم والفوسفوروالبوتاسيوم ومضادات الأكسدة كيرسيتين والكبريت.

المخاطر المحتملة لتناول البصل

مخاطر استهلاك البصل ضئيلة. ومع ذلك، كما هو الحال مع جميع المواد الغذائية التي قد تكون صحية، فإن الاستهلاك الزائد للبصل يأتي بمخاطر صحية محتملة. قد يعاني مرضى الحساسية من مشكلة في تناول البصل أيضًا.

النظام الغذائي الكلي أو نمط الأكل الكلي يعتبر هو الأكثر أهمية في الوقاية من الأمراض وتحقيق الصحة الجيدة. من الأفضل تناول حمية غذائية متنوعة مع التركيز على الأطعمة الفردية كمفتاح للصحة الجيدة.

البصل في النظام الغذائي

ابحث عن البصل الجاف والصلب ذو الرائحة القليلة أو المعدومة قبل تقشيره.

تعد إضافة البصل وسيلة رائعة لإضافة نكهة إلى الأطباق الرئيسية دون إضافة سعرات حرارية إضافية أو دهون أو صوديوم.

إنه عنصر أساسي في العديد من المطابخ ويمكن مزجه بشكل جيد في معظم الأطباق. يمكن تقطيعه واستخدامه طازجة وإضافته إلى السندويشات أو السلطات وكما يمكن إضافته للعديد من أنواع الصلصات المختلفة.

هناك عدة وصفات يكون البصل هو العنصر الأساسي بها مثل:

شوربة البصل الفرنسية

 باجي البصل 

حلقات البصل المقرمشة

يمكن تناوله مقلي أو مشوي أو بالكراميل


البصل والدموع في العيون

من المعروف أن البصل قد يجعلك تبكي عند تقطيعه. وهذا بسبب وجود غاز يسمى syn - Propanethial- S- أكسيد بالبصل.

إنه سائل مركب يعمل يسبب الدموع أو الشعر بحرقان في العينين.

اقترحت دراسة نشرت في نيتشر أنه قد يكون من الممكن " تطوير البصلة بحيث لا تسب الدموع في العينين عن طريق قمع جين سينثاز مع زيادة إنتاج الثيوكبلفينات.

الثيوكبلفينات هي المسؤولة عن نكهة البصل الطازج ويتم تحويلها إلى مركبات يُقال أن لها تأثيرات مضادة للصفيحات.

هناك بعض الطرق التي تساعد في تجنب دموع البصل، وتشمل:

قطع البصل في كمية قليلة من الماء، يمكن أن يساعد ذلك على منع الغازات من ملامسة عينيك.

يمكن أن يؤدي فتح نافذة كمصدر جديد للهواء إلى منع المركبات من تهيج العينين.

قطع البصل بالقرب من مياه جارية، أو سحابة من البخار.

ورغم كل ذلك من الأفضل التعامل مع الدموع المحتملة أثناء تقطيع البصل لأنها لا تسبب أي ضرر.




  • Share

    • 241
    • 1,840

    Submit your articles

    Submit your articles now to Orrec.