Error: SQLSTATE[HY000]: General error: 1194 Table 'unique_tracker' is marked as crashed and should be repaired أهم فوائد البطيخ وأهم المخاطر الخاصة بتناوله | Orrec

أهم فوائد البطيخ وأهم المخاطر الخاصة بتناوله

البطيخ هو وجبة خفيفة صيفية منعشة منخفضة في السعرات الحرارية، وهو يوفر الرطوبة للجسم وكذلك العناصر الغذائية الأساسية، بما في ذلك الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة.

في هذه المقالة، تعرف على المزيد حول الفوائد الصحية المحتملة والمحتوى الغذائي للبطيخ، وبعض النصائح لتقديمه.

فوائد البطيخ

يتكون البطيخ من حوالي 90٪ من الماء، مما يجعله مفيدًا للبقاء رطبًا في الصيف.

يحتوي البطيخ أيضًا على مضادات الأكسدة، ويمكن لهذه المواد أن تساعد في إزالة الجزيئات المعروفة باسم الجذور الحرة.

وينتج الجسم الجذور الحرة أثناء العمليات الطبيعية، مثل التمثيل الغذائي. ويمكن أن تتطور أيضًا من خلال التدخين وتلوث الهواء والإجهاد والضغوط البيئية الأخرى.

إذا بقي الكثير من الجذور الحرة في الجسم، يمكن أن يحدث الإجهاد التأكسدي. وهذا يمكن أن يؤدي إلى تلف الخلايا ويمكن أن يؤدي إلى مجموعة من الأمراض، مثل السرطان وأمراض القلب.

يمكن للجسم إزالة بعض الجذور الحرة بشكل طبيعي، ولكن مضادات الأكسدة الغذائية تدعم هذه العملية بشكل أفضل.

فيما يلي بعض الطرق التي قد تساعد بها مضادات الأكسدة والعناصر الغذائية الأخرى في البطيخ على حماية الجسم.

1- الوقاية من الربو

يعتقد بعض الخبراء أن الجذور الحرة تساهم في تطور الربو، وقد يقلل وجود بعض مضادات الأكسدة في الرئتين، بما في ذلك فيتامين ج، من خطر الإصابة بالربو.

لم تؤكد الدراسات أن تناول مكملات فيتامين ج يمكن أن يساعد في منع الربو، ولكن النظام الغذائي الغني بفيتامين ج قد يساعد في الوقاية من الربو.

يوفر كوب من مكعبات البطيخ التي تزن حوالي 154 جرامًا 12.5 ملليجرام (مجم) من فيتامين ج، أو ما بين 14٪ و16٪ من احتياجات الشخص اليومية.

2- تقليل ضغط الدم

في دراسة أجريت عام 2012، وجد الباحثون أن مستخلص البطيخ يقلل من ضغط الدم لدى الأشخاص في منتصف العمر المصابين بالسمنة وارتفاع ضغط الدم المبكر.

اقترح المؤلفون أن L- citrulline وL- arginine - وهما من مضادات الأكسدة في البطيخ - قد يحسنان وظيفة الشرايين.

قد يساعد الليكوبين - مضاد آخر للأكسدة في البطيخ - على الحماية من الإصابة بأمراض القلب.

أشارت مراجعة عام 2017 إلى أن ذلك قد يحدث عن طريق تقليل الالتهاب المرتبط بالبروتين الدهني عالي الكثافة (HDL) أو الكوليسترول "الجيد".

 Phytosterols هي مركبات نباتية قد تساعد في إدارة البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL) أو الكوليسترول الضار

قد يساعد خفض نسبة الكوليسترول الضار في منع ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية (CVD)، ولكن التأثير الدقيق للفيتوستيرول على الأمراض القلبية الوعائية لا يزال غير واضح.

3- الوقاية من السرطان

يشير المعهد الوطني للسرطان (NCI) إلى أن الجذور الحرة يمكن أن تلعب دورًا في تطوير بعض أنواع السرطان، ويمكن أن يؤدي الإجهاد التأكسدي الذي تسببه إلى تلف خلايا الحمض النووي.

قد تساعد مضادات الأكسدة الغذائية في البطيخ، مثل فيتامين ج، على منع السرطان عن طريق مكافحة الجذور الحرة.

ربطت بعض الدراسات أيضًا تناول الليكوبين بانخفاض خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.

4- تعزيز عملية الهضم

يحتوي البطيخ على نسبة عالية من الماء ويوفر أيضًا بعض الألياف. وتساعد تلك العناصر الغذائية على تعزيز عمل القناة الهضمية بشكل صحي عن طريق منع الإمساك وتعزيز انتظام حركة الأمعاء.

5- ترطيب الجسم

يحتوي البطيخ على حوالي 90٪ من الماء ويوفر أيضًا البوتاسيوم. وهذا يجعله خيارًا صحيًا للوجبات الخفيفة خلال أشهر الصيف الحارة.

يمكنك تناول البطيخ طازجًا، مثل أو في شكل عصير، أو مجمد في شكل شرائح كوجبة خفيفة.

6- تحسين صحة الدماغ والجهاز العصبي

الكولين هو أحد مضادات الأكسدة الأخرى التي توجد في البطيخ.

أنه يساهم في المهام والأنشطة التالية:

• حركة العضلات

• التعلم والذاكرة

• الحفاظ على بنية أغشية الخلايا

• انتقال النبضات العصبية

تشير إحدى النظريات إلى أن الكولين قد يساعد في إبطاء تطور الخرف في مرض الزهايمر، ولكن لا توجد أدلة كافية لتأكيد ذلك.

7- تخفيف ألم العضلات

قد يقلل البطيخ وعصير البطيخ من وجع العضلات ويحسن وقت التعافي بعد التمرين لدى الرياضيين.

8- تحسين صحة البشرة

يحتوي البطيخ على فيتامين ج، الذي يحتاجه الجسم لإنتاج الكولاجين. والكولاجين ضروري لبنية الخلية ووظيفة المناعة، ويعزز فيتامين ج أيضًا التئام الجروح.

تشير الدراسات إلى أن فيتامين ج قد يساعد في تعزيز صحة البشرة، بما في ذلك تقليل خطر التلف المرتبط بالعمر.

9- تحسين الأيض

في عام 2019، نشر الباحثون نتائج تشير إلى أن البطيخ قد يحسن ميزات متلازمة التمثيل الغذائي، بما في ذلك السمنة وتدابير القلب والأوعية الدموية.

في الدراسة، استهلك 33 شخصًا يعانون من زيادة الوزن أو السمنة كوبين من البطيخ أو الكوكيز قليلة الدسم كل يوم لمدة 4 أسابيع.

أفاد الأشخاص الذين تناولوا البطيخ أنهم أصبحوا أقل جوعًا وأكثر رضا لفترة أطول من أولئك الذين لم يتناولوا.

بالإضافة إلى ذلك، بعد 4 أسابيع، كان لدى أولئك الذين تناولوا البطيخ:

• ارتفاع مستويات مضادات الأكسدة في الدم

• انخفاض وزن الجسم ومؤشر كتلة الجسم ( BMI )

• انخفاض ضغط الدم الانقباضي

أولئك الذين لم يتناولوا البطيخ كان لديهم مستويات أعلى من الإجهاد التأكسدي عن مجموعة البطيخ. كما زاد لديهم ضغط الدم والدهون في الجسم.

تشير النتائج إلى أن البطيخ قد يكون اختيارًا جيدًا للوجبات الخفيفة للأشخاص الذين يعانون من السمنة ومتلازمة التمثيل الغذائي.

10- له خصائص مدرة للبول

يتناول بعض الأشخاص أدوية مدرة للبول لمساعدة أجسامهم على إزالة الماء الزائد والملح. ويمكن أن يكون هذا مفيدًا للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكلى وارتفاع ضغط الدم وحالات أخرى.

خلصت دراسة أجريت على الفئران عام 2014 إلى أن للبطيخ قد يكون فعالًا مثل عمل مدر للبول فوروسيميد، وهو مدر مدر للبول معروف جيدًا. وهذا يمكن أن يجعله خيارًا طبيعيًا للأشخاص الذين يعانون من زيادة السوائل في الجسم.

لا تتوقف أبدًا عن تناول مدر للبول بدون وصفة طبية دون التحدث إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك.

طرق تناول البطيخ

تتضمن نصائح تقديم البطيخ ما يلي:

العصير : ضع البطيخ المقطّع وبعض مكعبات الثلج في الخلاط للحصول على مشروب بارد ومنعش مثالي لترطيب الجسم بعد ممارسة الرياضة أو قضاء يوم في الشمس.

السلطة : أضيفي البطيخ والنعناع وجبن الموزاريلا الطازجة إلى بعض من أوراق السبانخ للحصول على سلطة لذيذة وصحية.

كوكتيل العصائر: قم بدمج عصير البطيخ مع عصير البرتقال للحصول على نكهة مختلفة ولذيذة. وتذكر أن العصير يكسر الألياف ويجعل امتصاص السكر أسهل.

البذور المحمصة: تحميص بذور البطيخ في الفرن لمدة 15 - 20 دقيقة لعمل وجبة خفيفة لذيذة. حيث أن أونصة واحدة (28.5 جم) من البذور يمكن أن توفر حوالي 8 جم من البروتين، أو 14٪ من احتياجات البروتين اليومية للشخص.

المخاطر الخاصة بتناول البطيخ

لا تمثل الكميات المعتدلة من البطيخ أي مخاطر صحية خطيرة لمعظم الناس، ولكن قد يحتاج البعض إلى العناية.

داء السكري: البطيخ فاكهة تحتوي على سكر طبيعي. ويجب على مرضى السكري مراعاة هذه الكربوهيدرات في خطة وجباتهم اليومية. ومن الأفضل تناول البطيخ بالكامل بدلاً من تناوله كعصير، لأن العصير يزيل الألياف، مما يسهل امتصاص السكر للجسم. وقد يزيد هذا من خطر ارتفاع الجلوكوز.

الحساسية : قد يصاب البعض بأعراض رد فعل تحسسي، مثل التورم وصعوبة التنفس بعد تناول البطيخ. إذا حدث ذلك، يحتاج الشخص إلى رعاية طبية، لأنه يمكن أن يؤدي في بعض الأحيان إلى الحساسية المفرطة، وهي حالة تهدد الحياة.




  • Share

    • 190
    • 1,689