أهم فوائد الشاي الأسود ونصائح خاصة بتناوله

يعتبر الشاي ثاني أكثر المشروبات استهلاكًا في العالم بعد الماء. هناك عدة أنواع من الشاي. ولكن الشاي الأسود يمثل 75 في المائة من نسبة الشاي المستهلكة في العالم.

الشاي الأسود هو عبارة عن شاي أخضر تمت أكسدته، وتحدث الأكسدة عندما تتعرض الأوراق للهواء لفترات طويلة. حيث تقوم الانزيمات بتكسير المواد الكيميائية في الأوراق، مما ينتج عنها تلوين بني ورائحة مألوفة.

الشاي الأخضر، في المقابل، مصنوع من أوراق غير مؤكسدة.

قد تعطي الأكسدة فوائد غذائية للشاي الأسود الغذائية لا توجد في الشاي الأخضر، مثل الحد من خطر الإصابة بالعديد من أنواع السرطان، وحماية القلب من تصلب الشرايين، والحفاظ على ضغط الدم صحي.

وإليك في تلك المقالة أهم الفوائد الصحية للشاي الأسود والمحتوى الغذائي له ونصائح خاصة بتقديمه، وأخيرا مخاطر استهلاك وتناول الشاي الأسود..

أهم فوائد الشاي الأسود

ركزت معظم الدراسات حول الفوائد الصحية المحتملة للشاي الأسود، مع الأخذ في الاعتبار عملية الأكسدة المشاركة في صنع الشاي الأسود. ومن تلك الفوائد..

1- الوقاية من تصلب الشرايين

تصلب الشرايين هو تراكم البلاك في جدران أي شريان في الجسم. ويمكن أن يؤدي إلى أمراض القلب والشرايين وأمراض الكلى المزمنة.الجذور الحرة تسهم بشكل كبير في هذا الأمر.

في دراسة أجريت عام 2004 على الهامستر أجراها باحثون في جامعة ماريلاند، تم ربط مضادات الأكسدة المتوفرة في الشاي الأخضر والأسود بمكافحة الجذور الحرة التي تسبب تصلب الشرايين.

وتم تقدير أن تناول ثلاثة أكواب من الشاي الأسود يوميًا يساعد في تقليل خطر الإصابة بتصلب الشرايين بنسبة 11 بالمائة.

تشير مراجعة نشرت في المجلة الأوروبية للتغذية السريرية إلى أن تناول 3 أكواب أو أكثر من الشاي يوميًا قد يوفر الحماية من أمراض القلب التاجية.

2- انخفاض خطر الإصابة بالسرطان

تشير النتائج التي استشهد بها المعهد الوطني للسرطان إلى أن البوليفينول الموجود في الشاي قد يقلل من نمو الورم. وتشير الاختبارات المعملية والدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أن تلك المادة قد تحمي من التلف الناتج عن الأشعة فوق البنفسجية ب.

تم ربط الشاي الأسود بالسرطان بطريقة مماثلة للشاي الأخضر، على الرغم من أنه قد يحمي من أنواعًا أقل من السرطان. أشارت الدراسات أيضًا إلى أن الشاي الأسود قد يكون له تأثير إيجابي على سرطان المثانة والرئة والبروستاتا.

كما هو الحال في العديد من الدراسات المتعلقة بالشاي والسرطان، فإن النتائج غير حاسمة.

توصلت دراسات منفصلة إلى نتائج متضاربة فيما يتعلق بالشاي الأسود والسرطان، مشيرة إلى أن الشاي الأسود زاد من خطر الإصابة بسرطان الرئة في الدراسات المختلفة.

لم يتمكن الباحثون من شرح كيفية تفاعل مضادات الأكسدة والخلايا السرطانية لتقليل خطر تطور السرطان.

ومع ذلك، خلص فريق واحد إلى أن شرب ستة أكواب من الشاي يوميًا يمكن أن يعزز حالة مضادات الأكسدة في الجسم.

3- خفض ضغط الدم

في دراسة أجرتها جامعة أستراليا الغربية في عام 2012، ظهر أن الشاي الأسود يخفض ضغط الدم الانقباضي والانبساطي. كما ألغى التأثير على ضغط الدم لوجبة غنية بالدهون.

المحتوى الغذائي للشاي الأسود

وفقًا للمعهد الوطني للسرطان، يحتوي الشاي على:

قلويدات (الكافيين، الثيوفيلين، الثيوبرومين(

أحماض أمينية

الكربوهيدرات

البروتينات

الكلوروفيل

فلوريد

الألومنيوم

المعادن

المركبات العضوية المتطايرة، والتي تساهم في إعطائه تلك الرائحة والمذاق

يحتوي الشاي الأسود أيضًا على مادة البوليفينول، وهي مركبات كيميائية تحمي النباتات من الأشعة فوق البنفسجية أو مسببات الأمراض الضارة. الفلافونويد هو نوع من البوليفينول. ويعتقد أن فوائد الشاي الأحمر مرتبطة بالفلافونويد.

عندما يستهلكه البشر، يكون لهذا البوليفينيل تأثير مضاد للأكسدة. يمكن لمضادات الأكسدة مواجهة نشاط الجذور الحرة. يمكن للجذور الحرة أن تضر بالصحة بل وتقتل الخلايا في الجسم.

تسهم الجذور الحرة في تطور العديد من الأمراض، مثل تصلب الشرايين وبعض أنواع السرطان.


نصائح خاصة بتناول الشاي الأسود

هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتأكيد فوائده الصحية النشطة، ولكن يبقى الشاي الأسود بديلاً أكثر صحة للعديد من المنتجات عند السعي إلى زيادة الكافيين يوميًا.

الكافيين منبه يمكن أن يعزز التركيز والطاقة طوال اليوم.

يمكن تناول المزيد من الشاي الأسود دون التأثير على الصحة بشكل أكبر من بعض مشروبات الكافيين الأخرى.

يحتوي الشاي الأسود على عدد قليل من السعرات الحرارية، ويمكن استخدامه لإضافة نكهة إلى الأطباق دون إضافة السكر أو الملح إلى النظام الغذائي.

نصائح لدمج الشاي الأسود في الوجبات الغذائية

فيما يلي 4 نصائح لدمج الشاي الأسود في الوجبات..

نصيحة 1: إضافة الشاي في الحساء

يمكن أن يضيف الشاي الأسود نكهة الدخان إلى الحساء باللحم الأحمر أو الفطر.

نصيحة 2: طهي الفول والحبوب مع الشاي

إضافة الماء للشاي عند طهي الأرز أو الفاصوليا يضيف فارقًا بسيطًا من الدخان إلى نكهتها.

نصيحة 3: إضافة الشاي إلى الحلوى

يمكن غمر النكهة المميزة للشاي في لبن دافئ كامل الدسم وإضافته إلى الحلوى أو الكسترد. إضافة الشاي الأسود إلى كعكات الشوكولاتة، على سبيل المثال، يمكن أن يعطي نتائج رائعة.

المخاطر المحتملة لاستهلاك الشاي الأسود

قد يكون هناك بعض المخاطر لشرب الشاي الأسود.

1- العناصر السامة

يحتوي كل الشاي المخمر على معادن يمكن أن تكون سامة.

كلا من الرصاص والألومنيوم موجود في الشاي. هذه المعادن الثقيلة، عندما تؤخذ بجرعات كبيرة، يمكن أن تكون سامة للإنسان. يمكن العثور على آثار بسيطة من الزرنيخ والكادميوم في بعض أنواع الشاي، ولكن ليس بكميات ضارة.

يحتوي الشاي الأسود على مستويات عالية جدًا من المنجنيز، وهو أيضا مادة سامة.

كلما ترك الشاي لفترة أطول، زاد تركيز هذه العناصر السامة، لذلك ينصح فقط بتناول الشاي لمدة 3 دقائق كحد أقصى.

اعتمادًا على مكان وكيفية زراعة الشاي، قد توجد أيضًا آثار للمبيدات الحشرية في الأوراق، لذلك ينصح بالاستهلاك المعتدل للشاي. يوصى بحد أقصى 6 أكواب في اليوم.

2- آثار الكافيين

يحتوي الشاي الأسود على 2 إلى 4 بالمائة من الكافيين.

قد يتعرض الأشخاص الذين لديهم حساسية خاصة للكافيين للأرق أو القلق أو التهيج أو اضطراب في المعدة عند تناول الشاي بكميات كبيرة.

قد يؤدي الإفراط في تناول الكافيين إلى:

عدم انتظام ضربات القلب

الاسهال وأعراض القولون العصبي

ضغط في العين

تتأثر نسبة السكر في الدم

زيادة ضغط الدم

زيادة ترسب الكالسيوم في البول، وبالتالي ضعف وهشاشة العظام

يجب على الذين يتناولون الشاي بانتظام والذين يعانون من أي من الأعراض المذكورة أعلاه التفكير في تقليل استهلاكهم للشاي. وإذا استمرت الأعراض، يجب عليهم زيارة الطبيب.

3- فقر الدم

تم اكتشاف أن الشاي يقلل من التوافر الحيوي للحديد عند تناوله مع وجبات الطعام. هذا يعني أنه يقلل من قدرة الجسم على امتصاص الحديد.

يجب على الأشخاص الذين يعانون من نقص الحديد الحرص على عدم تناول الشاي عند تناول مكملات الحديد أو وجبة غنية بالحديد.

يجب أن يتركوا ساعة بين تناول وشرب الشاي الأسود.

التفاعلات مع الأدوية والمكملات الغذائية

من المعروف أن الشاي الأسود يتفاعل مع مجموعة من الأدوية والمكملات المختلفة.

وتشمل:

مثبطات MAO، تستخدم لعلاج الاكتئاب

المنشطات مثل الريتالين

أدوية منع عدم انتظام ضربات القلب، والأرق، والقرحة، أو القلق

حمض الفوليك

قد يزيد الشاي من ضغط الدم ومعدل ضربات القلب إذا تم تناوله مع المنشطات الأخرى، وقد يقلل من امتصاص حمض الفوليك.

قد لا يكون الشاي المثلج والشاي الجاهز للشرب صحيًا مثل الشاي الأسود العادي، وذلك لأن التكوين مختلف. إضافة السكر إلى الشاي يقلل أيضًا من الفوائد الصحية له.

تحدث دائمًا مع الطبيب إذا كان الشاي الأسود جزءًا من نظامك الغذائي وكنت تتناول أدوية مستمرة.




  • Share

    • 234
    • 1,833

    Submit your articles

    Submit your articles now to Orrec.