Error: SQLSTATE[HY000]: General error: 1194 Table 'unique_tracker' is marked as crashed and should be repaired أهم 6 فوائد صحية لخل التفاح وأهم الآثار الجانبية له | Orrec

أهم 6 فوائد صحية لخل التفاح وأهم الآثار الجانبية له

يعتبر خل التفاح مكون شائع في النكهات الغذائية والمواد الحافظة، وتشير بعض الأبحاث إلى أنه قد يكون له أيضًا العديد من الفوائد الصحية، بما في ذلك التحكم في نسبة السكر في الدم وإدارة الوزن وتحسين نسبة الكوليسترول.

خل التفاح هو مادة حمضية مصنوعة من التفاح المخمر استخدمه الناس لعدة قرون للمساعدة في إضافة نكهة للطعام والحفاظ عليه. واليوم يدعي الكثير من الناس أن خل التفاح يحتوي أيضًا على بعض الخصائص الطبية.

في هذه المقالة، نقوم بفحص الأدلة ومناقشة الفوائد الصحية المحتملة لخل التفاح. ونغطي أيضًا الآثار الجانبية المحتملة وكيفية استخدام خل التفاح للحصول على فوائده صحية.

أهم الفوائد الصحية لخل التفاح

1- خفض نسبة السكر في الدم


2- المساعدة في إنقاص الوزن


3- خفض الكوليسترول والدهون الثلاثية

4- له خصائص مضادة للفطريات


5- له خصائص مضادة للجراثيم


6- يساعد في العناية بالشعر والبشرة

الآثار الجانبية لخل التفاح

كيفية استخدام خل التفاح

ملخص

قد يؤدي تناول خل التفاح إلى تحسين التحكم في نسبة السكر في الدم.

يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم إلى عدد من المشاكل الصحية. وعلى وجه الخصوص، يحتاج الأشخاص الذين يعانون من داء السكري من النوع 2 إلى الحفاظ على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة لتجنب المضاعفات، مثل مشاكل الأعصاب والكلى والعين والقلب.

تشير بعض الدراسات الصغيرة إلى أن تناول خل التفاح قد يساعد في تحسين التحكم في نسبة السكر في الدم.

وجدت دراسة أجريت على ثمانية أشخاص أن أولئك الذين تناولوا الخل قبل تناول الوجبة كانت لديهم مستويات أقل من الأنسولين والدهون الثلاثية بعد الوجبة من أولئك الذين تناولوا الدواء الوهمي.

وجدت مراجعة للعديد من التجارب السريرية الصغيرة أن الأشخاص الذين تناولوا خل التفاح لمدة 8 إلى 12 أسبوعًا شهدوا انخفاضًا طفيفًا في مستويات السكر في الدم.

أيضا، وجد التحليل التلوي أن الأشخاص الذين تناولوا الخل مع وجبة كان لديهم مستويات أقل من الأنسولين وسكر الدم بعد الوجبة من الأشخاص الذين تلقوا العلاج الوهمي.

مرة أخرى، تشير بعض الدراسات الصغيرة إلى أن خل التفاح قد يساعد في تخفيف الوزن.

على سبيل المثال، وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين تناولوا خل التفاح مع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية فقدوا وزنا أكبر من أولئك الذين اتبعوا النظام الغذائي بمفردهم.

بعد 12 أسبوعًا من استهلاك 30 مل من خل التفاح كل يوم، كان لدى المشاركين مؤشر كتلة جسم أقل وأقل دهون في البطن وأصبحوا أقل شهية من أولئك الذين لم يتناولوا الخل.

وجد الباحثون أن أولئك الذين يتناولون خل التفاح كل يوم كانت لديهم أيضًا شهية أقل. ومع ذلك، تتحدى دراسة أخرى هذه النتيجة الأخيرة. حيث يقول مؤلفوها أن الخل تسبب ببساطة في الغثيان لدى الأشخاص الذين تناولوه، مما أدى إلى تقليل الرغبة في تناول الطعام.

قد يساعد خل التفاح في خفض مستويات الكوليسترول.

ارتفاع الدهون الثلاثية والكوليسترول يمكن أن يزيد من خطر تعرض الشخص للنوبة القلبية والسكتة الدماغية. كما أن ارتفاع مستوى الكوليسترول الكلي يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

تشير بعض الأدلة إلى أن تناول خل التفاح يمكن أن يساعد في خفض كل من الكوليسترول الكلي والدهون الثلاثية.

و قد حققت الدراسة لمدة 12 أسبوعا في تأثير تناول خل التفاح في الأفراد الذين يتبعون نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية. ووجد الباحثون أن المشاركين الذين تناولوا خل التفاح لم يفقدوا وزنًا أكثر من أولئك الذين تناولوا الدواء الوهمي فحسب، بل كان لديهم أيضًا الدهون الثلاثية الأقل والكوليسترول الكلي.

كما أن الأشخاص الذين تناولوا خل التفاح ثم رفع مستويات الكولسترول الدهني عالي الكثافة (HDL) لديهم بشكل كبير. ويشير الأطباء أحيانًا إلى الكوليسترول عالي الكثافة إلى أنه "كوليسترول جيد" لأنه يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.

يمكن أن تتراوح العدوى الفطرية من مشاكل طفيفة إلى مشاكل تهدد الحياة. وغالبًا ما يصاب الناس بالعدوى الفطرية في الفم والحلق والمهبل.

قد يكون الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع 2 أكثر عرضة للإصابة بالعدوى الفطرية، خاصة إذا كانوا لا يتحكمون بمستويات سكر الدم بشكل جيد.

داء المبيضات هو سبب شائع للالتهابات الفطرية لدى البشر. وفي بعض الأشخاص، يمكن أن تكون عدوى المبيضات طويلة الأمد وقد تصبح مقاومة للأدوية المضادة للفطريات.

تشير بعض الأبحاث إلى أن خل التفاح من الممكن أن يكون علاجًا مضادًا للفطريات.

يصف تقرير حالة رجل مصاب بداء السكري من النوع 2 يعاني من عدوى فطرية مستمرة في الفم بسبب المبيضات. حيث قام الفرد بتطبيق خل التفاح على الفم مرتين في اليوم لمدة 7 أيام. وبعد العلاج، كان هناك انخفاض بنسبة 94 في المئة في كمية الفطريات التي تؤثر على الفم.

في تقرير حالة آخرى، كان لدى المرأة عدوى المبيضات المهبلية المزمنة لمدة 5 سنوات ولم تستجب للعلاج. وساعد تطبيق خل التفاح في إزالة العدوى الفطرية.

ووجدت دراسة أنبوبة اختبار أيضًا أن خل التفاح، الذي يحتوي على 4 في المائة من حمض الماليك، يمكن أن يقتل أنواع المبيضات التي تسبب التهاب الفم، وهي عدوى فطرية في الفم يمكن أن تحدث عندما يرتدي الشخص أطقم الأسنان.

قد يحتوي خل التفاح أيضًا على خصائص مضادة للبكتيريا. ووجدت دراسة واحدة في أنبوب اختبار أن كان خل التفاح فعال في قتل كولاي والمكورات العنقودية الذهبية، وهي البكتيريا المسؤولة عن التهابات المكورات العنقودية.

وجدت دراسة أنبوب اختبار أخرى أن خل التفاح كان فعالا في قتل المكورات المعوية البرازية. وتحدث هذه البكتيريا بشكل طبيعي في الأمعاء لدى البشر الأصحاء ولكنها يمكن أن تسبب التهابات خطيرة.

قد يعمل خل التفاح على تحسين لمعان ونعومة الشعر.

كثير من الناس يستخدمون خل التفاح لغسل الشعر للمساعدة على تحسين اللمعان والنعومة. في حين لم تؤكد أي دراسات هذه الفوائد، فإن الطبيعة الحمضية للخل قد تكون مناسبة للاستخدام على الشعر.

تشير إحدى المراجعات إلى أن منتجات الشعر القلوية قد تتسبب في تلف الشعر وتجعده. وتطبيق خل التفاح بخصائصه الحمضية قد يحسن حالة الشعر أو مظهره.

يستخدم بعض الناس خل التفاح كمسحوق للاستخدام على الجلد أو لعلاج حب الشباب، ولكن لا توجد دراسات علمية لدعم هذه الاستخدامات.

مينا الأسنان هو السطح الخارجي الصلب للأسنان. يمكن أن يحدث تآكل مينا الأسنان من خلال التنظيف المفرط والقاسي. ويمكن أن يؤدي استهلاك الكثير من الأطعمة والمشروبات الحمضية إلى حدوث ضرر.

بمجرد تآكل مينا الأسنان، فإنه لا ينمو مرة أخرى. المينا الضعيفة أو المفقودة تترك الأسنان عرضة للتسوس والحساسية.

لأنه حمضي، فإن تناول خل التفاح غير المخفف بانتظام عن طريق الفم يمكن أن يضعف مينا الأسنان. كما أن الحمض الموجود في خل التفاح قد يصبح مهيجًا أو ضارًا للحلق عند تناوله بشكل متكرر.

وفقًا لمركز الولايات المتحدة الوطني لسموم العاصمة (NCPC)، فإن وضع الخل مباشرة على الجلد يمكن أن يسبب حروقًا وتهيجًا. وتسرد NCPC عدة تقارير عن الأشخاص الذين يحتاجون إلى علاج طبي بعد تعرضهم لحروق خطيرة من تطبيق الخل، بما في ذلك خل التفاح، على الجلد لفترات طويلة.

يمكن لخل التفاح أيضًا أن يهيج العين، لذا يجب عليك توخي الحذر عند وضعه على الوجه والشعر وفروة الرأس. ولا يوصي المركز الوطني للبحوث الطبية باستخدام الخل لعلاج الجروح.

لم يحدد الخبراء كميات آمنة أو موصى بها من خل التفاح لاستخداماته الصحية المختلفة. لذا يجب عليك التحدث إلى الطبيب أولاً قبل استخدام خل التفاح لعلاج حالة طبية أو عند استخدامه بكميات كبيرة.

الطريقة الأكثر أمانًا لاستهلاك خل التفاح هي استخدامه بكميات صغيرة في الطعام والضمادات.

في حالة الاستهلاك المباشر، قد يكون تخفيف خل التفاح بالماء أكثر أمانًا على الأسنان والحلق.

جرب خلط ملعقة صغيرة من الخل مع 8 أونصات على الأقل أو كوب من الماء. ولكن لا تتناولها أكثر من مرتين في اليوم. وقد يرغب الأشخاص الذين يجدون المذاق غير مرغوب فيه في تخفيفه أكثر.

يجب عليك التوقف عن تناول خل التفاح إذا تسبب في:

• تلف الأسنان

• إصابة أو تهيج الحلق

• حرقة في المعدة

• الغثيان

• اضطراب المعده

عند استخدام خل التفاح على الجلد، ضعه باستخدام كرة قطنية واتركها تجف. ولا تضعه باستخدام الكمادات، ولا تضعه أكثر من مرة واحدة في اليوم. واشطفه فورًا واتصل بالطبيب في حالة حدوث حروق.

خل التفاح طريقة منخفضة السعرات الحرارية لإضافة نكهة إلى الأطعمة. وفي حين تشير بعض الدراسات الصغيرة وتقارير الحالة إلى أن خل التفاح قد يحتوي على عدد من الخصائص الصحية المحتملة، هناك حاجة إلى العديد من الدراسات واسعة النطاق لتأكيد هذه الفوائد.

يجب على الأفراد عدم استخدام خل التفاح كبديل للعلاجات الطبية التي يوصي بها الطبيب. ويجب عليهم دائمًا التحدث إلى أخصائي الرعاية الصحية قبل استخدام الخل لعلاج أي حالة.

خل التفاح آمن عندما يستخدمه الشخص بكميات صغيرة. ومع ذلك، خل التفاح حمضي. ويمكن أن يؤدي استخدام الخل غير المخفف إلى تلف الأسنان وتهيج الحلق والعينين ويسبب حروقًا على الجلد.




  • Share

    • 234
    • 1,843