Error: SQLSTATE[HY000]: General error: 1194 Table 'unique_tracker' is marked as crashed and should be repaired أهم 9 فوائد صحية مذهلة لإضافة الشاي الأخضر إلى نظامك الغذائي | Orrec

أهم 9 فوائد صحية مذهلة لإضافة الشاي الأخضر إلى نظامك الغذائي

يعرف الشاي الأخضر بين العديد من دول العالم، وأشاد الباحثون بفوائده الصحية العديدة، ويعتبر الشاي هو أكثر المشروبات استهلاكًا في العالم بعد الماء. ومع ذلك، فإن 78 في المائة من الشاي المستهلك في جميع أنحاء العالم شاي أسود وحوالي 20 في المائة فقط شاي أخضر.

الشاي الأخضر مصنوع من أوراق غير مؤكسدة وهو أحد أنواع الشاي الأقل معالجة. لذلك فهو يحتوي على معظم مضادات الأكسدة والبوليفينول المفيدة.

حقائق سريعة عن الشاي الأخضر

فيما يلي بعض النقاط الرئيسية حول الشاي الأخضر:

• تم استخدام الشاي الأخضر في الطب الهندي والصيني التقليدي

• هناك أنواع عديدة متاحة من الشاي الأخضر

• قد يساعد الشاي الأخضر على منع مجموعة من الأمراض بما في ذلك السرطان

• هناك حاجة إلى مزيد من البحث لإثبات العديد من الادعاءات الصحية المرتبطة بالشاي الأخضر

الفوائد الصحية للشاي الأخضر

تم استخدام الشاي الأخضر في الطب الصيني والهندي التقليدي للسيطرة على النزيف وشفاء الجروح، والمساعدة على الهضم، وتحسين صحة القلب والعقلي، وتنظيم درجة حرارة الجسم.

وقد أظهرت الدراسات الحديثة أن الشاي الأخضر يمكن أن يكون له آثار إيجابية على كل شيء من فقدان الوزن لاضطرابات الكبد، ومرض السكري من النوع 2، ومرض الزهايمر.

من المهم ملاحظة أن هناك حاجة إلى مزيد من الأدلة قبل إثبات الفوائد الصحية للشاي الأخضر بشكل نهائي.

1- الشاي الأخضر والوقاية من السرطان

وفقًا للمعهد الوطني للسرطان، فقد ثبت أن مادة البوليفينول الموجودة في الشاي تقلل من نمو الورم في الدراسات المختبرية والحيوانية وقد تحمي من الضرر الناجم عن الأشعة فوق البنفسجية.

في البلدان التي يكون فيها استهلاك الشاي الأخضر مرتفعًا، تميل معدلات الإصابة بالسرطان إلى الانخفاض، ولكن من المستحيل معرفة ما إذا كان الشاي الأخضر هو الذي يمنع السرطان بين هؤلاء السكان أو عوامل نمط الحياة الأخرى.

أظهرت بعض الدراسات أيضًا التأثيرات الإيجابية للشاي الأخضر على أنواع السرطان التالية:

• الثدي

• المثانة

• المبيض

• القولون والمستقيم

• المريء

• الرئة

• البروستاتا

• الجلد

• المعدة

يعتقد الباحثون أن ارتفاع نسبة البوليفينول في الشاي هو الذي يساعد على قتل الخلايا السرطانية ويمنع نموها. ومع ذلك، فإن الآليات الدقيقة التي يتفاعل بها الشاي مع الخلايا السرطانية غير معروفة.

ومع ذلك، لم تجد دراسات أخرى أن الشاي يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالسرطان. كما تختلف كمية الشاي المطلوبة للتأثيرات الوقائية للسرطان بشكل كبير في الدراسات ما بين 2 إلى 10 أكواب في اليوم.

في عام 2005، ذكرت إدارة الغذاء والدواء (FDA)، أنه لا يوجد دليل موثوق به لدعم فائدة استهلاك الشاي الأخضر وتقليل خطر الإصابة بسرطان المعدة والرئة والقولون والمريء والبنكرياس والمبيض.

2-   فوائد الشاي الأخضر للقلب

خلصت دراسة أجريت عام 2006 ونشرت في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية إلى أن استهلاك الشاي الأخضر يرتبط بانخفاض معدل الوفيات الناتج عن جميع الأسباب، بما في ذلك أمراض القلب والأوعية الدموية.

اتبعت الدراسة أكثر من 40.000 مشارك ياباني تتراوح أعمارهم بين 40 و79 عامًا لمدة 11 عامًا، بدءًا من عام 1994.

كان المشاركون الذين شربوا ما لا يقل عن 5 أكواب من الشاي الأخضر يوميًا أقل عرضة للوفاة (خاصة من أمراض القلب والأوعية الدموية) من أولئك الذين شربوا أقل من كوب واحد من الشاي يوميًا.

3- الشاي الأخضر وخفض الكولسترول

وجد تحليل للدراسات المنشورة في عام 2011 أن استهلاك الشاي الأخضر، سواء كمشروب أو في شكل كبسولة، مرتبط بانخفاضات كبيرة ولكنها متواضعة في مستويات الكوليسترول الضار.

4- خطر السكتة الدماغية والشاي الأخضر

تشير دراسة إلى أن شرب الشاي الأخضر أو القهوة بشكل منتظم يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

قال المؤلف الرئيسي للدراسة، الدكتور يوشيهيرو كوكوبو، أن هذه هي أول دراسة واسعة النطاق لفحص الآثار المشتركة لكل من الشاي الأخضر والقهوة على مخاطر السكتة الدماغية. ويمكنك إجراء تغيير بسيط ولكنه إيجابي في نمط الحياة للمساعدة في تقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية عن طريق إضافة الشاي الأخضر اليومي إلى نظامك الغذائي.

5- الشاي الأخضر ومرض السكري من النوع 2

كانت الدراسات المتعلقة بالعلاقة بين الشاي الأخضر وداء السكري غير متناسقة. وأظهر البعض خطرًا أقل للإصابة بمرض السكري من النوع 2 لمدمني الشاي الأخضر عن أولئك الذين لم يستهلكوا الشاي، في حين لم تجد دراسات أخرى أي ارتباط بين استهلاك الشاي والسكري على الإطلاق.

6- الشاي الأخضر وفقدان الوزن

قد يعزز الشاي الأخضر فقدان الوزن لدى البالغين الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنة. ومع ذلك، نظرًا لأن فقدان الوزن في الدراسات كان ضئيلًا جدًا، فمن غير المحتمل أن يكون الشاي الأخضر مكون أساسي يساعد على فقدان الوزن.

7- الشاي الأخضر وأمراض الجلد الالتهابية

خلصت دراسة أجريت عام 2007 أن الشاي الأخضر يمكن أن يصبح بمثابة علاج جديد لأمراض جلدية مثل الصدفية وقشرة الرأس. ودرس الباحثون نموذجًا حيوانيًا لأمراض الجلد الالتهابية، غالبًا ما تتميز ببقع من الجلد الجاف والأحمر والقشاري الناجم عن التهاب خلايا الجلد والإفراط في إنتاجها. وقد ظهر لدى أولئك الذين عولجوا بالشاي الأخضر نموًا أبطأ لخلايا الجلد ووجود جين ينظم دورات حياة الخلايا.

8- الذاكرة وآثار الشاي الأخضر

تشير الأبحاث المنشورة في مجلة علم الأدوية النفسية إلى أن الشاي الأخضر يمكن أن يعزز وظائف الدماغ الإدراكية، وخاصة الذاكرة.

قال فريق البحث إن النتائج التي توصلوا إليها تشير إلى أن الشاي الأخضر يمكن أن يكون واعدًا في علاج الضعف المعرفي المرتبط بالاضطرابات العصبية والنفسية، مثل الخرف.

9- الشاي الأخضر ومرض الزهايمر

في دراسة نشرت في عام 2011، اختبر الباحثون تأثير أحد مكونات الشاي الأخضر CAGTE بعد هضمه، لمعرفة كيفية تأثيره على بروتين رئيسي في مرض الزهايمر.

وعلقت جمعية مرض الزهايمر بأن "هذه الدراسة تضيف إلى الأبحاث السابقة التي تشير إلى أن الشاي الأخضر قد يساعد في الحد من خطر الإصابة بمرض الزهايمر. ومع ذلك، استخدم الباحثون جرعة أعلى بكثير من المادة الكيميائية النشطة للشاي الأخضر أكثر من أي وقت مضى في جسم الإنسان. وهناك حاجة إلى مزيد من البحث لمعرفة ما إذا كان الشاي الأخضر يحمي من مرض الزهايمر بجرعة أقل بكثير، وفهم آلية العمل.

وجدت دراسات أخرى أن الشاي الأخضر قد يكون مفيدًا في منع تسوس الأسنان، والإجهاد، والتعب المزمن، وعلاج الأمراض الجلدية، وتحسين حالة التهاب المفاصل عن طريق تقليل الالتهاب.

هناك حاجة إلى مزيد من البحث لترسيخ هذه النظريات.

القيم الغذائية للشاي الأخضر

الشاي الأخضر غير المحلى هو مشروب منعدم السعرات الحرارية، وبشكل عام، يحتوي الشاي الأخضر على كمية صغيرة نسبيًا من الكافيين (حوالي 20- 45 ملليجرام لكل 8 أونصة)، مقارنة بالشاي الأسود، الذي يحتوي على حوالي 50 ملليجرام، والقهوة التي تحتوي على 95 ملليجرام لكل كوب.

يعتبر الشاي الأخضر من أكثر المشروبات الصحية في العالم ويحتوي على كميات مضادات الأكسدة أعلى من أي شاي آخر. والمواد الكيميائية الطبيعية التي تسمى البوليفينول الموجودة في الشاي هي التي يعتقد أنها توفر آثارها المضادة للالتهابات والمضادة للسرطان.

يتكون الشاي الأخضر من ما يقرب من 20- 45 بالمائة من مادة البوليفينول، منها 60- 80 بالمائة مادة كاتيكين، والكاتيكين هي مضادات الأكسدة التي يقال إنها تساعد في منع تلف الخلايا.

أنواع الشاي الأخضر

يتوفر الشاي الأخضر في العديد من الأنواع، بما في ذلك:

• المعبأ ومحلى بالسكر

• في شكل أكياس شاي

• في شكل مسحوق فوري

• مكملات الشاي الأخضر، التي تباع في شكل كبسولة.

الآثار الجانبية ومخاطر الشاي الأخضر

لا توجد آثار جانبية أو موانع معروفة لشرب الشاي الأخضر للبالغين. ومع ذلك، ينبغي توضيح المخاطر أو المضاعفات التالية:

• حساسية الكافيين - أولئك الذين يعانون من حساسية شديدة من الكافيين قد يعانون من الأرق أو القلق أو التهيج أو الغثيان أو اضطراب المعدة.

• مميعات الدم - أولئك الذين يتناولون مميعات الدم (الأدوية المضادة للتخثر) مثل الكومادين / الوارفارين يجب أن يشربوا الشاي الأخضر بحذر بسبب محتواه من فيتامين ك. ومن المستحسن أيضًا تجنب الشاي الأخضر والأسبرين، لأنهما يقللان من فعالية تخثر الصفائح الدموية.

• المنشطات الأخرى - إذا تم تناولها بأدوية منبهة، فقد يزيد الشاي الأخضر من ضغط الدم ومعدل ضربات القلب.

تحتوي مكملات الشاي الأخضر على مستويات عالية من المواد الفعالة التي يمكن أن تؤدي إلى آثار جانبية وتتفاعل مع الأعشاب أو المكملات الغذائية أو الأدوية الأخرى.

مكملات الشاي الأخضر غير منظمة من قبل إدارة الغذاء والدواء وقد تحتوي أيضًا على مواد أخرى غير آمنة للصحة أو ذات فوائد صحية غير مثبتة. لذلك تحقق دائمًا من الطبيب قبل البدء في أي نظام عشبي أو مكمل.

على وجه الخصوص، لا يجب على النساء الحوامل أو المرضعات، أو أولئك الذين يعانون من مشاكل في القلب أو ارتفاع ضغط الدم، أو مشاكل في الكلى أو الكبد، أو قرحة المعدة، أو اضطرابات القلق تناول مكملات الشاي الأخضر.




  • Share

    • 211
    • 1,570