إتيكيت ركوب السيارة الأم تجلس مقعد الشرف والزوجة خلفها


انتشر فى الآونة الأخيرة فى جروبات وسائل التواصل الإجتماعي الشعبية المخصصة للسيدات الحديث عن اتيكيت ركوب السيارة مع الزوج، وراحت بعض الفتيات تتسائل حول ما إذا كان يجب أن تحزن لأن زوجها ترك والدته تجلس بجانبه فى المقعد الأمامي وتركها تجلس فى المقعد الخلفي وأختلفت الردود والتعليقات بين المؤيد والمعارض.  

وبالرغم من أن هذه المشكلة تبدو تافهه عند بعض المجتمعات ولا ترقى إلى الحديث والمناقشة إلا أن علم الإتيكيت والمظهر لم يترك المجال فارغًا وإنما حدد الطريقة المناسبة ليس فقط فى التعاملات التحية وتناول الطعام وانما إمتد الأمر إلى إتيكيت ركوب السيارة.

وحدد علم الإتيكيت أصول لركوب السيارة وأعطى للمقاعد أهمية أشبه بالمراكز فالمقعد الأمامي بجانب مالك السيارة هو الأول ومن ثم المقعد الخلفي على اليمين ويليه المقعد الخلفي من جهة اليسار ثم فى المنتصف، هذا إذا كان مالك السيارة هو قائدها، ولكن فى حالة إذا ما كان يقود السيارة سائق أجرة فإن الأماكن بالتريت المقعد الخلفي على اليمين ثم المقعد الخلفي على اليسار ثم الوسط والأخير هو المقعد الأمامي بجانب السائق.

ووفقًا للأصول التى وضعها علم الإتيكيت فإن ركوب السيارة فى المقعد الأمامي يخضع لعدة معايير تحدد أسبقية الجلوس على المقاعد بالترتيب المذكور مسبقًا، ومنها المنصب والمكانة الإجتماعية والسن.

 وقالت إيمان عفيفي، خبيرة المظهر والإتيكيت،على صفحتها الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك، إنه فى حالة قيام صاحب السيارة بقيادة سيارته بصحبة والدته وزوجته فإن الأم تجلس فى مكان الشرف إلى جانبه وتجلس الزوجة فى المقعد الخلفي خلف الأم، وفى حالة إصطحاب الزوجين لأصدقائهم فإن الزوج الضيف يجلس إلى جوار صاحب السيارة والزوجة الضيفه تجلس على المقعد الخفي على اليمين خلف زوجها وتجلس زوجة مالك السيارة على اليسار خلف مقعد السائق.

ويعتبرعلم الإتيكيت بالأسس والضوابط التى وضعها لركوب السيارة فإنه قد أجاب على كافة التساؤلات التى طرحتها الفتيات فى الجروبات الجماعية الشهيرة على الفيس بوك، وأكد أن الأم هى الأولى بالجلوس فى مقعد الشرف، كما أنه وفر على الزوج الكثير من المتاعب التى قد يلاقيها فى كل خروجه يصطحب فيها والدته وزوجته.





  • Share

    • 348
    • 647

    Submit your articles

    Submit your articles now to Orrec.