اشهر اخطاء يفعلها الاباء والامهات مع الابناء

الأبوة والأمومة هي مزيج من التدريبات العاطفية ، المليئة بالثغرات والأفراح واليأس ففي لحظة واحدة أنت غاضب، وفي اليوم التالي أنت مكتئب، وفي صباح أحد الأيام، تستيقظ مع الشعور بالنشوة، ويتطلب الأمر شجاعة للاعتراف بأخطائك، خاصةً مع أطفالك ويمثل البدء من جديد وخلق علاقة صحية جديدة معهم تحديا ولكن هذه هي هبة الأبوة والأمومة وما لا تعرفه انه يمنحك الأطفال فرصة للحفاظ على التطور كفرد وإن النمو مع أطفالك لن يجعلك أبًا أفضل بل سيجعلك إنسانًا أفضل. 

والتحدي الذي نتشاركه جميعًا حقا هو احتضان إنسانيتنا بروح الدعابة والصبر حتى نتمكن بالقيام بدورنا من الاتصال بأطفالنا بانفتاح ولطف، وتعديل أنفسنا باستمرار من حيث "الأخطاء" مع أطفالنا تبقينا منخرطين في قضايانا العاطفية ومع علاقتنا مع أطفالنا بشكل افضل. 

والخبر السار هو أن طفلك لا يحتاج إلى والدين مثاليين، ففي الواقع، إذا كان طفلك يرى أنك مثالي ، فسوف يشعر بالسوء تجاه نفسه، لأنه يعلم أنه ليس كذلك، بل ما يحتاجه طفلك منك هو نموذج لكيفية أن يكون إنساناً كريماً وهذا يعني الاعتراف عندما تكون مخطئا وأن تكون على استعداد للنمو، وان تمنح نفسك الدعم للقيام بعمل أفضل والعمل بجد لتنظيم عواطفك الخاصة بدلاً من التصرف كأنك شخص مجنون، بغض النظر عن ما يفعله طفلك. 

اشهر اخطاء يفعلها الاباء والامهات مع الابناء

وكلنا نعلم أن الأبوة والأمومة هي واحدة من أصعب الوظائف وبغض النظر عن مدى ضمير وحذر الوالدين، فإنهم ملزمون بارتكاب أخطاء هنا وهناك، وعلى الرغم من عدم وجود مجموعة من الإرشادات الخاصة بالأبوة والأمومة المناسبة حيث يختلف كل طفل وعائلة الا هناك بعض السلوكيات التي يمكن للوالدين تجنبها، وهناك مجموعة من خبراء الأسرة قاموا بـ تحديد اخطاء الاباء والامهات الأكثر تكرارًا ومنها: 


1. خوض المعارك بدلا من ابناءك

جزء كبير من النمو هو تعلم أن اي إجراءات لها عواقب وهذه العواقب تساعد الطفل على التعلم عندما يكون يقوم بشئ به تأثير سلبي على الآخرين، أو يؤدي إلى نتائج أقل من المرغوب فيها ولكن في كثير من الأحيان الآباء يريدون أن يكونوا منصفين ويسعون لحماية أطفالهم ويخوضون معارك أطفالهم من أجلهم، وحتي انهم يقومون بالتعامل مع العواقب بأنفسهم أو إيجاد وسيلة لمساعدة أطفالهم على تجنب الاضطرار إلى مواجهتهم، وما لا يعرفونه انه عندما يكبر الأطفال ليكونوا بالغين لن يتمتعوا بالاكتفاء الذاتي ولن يكونوا أشخاصًا بالغين مستقلين ويجب عليهم مواجهة عواقب خياراتهم وأفعالهم.



اشهر اخطاء يفعلها الاباء والامهات مع الابناء

2. ترك التكنولوجيا تسيطر علي حياتك مع ابناءك

التكنولوجيا جزء أساسي من حياتنا، فهي تقوم بتزويدنا بالترفيه وتقوم ايضا بمساعدتنا في التعامل مع المهام اليومية ولكن في كثير من الأحيان، يمكن للوالدين السماح للتكنولوجيا بالسيطرة ويمكن ان تقوم التكنولوجيا بالسيطرة على الوقت الذي تقضيه مع أطفالك، ولكن عندما يتعلق الأمر بقضاء الوقت مع أطفالك، اترك التكنولوجيا بالخارج وأنشئ ذكريات من خلال قضاء وقت ممتع من خلال القيام بأنشطة مختلفة، والتحدث والتواصل مع اطفالك، فلن يتذكر طفلك آخر هاتف حصل عليه، ولكنه سيتذكر ما شعر به عندما قضي وقتًا معك.


3. إبراز أهدافك على ابناءك

الآباء والأمهات يريدون ما هو أفضل لأطفالهم، ولكن في بعض الأحيان قد يفقدون منظور حقيقة أن ما يعنيه "الأفضل" بالنسبة لهم هو "الأفضل" لأطفالهم وسواء أكان الأمر يتعلق بالتطلعات المهنية أو الأنشطة الرياضية أو الأنشطة اللامنهجية أو التفاعلات الاجتماعية، يمكن للوالدين دفع أطفالهم للقيام بالأشياء التي يرغبون في فعلها في شبابهم، بدلاً من ترك أطفالهم المساحة لمعرفة رغباتهم الحالية وغالبًا ما نبدأ في التفكير في أطفالنا باعتبارهم" فرصتنا الثانية "للنجاح في تحقيق تلك الأهداف، لذا عندما ترغب في تقديم المشورة لطفلك حول اتخاذ خيارات الحياة، ما عليك سوى التحقق مع نفسك للتأكد من أنك تضع أهدافك الخاصة جانباً وأن تكون حاضرًا له بدلاً من ذلك.


اشهر اخطاء يفعلها الاباء والامهات مع الابناء

4. نقل الشعور بالرهاب للابناء

يمكن للوالدين عرض رغباتهم على أطفالهم، ويمكنهم القيام بنفس الشيء مع مخاوفهم وسوف يخلق الآباء عن غير قصد مخاوف أو قلقًا لدى أطفالهم عن طريق إعطاء أقصى درجات الحذر أو مطالب بتجنب بعض الحيوانات أو الأماكن، ونظرًا لأن الأطفال يتطلعون إلى والديهم لنمذجة العواطف والمعلومات فيما يتعلق بالسلامة، فقد تثير ردود الفعل المتطرفة شعوراً بالخوف من أشياء معينة أو العالم عمومًا. 


5. استخدام نهج "مقاس واحد يناسب الجميع"

في كثير من الأحيان، نضع افتراضات حول التقنيات والبيئات الداعمة دون أن نسأل عما إذا كانت مصممة وفقًا للاحتياجات المحددة للطفل وهي تحث على اتباع نهج أكثر تخصيصًا في التعامل مع الأطفال ونقوم باكتشاف المراوغات الفردية للطفل وتصميم الانضباط والمكافآت لتناسب تلك الاحتياجات الخاصة على أفضل وجه، وإن توفير تقنيات عامة، حتى لو كانت مفيدة لبعض الأطفال، غالبًا ما تكون غير كافية للأطفال الذين يعانون من صعوبات في التنظيم العاطفي والسلوكي وإن فهم الاختلافات الفردية لكل طفل يساعدنا على تكييف مناهجنا العلائقية والعلاجية.


اشهر اخطاء يفعلها الاباء والامهات مع الابناء

6. إهمال شريك الحياة

في حين أن الأطفال يشكلون إضافة خاصة إلى العلاقة، إلا أنهم ليسوا بديلاً عنها، وإن أحد أكثر الأخطاء الشائعة التي يرتكبها الوالدان هي "نسيان تعزيز علاقتهما مع شريكهما والتركيز فقط على الأطفال" والاهتمام الزائد الذي سيحصل عليه الطفل سوف يكون باهتاً مقارنةً بالتأثير الذي قد تحدثه علاقة الوالدين الصحية على هذا الطفل.


7. لا يقوم الاباء والامهات بالاعتناء بأنفسهم

أحد أفضل الأشياء التي يمكن للوالدين القيام بها من أجل أطفالهما "هو تحديد الوقت المناسب لأنفسهم كل يوم"، ويسمح هذا الوقت للآباء بتجنب الشعور بالإحباط بسبب مطالب الأبوة والأمومة وبينما قد يبدو الأمر غير بديهي، يحتاج الوالدان إلى الاعتناء بنفسهم حتي يتمكنوا من رعاية الآخرين بفعالية.


8. عدم توسيع حرية الطفل مع تقدم العمر

مثل معظم الأشياء، تصبح الحرية الشخصية أسهل في التعامل مع الممارسة لهذا السبب من الأهمية إعطاء الأطفال مساحة متزايدة للاستقلال مع تقدمهم في العمر ومن المهم أن تتوسع تلك الحدود بمرور الوقت وعلى الرغم من أن القيام بذلك قد يسبب في البداية الخوف لكلا الطرفين، الا إن السماح للأطفال "ببناء استقلالهم ببطء" أكثر فاعلية من توقعهم أن يتعلموا كل ذلك مرة واحدة في مرحلة البلوغ. 


9. عدم ترك الأطفال يخطئون

كل والدين يرغبان في الأفضل لأطفالهم ويريدون حمايتهم ولكن في بعض الأحيان من المهم السماح لهم بالفشل فعلى المدى الطويل، إن أفضل طريقة للتأكد من قدرتهم على التعامل مع الأخطاء والشفاء من تلك المطبات والكدمات التي تأتي معهم - هي السماح لهم بـ "التخلص من الغبار والعودة" من أي مشكلة قد يواجهونها.


10. عدم الاستماع إلى أطفالهم

في معظم الأوقات، يريد الأطفال ان يكون لديهم صوتًا مسموعا وهذا يعني أن قضاء بعض الوقت للاستماع إلى ما يقولونه هو جزء أساسي في جعل الأطفال يشعرون بالتقدير وعلى الرغم من أن أفكارهم قد تكون غير مقبولة الا انك على الأقل يجب عليم منحهم وقتًا من اليوم وإذا كان هناك شيء يزعجهم حقًا، فيجب اخذه على محمل الجد.


اشهر اخطاء يفعلها الاباء والامهات مع الابناء

11. إعطاء الطفل كل ما يطلبه

عندما يطلب منك طفل شراء لعبة جديدة، قد ترغب في الالتزام بهذا الطلب وجعله سعيدا وعلى الرغم من أنه من المقبول القيام بذلك مرة واحدة كل فترة، الا إنه يحذر من ان " تجعل الأمر شيئًا منتظمًا" فمن المهم تعليم الأطفال قيمة العمل نحو الأشياء التي يريدونها، وليس مجرد تسليمها لهم بمنتهي السهولة. 


12. السماح لهم بالهروب من المسؤولية:

على الرغم من أنك قد تعتقد أن الأعمال المنزلية ستخفف من وزن أطفالك وتزيد من مستوى التوتر لديهم، إلا أن وضعهم في أرجاء المنزل سيساعدهم على أن يصبحوا مواطنين أكثر مسؤولية وإن القيام بواجبات مناسبة للسن يساعدهم على الشعور بالإحساس بالإنجاز لذا، سواء كنت تطلب من طفلك المساعدة في الغسيل أو التخلص من القمامة، فإن المسؤوليات هي فرص أمام الأطفال ليروا أنفسهم قادرين ومتفوقين. 

اشهر اخطاء يفعلها الاباء والامهات مع الابناء

واخيرا هناك 6 أشياء يجب مراعاتها جيدا وهي:


• تجنب الحكم الذاتي

عندما تقول شيئًا يؤذي طفلك ، فقد يكون من المغري أن تضرب نفسك أو تلوم نفسك أو تخجله ويجب ان تعلم ان الحكم الذاتي يوقف نمو الذات وبدلاً من التفكير، "أنا أب سئ"، فكر قائلا لنفسك "ما هو الشعور الذي شعرت به" هل كنت محبطًا أم صبورًا أم غاضبًا وتجنب الحكم الذاتي. 


• تحمل النقص لديك وتقبله:

أطفالنا يتعلمون منا إذا تغلبنا على أنفسنا لخطأ، فسيتعلمون التغلب على أنفسهم وإذا لم نتمكن من تحمل النقص في أنفسنا، فإن أطفالنا سوف يتعلمون عدم تحمل النقص في أنفسهم وإذا كنا نحب أطفالنا حتى عندما يكونون في حالة من الفوضى، فإنهم سيحبون الآخرين حتى في حالة الفوضى.


اشهر اخطاء يفعلها الاباء والامهات مع الابناء

• كن غير كامل:

عندما كنت طفلاً، كان والدي قويًا في اعتذاره لي لقد علمني أنه لم يكن مثاليًا ولكن الأهم من ذلك انه علمني أنه لم يكن من الضروري أن أكون مثاليًا لكي أكون محبوبًا من والدي وفي النهاية، أصبحت أقل دفاعية عندما ارتكبت أخطاء وأصبحت أكثر تعاطفًا مع نفسي والآخرين، وأرغب في إعادة التواصل مع الآخرين عندما فعلت شيئًا كنت أشعر بالأسف له. 




  • Share

    • 985
    • 3,234