تعرف على الجاثوم: الشبح الذي يسكن عقلك

هل استيقظت من نومك يوما ما وشعرت أنك عاجزا تماما عن الحركة!؟

هل كان يدور في عقلك شيء من السحر والجان!؟

هل سمعت عن الجاثوم؟


إليك بعض التفسيرات العلمية والمعتقدات الشعبية والخرافات التي تدور حول هذه الظاهرة والمتعلقة بالسحر والجان


تعرف على الجاثوم: الشبح الذي يسكن عقلك


:الجاثوم أو ما يعرف بشلل النوم

يفسرها العلماء على أنها الحالة التي تحدث أثناء الاستيقاظ من النوم، ويكون الشخص واعيا ولكن غير قادر على التحرك أو الكلام،وخلال تلك النوبة يصاب الشخص بالهلوسة سواء كان (سماع، أو الشعور بـ، أو رؤية أشياء غير موجودة)، والذي غالبا ما يؤدي إلى الخوف،وتستمر تلك النوبات أقل من بضع دقائق وقد تحدث كنوبة واحدة أو متكررة


 :ومن أسباب حدوث تلك الحالة

.[supine position]النوم ووضعية الوجه لأعلى

.عدم انتظام مواعيد النوم

.نقص الاكسجين عن المخ

.ضغوطات متزايدة

.تغييرات فجائية في البيئة المحيطة /ادخال تغييرات في أسلوب الحياة

.[ADD] أو [antihistamines]
العقاقير المنومة 

.استخدام عقاقير هلوسة

.الوراثة

وبالبحث في كتب ابن سينا، نجد أنه قد ذكر الجاثوم والكابوس في كتابه "القانون في الطب" حيث كتب في وصفه: "ويسمى الخانق وقد يسمى بالعربية الجاثوم والنيدلان، الكابوس مرض يحسّ فيه الإنسان عند دخوله في النوم خيالاً ثقيلاً يقع عليه ويعصره ويضيق نفسه فينقطع صوته وحركته ويكاد يختنق لانسداد المسام وإذا تقضى عنه انتبه دفعة وهو مقدمة لإحدى العلل الثلاث إما الصرع وإما السكتة وإما ألمانيا (الهوس) وذلك إذا كان من مواد مزدحمة ولم يكن من أسباب أخرى غير مادية ولكن سببه في الأكثر بخار مواد غليظة دموية أو بلغمية أو سوداوية ترتفع إلى الدماغ دفعة في حال سكون حركة اليقظة المحلّلة للبخار ويتخيل كل خلط بلونه، وعلامة كل خلط ظاهرة بالقوانين المتقدمة، وقد يكون من برد شديد يصيب الرأس دفعة عند النوم فيعصره ويكثفه ويقبضه ويختل منه تلك الخيالات بعينها ولا يكون ذلك إلا لضعف أيضاً من الدماغ لحرارته أو سوء مزاج به"

  

    

  ونأتي للجزء الأكثر تشويقا وإثارة ألا وهو ما يتعلق بالمعتقدات الشعبية والسحر والجان وما إلى ذلك


تعرف على الجاثوم: الشبح الذي يسكن عقلك


يعتقد البعض أن ظاهرة الجاثوم أو يطلق عليها البعض عفريت النوم أو متلازمة الجن العجوز أو الرابوص وغيرها من المسميات الأخرى متعلقة بالجن أو بتسلط الأرواح الخبيثة 


يرى أجدادنا وكبار السن أن الجاثوم عبارة عن جن يتلبس النائمين ويكون السبب في عدم قدرتهم على الكلام والحركة لوقت معين ويحاولون طلب المساعدة والصراخ لكن دون جدوى يصفها الأشخاص بأنها تجربة من التجارب المخيفة والمرعبة،تظل هذه الحالة لبضع دقائق تحدث فيها الهلاوس المرعبة


وقد رويت بعض القصص الغريبة حول هذا الموضوع وكانت أحداثها تحدث بنفس الطريقة مع أشخاص مختلفين،تحدثت جدة عربية عن ذلك الموضوع فتقول: إنّ حدوث الأمر لشخص ما يؤكد أنّ ذلك الشخص به لبس، أو أنّه نام دون بسملة أو تلاوة القرآن، فتجثو جنّية على صدره لدقائق ثمّ تذهب، وقد يواجه الفرد تلك التجربة المرعبة عدّة مرات في فترات متقاربة أو متباعدة، ولكن نحن لا نفسرها إلا كونها جنّية أو جني أو عفريت النوم

ومما روي من قصص وحكايات تقول (س): أنه حدث لها مرة واحدة وبالفعل كانت واعية تماما لكل ما يحدث ولكنها كانت عاجزة وكأنها أصيبت بشلل وعجز عن الكلام ورأت أمامها خيال ضخم ينظر لها حاولت أن تصرخ أو تنادي ولكن دون جدوى إلى أن استطاعت التحرك بعد أن اختفى هذا الظل، حدث كل ذلك في أقل من دقيقة 

رواية أخرى يقول (ع): يحدث له الجاثوم منذ الصغر وقد اعتاد عليه ولكن في آخر مرة حدث بطريقة غريبة فيقول أنه كان ينام على يمينه وشعر أن أحد ما يقيده وشعر ببرودة تأتي من خلفه وهو غير قادر على أن يلتفت حتى يراه حاول أن يقرأ بعض الآيات من القرآن ولكن كان لسانه ثقيل وكان ينسى أجزاء من السور إلى أن استطاع وبعد عناء أن يتحرك،يذكر بعدها أنه لم يكن قادرا على النوم لمدة يومان وإذا نام يستيقظ مفزوعا وهكذا إلى أن مرت الأيام


رواية أخرى يقول (م): كنت نائم على ظهري وكالعادة استيقظ باكرا للعمل ولكن لم استطع النهوض أو تحريك اي جزء من جسمي وكأنني أصبت بشلل أو أن قوة خفية تقيدني ورأيت خيالات مرعبة تأتي وتذهب ظل الوضع على ذلك إلى أن رن هاتفه واستطاع التخلص من هذه الحالة،مرت عليه دقيقة أو أقل وهو في هذه الحالة ولكنه شعر بأنها ساعات مرعبة



وغيرها من القصص والحكايات الغريبة ربما يؤمن بها البعض والبعض الآخر يرى أنه لايصدقها عقل،أيا كان ما تؤمن به أو تصدقه فعليك بانتهاج سلوك حياة صحي كانتظام مواعيد النوم والاستيقاظ، وممارسة الرياضة، والنوم لساعات كافية أثناء الليل، والنوم على أحد الجنبين بدلا من الاستلقاء على الظهر، إضافة إلى تجنب أسباب التوتر والسهر وعلاج القلق بالوسائل السلوكية



وأنت عزيزي القارئ هل تعتقد أن ظاهرة الجاثوم لها علاقة بالطب والعلم أم تتعلق أكثر بالسحر والجان؟! شاركنا برأيك



  • Share

    • 39
    • 98