السرطان و العوامل المسببة له و طرق الوقاية منه

ما هو السرطان؟

السرطان هو مرض العصر بلا منازع حيث نحاط في حياتنا الحالية بالكثير من العوامل التي تسبب السرطان سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة. يحدث السرطان عندما تصاب قدرة خلية ما على الانقسام بنوع من الخلل الذي يجعل الخلية المصابة به تزيد من معدلات انقسامها بطريقة جنونية و تبدأ في الانتشار بعد ذلك. لا ينحصر السرطان في مجموعة الأمراض التى تصيب عضوا واحدا بل إنه يمتلك المقدرة على اصابة أى عضو تقريبا من اعضاء الجسم، تتميز الخلية السرطانية بالعدائية بمعنى أن لها القدرة على الانقسام والنمو الغير محدود حتى يتم القضاء عليها أو تقوم هي بالقضاء على الجسد المريض في النهاية، الخلايا السرطانية لها القدرة على غزو الانسجة المجاورة السليمة وتدميرها وتسمى حينها بالورم الخبيث والذي يستطيع أيضا غزو الأعضاء البعيدة عن مركز الاصابة الاساسي مثل الكبد و الرئتين و المخ و العظام. خاصية غزو الانسجة الأخرى تميز الورم الخبيث (أو السرطان) عن الورم الحميد الذي لا يملك صفات الغزو على الرغم من قيام خلايا الورم الحميد أيضا بالانقسام المبالغ فيه و غير المنظم وفي بعض الأحيان قد يتطور الورم الحميد الى ورم خبيث.

يستطيع هذه المرض أن يغزو أو يصيب جميع اجزاء الجسم وخاصة الأعضاء ذات الموارد الوفيرة من الدورة الدموية حيث تكون أكثر عرضة لالتقاط الخلايا السرطانية من مناطق بعيدة كما يصيب جميع المراحل العمرية و حتى الأجنة فى أرحام أمهاتهم، وتزيد أحتمالية الأصابة بالسرطان فى مراحل العمر المتأخرة ويسبب السرطان بصفة عامة الوفاة بنسبة 13% من الاصابات كما أثبت مجمع السرطان الأمريكي  فاة حوالي 7.6 مليون شخص مريض بالسرطان فى العالم في عام 2017 فقط.

كيف تتكون الخلاية السرطانية ؟

تتكون الخلاية السرطانية نتيجة لوجود خلل فى الحمض النووى (DNA) لانسان والذى يقوم بتحويل الخلاية السليمة فى الجسم الى خلاية سرطانية وتتميز هذه الخلاية بالعدائية وسرعة الانقسام كما ذكرنا.هذا الخلل قد يحدث إما لأسباب جينية تخص المريض حيث تكثر الاصابة بأنواع معينة من السرطان في بعض العائلات وقد تحدث الاصابة به أيضا بسبب مؤثرات خارجية مثل أسلوب الحياة غير الصحي وتناول أطعمة معينة و التعرض للإشعاع والتدخين بالطبع.

الأسباب التى تؤدى الى الأصابة بمرض السرطان:

1- الوزن الزائد:

إن السمنة والوزن الزائد من العوامل التى تؤدى بالأصابة بمرض السرطان كما أكدت السلطات الصحية الأمريكية بتسجيل 630 الف حالة مصابة بالسرطان أى 40% من الاحالات الاجمالية عام 2014 كانت مرتبطة بالوزن الزائد. تتسبب السمنة بإضعاف قدرة الكبد على التخلص من السموم عن طريق زيادة المحتوى الدهني في الكبد وأيضا تسبب السمنة استهلاك خلايا لانجرهانز في البنكرياس و هي مسئولة عن افراز الانسولين داخل جسم الانسان. تضعف السمنة من أداء جسم الانسان المناعي ككل وتتسبب في ضعف جهاز المناعة في مواجهة خلايا السرطان التي تتكون داخل الجسم. السمنة أيضا مسئولة عن إضعاف الدورة الدموية ككل وضعف الموارد الدموية للأعضاء مما يتسبب في ضعف نسبة أكسجة الخلايا و بالتالي زيادة احتمالية تطور بعض الخلايا لخلايا سرطانية.

2- السموم الغذائية 

قد اثبتت الدراسات على الحيوانات المخبرية ان هناك علاقة بين السرطان ومركبات النيتروز التى توجد فى بعض من اللحوم المصنعه كاللانشون والنقانق واللحوم المدخنة، ايضا من مسببات السرطان الأمينات الحلقية المتجانسة والهيدروكاربونات الأروماتية متعددة الحلقات وهما مادتان ناتجتان عن تعرض اللحوم المدهنة الى درجة حرارة عالية او نار مباشرة مثل اللحوم المقلية و المشوية وتقل هذه المواد في اللحوم المطهية بالبخار أو الماء المغلي.

3- التدخين:

من الأمراض السرطانية الذى يسببها التدخين سرطان الرئة والمريء وسرطان الفم و اللسان و البلعوم والمعدة، فالمدخن تزداد احتمالية اصابته بهذه الأمراض السرطانية حيث أن احتراق مادة التبغ الموجوده بالسجائر واحتراق الأوراق المغلفة للتبغ واستنشاقها يؤدى الى تدمير الحمض النووى وتغير فى الجينات والذى بدوره يؤدى الى ظهور الأورام التى تتكاثر وتنقسم الى خلايا عدائية يصعب السيطرة عليها فى المراحل المتأخرة.

الخبر السيء بالنسبة لسرطان الرئة هو صعوبة اكتشافه في توقيت مبكر لتشابه أعراضه كثيرا مع أعراض الكحة العادية و السعال المصاحبان لعملية التدخين ولذلك فإن سرطان الرئة يعتبر من أكثر أنواع السرطانات فتكا.

4- كسل أسلوب الحياة وعدم ممارسة الألعاب الرياضية

إن أسلوب الحياة الكسول بوجه عام وعدم ممارسة الالعاب الرياضية أو أي نشاطات يومية لا يؤدىان إلى الاصابة بمرض السرطان بصفة مباشرة بل يؤدىان في بعض الاحيان الي السمنة وضعف عضلة القلب وبالتالي موارد الأعضاء من الدم و الأوكسجين و التغذية وبالتالي تزيد احتمالية الاصابة بمرض السرطان، إن ممارسة الرياضة بوجه عام حتى ولو كان مجهودا يوميا بسيطا مثل المشي لمسافات بسيطة أو صعود السلم قد يحسن كثيرا من أداء الدورة الدموية و بالتالي الوقاية من السرطان بصورة كبيرة.

هناك بعض الأطعة المتوفرة لدينا أيضا والتي تساعد على تقليل احتمالات تكون الخلايا السرطانية وتتميز هذه الأطعهة أنها مضادة للأكسدة. عندما يدخل الطعام فى جسم الإنسان كوقود فإنه يحترق من أجل توليد الطاقة اللازمة لحياة الجسم ونشاطه، ويكون ناتج هذا الاحتراق تولد عادم عبارة عن ذرات حرة طليقة وشرهة من الأكسجين الذرى وغيره، تهاجم الحامض النووى الموجود فى نواة الخلية، ويسبب لها ما يمكن أن يسببه بدءً من أمراض القلب وتصلب الشرايين، وحتى الأورام السرطانية، كما تهاجم (الميتوكوندريا) المسئولة عن توليد الطاقة فى الخلية، مما يؤثر على نموها، ويعجل بشيخوختها وموتها. بعض الأطعمة تساعد الجسم على عدم تكون شوارد او شقوق الاكسجين داخل نواة الخلية مما يقلل من احتمالية تعرض الخلايا للمواد المؤكسدة و الأوكسجين الذري.

أطعمة صحية تقيك من السرطان:

1- التفاح

إن أكل تفاحه واحدة يوميا يقلل من الإصابة بمرض السرطان حيث أنها تحتوى على مواد مضادة للأكسدة كما ايضا يحتوى التفاح على كمية كبيرة من الالياف النباتية التى يحتاجها الجسم لتنظيف نفسه من السموم المخزنة.

2- الجزر

الجزر بحد ذاته يعزز من قوة جهاز المناعه والذى يعتبر الجهاز المسؤل عن محاربة أى مرض داخل الجسم حيث أن الجزر يحتوى على نسبة عاليه من فيتامين أ والعديد من المواد المضادة للأكسدة كذلك.

3- الموز

يحتوي الموز على نسبة مرتفعة من مادة الريسيفراترول والتي تعتبر من المواد المضادة للأكسدة المهمة للحماية من المشكلات الصحية المختلفة التي تواجه الجسم.

4- القرفة

تعتبر القرفة من الأعشاب الأكثر انتشارًا وذلك لتعدد استخداماتها بين الاستعانة بها في الطهي والاستعانة بها في تحضير مشروب القرفة الرائع، وبالنسبة لدور القرفة في حماية الجسم من الأخطار الصحية فهي تساعد على حماية الجسم من الأمراض الخطيرة كالسرطانات وتحديدًا سرطان الرحم وعنق الرحم.

5- الليمون

يعتبر الليمون و الموالح بوجه عام من أكثر الثمار التى تحتوى على نسبة عالية جدا من المواد المضادة للأكسدة كما انه يحتوى على فيتامين ج الذى يعزز جهاز المناعة واستخداماتة كثيرة جدا كعلاج نزلات البرد واحتقان اللوز.

طرق اخرى تحميك من السرطان

1- الاقلاع عن التدخين

الاقلاع عن التدخين يقلل كثيرا من احتمالات الاصابة بالسرطان فالتدخين كما ذكرنا اضرارة كثيرة ويسبب العديد من الأمراض السرطانية كالفم والمرئ والبلعوم والمعدة ويجب على المدخنين الذين يفرطون فى التدخين اعادة التفكير فى خطورته والحد منه تدريجيا حتى الاقلاع نهائيا.

2- تجنب التعرض الكثير لأشعة الشمس

للشمس فوائد عديده لأنها تساعد على تنشيط فيتامين (د) اللازم لبناء العظام ولكن الأفراط فى التعرض الدائم لأشعة الشمس وخاصة في أوقات الذروة قد يؤدى للأصابة بسرطان الجلد ولدالك ننصح بالحد من التعرض المباشر لأشعة الشمس خصوصا فى منتصف النهار حيث تزيد نسب الأشعة فوق البنفسجية وأيضا ارتداء الملابس الوقائية من هذه الأشعه.

3- الغذاء الصحي:

الغذاء الصحى يفيد الجسم ويقضى على تكون السمنة والتى تشجع على نمو الخلايا السرطانية. المحافظة على تناول الفاكهه السالفة الذكر يساعد على الوقاية من السرطان بالاضافة للخضروات بأنواعها المختلفة واستعمال أسلوب صحي في طهي الطعام و التقليل من الطعام المقلي بالزيت و اللحوم المشوية.

4- الاقلاع عن المشروبات الكحولية:

المشروبات الكحوليه تزيد من احتمالية الأصابة بسرطان الكبد لذالك يجب الأقلاع نهائيا عن المشروبات الكحوليه وتناول العصائر الطازجه كالمانجو والليمون والجوافة. في دراسة كندية حديثة توصل الباحثون إلى أن الكحول بجميع أنواعه ضار للجسم ولا يوجد حد آمن لتناول الكحول فهو ضار في كل الأحوال.

5- شرب الكثير من الماء:

شرب الكثير من الماء يؤدى الى التقليل من الأصابة بسرطان المثانة كما يقوم بطرد جميع السموم خارج الجسم ويساعد الكلى على أداء أنشطتها الحيوية عن طريق الاحتفاظ بكمية كافية من المكون السائل للدم فتزيد موارد الكلى من الدم وتستطيع أداء وظيفتها بطريقة مناسبة ولذالك ينصح بشرب كمية كبيرة من الماء يوميا.

6- ممارسة الألعاب الرياضية

الألعاب الرياضية تقوم بحرق الدهون ومكافحة السمنة كما تنشط الرئتين وتوسع مجاري التنفس وتقوم أيضا بزيادة نشاط الدورة الدموية وتقوية عضلة القلب كما تقى من الأمراض المزمنة كالسكر وأمراض الشرايين التاجية وأمراض القلب بوجه عام. تقوم الرياضة أيضا بتقوية عضلات الجسم والوقاية من أمراض خشونة المفاصل خصوصا للأعمار الكبيرة كما تؤخر سن الشيخوخة بطريقة ملحوظة في حال ممارستها في سن مبكرة بطريقة منتظمة.

  • 390
  • 1,039

Submit your articles

Submit your articles now to Orrec.