السيرة الذاتية لميشيل أوباما سيدة أمريكا الأولى سابقاً: محطات هامة ودروس مستفادة

كانت ميشيل أوباما (مواليد عام 1964) السيدة الأمريكية الأولى وزوجة باراك أوباما ، الرئيس الرابع والأربعين للولايات المتحدة ، ونجحت ميشيل اوباما أن تكون محامية أولاً، ثم عملت في القطاع الخاص ، وحافظت علي عملها طوال مسيرتها السياسية المبكرة لزوجها، وكانت ميشيل مترددة في البداية في دعم فكرة خوض زوجها للرئاسة، وعلى الرغم من مخاوفها الأولية، أثبتت أنها بديل فعال له في الحملة الانتخابية، وبعد انتخاب زوجها، اختارت عدة أسباب لدعمها، فقامت بالدعوة إلى دعم الأسر العسكرية وتشجيع الأكل الصحي من أجل حل وباء السمنة لدى الأطفال، وكانت أيقونة أزياء كما انها كانت ايضا أول سيدة أمريكية من أصول إفريقية. 


السيرة الذاتية لميشيل أوباما سيدة أمريكا الأولى سابقاً: محطات هامة ودروس مستفادة

من هي ميشيل أوباما: 

ولدت ميشيل أوباما في عام 1964 في شيكاغو ، إلينوي ، والتحقت بجامعة برينستون وتخرجت بدرجة الامتياز في عام 1985، وحصلت على شهادة من كلية الحقوق بجامعة هارفارد في عام 1988، وبعد تخرجها من جامعة هارفارد، عملت في مكتب محاماة بشيكاغو، حيث التقت بزوجها، الرئيس الأمريكي المستقبلي باراك أوباما، وتزوج الزوجان في 3 أكتوبر 1992، وكسيدة أولى فقد ركزت انتباهها على القضايا الاجتماعية مثل الفقر والحياة الصحية والتعليم.


ميشيل أوباما الشابة :

ولدت ميشيل أوباما ميشيل لافون روبنسون في 17 يناير 1964 ، في شيكاغو - إلينوي، ونشأت ميشيل في طابق صغير في ساوث سايد في شيكاغو، وكان والدها ، فريزر روبنسون، يعمل في تشغيل المضخات في المدينة وقبطانًا ديموقراطيًا، وكانت والدتها ماريان سكرتيرة في شبيغل، لكنها بقيت في المنزل في وقت لاحق لتربية ميشيل وشقيقها الأكبر كريج، وكانت عائلتها عائلة متماسكة للغاية، يتشاركون عادة سويا وجبات الطعام والقراءة ولعب الألعاب معًا.


تعليم ميشيل اوباما :

بحلول الصف السادس كانت ميشيل تأخذ دروسًا في برنامج الموهوبين في مدرستها، حيث تعلمت اللغة الفرنسية وأتمت دورات سريعة في علم الأحياء، وذهبت لحضور مدرسة ويتني يونغ ماجنت الثانوية، وهي أول مدرسة عالية في المدينة للأطفال الموهوبين حيث عملت من بين أنشطة أخرى كأمين خزانة حكومي للطلاب، وفي عام 1981 تخرجت ميشيل من المدرسة بصفتها مديرة الصف، وعلى خطى شقيقها الأكبر التحقت ميشيل بعد ذلك بجامعة برينستون وتخرجت بدرجة الامتياز في عام 1985 وحصلت على درجة البكالوريوس في علم الاجتماع.واصلت ميشيل بعد ذلك دراسة القانون في كلية الحقوق بجامعة هارفارد حيث شاركت في مظاهرات تدعوا إلى تسجيل وتوظيف المزيد من طلاب الأقليات والأساتذة.


السيرة الذاتية لميشيل أوباما سيدة أمريكا الأولى سابقاً: محطات هامة ودروس مستفادة

باراك وميشيل أوباما :

بعد كلية الحقوق عملت ميشيل كزميلة في فرع شيكاغو لشركة سيدلي أوستن وهي شركة محاماة وتتخصص في مجال التسويق والملكية الفكرية. في عام 1989، التقت بزوجها المستقبلي باراك أوباما ، حيث التحقت بالعمل كمتدرب صيفي وعُينت كمستشار له، وفي البداية رفضت باراك اوباما، معتقدة أن علاقة العمل ستجعل الرومانسية غير ملائمة لكنها في النهاية تراجعت وسرعان ما وقع الزوجان في الحب، وبعد عامين من المواعدة طلب باراك منها الزواج وتزوج الزوجان في كنيسة ترينيتي المتحدة للسيد المسيح في 3 أكتوبر 1992، وبعدها ولدت ابنتاهما ماليا وساشا في عامي 1998 و 2001 على التوالي.


مهنة ميشيل اوباما :

في عام 1991 قررت ميشيل ترك قانون الشركات وقامت بممارسة مهنة في الخدمة العامة والعمل كمساعد للعمدة ريتشارد دالي، ثم كمفوض مساعد للتخطيط والتطوير لمدينة شيكاغو وفي عام 1993 أصبحت مديرة تنفيذية لمكتب شيكاغو للحلفاء العامين، وهو برنامج غير ربحي للتدريب على القيادة ويساعد الشباب على تطوير مهاراتهم الوظيفية المستقبلية في القطاع العام، وفي عام 1996 انضمت ميشيل إلى جامعة شيكاغو كعميد مساعد لخدمات الطلاب لتطوير أول برنامج خدمة المجتمع في المدرسة. ابتداء من عام 2002 عملت في مستشفيات جامعة شيكاغو، كمديرة تنفيذية للعلاقات المجتمعية والشؤون الخارجية.


دعم ميشيل اوباما لزوجها :

عندما أعلن زوجها ترشيحه لترشيح الحزب الديمقراطي للرئاسة عام 2008 ، قامت ميشيل بدور بارز في حملته الانتخابية وأخذت إجازة من منصبها في جامعة شيكاغو لتكريس نفسها بشكل أكثر شمولية للحملات الانتخابية مع الاستمرار في الحفاظ على الوقت لرعايتها لابنتيها، وكمتحدثة بارعة سخرت كثيراً من وقتها خلال السباق الديمقراطي الطويل، وفي يونيو 2008 أصبح باراك مرشح الحزب المفترض، وبدأ انفتاح ميشيل على الحملة الانتخابية في المقابل، وكانت دوما تقول أنها فخورة بأن الأميركيين كانوا يشاركون في العملية السياسية خلال انتخابات 2008 واستمرت في لعب دور نشط في حملة زوجها، و في 4 نوفمبر 2008 تم انتخاب باراك اوباما رئيسًا للولايات المتحدة رقم 44، حيث هزم جون ماكين ،وتولى منصبه في 20 يناير 2009 ، وأعيد انتخابه في عام 2012.

السيرة الذاتية لميشيل أوباما سيدة أمريكا الأولى سابقاً: محطات هامة ودروس مستفادة


وسعت ميشيل إلى ربط جداول أعمالها بالأهداف التشريعية الأكبر لزوجها ولا سيما استهداف وباء السمنة لدى الأطفال أثناء وضع قانون رعاية بأسعار معقولة، وفي عام 2009 عملت مع طلاب المدارس الابتدائية المحليين لزراعة حديقة نباتية مساحتها 1100 قدم مربع في الحديقة الجنوبية بالبيت الأبيض، وفي العام التالي أطلقت مبادرة لتعزيز الأكل الصحي والنشاط البدني.

بعد انتهاء فترة زوجها في عام 2017 ، حافظت ميشيل على مكانة عامة منخفضة نسبيًا، ومع ذلك في عام 2018 أصدرت السيرة الذاتية التي حصلت على الكثير من الاهتمام وعلى الرغم من أن الكتاب تجنب السياسة إلى حد كبير ، إلا أن انتقاداتها لترامب التي زعمت أنها عرّضت أسرتها للخطر بسبب دوره في مؤامرة "الميلاد" ، أثارت اهتمامًا خاصًا.





  • Share

    • 546
    • 5,295

    Submit your articles

    Submit your articles now to Orrec.