المسواك أول فرشاة أسنان في التاريخ




المسواك أول فرشاة أسنان في التاريخ

المسواك هو ليس مجرد عود خشبي عادي إن المسواك يتمتع
بالكثير من الفوائد الطبية وأهمها ما يتعلق بنظافة الفم يتم الحصول على أعواد
المسواك من شجرة الأراك
Salvadora
Persica
تعتبر شجرة سلفادورا بيريسكا واحدة من أكثر
الأشجار بساطة في مظهرها فهى شجرة صغيرة وذات جذع ملتوي لا يزيد قطره عن قدم واحد
وهى تنمو بشكل جيد في التربة .

يعتبر المسواك أقدم فرشاة أسنان مستخدمة منذ أزمنة بعيدة
، وله مكانة بارزة في تقاليد النظافة الاسلامية نظرا لورود ذكره في عدد من
الأحاديث النبوية الشريفة إضافة إلى استخدامه بانتظام من قبل النبي محمد صل الله
عليه وسلم وتأكيده على ضرورة استخدامه.

كان البابليون أول من عرف استخدام المسواك
كأداة لتنظيف الأسنان قبل حوالي 7000سنة واستخدمه قدماء المصريون القدماء للغرض ذاته ، وهكذا
فعلت شعوب المناطق الواسعة التابعة للإمبراطورتيين الإغريقية و الرومانية ويقال
إنه كان شائع الاستعمال في أوروبا حتى ما قبل 300سنة مضت ثم طواه النسيان.

ينتشر
المسواك في دول الخليج العربي ،و من السهل الحصول على مسواك طبيعي فهو يباع في
محلات العطارين وفي الأسواق التقليدية القديمة كما في الأسواق العصرية وغالبا ما
يعرض الى جانب العلكة عند طاولة تسديد الحساب ، ويروي احد الأعراب ،كيف كان الناس
في الماضي يشترون المسواك من النساء البدويات في سوق الحريم. كان المسواك من
المواد الشائعة التي يعرضها الباعة البدو الى جانب الأمشاط الخشبية البسيطة وزيوت لعلاج
الزكام وآلام الرأس و الكحل لتجميل العيون ولحاء نوع من الشجر تستخدمه النساء لصبغ
شفاههن باللون الأحمر وقد ظلت هذه الاشياء تباع في سوق الحريم الى ان أدت عمليات
تجديد السوق في وقت متأخر لإغلاق هذا السوق مؤقتا.

المسواك مفضل بشكل خاص من
قبل المتدينين لأن استخدام السواك مبارك ، و لا يزال المسواك الوسيلة المفضلة
لتنظيف الفم لدى كثير من الثقافات في آسيا وأفريقيا وجنوب أمريكا و الشرق الأوسط
وتختلف تسمياته باختلاف البلدان في الشرق الأوسط ، فمنهم من  يسمىه بالمسواك وسواك أو أراك على سبيل المثال
وفي الهند وباكستان يعرف بالمسواك أو داتان .

المسواك صديق البيئة

بدأ المسواك يكسب مزيدا من الأنصار في الغرب وصارت مواقع
الإنترنت التي تبيع المسواك تفاخر بأنه عضوي 100% وأنه لا يتطلب استخدام الماء أو
المعجون وأنه نباتي وصديق للبيئة . إذن ماذا يمكن لهذا العود العجيب أن يفعل ؟
المسواك يقتل البكتيريا التي تسبب أمراض اللثة ويقال إنه يوقف التسوس الموجود من
قبل ومكوناته الغذائية الطبيعية تحوي ضعف كمية الفلور الموجودة في معظم أنواع
معجون الأسنان والأملاح المعدنية الموجودة في جذور وأغصان شجرة المسواك تشمل
البوتاسيوم و الصوديوم و الكلور وبكربونات الصوديوم وأكاسيد الكالسيوم أى جميع
المكونات المعروف أنها تقوى مينا الأسنان وقد بينت الدراسات المخبرية أن لحاء
المسواك يحوي مضادا حيويا يمنع نمو البكتيريا وتكوين مادة البليك، كما أن
استخدامه المنتظمم يبيض الأسنان ويجعل النفس منعشا ويزيد اللعاب مما يساهم في منع
جفاف الفم ويقال أيضا إنه يتمتع بخصائص مسكنة.

إن شعيرات المسواك التى تشكل
امتدادا للعود بدلا أن تكون عمودية عليه (كما هو الحال في فرشاة الأسنان المعروفة) أكثر قدرة على تنظيف ما بين الأسنان و الوصول الى النقاط التي يصعب الوصول إليها
كما أنها تقوم بتمسيد اللثة و المحافظة على صحتها .

المسواك قاتل البكتيريا

تؤكد الدراسات العلمية أن فوائد المسواك أكثر من أن تعد، ومن بين أهم هذه الدراسات واحدة أجرتها شركة ريغلي Wrigley Company ونشرت في مجلة الكيمياء الزراعية
و الغذاء
Journal of
Agricultura and food chemistry
في العام 2007 . ويمكن الاطلاع على
ملخص هذه النتائج في عدد من المواقع الالكترونية ومنها موقع البريد الاسلامي الذي
يقول إن دراسة ريغلي بينت أن النعناع مضافا اليه خلاصة المسواك  تصبح فاعليته في قتل البكتيريا أكثر بعشرين مرة
من النعناع لوحده واختبار بسيط لهذه الحقيقة يبين أنه بعد نصف ساعة استطاع خليط
خلاصة المسواك مع النعناع قتل 60% من البكتيريا بينما نجح النعناع العادي في قتل
3.6%فقط. وفي العام 2003 ظهرت دراسة قامت بها المكتبة الوطنية للطب و المعاهد
الوطنية للصحة في الولايات المتحدة الأمريكية توصلت الى نتيجة تقول إن المسواك
أكثر فاعلية من استخدام فرشاة الأسنان لجهة الحد من تكون مادة البليك وأوجاع اللثة
بشرط استخدامه بالشكل الصحيح كما أن التقارير الدولية المنشورة من قبل منظمة الصحة
العالمية في 1986و 2000تجمع على التوصية باستخدام المسواك لنظافة الفم .

سبعون فائدة للمسواك

قبل ثلاثون عاما لاحظ طبيب في الجيش البريطاني كان يخدم
في الهند أن صحة أفواه مرضاه ممتازة على الرغم من سوء تغذيتهم لقد اكتشف ان كثيرا
منهم كانوا يمضغون عودا لتنظيف الأسنان واللثة وتبين له أن هذه الأعواد الصغيرة
المستخدمة مأخوذة من شجرة سلفادورا بيريسكا ولدى عودته الى بريطانيا قام الطبيب
ببعض الأبحاث وتعرف على مافي المسواك من خصائص مطهرة قوية وقدرة على مكافحة نخر
الأسنان فعمل على تطوير معجون أسنان تدخل خلاصة المسواك في تكوينه وهو الآن يباع
في مختلف بلدان العالم وعن طريق الإنترنت . ما يقوم الطب الحديث باكتشافه للتو
معروف منذ زمن طويل ، ففي الأدبيات الإسلامية التي تذكر سبعين فائدة للمسواك وهناك
أحاديث كثيرة تشير الى استخدام المسواك من قبل النبي محمد صل الله عليه وسلم بشكل
منتظم وامتداح فوائده فقد نقلت السيدة عائشة رضي الله عنها عن النبي قوله بضرورة
استخدام المسواك بانتظام لأن السواك مطهرة للفم مرضاة للرب ((النسائي)) وفي حديث
آخر عن أبي هريرة أن النبي قال لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة
وفي البخاري يقول أنس عن رسول الله عليه الصلاة و السلام أنه قال أكثرت عليكم في
السواك . وحسب التقاليد الاسلامية ينصح باستخدام المسواك قبل الصلاة وقبل دخول
المرء الى بيته وقبل وبعد آية رحلة وأيام الجمعة وقبل و النوم وبعد الاستيقاظ وعند
الشعور بالجوع و العطش يجوز استخدام المسواك أثناء الصوم  .

نحو نظرية علمية للمسواك

ومن الفوائد المذكورة وإن لم يتم إثباتها علميا أن
المسواك يقوي الذاكرة ويخفف آلام الرأس ويقوي البصر ويساعد في الهضم وينقي الصوت
ومن بين الذين غاصوا أعمق في البحث عن الخصائص العلاجية غير المعروفة للمسواك
الدكتور رامي محمد ديابي فقد أمضى أكثر من سبعة عشر عاما يبحث في الفوائد الصحية
للمسواك بما في ذلك خصائصه المضادة للإدمان عند المدخنين ونشر دراسة قيمة بعنوان
النظرية الطبية في المسواك الاستخدام الصحيح للمسواك يقتضي تقشير 1.5سم من قشرة
أحد طرفي العود ثم غسله ومضغ الطرف المكشوف الى أن يتحول العود الى شعيرات وعندها
تبدأ عملية تنظيف الأسنان وكلما مرت بضعة أيام أي حين تصبح الشعيرات على شكل مكنسة
قديمة وتتلاشى نكهة المسواك يجب قطع الشعيرات ليتم تقشير جزء آخر من القشرة لتعاد
العملية السابقة . وإذا أصبح العود جافا كثيرا يمكن نقعه بماء الورد لتعود
الشعيرات طرية . أحد العطارين يقول إن للمسواك شعبية خاصة بين العرب والإيرانيين و
البنغلاديشيين وكثيرا ما يشاهد المرء البنغلاديشيين يتجولون وهم يمضغون المسواك
ولآنه خفيف جدا يضعونه في جيوبهم حالما ينتهون من تنظيف أسنانهم فالناس يحبون
استخدام المسواك لأنه فعال ورخيص الثمن ومريح جدا ومع أنه مجرد عود عادي فلا يزال
المسواك يحظى برواج واسع ومكانة كبيرة بسبب فوائده الصحية باعتباره أداة فعالة
لنظافة الفم .





  • Share

    • 676
    • 975

    Submit your articles

    Submit your articles now to Orrec.