تعرفي على الحقائق الطبية للتسنين وآلام التسنين في الاطفال الصغار

تعد السنة الأولى حدثًا كبيرًا في حياة طفلك المبكرة، ولكنها قد تكون غير مريحة، وكلما عرفت المزيد عن التسنين، كان من الأفضل لك مساعدة طفلك على اجتيازه، وسيقوم طبيب الأطفال في هذه المرحلة بـ مراقبة أسنان طفلك بحثًا عن التسوس وسيقرر ما إذا كانت هناك حاجة إلى إحالة الي طبيب الأسنان قبل السنة الاولي، وفي الأطفال الأقل خطورة، يمكن لـ طبيب الأطفال الاستمرار في فحص الأسنان حتى سن الثالثة. 

تعرفي على الحقائق الطبية للتسنين وآلام التسنين في الاطفال الصغار

متي يبدأ التسنين: 

عند الرضع، التسنين هو العملية التي تظهر فيها الأسنان اللبنية (المعروفة أحيانًا بأسنان الحليب أو أسنان الأطفال) من خلال اللثة وهذه عملية فسيولوجية طبيعية، وهناك تباين كبير في وقت التسنين، بشكل عام، يبدأ معظم الأطفال في التسنين بعد ستة أشهر ومع ذلك، يبدأ بعض الأطفال في التسنين قبل عمر أربعة أشهر أو بعد 12 شهر، ولكن اغلبية الاطفال تبدأ التسنين من عمر 4 الي 7 اشهر، ويكون لديهم 20 سن في عمر الثالثة وفي سن السادسة، تبدأ هذه الأسنان اللبنية في التساقط، لتحل محلها أسنان دائمة. والتسنين طبيعي ولكن قد يكون تجربة مؤلمة للرضع والأطفال الصغار وفي كثير من الأحيان، يلجأ الآباء والأمهات ومقدمو الرعاية الذين يريدون تخفيف ألم الطفل إلى الأدوية والمنتجات التي قد تكون ضارة بالإضافة إلى العلاجات المهدئة التي ستخفف من احساس الطفل الغير مريح.  

تعرفي على الحقائق الطبية للتسنين وآلام التسنين في الاطفال الصغار

ولا يمكنك التنبؤ بعدد الأسنان التي سيحصل عليها طفلك في سن عام أو عامين، فإن الترتيب الذي يظهر به اسنان طفلك قد يختلف أيضًا ولكن من المحتمل أن يتبع طفلك التسنين وفقا لهذا الجدول الزمني: 


• من 6 إلى 15 شهرًا:

تظهر القواطع المركزية العلوية والسفلية والأسنان الموجودة في منتصف الفم وعادة بين 6 أشهر و12 عامًا، مع ظهور الأسنان السفلية لأول مرة وبعد ذلك، يجب أن تبدأ القواطع الجانبية وهي الأسنان الموجودة على جانبي المركزين ومن بداية الشهر التاسع تبدأ الاضراس وتستمر في النمو حتي 18 أو 19 شهرا وكن مستعدًا فنظرًا لحجمها الكبير (نسبيًا) وحوافها المزدوجة، تميل الأضراس إلى جعل الاطفال يشعرون بالأذى وهم يتدفقون عبر اللثة. 


• من 16 إلى 23 شهرًا:

تظهر في هذه المرحلة اسنان طفلك المدببة وتوجد الأنياب بين القواطع الجانبية وعادة، تظهر الأنياب العلوية قبل أشهر قليلة من ظهور الأنياب السفلى.


• 33 شهرًا:

يمكن أن تبدأ الأضراس الموجودة في الأعلى والأسفل في الظهور في نهاية السنة الثانية، ومن المحتمل أن تكون آخر مجموعة من الأضراس لدى طفلك في الشهر 33، إن لم يكن قبل ذلك، وبحلول سن الثالثة، من المحتمل أن تعرض ابتسامة طفلك مجموعة كاملة من 20 سنة من أسنان الطفل، ويتبقي السؤال متى تسقط تلك الأسنان اللبنية، في الواقع معظم الأطفال يفقدون أول أسنانهم في سن 6 سنوات.


الآثار الجانبية للتسنين: 

من الاثار الجانبية للتسنين الحمى والقيء والاسهال، وعندما تبدأ أسنان طفلك في الظهور، قد تكون هناك زيادة طفيفة في درجة الحرارة ولكن إذا وصلت درجة حرارتها إلى 100.4 درجة فهرنهايت (38 درجة مئوية) أو أعلى، فذلك ليس بسبب التسنين، وإذا كان لدى طفلك أعراض مثل الحمى أو القيء أو الإسهال أثناء التسنين، فاستشر طبيبك لمعرفة ما إذا كان يعاني من حالة طبية تتطلب علاجًا أم لا. 

ويرتبط التسنين عمومًا بعدم الراحة في اللثة والفك، حيث تستعد سن الرضيع للاندلاع عبر سطح اللثة وعندما تتحرك السن تحت سطح نسيج اللثة، قد تظهر المنطقة حمراء أو متورمة قليلاً وفي بعض الأحيان، يمكن رؤية منطقة مملوءة بالسوائل تشبه "نفطة الدم" على الأسنان وقد تكون بعض الأسنان أكثر حساسية من غيرها وقد تسبب الأضراس الكبيرة مزيدًا من الإزعاج بسبب المساحة السطحية الأكبر التي لا يمكنها "تقطيع" من خلال أنسجة اللثة كقشرة خارجية. 


تعرفي على الحقائق الطبية للتسنين وآلام التسنين في الاطفال الصغار

وقد يسبب التسنين الأعراض التالية:

• زيادة الترويل

• لا يهدأ الطفل أو ينقص النوم بسبب عدم الراحة في اللثة 

• رفض الطعام بسبب وجع منطقة اللثة

• ضجيج يأتي ويذهب

• جلب اليدين إلى الفم

• طفح جلدي معتدل حول الفم بسبب تهيج الجلد الثانوي لإفراز اللعاب

• فرك منطقة الخد أو الأذن نتيجة للألم المشار إليه أثناء ظهور الأضراس

• زيادة العض والقضم 

• المراوغة المفرطة

• براز سائب 

• النوم المضطرب


ما هي أفضل طريقة لتهدئة لثة طفلك اثناء التسنين:

إذا بدا طفلك غير مريح، ففكر في هذه النصائح البسيطة ومنها:

• فرك لثة طفلك، واستخدم إصبعًا نظيفًا أو قطعةشاش مبللة لفرك لثة طفلك، فيمكن أن يخفف هذا الضغط من إنزعاج طفلك.

• ابقي لثة الطفل باردة، يمكن أن يكون تبريد فوطة نظيفة أو الملعقة أو حلقة التسنين المبردة على لثة الطفل امرا جيدا، ولكن لا تعطي طفلك حلقة التسنين مجمدة.

• جرب الأطعمة الصعبة، إذا كان طفلك يتناول الأطعمة الصلبة، فقد تقدم شيئًا صالحًا للأكل لقضمه مثل الخيار أو الجزر المقشّر والمبرد وراقب طفلك عن كثب أي قطع صغيرة قد تشكل خطر الاختناق.

• تجفيف لعاب الطفل، الترويل المفرط هو جزء من عملية التسنين، ووجود حلقة التسنين أو أصابع أو أشياء أخرى في الفم ينتج لعابًا ولمنع تهيج الجلد، احتفظ بقطعة قماش نظيفة في متناول اليد لتجفيف ذقن طفلك وفكر في وضع مرطب مثل الكريم أو محلول مائي. 

• جرّب علاجًا بدون وصفة طبية، إذا كان طفلك غريب الأطوار بشكل خاص، فقد يساعد عقار أسيتامينوفين (تايلينول، أو غيره) أو إيبوبروفين (أدفيل، تشيلدرين موترين، آخرون).


تعرفي على الحقائق الطبية للتسنين وآلام التسنين في الاطفال الصغار

كيف أهتم بأسنان طفلي الجديدة:

من الناحية المثالية، قد تكون منشفة مبللة نظيفة أو فرشاة أسنان ناعمة للرضع يوميًا حلا مثاليا، فيمكن أن تمنع هذه العملية عدم تراكم البكتيريا في فم طفلك، وعندما تظهر أسنان طفلك الأولى، استخدم فرشاة أسنان صغيرة ذات شعر ناعم حتى يتعلم طفلك البصق، وفي سن الثالثة تقريبًا استخدم مسحة من معجون الأسنان بالفلورايد لا يزيد حجمه عن حجم حبة الأرز، ثم استخدم المعجون بحجم حبة البازلاء عندما يقترب الطفل من 2 إلى 3 سنوات من العمر. 

وقد يكون حان الوقت أيضًا في التفكير في فحوصات الأسنان المنتظمة وتوصي جمعية طب الأسنان الأمريكية والأكاديمية الأمريكية لطب أسنان الأطفال بجدولة زيارة الأسنان الأولى للطفل بعد ظهور الأسنان الأولى وفي موعد لا يتجاوز عيد ميلاده الأول وسيتم فحص أسنان طفلك ولثته أيضًا في الفحوصات الجيدة للأطفال وتذكر أن العناية بالأسنان في مرحلة الطفولة تساعد في تمهيد الطريق لمدى الحياة لتمتع الطفل بأسنان ولثة صحية




  • Share

    • 96
    • 2,455

    Submit your articles

    Submit your articles now to Orrec.