تعرف على أشهر المدن التى اختفت فى ظروف غامضه

المدن الضائعة ماهى وكيف اختفت فى ظروف شديدة العموض

تعرف على أشهر المدن التى اختفت فى ظروف غامضه

هل أنت مدرك ان تختفى مدينة كاملة فى لمحة بصر؟! حقائق المدن المفقوده التى سوف تقرأها حدثت بالفعل وحيرت الكثير فى تفسيرها.

تعتبر المدن الضائعة معجزة من المعجزات التى حدثت على مر التاريخ وبعض من المدن تم البحث عنها دون جدوى ولم يتم العثور عليها

كيف فقدت المدن الضائعه؟

ليس كما سيظن البعض من الوصف، اختفاء المدينة بالخسف تحت الأرض أو الرفع إلى السماء، وإنما يكون الضياع المقصود بطرق أخرى أهمها مثلًا الهجرة، والهجرة هنا تعني أن يقوم كل أهالي المدينة بلا استثناء بتركها، ليس هذا فقط، بل أن يفنوا جميعًا قبل أن يتمكن أحد غيرهم من الوصول إليها، كما أن ثمة طريقة أخرى طبيعية تحدث عن طريق الظهور المفاجئ للغابات، والتي تُحاوط المدينة حتى يُصبح من الصعب العثور عليها، وهناك أسباب أخرى لكنها قد لا تبدو منطقية بعض الشيء، لكن الأمر الوحيد المؤكد أن التاريخ يشهد بوجود مدن قد تعرضت بكاملها للضياع

مدينة البتراء

تعتبر مدينة البتراء من أشهر المدن المفقودة، وازدادت شهرتها بعد انتشار الأنباء التي تؤكد على أنها تابعة لمدينة ثمود المذكورة في القرآن الكريم، والمعروف بأن من قام ببنائها هم الأنباط، والواقع أنه لا أحد يعرف متى كانت بداية البتراء بالضبط، الشيء الوحيد المعروف أن اكتشافها جاء في نهاية القرن الثامن عشر الميلادي.

أكتشفت مدينة البتراء في الأردن، وقد وجد انها مدينة كاملة تقبع في الصخور، أو بمعنى أخر، منحوتة داخل الصخور، وربما هذا ما يُعطيها جمالًا جعلها تتنافس مع مدن أخرى على لقب أجمل مدينة في العالم، وقد حصلت بالفعل على المركز الثاني في مسابقة مُتخصصة في هذا الشأن تحمل اسم عجائب الدنيا السبع.

مدينة القياصرة

كانت تعرف مدينة القياصرة منذ عدة عقود على أنها واحدة من أشهر المدن المفقودة، لكن الحقيقة أنه لم يثبت حتى الآن وجودها من الأساس، أي أنها لم توجد لتضيع، وقد حظيت بشهرة كبيرة من الأشعار والروايات فقط، حتى تفاقم الأمر وأصبحت شبه مؤكد وجودها، بالرغم من عدم وجود ما يثبت ذلك . كما تعرف مدينة القياصرة بين المعترفين بها باسم المدينة المتجولة، وهو في الحقيقة وصف للمدينة أكثر من كونه مجرد اسم لها، حيث أكد المؤمنون بها أن تلك المدينة أخذت تتنقل من مكانٍ إلى آخر حتى اختفت وضعت في إحدى مناطق أمريكا الشمالية، كما يرون أنه من المتوقع ظهورها مرة أخرى في نهاية العالم، لكن كل هذا يظل مجرد أسطورة حتى يتم العثور على ما يُثبته أو يُنفيه.

مدينة ممفيس، مدينة الفراعنة

مدينة ممفيس أيضا واحدة من المدن الضائعة الشهيرة، وقد ازدادت تلك الشهرة بسبب وقوع المدينة ضمن نطاق واحدة من أشهر الحضارات الموجودة على الأرض، وهي الحضارة الفرعونية، حيث قيل في كثير من الكتب أن تلك المدينة كانت في الأساس العاصمة الفرعونية الأولى. بنيت مدينة ممفيس قبل ثلاثة آلاف عام، وقد استغرق بناءها ربع قرن، إلا أنه عندما تم إنجازها تم اعتبارها كواحدة من أكثر المدن جمالا في المدن الفرعونية القديمة، وربما لهذا السبب تم نقل العاصمة الفرعونية إليها، وعاش فيها العديد من الملوك، حتى جاءت سنة من سنوات الفيضان الشديدة وأغرقت المدينة بأكملها حتى أخفتها، ولم يتم العثور بعدها سوى على بعض التماثيل والنقوشات، أما المدينة نفسها فما زالت مفقودة حتى الآن.

مدينة بومباي(ضحية البراكين)

لا تعتبر مدينة بومباي واحدة من أشهر المدن الضائعة وحسب، بل هي أيضا أحد أشهر المدن الهالكة على مر التاريخ، فقد هلكت عن بكرة أبيها في أغسطس القابع في العام التاسع والسبعين ميلاديا، وذلك عن طريق بركان يدعى فسيوفيوس، كان نتيجة لأفعالهم الشنيعة التي خلدها التاريخ. تقع مدينة بومباي بالقرب من البحر الأبيض المتوسط، وبالطبع هذا يعني أننا لا نتحدث عن مدينة بومباي التي تقع ضمن حدود الهند، وإنما تلك التي كانت تقع بالقرب من السواحل الإيطالية ويحكمها الإمبراطور نيرون، فقد كانت مدينة تعج بحوادث الزنا، حتى قيل إن عقابهم جاء عن طريق البركان الذي أفناهم جميعا مع مدينتهم

مدينة طروادة (مدينة الكتب)

مدينة طروادة ليست واحدة من المدن الضائعة فحسب، بل هي أيضًا واحدة من أشهر المدن الأسطورية على مر التاريخ، فقد قيل عنها في كُتب وأشعار اليونانيين ما جعلها شبه حقيقة مُطلقة، بالرغم من عدم وجود ما يُثبت قيامها من الأساس، وهذا ما حد ذاته أمر غريب. تقع مدينة طروادة، حسبما تقول الأساطير، ضمن حدون تركيا، وقد كانت، كما تقول الأساطير أيضًا، شاهدة على أشهر معارك التاريخ وأغربها، تلك المعركة التي قامت من أجل امرأة وانتهت بحرق المدينة بأكملها وضياعها، وبالطبع جميعنا سمع عن بطل الأسطورة أخيل وما فعله في حرب طروادة، لكن ما لم يسمع به أحد حتى الآن هو زمن وقوع هذه الحرب أو مكانها بالتحديد، وهو ما يدفعنا إلى معاودة الكرة للتفكير من جديد في إمكانية عدم وجود مدينة بهذه المواصفات سوى في الأساطير، إلا أنها بالرغم من ذلك لا تزال تُعد واحدة من أشهر المدن الضائعة، على الأقل بالنسبة لليونانيين.

اذا اعجبك المقال شاركه مع أصدقاؤك

  • 984
  • 1,743

Submit your articles

Submit your articles now to Orrec.