تعرف على حكاية 22 مثل شعبي من الأمثلة الشعبية المصريه


الأمثلة الشعبية هي مرآة تعبر عن ثقافة المجتمعات والشعوب، ولجأت الأمم إلى ترسيخ أفكارها ومعتقداتها بحكم وأمثال توضح طريقة رؤيتها للأمور وطريقة تعاملها مع المواقف ونظرتها للقضايا، وأشتهرت المجتمعات العربية بكثرة أمثالها التى كان دائما ما يرددها الأجداد وكبار السن، وبالرغم من توارث هذه الثقافة وتناقلها للأحفاد والأجيال الحديثة إلا أنهم يرددون الأمثال دون أن يعرف أغلبهم أنها لم تأتي من فراغ وإنما وراء كل مثل حكاية وقصة آلت إلى النتيجة التى خرج منه المثل والحكمة من وراءه.

وسنفتش خلال النقاط التالية فى قصص وحكايات بعض الأمثال المشهورة بين الشعوب العربية، وسنتطرق خلال المقاله لعرض قصة وحكاية 22 مثل شعبي، وما المعنى والمقصد من هذا المثل.

1- اللى ميعرفش يقول عدس

يقصد بالمثل أن الأشخاص الذين يفتون فى الموضوعات المختلفة دون علم أو معرفة حقيقة الأمر ولكنهم يجادلون دائما وكأنهم يعرفون حقيقة الأمر. والقصة التى رسخت لهذا المثل تحي عن قيام أحد اللصوص بسرقة النقود فى متجر غلال، وراءه صاحب المتجر وهو يسرق فخرج مسرعًا قبل أن يمسك به فتعثر بجوال من العدس ملقى على الأرض فتمزق الجوال وتناثرت حبات العدس على الأرض، لما رأى الناس أن العدس متناثر على الأرض ظنوا أنه فقير ويسرق من أجل إحتياجه للطعام، فلاموا التاجر على قسوته معه، فرد التاجر قائلا" اللى ميعرفش يقول عدس".

2- القرد فى عين أمه غزال

ويقصد المثل أن الأم دائما ما ترى أبنها أفضل الجميع ولا ترى فيه أي عيب مطلقًا حتى وإن كان ملئ بالعيوب، ويطلق المثل عندما يتم دفاع الأم عن إبنها إذا عابه شخص بعيب فيه فالرد دائما ما يأتي "القرد في عين أمه غزال". وقصة المثل خرافية مجموعات خرافات إيسوب فى العصر الروماني، وتحكي أن الإله الروماني الشهير "جوبيتير" عقد مسابقة بين أجمل الحيوانات، فجلس على كرسية يتطلع إلى إستعراض الحيوانات الجميلة كالطاووس والزرافة وغيرها من الحيوانات ذات الشكل الجميل، وهي تمر أمامة واحدًا بعد الأخر مختاله بجمالها، وقبل إعلان اسم الفائز فوجئ جوبيتير بقردة تجري أمامه مستعرضه ابنها، وحاولوا إقناعها بالإنسحاب من المسابقة لكنها رفضت مصره على أن إبنها أجمل الحيوانات، فقال "جوبيتير" ضاحكًا "القرد فى عين أمه غزال".

3- دخول الحمام مش زي خروجه

ويقصد أن بداية الحدث ليست مثل أخرها فدائما ما تختلف البدايات عن النهايات فى الكثير من الأمور. وتعود قصة المثل إلى فترات الحكم العثماني،عندما افتتح أحد الرجال حماما تركيا وجعل دخوله بالمجان، فأسرع الناس للذهاب له، لكن كان الشرط الوحيد هو التحفظ على ملابسهم لحين خروجهم من الحمام، وعند إنتهائهم ومطالبتهم بملابسهم، يطلب منهم النقود نظير استلام الملابس، فتعجب الناس وقالوا له ألم تقل أن الدخول بالمجان، فأجاب " دخول الحمام مش زي خروجه".

4- دفنينه سوا

ويستخدم المثل عندما يتخاصم طرفين يربطهما ير لا يعرفه سواهما ويحاول طرف نكران الأمر وإظهار عدم معرفة به. ويحكى أنه كان هناك تاجران يبيعان الزيت ويضعان تجارتهما على حمار، فعندما مات الحمار أقترح أحدهما أن يدفناه ويشيدان فوقه مقام للنصب على الناس والإدعاء أنه ضريح لأحد الأولياء الصالحين، حتى يقوم الناس بوضع القرابين ويقوما بسرقتها وتقسيمها معًا، وفى أحد الأيام قام احدهما بسرقة القرابين دون أن يشرك بها صاحبه فهدده الثاني بأنه سيدعو عليه صاحب المقام، فرد عليه ضاحكًا "إحنا دفنينه سوا". ويقال أن المثل "فاكرين تحت القبة شيخ" تعود لنفس القصة.

5- جحا أولى بلحم ثوره

يقصد بالمثل أن كل شخص أولى وأحق باشياءه من غيره. وتعود قصة المثل إلى نوادر جحا، حيث قام جحا بعمل وليمة عزم فيها الكثير من الناس لإطعامهم من لحم ثوره، وطلب منهم الجلوس فى صفوف منتظمة، ثم مر عليهم يقول للشيخ إنه لن يتمكن من هضم الثور، وللمريض أن لحم الثور سيمرضه، وللسمين إنه ليس بحاجة للحم، وللشاب إنه قوي بما فيه الكفاية ويمكنه الإنتظار بعد الإنتهاء من توزيع اللحم على الفقراء أوي، ثم ف نهاية اليوم طلب من المدعوين الإنصراف قائلا "جحا أولى بلحم ثوره".

6- اللي اختشوا ماتوا

يقصد به أن من يتأدب ويتعامل بإحترام ويخجل من العفل الخاطئ قد ماتوا ولم يصبح احد يتعامل بهذه الطريقة، ويستخدم المثل عادة عند رؤية شخص يفعل شئ خاطي دون خجل أو حياء. وتعود قصة المثل إلى حمام عام للسيدات نسبت فيه النيران، فبعض السيدات خرجن عرايا، بينما من خجلن من الخروج عرايا كان مصيرهن الموت.

7- على قد لحافك مد رجليك

يقصد بالمثل أنه على الإنسان أن يعيش وفقًا لإمكانياته ويكيف الأمور وفقًا لما معه فقط. ويرجع المثل إلى حكاية لشاب غني ورث عن والده أموال طائلة ولكنه أنفقها ببذخ وسفه، مما أضطره إلى العمل عند أحد أصحاب الحدائق فحكى له قصته، فقام الرجل بتزويجه أبنته وأعطاه منزلًا صغيرًا وعملًا بسيطًا، وطلب منه أن يمد لحافة على قد رجله.

8- الحيطان لها آذان

ويقصد بالمثل أن الإنسان يأخذ الحيطة والحذر ولا يتحدث فى الأمور التى لا يرغب في أن تصل إلى بعض الأشخاص لأنه فى الغالب يتم تناقل هذه الكلام. والقصة ترجع إلى الملكة كاثرين ملكة بريطانيا، يحكى أنها كانت تبني قصورها فيها ادوات تنصت خاصة تطل على القاعات والمطابخ حتى تسمع ما يتناقه العامة والخدم، وتفاجئهم بأنها تعلم كل ما يدور حولها، لذلك فقد أطلق الوزير أنيدبلايتون، مقولته "الحيطان لها آذان" وأصبحت مثل يردده الشعوب العربية.

9- جه يكحلها عماها

وهي تعبر عن الشخص الذي يحاول أن يغير شئ للأفضل ولكن بغباءه يجعله أسوء من زي قبل. وترجع القصة إلى خرافه تحكى أن قط وكلب تربيا معًا فى قصر وكان الكلب معجبًا بعيني القط التى يجملها الكحل، فحاول أن تكون عينه جميلة فحاول وضع الكحل ولكنه مخلبه فقأ عينه، وصار مثلا "جه يكحلها عماها".

10- الضرة مره ولو كانت جره

يعبر المثل عن المرارة التى تواجهها الزوجة عند زواج زوجها من إمرأة أخرى حتى وإن كان هناك فوارق كبيرة تميز الزوجة عن ضرتها. ويحكى أن أصل المثل يعود زوجة كانت لا تنجب فطلبت من زوجها أن يتزوج بأخرى حتى تنجب له أبناء، وألحت عليه رغم رفضه، فأخبرها أنه سيسافر خارج المدينة ويتزوج بإمرأة غريبة، وعاد الزوج ومعه جرة كبيرة ألبسها ثياب إمرأة، وأفرد لها حجره خاصة، وأقنع زوجته أنه تزوج بإمرأة ثانية،وفي اليوم التالي عندما عاد الزوج من عمله وجد إمرأته تبكي وتشكو إليه من زوجته الثانية تقول له أنها أهانتها ولن تصبر على الإهانة، فأخذها الزوج إلى الحجرة وضرب المرأة المزعومة فتهشمت الجرة، فذهلت الزوجة وتأسفت وقالت له "الضره مرة ولو كانت جرة".

11- المتعوس متعوس ولو علقوا في رقبته فانوس

ويسخدم المثل للتعبير عن الحظ السئ الذي يحالف البعض أحيانًا, وترجع قصته إلى أخويت أحدهما غني والأخر فقير، فرغب الغني فى مساعدة أخيه الفقير دون أن يحرجه فوضع سرة من المال فى الطريق التى سيسير فيها أخيه لكي يراها ويأخذها، ولكن أخوه قد عاد إليه قائلا أنه جاء له مغمضًا عينيه، فرد عليه قائلا"المتعوس متعوس ولو علقنا على رأسه فانوس".

12- عصفور في اليد خير من عشرة على الشجرة

يحذر المثل من الطمع ويستخدم للتعبير عن أن الشئ المضمون في يد الشخص أفضل من شئ بعيد غير مضمون حتى وإن كان 10 أضعافه. وتعود قصة المثل إلى رجل كان يمتلك عصفور فى يده وعند مروره وجد عشرة عصافير على الشجرة فطمع فيهم، ألقة العصفور الذي بيده حتى يتمكن من الصعود على الشجرة والحصول على العصافير العشرة ولكن بمجرد صعوده طارت العصافير وضاع معها العصفور الذي كان يمتلكه وأفلته طعمًا فى الحصول على مجموعة العصافير.


13- القشة التى قصمت ظهر البعير

يستخدم المثل فى التعبير عن أشياء قد نراها صغيرة ولكنها فى النهاية قد تقضى على الشخص ةتكون بمثابة النهاية له. وترجع قصة المثل إلى أعرابي حمل جمله فوق طاقته من أحمال ومتاع ولم يتبقى سوى قشة واحدة صغيرة، ولكنه صمم على وضعها فوق الأحمال، فلم يتحمل الجمل وخرجت قواه وسقط على الأرض، فقال له أصحابه "القشة التى قصمت ظهر البعير".

14- رجع بخفي حنين

يستخدم المثل فى حالة رجوع الشخص فارغًا دون قيامه بالمهمة التى كان مفترض أن يقوم بها. والقصة ترجع إلى أنه كان هناك شخص يدعى حنين من أهل الحيرة، أراد أن يبيع خفين لأعرابي، ولكن الأعرابي ساومه وأختلفا فغضب حنين وأصر على الإنتقام منه، فوضع فى الطريق أحد الخفين ثم ألقى الخف الأخر فى موضع بعيد قليلًا من الأول، فلما مر الأعرابي وجد أحدهما فقال ما أشبه هذا الخف بخف حنين ولو معه الأخر لأخذته، وتركه وأكل مسيره فوجد الأخر فتركت بضاعته وما أشتراه خلال رحلته ورجع ليحصل على الخف الأول الذي تركه، فسرق حنين راحلته وما عليها، ورجع الأعرابي إلى بلده وليس معه إلا خفي حنين.

15- لا ناقتي فيها ولا جملي

يستخدم المثل فى حالة التعبير عن إلتزام الحياد وعدم التدخل فى أمور لا تخص الشخص. والقصة تعود إلى حارث بن عباد وقت حرب الباسوس التى أستمرت لمدة أربعين عامًا، والتى حدثت نتيجة قيام كليب بقتل ناقة بسوس فقتله الجساس، وأندلعت الحرب بين أبناء العمومة وتوارث الثأر بينهما، فرفض الحارث بن العباد أن يشارك فى الحرب مع أي طرف قائلا" لا ناقتي فيها ولا جملي".

16- حسبة برما

يستخدم المثل عندما يحتار المرء قى حساب شئ ما. وتعود قصتها إلى قرية "برما" بمحافظة الغربية تابعة لمركز طنطنا، عندما اصطدم أحد الأشخاص بسيدة تحمل قفصًا محملا بالبيض، فأراد أن يعوضها، فسألها عن عدد البيض فى القفص فقالت" لو أحصيتم البيض بالثلاثة لتبق بيضة، وبالأربعة لتبقى بيضة، وبالخمسة لتبقى بيضة وبالستة لتبقى بيضة، ولو أحصيتموه بالسبعة لم يتبقى شئ وبعد حسابات كثيرة وجدوا أن القفص كان يحوي 301 بيضة، فجاءت منها "حسبة برما"، والمقصود من كلامها أن العدد إذا تم قسمه على الثلاثة أو الأربعة أو الخمسة، أو الستة، يتبقى بيضة، وإذا تم قسمته على السبعة يقبل القسمة دون كسور.

17- يا عيب الشوم

يستخدم عند استهجان الشخص من شئ معين يعرضه للإحراج أو يرى أن هذا الشئ ب معيب. وقصتها تعود إلى فتاة بدوية عجبتها زهرة تدعى"الشوم" لها العديد من الألوان، وعندما قامت بحملها تلطخت ملابسها بالألوان، فقالت "يا عيب الشوم".

18- يكدب كدب الابل

يستخدم المثل لوصف شخص كاذب. وقصتها ترجع إلى أن الأعراب كانوا يعتمدن على الأبل فى الرحلات والسفاري فى الصحراء، كانت الأبل دائما تحرك فكها فيعتقدون أنها رأت عشب وتاكل ولكنهم لا يجدون شئ، فمن هنا تم إستخدام" كذب الأبل".

19- على راسه بطحة

يقصد بها أن الشخص الذي يقوم بفعل خاطئ دائما ما يكون لديه شعور بالخطأ الذي ارتكبه ويعتقد أن الجميع يشيرون إلى هذا الخطأ ويعرفونه. والقصة ترجع إلى قيام سارق بسرقة دجاج رجل عجوز، فذهب العجوز إلى القاضي ليشكو له، فجمع القاضي أهل القرية لكشف سارق الدجاج، وحضر أهل القرية جميعًا، فقال القاضي أنهم عرفوا السارق وأنه على راسه بطحة، فوضع السارق يده على رأسه ليتحسسها، وتم كشفه.

20- اخر خدمة الغز علقة

يستخدم المثل للتعبير عن أنه جزاء خدمة بعض الناس الضرب والإهانة وتعود القصة إلى فصيلة تركية تسمى الوغوز كانت إذا ما حلت بقرية يطلبوا الطعام والشراب وبعد أن يقدم لهم يقومون بضرب أهالي القرية وإهانتهم ثم يتركون القرية ويرحلون، فجاء المثل "أخر خدمة الغز علقة" وكلمة "علقة" تعني الضرب.

21- عادت حليمة لعادتها القديمة

يستخدم المثل للتعبير عن رجوع الشخص لعاداته القديمة بعد تغيره لفترة. ويحكى أن كان هناك أمرأة تدعى "حليمة" وهى زوجة لرجل يشتهر بأنه شديد الكرم ولكنها بخيلة، ويقال أنها كانت إذا حاولت وضعت السمن فى الأكل يداها ترتعش، ولأن زوجها من أشهر القبائل التى تشتهر بالكرم، فقد حاول أن يغيرها فقال لها أنه كلما زاد الشخص السمن فى الطعام زاد عمره وجماله فأصبحت تزيد من السمن الذي تضعه فى الطعام حتى تحسن أكلها، وبعد مدة توفى ابنها ففقدت رغبتها فى الحياة، فعادت إلى قديمها قامت بتقليل وضع السمن فى الطعام، فقال الناس" عادت حليمة لعادتها القديمة".

22- يا بخت اللى النقيب خاله

يقصد بالمثل الإفتخار بمن له قريب ذو منصب عالي. وتعود القصة إلى أنه فى قديم الزمن كان يقوموا بتعيين شخص يقوم بخدمة العرائس لمدة 40 يوم، وكان من يتولى هذه المهمة يسمى النقيب، فأحيانًا يكون خال العروس هو من يقوم بالمهمة، فيكون أكثر حرصًا على بنت أخته ورعاية وعناية لها، فردد الناس" يا بخت من كان النقيب خاله".




  • Share

    • 176
    • 675

    Submit your articles

    Submit your articles now to Orrec.