تعرف معنا علي اسباب واعراض الحمل الوهمي


الحمل عادة ما
يكون وقتًا ممتعًا للوالدين
، ولكن الحمل لا ينتهي دائماً بالطفل المتوقع ، وفي حالات نادرة ، تعتقد المرأة أنها حامل ، وتكتشف بعدها أن الاعراض التي كانت تعاني منها لم تكن بسبب الحمل ، ولكن بسبب شيء آخر تمامًا وهي الحمل الوهمي.

الحمل الوهمي هو حالة نادرة تصيب
المرأة وتظهر عليها أعراض الحمل ولكن بدون وجود جنين ، وعادة ما تعاني السيدات الذين
يعانون من الحمل الوهمي من العديد من الأعراض نفسها التي تعاني منها النساء
الحوامل ، بما في ذلك زيادة الوزن ، وتورم البطن ، وعدم انتظام الدورة الشهرية ،
والغثيان ، والثدي المشدود ، وزيادة الهرمونات ، وقد تستمر أعراض الحمل الوهمي طالما لم تتأكد من حدوث الحمل الفعلي عن طريق الموجات فوق الصوتية

 تعرف معنا علي اسباب واعراض الحمل الوهمي

ما مدى شيوع حالات الحمل الوهمي؟حالات الحمل الوهمية هي حالات نادرة نسبيا في وقتنا الحالي نظرا لتقدم أساليب التشخيص وتوفر أجهزة الموجات الصوتية في جميع عيادات النسا والتوليد تقريبا، تحدث
حالات الحمل الوهمية فقط في حوالي 1-6 لكل 22000 ولادة
.

 

ما الذي يسبب حدوث الحمل الوهمي؟لا يعرف السبب الدقيق للحمل الوهمي ، لكنه يعتقد أنه يمكن أن يكون
مزيجا من القضايا النفسية والجسدية التي تؤدي إلى "خداع" الجسم إلى
التفكير في أنه حامل ، ويمكن أن يحدث هذا عندما تكون لدى المرأة رغبة قوية في
الحمل ، إما بسبب العقم ، أو تكرار الإجهاض ، أو انقطاع الطمث
الوشيك ، وهذا يمكن أن يسبب ان يقوم الجسم بإنتاج أعراض مشابهة لتلك التي تحدث في
وقت مبكر من الحمل ، ثم يبدأ الدماغ بأرسال إشارات الحمل الحقيقية ويبدأ بإطلاق
الهرمونات التي تؤدي إلى مزيد من أعراض الحمل
.

والحمل الوهمي أو الكاذب هو كما قلنا حالة نادرة في هذه الأيام ، لا تؤثر إلا على
حوالي 6 في 22000 امرأة حامل في الولايات المتحدة
ومع ذلك ، قد يكون حدوثه أعلى في المجتمعات التي تعطي أولوية أعلى
للخصوبة عند النساء
 ، ويختلف الحمل الوهمي عن وهن الحمل ، وهذا الأخير يحدث في النساء غير المستقرات ذهنيا ، كجزء من أعراض
ذهانية.

تعرف معنا علي اسباب واعراض الحمل الوهمي

الأسباب الرئيسية
للحمل الوهمي :

يُعتقد أن جذور الحمل الوهمي هي عبارة عن تفاعل بين الجهاز التناسلي
والعقل ، ويفترض أن تتوسطه انحرافات هرمونية
ويترابط هذا مع ثلاثة عوامل قد تسبب مشاعر الحمل الزائف ، ولا يزال من غير الواضح الأسباب المعقدة
وراء هذه الحالة ولكن في معظم الحالات هناك سبب عاطفي ونفسي قوي، و
 يميل إلى الظهور في النساء اللواتي يعانين عادة من اليأس تجاه الحمل و اللاتي تعرضن
لمعاملة الخصوبة أو تعرضن لصدمة ، مثل فقدان طفل بسبب 
الإجهاض أو ولادة جنين ميت ، وأولئك الذين لديهم تاريخ من سوء المعاملة والاكتئاب أو القلق ، والحمل الكاذب عادة ما يكون دائما ناتجاً عن الأوهام الناجمة عن الذهان، ويخدع الدماغ المرأة لتشعر بالأعراض ، وهذا يقوم بدون شك بإظهار مدى قوة الدماغ في عملية الخداع.

 

وهناك اعراض للحمل الكاذب وأولها هو الرغبة الشديدة أو الخوف من الحمل ، والتي قد تعمل بسبب الحالات التالية

  • العقمامرأة تدخل في زواج ثانٍ أو زواج مع رجل سبق له الزواجالإجهاض المتكرربعد إجراء عمليات جراحية على الأجهزة التناسليةعندما تريد المرأة الضغط على رجل من أجل الزواج

    ثم هناك أحاسيس غامضة يمكن تفسيرها على أنها علامات الحمل ، مثل
    الغثيان ، أو تورم في البطن ، أو مشاعر ضغط الحوض
    قد يؤدي سوء الفهم الأولي هذا إلى الحمل الوهمي عن طريق إطلاق مواد
    كيميائية للجهاز العصبي وبعض الهرمونات مثل البرولاكتين أو الهرمون اللوتيني، و
    بعض الحالات التي تكون عرضة لإنتاج الحمل الوهمي تشمل:


    • أورام الحوضأورام البطنالاقتراب من الشيخوخة مثل أعراض سن اليأسجفاف الطمث بسبب أورام الغدة النخامية
      المعروفة باسم البرولاكتينوما

    • انتفاخ الجسم ، وأحيانا بسبب الأدوية
      المختلفة مثل حبوب منع الحمل

      وهناك أيضا دور كبير للاكتئاب ، وهي ظاهرة مرتبطة بشكل متكرر بحالات الحمل الوهمي، ولكن
      غالبا ما يتم إهمالها عند النظر في هذا الاضطراب المحدد،
      قد تتضمن العوامل الأخرى أيضًا:


      • الاضطراب العاطفيالاعتداء الجنسي في مرحلة الطفولة

      • الانفجارات أو الضيق أثناء علاقات الحبعلاج الحمل الوهمي :

        إن معرفة ما إذا كنت تعانين من الحمل الوهمي يمكن أن يكون اختبارًا مزعجًا للمرأة، وأفضل علاج ناجح للحمل الوهمي هو استخدام جهاز تصوير بالموجات فوق الصوتية أو أي جهاز تصوير آخر لإظهار عدم وجود جنين، وفي كثير من الأحيان يكون الحمل الوهمي علامة على وجود مشكلة نفسية كامنة ، مثل الاكتئاب الحاد ، في هذه الحالات ، سيوصي الطبيب أو أخصائي الصحة بتقديم الدعم النفسي ، بما في ذلك العلاج للمساعدة في التعامل النفسي مع الحالة عن طريق إظهار عدم وجود حمل فعلي والتعامل مع العوامل المسببة مثل الاكتئاب وغيره.


  • Share

    • 283
    • 2,732

    Submit your articles

    Submit your articles now to Orrec.