حساسية الأنف عند الأطفال: الأسباب والعلاج

حساسية الأنف هي عبارة عن تفاعل يحدث في العينين والأنف والحنجرة عندما تقوم المواد المثيرة للحساسية في الهواء إلى إطلاق الهيستامين في الجسم ويؤدي الهستامين إلى تراكم الحكة والانتفاخ والسوائل في الأغطية الهشة للممرات الأنفية والجيوب الأنفية والجفون.ويمكن أن تحدث حساسية الأنف على أساس موسمي أو على مدار السنة وتحدث حساسية الأنف على مدار السنة في كثير من الأحيان في الأطفال الأصغر سنا وعادة ما يكون هناك تاريخ عائلي لحساسية الأنف. 

وسيؤدي التحديد المبكر لحساسية الأنف عند الأطفال إلى تحسين نوعية حياة طفلك ويقلل من عدد أيام العطلة لرعاية طفلك وتغيب الطفل عن المدرسة وقت طويل، وإذا كان طفلك يعاني من حساسية الأنف فيجب أن تستشير الطبيب المختص لمعرفة معلومات أكثر عن حساسية الأنف عند الأطفال وكيفية التعامل معها. 

حساسية الأنف عند الأطفال: الأسباب والعلاج

ما هي أنواع التهاب حساسية الأنف: 

حساسية الأنف تنقسم إلى فئتين هما:

• حساسية الأنف الموسمية ويحدث هذا النوع خاصة خلال مواسم حبوب اللقاح. 

• حساسية الأنف الدائمة ويحدث هذا النوع على مدار العام ويصيب عادة الأطفال الصغار.


أسباب حساسية الأنف عند الأطفال: 

عندما تحدث الأعراض على مدار السنة، فهي عادة ما تسببها مسببات الحساسية الموجودة باستمرار في البيئة، مثل الحيوانات الأليفة أو عث الغبار وعادة ما تكون الحساسية الموسمية بسبب حبوب اللقاح التي تحدث في الربيع نتيجة غبار الطلع والعشب ومن الصيف حتى الخريف بسبب حبوب اللقاح وأواخر الصيف حتى الخريف بسبب حبوب اللقاح أيضًا. 

حساسية الأنف عند الأطفال: الأسباب والعلاج

ما هي أعراض حساسية الأنف عند الأطفال:

فيما يلي الأعراض الأكثر شيوعا لحساسية الأنف ومع ذلك، كل طفل قد يعاني من أعراض مختلفة وقد تشمل الأعراض:

• العطس

انسداد الأنف 

• سيلان الأنف

• حكة في الأنف والحلق والعينين والأذنين

• نزيف في الأنف

والأطفال الذين يعانون من حساسية الأنف على مدار السنة قد يكون لديهم أيضًا هذه الأعراض:

• التهابات الأذن التي تستمر في العودة

• الشخير

• التنفس عن طريق الفم

• ضعف الأداء في المدرسة

وقد تبدو أعراض حساسية الأنف مثل الحالات أو المشاكل الطبية الأخرى ويتم تشخيصها من خلال الطبيب المعالج للطفل.


حساسية الأنف عند الأطفال: الأسباب والعلاج

كيف يتم تشخيص حساسية الأنف عند الأطفال:

عادةً ما يتم التشخيص بواسطة الطبيب المعالج لطفلك استنادًا إلى سجل طبي شامل وفحص بدني للطفل، وأثناء الفحص، قد يجد الطبيب دوائر داكنة تحت عيني الطفل، وتجاعيد أسفل العينين، وتورم أنسجة داخل الأنف وإذا كانت هذه هي الحالة فيقوم الطبيب المعالج على الفور بطلب اختبار حساسية لمعرفة نوع الحساسية المصاب بها الطفل لكي يعرف ما هو السبب الحقيقي وراءها.


حساسية الأنف عند الأطفال: الأسباب والعلاج

كيف يتم علاج حساسية الأنف عند الأطفال:

سيقوم الطبيب المعالج لطفلك باكتشاف أفضل علاج لطفلك على أساس:

• عمر الطفل

• صحة الطفل العامة وتاريخه الطبي 

• مدى قدرة الطفل على التعامل مع الأدوية أو الإجراءات أو العلاجات المحددة

• كم من الوقت من المتوقع أن تستمر الحالة


وتبدو أعراض حساسية الأنف في بعض الأحيان مثل الحالات الأخرى أو المشاكل الطبية الأخرى لذا يجب أن ترجع دوما للطبيب المعالج للطفل للحصول على تشخيص صحيح.

وقد تشمل خيارات علاج حساسية الأنف:

• مضادات الهيستامين

• رشاشات الأنف

• مزيلات الاحتقان

• أدوية لأعراض الربو


من هو أكثر عرضة لخطر الإصابة بحساسية الأنف:

الأطفال الذين يعانون من الربو هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بحساسية الأنف، وحساسية الأنف هي مشكلة شائعة قد تكون مرتبطة بالربو ومع ذلك هذا الرابط ليس مفهوما تماما ويعتقد الخبراء أنه بما أن حساسية الأنف تجعل من الصعب التنفس عن طريق الأنف سيكون من الصعب على الأنف أن يعمل بشكل طبيعي فلا يؤدي استنشاق الهواء إلى تسخين الهواء أو ترشيحه أو ترطيبه قبل أن يدخل إلى الرئتين وهذا يمكن أن يجعل أعراض الربو أسوأ لذا السيطرة على الربو قد تساعد في السيطرة على حساسية الأنف لدى بعض الأطفال. 

حساسية الأنف عند الأطفال: الأسباب والعلاج

كيفية الوقاية من حساسية الأنف:

تشمل الإجراءات الوقائية لتجنب حساسية الأنف:

• التحكم في البيئة المحيطة، مثل تكييف الهواء خلال موسم حبوب اللقاح 

• تجنب المناطق التي يوجد فيها غبار كثيف، أو عث

• تجنب الحيوانات الأليفة




  • Share

    • 250
    • 2,449

    Submit your articles

    Submit your articles now to Orrec.