حقائق صادمة عن الأعشاب الطبية الشهيرة

الدراسات العلمية غير واقعية فيما يتعلق بتأثير الأعشاب الطبية على الصحة العامة

حقائق صادمة عن الأعشاب الطبية الشهيرة

يبحث الكثير من الناس عن أطعمة مختلفة، يتم اعتبارها مثل الأدوية والعقاقير الطبية، على أمل أن تناول بعض من تلك العقاقير الأشياء قد يمنع أو يعالج حالات معينة.

صحيح أن العديد من الأطعمة تحتوي على "مركبات نشطة بيولوجيًا" – وهي مواد كيميائية تعمل في الجسم بطرق قد تعزز الصحة الجيدة، لكن فكرة تناول الطعام كدواء تتعرض للإفراط من خلال كثير من المعلومات المُضللة.

دراسات معملية غير واقعية

يتم الحصول على النتائج الطبية من خلال الاعتماد على الدراسات التي أجريت في المعمل، واختبار المستخلصات المركزة من الأطعمة، ولكن التأثير الذي يراه الأشخاص الحقيقيون الذين يتناولون الطعام الفعلي سيكون مختلفًا عن الآثار المعملية.

إذا قمت بإجراء الحسابات الدقيقة، فستجد أنك في حاجة فعليًا إلى تناول كميات هائلة من تلك الأعشاب للحصول على جرعة نشطة من العنصر المطلوب. في بعض الحالات، قد يعرض ذلك صحتك للخطر، بدلاً من حمايتها.

وفيما يلي بعض الأطعمة التي يتم التعامل معها على هذا الأساس بطريقة خاطئة:

القرفة

يُقال إن القرفة، تحتوي على مركب يسمى سينامالديهايد، تساعد على إنقاص الوزن وتنظيم الشهية.

وهناك أدلة على أن سينامالديهايد يمكن أن يقلل الكوليسترول لدى مرضى السكري. لكن هذا يعتمد على الدراسات التي أجريت على المادة الكيميائية بجرعات كبيرة - وليس تناول التوابل نفسها.

فخلال التجارب بهذه الدراسات يحصل الناس ما بين واحد: ستة غرامات من سينامالديهايد في اليوم الواحد.

تبلغ نسبة القرفة حوالي 8 في المائة من سينامالديهايد من حيث الوزن - لذلك يتعين عليك تناول ما لا يقل عن 13 جرامًا من القرفة، للحصول على النتيجة المطلوبة.

التوت

التوت الأزرق، مصدر غني لمادة ريسفيراترول، ولكن يجب أن تأكل أكثر من 10000 حبة في اليوم للحصول على الجرعة الفعالة، حيث يحتوي العنب البري أيضًا على مركبات تسمى الأنثوسيانين، والتي قد تحسن بعض علامات أمراض القلب.

ولكن للحصول على جرعة فعالة هناك، فأنت تبحث عن 150: 300 من العنب البري يوميًا.

الشوكولاتة

تفيد المعلومات الصحية بأن الشوكولاتة الداكنة تخفض ضغط الدم، من خلال مادة الثيوبرومين، وهي مادة كيميائية في الشوكولاتة، تخفض ضغط الدم بجرعات تبلغ حوالي جرام واحد من المركب النشط.

وللحصول على تلك الجرعة يجب عليك تناول 100 جرام من الشوكولاتة الداكنة قبل أن تصل إلى هذه الجرعة.

الكركم

الكركم هو الأعشاب المفضلة لدى البعض، وهو جيد مع الكاري، ويحتوي الكركم على مادة الكركمين، والتي قد يكون لها بعض الفوائد الصحية، مثل الحد من الالتهابات.

التجارب البشرية على الكركمين لم تكن حاسمة، لكن معظمها يستخدم مكملات الكركمين بجرعات كبيرة للغاية تتراوح من 1 إلى 12 جرامًا يوميًا.

الكركم يوفر حوالي ثلاثة في المائة من الكركمين، لذلك لكل غرام من الكركم تأكله تحصل فقط على 0.03 غرام من الكركمين.

هذا يعني أنه يجب عليك تناول أكثر من 30 غرام من الكركم للحصول على الحد الأدنى من جرعة الكركم النشطة.

الأهم من ذلك أن الكركمين الموجود في الكركم ليس متوافرًا بيولوجيًا، هذا يعني أننا لا نستوعب سوى حوالي 25 في المائة ما نأكله، لذلك قد تضطر في الواقع إلى تناول ما يزيد عن 100 غرام من الكركم، كل يوم، للحصول على جرعة معقولة من الكركمين، وهو أمر غير منطقي.


  • Share

    • 138
    • 8,137

    Submit your articles

    Submit your articles now to Orrec.