دراسة بريطانية تكشف أسرار صادمة عن ممارسة الجنس بين الأزواج!

دراسة بريطانية تكشف أسرار صادمة عن ممارسة الجنس بين الأزواج!

أظهرت دراسة حديثة أن الرجال والنساء باتوا يمارسون الجنس بشكل أقل مما كان عليه الحال في الأعوام السابقة، حيث يلقي العلماء باللوم على زيادة عدد ساعات تصفح الإنترنت و"الانشغال" في الحياة الحديثة.

إحصائيات صادمة

أجريت الإحصائية في بريطانيا، حيث وفقًا للبيانات الجديدة، فإن أقل من نصف البريطانيين يمارسون الجنس مرة واحدة على الأقل أسبوعيًا.

وقال باحثون من كلية لندن للصحة والطب الاستوائي إن أكثر الانخفاضات حدة كان بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 25 عامًا والذين تزوجوا أو يعيشون معًا.

خلال الاستطلاع قاموا بتحليل البيانات لأكثر من 34000 من الرجال والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 16 إلى 44 الذين أكملوا المسح الوطني للمواقف وأنماط الحياة الجنسية في عام 1991، 2001 و2012.

أظهرت البيانات انخفاضًا عامًا في النشاط الجنسي في بريطانيا بين عامي 2001 و2012، مع انخفاضات حادة بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 25 عامًا والذين تزوجوا أو يعيشون معًا.

نسبة منخفضة للغاية

وبشكل عام، أظهر 41 في المائة من الرجال والنساء ممارسة الجنس مرة واحدة في الأسبوع أو أكثر في الشهر الماضي، حسبما أظهر أحدث استطلاع. 

وكتب الباحثون في المجلة الطبية البريطانية (BMJ): "تظهر بياناتنا أن التردد الجنسي انخفض في بريطانيا، حيث أن أقل من نصف الرجال والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و44 يمارسون الجنس مرة واحدة على الأقل في الأسبوع.

وتشير الدراسة إلى أن من تقل أعمارهم عن 25 سنة نشطين جنسيًا، لكن كان أشد انخفاضات في التواتر الجنسي لدى أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 25 عامًا أو أكثر والمتزوجين.

الصحة وممارسة الجنس

أظهرت نتائج الدراسة علاقة الصحة بممارسة الجنس، فقد مارس الرجال والنساء في صحة بدنية وعقلية أفضل الجنس بشكل أكثر تواترًا، مثلهم مثل أولئك الذين كانوا يعملون بشكل كامل والذين لديهم دخل أعلى.

وأشار الباحثون إلى أن متوسط عدد المرات التي أبلغ فيها 35 إلى 44 عامًا عن ممارسة الجنس في الشهر الماضي انخفض من أربعة إلى اثنين بين النساء ومن أربعة إلى ثلاثة بين الرجال.

في هذه الفئة العمرية، تقلصت احتمالات الإبلاغ عن الجنس 10 مرات أو أكثر في الشهر الماضي.

بين كل من الرجال والنساء الذين كانوا متزوجين أو يعيشون معًا، تقلصت احتمالات الإبلاغ عن الجنس 10 مرات أو أكثر في الشهر إلى النصف تقريبًا.

وقال الباحثون إن الانخفاض بهذا الحجم لم يشهده شخص واحد، مما يشير إلى أن الاتجاه نحو انخفاض وتيرة الجنس بشكل عام يرجع إلى حد كبير إلى انخفاض قدرات المتزوجين جنسيًا.

رغبة في ممارسة الجنس دون ممارسته!

ومع ذلك، تظهر البيانات أيضًا أن نصف جميع النساء (50.6 في المائة) وحوالي ثلثي الرجال (64.3 في المائة) قالوا إنهم يفضلون ممارسة الجنس في كثير من الأحيان، وخاصة أولئك الذين كانوا متزوجين أو يعيشون معًا، وهو ما ذكره المؤلفون.

وقال المؤلف الرئيسي للبروفيسور كاي ويلينجز: "من المحتمل أن تفسر عدة عوامل هذا الانخفاض، ولكن أحدها قد يكون السرعة المطلقة للحياة الحديثة.

من المثير للاهتمام أن أكثر الفئات تضرراً هم في منتصف العمر، وهي مجموعات من الرجال والنساء الذين، عائلاتهم في سن أكبر من الأجيال السابقة، غالبًا ما يقومون برعاية الأطفال والعمل والمسؤوليات تجاه عائلتهم.

من بين نتائج الدراسة أيضًا أن معظم الناس يعتقدون أن الآخرين يمارسون الجنس بشكل منتظم أكثر من أنفسهم.





  • Share

    • 226
    • 6,025

    Submit your articles

    Submit your articles now to Orrec.