Warning: session_start(): open(/var/cpanel/php/sessions/ea-php70/sess_6j4en0pmia2era3gg9n6s30ek2, O_RDWR) failed: Permission denied (13) in /home/orrecdotcom/public_html/news.php on line 3
دراسة توضح مدة بقاء فيروس كورونا على الأسطح قبل الانتقال للبشر | Orrec

دراسة توضح مدة بقاء فيروس كورونا على الأسطح قبل الانتقال للبشر

دراسة توضح مدة بقاء فيروس كورونا على الأسطح قبل الانتقال للبشر

انتشر فيروس كورونا COVID- 19 في العالم انتشار النار في الهشيم، ما أصاب الجميع بحالة ذعر. 

هذا الأسبوع، تم الاعتراف رسميًا بفيروس كورونا كوباء عالمي، مما أدى إلى انتشار الذعر على نطاق واسع حول انتشار المرض.

ورغم ضبابية بعض المعلومات عن هذا الفيروس القاتل، إلا أن الواضح أنه فيروس سريع الانتشار، لما له من قدرة كبيرة على البقاء على الاسطح لفترات طويلة، وهو ما يجعل أنتشاره سهل وسريع.

دراسة جديدة حول فيروس كورونا

في بريطانيا، قام باحثون من المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية بتحليل مدة بقاء فيروس COVID- 19 على الورق المقوى والبلاستيك والصلب.

وألقت الدراسة الجديدة الضوء على مدة بقاء الفيروس على الأسطح الصلبة المختلفة.

وبحسب التقرير الذي نشرته صحيفة الميرور البريطانية والتي نقلت عن الدراسة المنشورة على موقعMedrxiv، أوضح الباحثون، بقيادة الدكتورة نييلتيجي دوريمالان: أنه بالنظر إلى التأثير المحتمل لمختلف طرق الانتقال على وبائيات الفيروسات الناشئة، من المهم تحديد السمات الفيروسية التي قد تشكل هذه الجوانب من انتقال فيروس HCoV- 19.إلى الآخرين.

تحليل لفيروس سارس

وقام الباحثون في الدراسة بتحليل مستويات الهباء الجوي واستقرار السطح لـ HCoV- 19 ومقارنته مع SARSCoV- 1 (سارس)، وهو أكثر الفيروسات التاجية ارتباطًا وثيقًا بالفيروس الجديد، والمعروف أنه يصيب البشر.

وكشف تحليلهم أن الفيروس يمكن أن يعيش لمدة تصل إلى أربع ساعات على النحاس وما يصل إلى 24 ساعة على الورق المقوى.

ومع ذلك، تشير النتائج إلى أن الفيروس يمكن أن يعيش لأطول وقت على البلاستيك والفولاذ المقاوم للصدأ حيث يمكنه أن يعيش لمدة تصل إلى ثلاثة أيام.

وفي الوقت نفسه، وجدت الدراسة أيضًا أنه يمكن اكتشاف الفيروس في الهباء الجوي، حتى بعد ثلاث ساعات من الرياح العاتية.

تحليل نتائج الدراسة

وأضاف الباحثون: "تشير نتائجنا إلى أن انتقال الهباء الجوي والفوميت لـ HCoV- 19 أمر معقول، حيث يمكن للفيروس أن يظل قابلاً للحياة في الهباء الجوي لعدة ساعات وعلى الأسطح حتى أيام".

واستناداً إلى النتائج، يحث الخبراء الجمهور على توخي الحذر بشأن تنظيف الأسطح التي يقوموا بلمسها بشكل دوري.

تحذيرات من تلك المواد

حذر الخبراء من العديد من المواد والأشياء التي يمكن لمسها بشكل كبير، والتي تساهم في نقل المرض بسرعة وبسهولة، تتضمن هذه الأشياء، المناضد، الطاولات، مقابض الأبواب، تركيبات الحمام، المراحيض، أو الهواتف، أو لوحات المفاتيح، أو الأجهزة اللوحية، أو طاولة السرير وأي أسطح قد تحتوي على دم أو براز أو سوائل الجسم.

نصائح هامة

وترى الدراسة صعوبة، بل استحالة عدم لمس تلك الأشياء بشكل روتيني، ومن هنا فإن الدراسة والباحثون ينصحون باستخدام رذاذ التنظيف المنزلي أو المسح، واتباع التعليمات الصحية في تنظيف الأسطح.

وأوضحت الدراسة: "إن الملصقات تحتوي على تعليمات للاستخدام الآمن والفعال لمنتج التنظيف بما في ذلك الاحتياطات التي يجب عليك اتخاذها عند تطبيق المنتج، مثل ارتداء القفازات والتأكد من وجود تهوية جيدة أثناء استخدام المنتج".

وبحسب المعلومات الأكاديمية حول فيروس كورونا المستجد فهو عبارة عن مجموعة من الفيروسات تسبب أمراضًا للثدييات.

ويُسبب الفيروس في البشر عدوى في الجهاز التنفسي والتي تتضمن الزكام وعادةً ما تكون طفيفةً، ونادرًا ما تكون قاتلةً مثل المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، وحتى وقتنا هذا لا توجد لقاحاتٍ أو مضاداتٌ فيروسية موافقٌ عليها للوقاية أو العلاج من هذه الفيروسات.


  • Share

    • 77
    • 1,826

    Submit your articles

    Submit your articles now to Orrec.