رحلة ممتعة لمدينة مراكش: تعرف على 15 من أشهر المعالم السياحية لمراكش والخلفية التاريخية لهذه المدينة الرائعة

مراكش هي المدينة التي تلخص كل سحر المغرب الشمالي الغربي، داخل صخب المدينة، ستجد نقاط الاهتمام الرئيسية في المدينة في مزيج مذهل من القديم والجديد، إن مجرد الاستمتاع بالأجواء هنا يتصدر قائمة الأشياء التي يتعين عليك القيام بها، حيث يتنافس كل من سحر الثعابين وسلسة المتاجر على انتباهكم وسط صخب غني بالألوان يغمر روح المغرب النابضة بالحياة.

بالنسبة للمتسوقين، تشتهر هذه المدينة كمركز للصفقات، بالنسبة للسياح المحبين للتاريخ، تعد العديد من المتاحف والمعالم السياحية من المعالم السياحية الرئيسية في البلاد، بالنسبة لأولئك الذين يريدون فقط الغوص في الثقافة المحلية، تقدم المدينة المنورة الحياة المغربية بكل مجدها المحموم، تعد مراكش أيضًا بوابة منطقة الأطلس الكبير في المغرب، حيث يمكنك الاستمتاع بالجمال الجبلي الخلاب.

1-أسواق المدينة المنورة

رحلة ممتعة لمدينة مراكش: تعرف على 15 من أشهر المعالم السياحية لمراكش والخلفية التاريخية لهذه المدينة الرائعة

بالنسبة للعديد من الزوار، تعد المدينة القديمة في مراكش من أهم معالم المدينة، الأزقة الضيقة عبارة عن مشهد من الألوان والروائح والأصوات، وستكون من أبرز معالم رحلتك، بالإضافة إلى التجوّل بسهولة وسط المتاهة الصاخبة، توجد فرص تسوق لا تعد ولا تحصى، يجب ألا يفوت المتسوقون سوق بابوش (الأحذية) وسوق الشواري (النجار) وسوق العطارين (العطور والتوابل) وسوق كيراتين (الجلود)، إلى الغرب من منطقة السوق الرئيسية، في نهاية شارع باب الدباغ، ستجد دباغة مراكش، حيث لا تزال جلود الحيوانات مصبوغة بالطريقة القديمة.

2-جامع الفنا

رحلة ممتعة لمدينة مراكش: تعرف على 15 من أشهر المعالم السياحية لمراكش والخلفية التاريخية لهذه المدينة الرائعة

هذه الساحة الكبيرة عند مدخل المدينة هي مركز الحياة في مراكش، جامع الفنا (مكان تجمع النبلاء) هو مركز نابض بالحياة للأكشاك المربعة، والموسيقيين، ورواة القصص، ورواد الحظ، وسحرة الثعابين الذين لا يبدو أنهم يستريحون أبدًا، هنا، الطيف الكامل للحياة المغربية يسير أمامك، من السهل أيضًا الفرار إلى أحد المقاهي والمطاعم العديدة المحيطة على السطح حيث يمكنك مسح المشهد من الأعلى.

3-مسجد الكُتبية

رحلة ممتعة لمدينة مراكش: تعرف على 15 من أشهر المعالم السياحية لمراكش والخلفية التاريخية لهذه المدينة الرائعة

يعد مسجد الكُتبية من أشهر معالم مراكش حيث تتميز بمئذنته الرائعة التي يبلغ ارتفاعها 70 متراً والتي تظهر على بعد أميال في كل اتجاه، تحكي أسطورة مراكش المحلية أنه عند البناء لأول مرة، كان المؤذن الخاص بهذا المسجد مصابًا بالعمى لأن المئذنة كانت طويلة لدرجة أنها تكشف حريم الحاكم، تم بناء المسجد عام 1162 وهو أحد الإنجازات العظيمة للهندسة المعمارية الموحدية، لا يسمح لغير المسلمين بالدخول إلى المسجد نفسه.

4-مدرسة بن يوسف

رحلة ممتعة لمدينة مراكش: تعرف على 15 من أشهر المعالم السياحية لمراكش والخلفية التاريخية لهذه المدينة الرائعة

بنيت في 1565 من قبل السعديين، (المدرسة الإسلامية للتعلم) بن يوسف هي أكبر كليات اللاهوت في المغرب، تتجمع مجموعات الغرف (مع غرف الطلاب التي كانت في السابق تضم 900 تلميذ) حول ساحات داخلية صغيرة على طراز العمارة الإسلامية النموذجية ، ولكن الفناء الداخلي الرئيسي هو النقطة الحقيقية هنا، تجعل هذه القرميد واحدة من أجمل المباني المغربية ونجم جذب المدينة المنورة، القرميد الراقي، والسقوف الهابطة، وتفاصيل خشب الأرز، والنقوش الكوفية المستخدمة كديكور عبر الفناء.

5-مقابر السعديين

رحلة ممتعة لمدينة مراكش: تعرف على 15 من أشهر المعالم السياحية لمراكش والخلفية التاريخية لهذه المدينة الرائعة

تضم هذه المقبرة التي يعود تاريخها إلى القرن السادس عشر 66 فردًا من سلالة السعديين، التي حكمت مراكش بين 1524 و 1668، وتشمل المقابر هنا حاكم المنصور وخلفائه وأقرب أفراد أسرته، إنه مكان ممتع، حيث توجد الأضرحة وسط حديقة ضخمة إلى حد ما، على وجه الخصوص، يوجد في الضريح الرئيسي (حيث يتم دفن مولاي يزيد) محراب رائع، كانت مقابر السعديين محاطة بخلفائهم العلويين ولم يتم اكتشافها إلا في أوائل القرن العشرين.

6-قصر الباهية

رحلة ممتعة لمدينة مراكش: تعرف على 15 من أشهر المعالم السياحية لمراكش والخلفية التاريخية لهذه المدينة الرائعة

بُني هذا الطاووس الرائع للقصر في أواخر القرن التاسع عشر كمقر للوزير الكبير أحمد أحمد الذي خدم السلطان مولاي الحسن الأول، أما الديكور الداخلي فهو عبارة عن عرض مدهش من البلاط الزليجي والسقوف المزخرفة، ملامح الحديد التي تعرض حياة الفخمة لمن هم في خدمة السلطان في ذلك الوقت، تعد ساحة الفناء الضخمة الرخامية وصالونات المنطقة الفخمة من أهم معالم الجذب، في حين أن الفناء الداخلي الخصب في الرياض الكبير، مع نباتات الموز وأشجار الحمضيات، هي فترة راحة هادئة من المدينة.

7-متحف دار سي سعيد للفنون والحرف المغربية

رحلة ممتعة لمدينة مراكش: تعرف على 15 من أشهر المعالم السياحية لمراكش والخلفية التاريخية لهذه المدينة الرائعة

هذا القصر القديم الجميل الذي بناه Vizier Si Said هو موطن لمجموعة رائعة من المجوهرات البربرية المصنوعة من الفضة المصقولة بدقة والمصابيح الزيتية من تارودانت والمصنوعات الفخارية والجلود المطرزة والرخام، يوجد أيضًا عرض للسجاد المغربي ومجموعة مذهلة من إطارات الأبواب والنوافذ التقليدية المغربية، والتي تسلط الضوء على أنماط العمارة المحلية لهذا البلد، لأي شخص مهتم بتطور الفنون والحرف في شمال إفريقيا، إنه مكان جميل للتجول فيه لبضع ساعات.

8-متحف مراكش

رحلة ممتعة لمدينة مراكش: تعرف على 15 من أشهر المعالم السياحية لمراكش والخلفية التاريخية لهذه المدينة الرائعة

يحتوي متحف مراكش على مجموعة انتقائية تتراوح بين الفن المعاصر والنقوش القرآنية، مع أعمال السيراميك المحلية والمنسوجات والعملات المعدنية التي تم إلقاؤها جيدًا، بالنسبة لمعظم الزوار، فإن أهم ما يميز الزيارة هنا هو المبنى الذي يقع فيه المتحف، تم بناء دار منبهي في أوائل القرن العشرين وكانت ذات يوم موطنًا لوزير في الحكومة المغربية، الهندسة المعمارية عبارة عن مزيج متناغم من شكل شمال أفريقي محلي مع عناصر برتغالية، ويضم منطقة فناء مركزية رائعة للغاية تكملها ثريا فخمة.

9-المرابط القبة

رحلة ممتعة لمدينة مراكش: تعرف على 15 من أشهر المعالم السياحية لمراكش والخلفية التاريخية لهذه المدينة الرائعة

يُعرف المرابط المعروف أيضًا باسم القبة باعدين، وهو أقدم نصب في مراكش، تم بناؤه في القرن الثاني عشر في عهد علي بن يوسف، على الرغم من أن استخدامه الأصلي غير معروف، إلا أن بعض الخبراء اقترحوا أنه ربما كان دار الوضوء في مسجد كان في الجوار، التصميم الخارجي البسيط (القرفصاء، مبنى مربع تعلوه قبة) يتناقض مع التصميم الداخلي المثير للإعجاب، مع سقف قبة مغطى بزخارف المرابط، كانت القبة أحد المباني القليلة التي نجت من الأضرار التي لحقت بها الفاتحين الموحدين، الذين دمروا الكثير من التراث المعماري السابق.

10-حدائق ماجوريل

رحلة ممتعة لمدينة مراكش: تعرف على 15 من أشهر المعالم السياحية لمراكش والخلفية التاريخية لهذه المدينة الرائعة

هذه الحدائق الاستوائية الخصبة المليئة بالصبار والنخيل والسراخس هي من أعمال الرسام جاك ماجوريل، في الأصل من مدينة نانسي في فرنسا، جاء ماجوريل إلى مراكش لأسباب صحية وأصبح معروفًا برسوماته عن الحياة المغربية المحلية، أكثر أعماله شهرة، على الرغم من ذلك، كانت هذه الحديقة والأستوديو الأزرق النابض بالحياة (اللون المعروف الآن باسم ماجوريل بلو) والذي كان يعيش فيه على الأرض، بعد وفاة ماجوريل في عام 1962، اشترى مصمم الأزياء الفرنسي إيف سان لوران العقار، وعند وفاته في عام 2008، كانت رمادته منتشرة في الحدائق، استوديو الرسم القديم في ماجوريل هو الآن موطن لمتحف رائع مخصص لفن البربر.

11-قصر بادي

رحلة ممتعة لمدينة مراكش: تعرف على 15 من أشهر المعالم السياحية لمراكش والخلفية التاريخية لهذه المدينة الرائعة

أنقاض قصر المنصور الكبير في يوم من الأيام هي واحدة من أكثر المعالم السياحية في منطقة القصبة، بنى الحاكم السعدي القصر الفخم، مع وجود أجنحة وسط حديقة عملاقة من حمامات عاكسة، خلال فترة حكمه المظفرة، ولكن تم نهبه وتدميره بعد فترة وجيزة، الآن بقايا متناثرة من أرضيات من البلاط الفسيفسائي، والأجنحة المدمرة، والجدران المغلقة العالية هي كل ما تبقى، هناك مناظر ممتازة عبر المدينة المنورة من أعلى الجدران، حيث بنيت اللقالق أيضًا أعشاشها.

بعد مشاهدة القصر، توجه إلى الملاح، الحي اليهودي القديم في مراكش، تم تأسيسها في القرن السادس عشر وهي الآن يسكنها المسلمون بشكل أساسي، تم ترميم الكنيس الصغير هنا بشكل جيد ويمكن زيارته، وكذلك المقبرة اليهودية الواسعة.

12-حدائق المنارة

رحلة ممتعة لمدينة مراكش: تعرف على 15 من أشهر المعالم السياحية لمراكش والخلفية التاريخية لهذه المدينة الرائعة

هذه الحديقة الضخمة، التي كانت ذات يوم ملاذًا ملكيًا، عبارة عن فقاعة من الصفاء مخبأة في قلب مدينة مراكش، إنها مكان مفضل بالنسبة للسكان المحليين، الذين يريدون الهروب من الزحام والتمتع ببعض الهدوء، يتم استخدام غالبية المنطقة ببساتين الزيتون، ولكن بالنسبة للزوار، فإن أهم عوامل الجذب والسبب للمجيء إلى هنا هو البركة العاكسة الكبيرة بجناحها الرائع، تم بناء المسبح والجناح في أواخر القرن 19، وهو مكان مفضل للعديد من عائلات مراكش المحلية، التي تأتي إلى هنا للتنزه، توجد هنا فرص رائعة لالتقاط الصور مع سلسلة جبال أطلس المنعكسة في مياهها، في يوم صافٍ.

13-تيزي انست باس

رحلة ممتعة لمدينة مراكش: تعرف على 15 من أشهر المعالم السياحية لمراكش والخلفية التاريخية لهذه المدينة الرائعة

حتى في بلد مليء بالمناظر الطبيعية الخلابة لرحلة الطريق، تبرز Tizi-n'Test PassK، يتجه هذا الطريق الجبلي المتعرج جنوبًا خارج مراكش، المناظر الجبلية على طول الطريق هي ببساطة فخمة وتسمح بتذوق الريف المغربي الشاسع والجميل، الطريق المتفرع من الممر، بجوارتاليوين، هو بداية الممر العالي إلى وادي درعة.

14-إمليل حصة 

رحلة ممتعة لمدينة مراكش: تعرف على 15 من أشهر المعالم السياحية لمراكش والخلفية التاريخية لهذه المدينة الرائعة

تعد قرية إمليل الجبلية الساحرة نقطة انطلاق للرحلات إلى متنزه توبكال الوطني، إنه نوع من الأماكن الباردة التي توفر الراحة إذا كنت في وسط صخب مراكش لفترة من الوقت وتسعى إلى بعض الهدوء والسكينة، القرية هي أيضًا موطن لقصبة (قلعة) تم ترميمها بشكل مثير للإعجاب، وهي مكان رائع لتناول القهوة أو الشاي والاستمتاع بمناظر الجبال الريفية، أصبح الهيكل الآن أحد أفضل الفنادق في المدينة ولعب دور البطولة في فيلم مارتن سكورسيزي كوندون.

15-حديقة توبكال الوطنية

رحلة ممتعة لمدينة مراكش: تعرف على 15 من أشهر المعالم السياحية لمراكش والخلفية التاريخية لهذه المدينة الرائعة

هذه الحديقة الوطنية هي الأكثر شعبية في البلاد، ويعود معظمها إلى كونها موطنًا لأعلى جبل في المغرب (وشمال إفريقيا)، جبل توبكال، بالإضافة إلى عدد من فرص المشي الرائعة التي تتراوح بين مغامرات الرحلات الطويلة إلى المغامرات المسائية، إذا كنت لا ترغب في تجربة Toubkal التي يبلغ ارتفاعها 4،167 مترًا، فيمكنك اختيار حلبة Aremd الرائعة ذات المناظر الخلابة، والتي تتمتع بجميع الإطلالات الفخمة دون بذل جهد لتسلق الجبال.

أين تقيم في مراكش لمشاهدة معالم المدينة

إذا كنت تزور مراكش للمرة الأولى وتريد أن تكون في قلب الحدث، فأفضل منطقة للإقامة هي في المدينة القديمة، بالقرب من جامع الفنا، الساحة الكبيرة عند مدخلها، بعض خيارات الإقامة الأفضل قيمة هنا هي رياض، بيوت ضيافة مغربية تقليدية مع ساحات داخلية محمية من صخب المدينة القديمة، عادة ما يتم تضمين الإفطار في السعر.

*كيفية الاستفادة القصوى من زيارتك لمراكش

يُعد القيام بجولة منظمة طريقة رائعة لمشاهدة المعالم البارزة في مراكش وجبال الأطلس وتجربة الثقافة التقليدية دون أي متاعب، على طول الطريق، سوف تتعلم كل شيء عن تاريخ المنطقة وكذلك نصائح وقصص من الداخل، تشمل هذه الجولات أيضًا خدمة الاستقبال والتوصيل في بعض الفنادق المختارة، فيما يلي بعض الجولات السياحية الممتعة والرحلات النهارية التي تضمن أقل سعر.

في جولة مراكش ديسكفري، يمكنك الاسترخاء والاستمتاع بالمعالم السياحية بينما يأخذك مرشد محلي في جولة عبر شوارع المدينة المتاهة والأسواق الصاخبة، فضلاً عن المعالم التاريخية مثل قصر الباهية ومسجد الكتبية، تشتمل هذه الجولة التي تستغرق يومًا كاملاً على وجبة غداء في مطعم Medina، ورسوم الدخول، وخدمة التوصيل من بعض الفنادق المختارة.

قم برحلة ليوم واحد: المكمل المثالي لإقامة شيقة في المدينة هو رحلة من مراكش مع زيارة اختيارية إلى بحيرة تاكركوست وهضبة كيك، تمنحك هذه الجولة التي تستغرق يومًا كاملًا نظرة عامة رائعة على جبال الأطلس، مع زيارة لثلاثة أودية خصبة وقرى بربرية تقليدية وشلالات وادي أوريكا وغداء اختياري في منزل بربري وترقية اختيارية لتشمل بحيرة تاكركوست وهضبة كيك، هذه جولة مجموعة صغيرة مع خدمة أكثر تخصيصًا بحد أقصى سبعة أشخاص، للحصول على وجهة نظر مختلفة عن المناظر الطبيعية في المغرب، في هذه المغامرة التي تستغرق يومًا كاملاً، تسافر إلى الصحراء بسيارة دفع رباعي وتستقل منطادًا من الهواء الساخن لمشاهدة منظر طائر للشمس المتصاعدة فوق الصحراء الممتدة وجبال أطلس أدناه، بعد ذلك، يمكنك النزول إلى الطابق الأرضي لتناول إفطار بربري لذيذ وركوب الجمال عبر الكثبان الصحراوية.

*التاريخ

جعل المرابطون مراكش عاصمة لإمبراطورية غطت معظم المنطقة الغربية (شمال غرب إفريقيا) وامتدت إلى أوروبا، مع غزو المرافيدي لجنوب إسبانيا، تم استثمار مراكش مع الثقافة العالمية للأندلس وأصبحت معقلًا للحضارة الإسلامية ومركزًا فكريًا تقارب فيه أشهر العلماء والفلاسفة في العصر، تم بناء المباني الفخمة وتصميم الحدائق الرائعة، الأسوار القديمة والبوابات في المدينة هي المعالم الأثرية المُعبّرة عن تفوق العصور الوسطى.

اقتحمت جيوش الموحدي أبواب مراكش في 23 مارس 1147 م، غزت العاصمة المورادية، واصل المهديون بقيادة عبد المؤمن غزوهم لشمال إفريقيا، مدوا إمبراطوريتهم عبر الجزائر وتونس وانتقلوا عبر البحر الأبيض المتوسط للاستيلاء على إشبيلية وقرطبة وغرناطة، في عهد عبد المؤمن، أصبحت مراكش عاصمة إسلامية أكبر.

مرت مراكش بفترة من التراجع تحت حكم Merenids، الذي استولى على المدينة في عام 1269، كانت عاصمة Merenid متمركزة بالفعل في فاس، وسقطت مراكش في إهمال طوال قرنين ونصف، حظيت ثروات مراكش بإحياء تحت حكم السعديين، كان السعديون رجال قبائل من منطقة سوس، الذين غزوا كل جنوب المغرب في حرب ضد المستعمر البرتغالي في أكادير، عندما سيطر السعديون على كل المغرب، قاد زعيمهم محمد المهدي، مراكش عاصمة له في عام 1551 وبدأ في استعادة المدينة، على الرغم من أن المدينة الجديدة لمدينة مراكش قد شيدت في عام 1913 أثناء الاحتلال الفرنسي وتعكس هذا التأثير الأوروبي، إلا أن غالبية المدينة (مثل فاس) هي مدينة إسلامية حقيقية من حيث التكوين والتقاليد.





  • Share

    • 417
    • 6,366

    Submit your articles

    Submit your articles now to Orrec.