صائد التماسيح ستيف إروين




احتفل موقع جوجل يوم الجمعة الموافق 22فبراير2019 بخبير الطبيعة ، و الشخصية التليفزيونية الأكثر
شهرة (ستيف إروين) ، و المعروف إعلاميا بصائد التماسيح ، متخذا صورته أيقونة
للموقع اليوم.





:نشأة ستيف إروين




ولد ستيف إروين في الثاني و العشرين من فبراير عام 1962
، بمدينة فيكتوريا الإسترالية، نشأ وترعرع ستيف إروين في حديقة الحيوانات التي
بناها والديه لين وبوب ، فكان يعمل يوميا في إطعام الحيوانات ،وفي عيد ميلاده
السادس أهدى له والده ثعبان البايسون ، فبدأ بالعنياية و الإهتمام به ، ثم بدأ
بمعالجة التماسيح و الإهتمام بها .




ستيف إروين وحياته العملية:




قام ستيف إروين بالتطوع في البرنامج الحكومي لإدارة
التماسيح ، في كوينزلاند ، وبعد أن تسلم الحديقة من والده ، قام ستيف إروين بتغيير
اسمها إلى
"Australia Zoo" ، وعرف باسم صائد التماسيح .




إشتهر ستيف إروين باسم صائد التماسيح ، وذلك نسبة
لبرنامجه الشهير ، الذي كان يذاع على التليفزيون ، بعنوان صائد التمساح ، والذي
نال من خلاله شهره كبيرة جدا .




كان ستيف إروين محبا للطبيعة ، وكان لديه الحماس للحفاظ
على البيئة ، وكان ذلك ظاهرا من خلال أعماله ، في حماية الحيوانات ، قام بتشجيع
الناس على رعاية السياحة البيئية ، وحماية الطبيعة ، وقام بتأسيس مؤسسة حماية ستيف
إروين ، والتي سميت بعد ذلك ، بمحاربي الحياة البرية حول العالم ، و أصبحت منظمة
خيرية ، وقام ستيف إروين باكتشاف نوع نادر من السلاحف ، والذي حمل اسمه .




أعمال ستيف إروين السينمائية:




قام ستيف إروين بتقديم العديد من الأفلام السينمائية ،
منها على سبيل المثال لا الحصر ، دوره في فيلم إيدي ميرفي ، عام 2001 ، وقام ستيف
إروين بالظهور عدة مرات على قناة انيمال بلانت ، وديسكفري ، وترافيل شانال ، ومنح
وسام كانتري ميدل عام 2001 ، على اعماله .




حياته الشخصية ووفاته:




تزوج ستيف إروين من الأمريكية ((تيري)) عام 1998، ورزقا
بابنتهم ((بيندي)) ، و في عام 2003 رزقا بولد ، وقامم بتسميته (( روبيرت )) .




توفى ستيف إروين في الرابع من سبتمبر عام 2006، وذلك على
أثر إصابته بلدغة من سمكة سامة ،كانت قد غرزت شوكتها بصدره ، وذلك كان أثناء
تصويره لفيلم وثائقي في المياه الضحلة .




قد تم تسجيل أحداث إقتراب سمكة اللخمة ، من ستيف إروين
حيث وصف أحد زملاء ستيف إروين الواقعة قائلا ، جاء ستيف أعلى اللخمة ، فقامت
السمكة بطنعه في صدره ، فقام ستيف بإخراج ذيل السمكة من صدره ، ثم رحل على الفور .




وبناءا على طلب زوجة ستيف أروين (تيري) ، تم تدمير
النسخة الوحيدة من شريط الفديو ، الذي يحمل لحظات مقتل ستيف إروين .




كان خبر وفاة ستيف إروين صادما للغاية ،وكانت هناك ردات
فعل عالمية لخبر وفاته ، حيث أعرب رئيس وزراء استراليا عن بالغ حزنه ، وأساه لوفاة
ذلك الرجل ، وصرح قائلا أن استراليا فقدت أبنا من أبنائها العظام .




وتم تنكيس الأعلام على جسر ميناء سيدني الاسترالي ، كما
توقفت معظم المواقع الإخبارية باستراليا عن العمل ، وذلك لتزايد عدد الزوار عليها
، وتم عرض لقطات عديدة لستيف إروين على محطات التليفزيون ، وذلك تخليدا وتكريما
لذكرى ستيف أروين .



هذا وقد قام محبي ستيف أروين ، بقتل العديد من
أسماك اللخمة ، على شواطئ كوينزلاند وذلك بدافع الإنتقام من هذه الأسماك السامة
لمقتل ستيف إروين.


  • Share

    • 1243
    • 1,292