Error: SQLSTATE[HY000]: General error: 1194 Table 'unique_tracker' is marked as crashed and should be repaired في اليوم العالمي لالتهاب الكبد الوبائي و ما هي أعراضه وكيف يمكن علاجه ؟ | Orrec

في اليوم العالمي لالتهاب الكبد الوبائي و ما هي أعراضه وكيف يمكن علاجه ؟

في اليوم العالمي لالتهاب الكبد الوبائي و ما هي أعراضه وكيف يمكن علاجه ؟

يتم الاحتفال باليوم العالمي لالتهاب الكبد الوبائي (WHD) كل عام في 28 يوليو؛ للمساعدة في زيادة الوعي بالتهاب الكبد الفيروسي وتسليط الضوء على الحاجة إلى استجابة عالمية أكبر.

وفقا لمنظمة الصحة العالمية (WHO)، تم اختيار تاريخ 28 يوليو لأنه عيد ميلاد العالم الحائز على جائزة نوبل الدكتور باروخ بلومبيرج، الذي اكتشف فيروس التهاب الكبد B (HBV) وقام بتطوير اختبار تشخيصي وابتكار تطعيم له.

ويصيب التهاب الكبد الفيروسي B وC، ما يقترب من 325 مليون شخص في جميع أنحاء العالم مما يسبب 1.4 مليون حالة وفاة سنويًا، وهو ثاني أكبر الأمراض المعدية القاتلة بعد مرض السل.

تنص منظمة الصحة العالمية على أن التهاب الكبد يمكن الوقاية منه وعلاجه، وفي حالة التهاب الكبد C، يمكن علاجه.

إذن ما هي أعراض التهاب الكبد ويمكن علاجه؟ إليك كل ما تحتاج إلى معرفته.

ما هو التهاب الكبد؟

تعد فيروسات التهاب الكبد السبب الأكثر شيوعًا لالتهاب الكبد في العالم، لكن العدوى والمواد السامة وأمراض المناعة الذاتية يمكن أن تسبب التهاب الكبد.

هناك عدة أنواع مختلفة من التهاب الكبد، بينما سيمر البعض دون أي مشاكل خطيرة، يمكن أن تكون أنواع أخرى طويلة الأمد وتتسبب في (تليف الكبد)، وفقدان وظائف الكبد، وفي بعض الحالات، سرطان الكبد.

ما هي أعراض التهاب الكبد؟

في كثير من الأحيان، لا تظهر أعراض التهاب الكبد الوبائي على المدى القصير؛ لذلك لا يدرك الكثير من الأشخاص أنهم مصابون به. ومع ذلك، إذا تطورت الأعراض، فيمكن أن تشمل ما يلي:

• آلام العضلات والمفاصل

• ارتفاع درجة الحرارة

• الشعور بالتعب بشكل غير عادي في كل وقت

• فقدان الشهية

• ألم في البطن

• البول الداكن

• الحكة في الجلد

• اصفرار العينين والجلد (اليرقان)

ما هي الأنواع المختلفة من التهاب الكبد؟

هناك عدد من أنواع مختلفة من التهاب الكبد بما في ذلك A، B، C، D، E.

التهاب الكبد الوبائي من النوع A

يسببه فيروس التهاب الكبد الوبائي (أ)، وعادة ما يتم اكتشافه من خلال تناول الطعام والشراب الملوثين ببراز الشخص المصاب، وهو الأكثر شيوعًا في البلدان التي يكون فيها الصرف الصحي سيئًا.

عادة ما يتم علاج الالتهاب الكبدي الوبائي (أ) في غضون بضعة أشهر، على الرغم من أنه قد يكون أحيانًا شديدًا وربما يهدد الحياة.

لا يوجد علاج محدد لذلك المرض، بخلاف تخفيف الأعراض مثل الألم والغثيان والحكة.

التهاب الكبد من النوع B

ينجم التهاب الكبد B عن فيروس B، الذي ينتشر في دم الشخص المصاب، وهي عدوى شائعة في جميع أنحاء العالم وعادة ما تنتشر من النساء الحوامل المصابات إلى أطفالهن، أو من الاتصال من طفل إلى طفل.

في حالات نادرة، يمكن أن ينتشر عن طريق ممارسة الجنس عن طريق والمخدرات عن طريق الحقن.

معظم البالغين المصابين بالتهاب الكبد (ب) قادرون على مكافحة الفيروس والتعافي الكامل من العدوى في غضون شهرين.

لكن معظم الأشخاص المُصابين به من الأطفال يصابون بعدوى طويلة الأجل، وهو المعروف باسم التهاب الكبد المزمن B ويمكن أن يؤدي إلى تليف الكبد وسرطان الكبد، ويمكن استخدام الأدوية المضادة للفيروسات لعلاجه.

التهاب الكبد من النوع C

وهو أكثر أنواع التهاب الكبد الفيروسي شيوعًاK وعادة ما ينتشر عن طريق الاتصال بالدم مع شخص مصاب.

لا يتسبب التهاب الكبد C في كثير من الأحيان في ظهور أعراض ملحوظة أو أعراض شبيهة بالأنفلونزا، لذلك لا يعلم الكثير من الأشخاص أنهم مصابون بالمرض.

حوالي 1 من كل 4 أشخاص يكافحون العدوى ويكونون خاليين من الفيروس. في الحالات المتبقية، سيبقى في الجسم لسنوات عديدة. هذا هو المعروف باسم التهاب الكبد المزمن ويمكن أن يسبب تليف الكبد وفشل الكبد.

يمكن علاج التهاب الكبد الوبائي المزمن بالأدوية المضادة للفيروسات الفعالة للغاية، ولكن لا يوجد لقاح متوفر حاليًا.

التهاب الكبد من النوع D

يؤثر هذا النوع من المرض على الأشخاص المصابين بالفعل بالتهاب الكبد B؛ لأنه يحتاج إلى فيروس B ليكون قادرًا على البقاء في الجسم.

عادة ما ينتشر التهاب الكبد الوبائي من خلال الاتصال الدموي أو الاتصال الجنسي، قد تؤدي الإصابة طويلة الأجل بالتهاب الكبد D والتهاب الكبد B إلى زيادة خطر الإصابة بتليف الكبد وسرطان الكبد.

التهاب الكبد من النوع E

ارتبط الفيروس بشكل رئيسي باستهلاك لحم الخنزير النيئة أو غير المطهية جيدًا، أو أيضًا مع لحوم الخنازير البرية والغزلان والمحار.

التهاب الكبد E هو عادة التهاب خفيف وقصير المدى لا يتطلب أي علاج، لكنه قد يكون خطيرًا في بعض الأشخاص، مثل أولئك الذين لديهم ضعف الجهاز المناعي.

التهاب الكبد الكحولي

التهاب الكبد الكحولي هو نوع من التهاب الكبد الناجم عن شرب كميات زائدة من الكحول على مدار سنوات عديدة، ولا يسبب عادة أي أعراض، على الرغم من أنه يمكن أن يسبب اليرقان المفاجئ وفشل وظائف الكبد عند بعض الناس.

عادةً ما يسمح التوقف عن الشرب بالكبد في التعافي، ولكن هناك خطر الإصابة بتليف الكبد أو فشل الكبد أو سرطان الكبد في نهاية المطاف إذا استمر الشخص في شرب الكحول بشكل مفرط.

التهاب الكبد المناعي الذاتي

التهاب الكبد المناعي الذاتي هو أحد الأسباب النادرة للالتهاب الكبدي طويل المدى الذي يهاجم فيه الجهاز المناعي ويتلف الكبد، حيث يمكن أن يتضرر الكبد بحيث يتوقف عن العمل بشكل صحيح.

ينطوي علاج التهاب الكبد المناعي الذاتي على أدوية فعالة للغاية تعمل على قمع الجهاز المناعي وتقليل الالتهاب.

ليس من الواضح ما الذي يسبب التهاب الكبد المناعي الذاتي وليس معروفًا ما يمكن فعله للوقاية منه.



  • Share

    • 617
    • 2,866