Error: SQLSTATE[HY000]: General error: 1194 Table 'unique_tracker' is marked as crashed and should be repaired في يوم التقبيل العالمي: 7 أسباب قوية تجعلك تقبل الشريك فورًا! | Orrec

في يوم التقبيل العالمي: 7 أسباب قوية تجعلك تقبل الشريك فورًا!

في يوم التقبيل العالمي: 7 أسباب قوية تجعلك تقبل الشريك فورًا!

سواء كنت مراهق في الخامسة عشرة من عمره أو رجل شاب في الخامسة والعشرين، أو حتى تجاوز عمرك الخامسة والأربعين، فأنت بحاجة إلى قبلة مع الشريك.

ورغم أنه من المعروف أنه مع تقدم العلاقات وبعد انقضاء فترة شهر العسل، من الشائع جدًا أن يقبل الزوجان أقل من المعتاد.

ومع ذلك، فإن التقبيل، له في الواقع الكثير من الفوائد لصحتك الشخصية وصحة علاقتك.

تعميق الحب

وقالت المدربة وخبيرة العلاقات مادلين ماسون لصحيفة الإندبندنت البريطانية إن "التقبيل هو لفتة حميمة ويساعد على تعميق الحب والتواصل بين شخصين".

وأوضحت "هذا لأن هرمونات الدوبامين والأوكسيتوسين يتم إطلاقها عند التقبيل، خاصة التقبيل بطريقة عاطفية، وتجعلنا هذه الهرمونات معًا نشعر بالرضا، لأنها تقلل من مستويات التوتر وتزيد من الرضا عن العلاقة، وهو ما يجعل التقبيل شيئًا صحيًا للقيام به ".

في يوم التقبيل العالمي، الذي يوافق السادس من يوليو الماضي، هناك سبعة أسباب تجعل التقبيل مفيدًا لك:

1. يعزز نظام المناعة لديك

على الرغم من أنك قد تعتقد أن مشاركة اللعاب من خلال التقبيل قد تكون غير صحية - فنحن نشارك حوالي 80 مليون بكتيريا خلال قبلة عاطفية مدتها 10 ثوان، نحن في الواقع أكثر عرضة للإصابة بالمصافحة من التقبيل.

واقترحت إحدى الدراسات أن التقبيل كان آلية تطورية لنشر البكتيريا وبناء مناعة الإنسان.

2. يقلل من القلق

التقبيل يمكن أن يكون فعالًا في تهدئتك، ويقلل القلق ويجعلك تشعر بتوتر أقل لأنه يقلل من الكورتيزول ويزيد من مستويات السيروتونين في الدماغ.

في الواقع، يدعي بعض الناس أن التقبيل له فوائد مماثلة للتأمل، مما يساعدنا على الشعور بالهدوء.

3. يخفض ضغط الدم

تحتوي شفاهنا على أوعية دموية تتسع عند التقبيل، ووفقًا لرايان نينشتاين، دكتور جراحة التجميل في مدينة نيويورك، حيث يتم توجيه الدم نحو الوجه وبعيدًا عن بقية الجسم؛ لذا فإن القبلة يمكن أن تؤدي إلى انخفاض ضغط الدم ".

علاوة على ذلك، فبينما يتسابق قلبك من إثارة قبلة عاطفية، يزداد تدفق الدم مما يساهم أيضًا في تقليل ارتفاع ضغط الدم.

4. القبلة تمرين لعضلات الوجه

نستخدم في التقبيل ما يصل إلى 30 عضلة أثناء التقبيل الذي ينسق عضلات الوجه؛ لذلك بينما قد تضرب صالة الألعاب الرياضية لبناء العضلة ذات الرأسين، فكل ما قد تحتاجه في الواقع هو التقبيل لبناء عضلات الوجه!

5. جيد لصحة الأسنان

إن تبديل اللعاب مع شخص آخر يزيد من تدفق اللعاب الخاص بك، مما يساعد على الحفاظ على صحة الفم والأسنان واللثة.

علاوة على ذلك، يساعد وجود المزيد من اللعاب في فمك على التخلص من قطع الطعام في أسنانك.

6. يساعدك على إيجاد الشريك المناسب

التقبيل باللسان يأتي من الرغبة التطورية لإيجاد رفيق متوافق وراثيا، ويقول فولفيو داكويستو، أستاذ علم المناعة بجامعة روهامبتون: "التقبيل - مثل اللمس والرائحة - هو فعل مدفوع بالعاطفة يسمح لنا بتحديد الشريك الأكثر توافقًا.

وتضيف الدكتورة سارة جونز، الخبيرة في التكاثر البشري وعلم النفس التطوري في جامعة كينت البريطانية "لا يمتلك البشر مهارات حاسة شمية قوية ويسمح لك التقبيل بشم وتذوق شخص ما ومعرفة ما إذا كان لديك استجابات مناعية مختلفة لأننا نميل إلى الشعور بمزيد من الانجذاب إلى شخص لديه استجابة مناعية مختلفة"..

هناك أيضًا حقيقة أن التقبيل سيسمح لك بمعرفة ما إذا كانت الشرارة موجودة في المراحل المبكرة لرؤية شخص ما.

7. تقوية العلاقات

القبلة الجيدة تطلق هرمون الأوكسيتوسين - AKA "هرمون الحب" - الذي أظهرت الدراسات أنه يحافظ على إيمان الناس الأحاديين ويجعلهم أكثر ثقة تجاه بعضهم البعض.

يُصدر التقبيل أيضًا الدوبامين، الذي يقوي مشاعر الارتباط الرومانسي: "التقبيل مهم جدًا للعلاقة، فهو يحافظ على العلاقة الحميمة والرومانسية".


  • Share

    • 31
    • 1,980