قبل أن تقومي بشراء الأشياء الغالية عليك أن تجاوبي على هذه الأسئلة أولا

10 أسئلة يجب أن تجاوبي عليها إذا كنتي من هواة الشوبنج!









تحب النساء الشوبنج أو التبضع كمان يحبهن الشوبنج كذلك!. تذهب النساء للشوبنج كلما سيطرت عليهن فكرة (أنا ليس عندي ما يمكنني ارتداؤه في هذه المناسبة أو تلك) ولكنها حقيقة مؤكدة إذ أنه كلما امتلكت أشياء كثيرة فكلما كان ما لديك لترتديه أقل! ربما كنت تمتلكين العديد من الحقائب وال أحذية والملابس ولكن كيف يمكن أن تحس المرأة بأنه ليس لديها ما تلبسه على الرغم من كل ما لديها! هناك العديد من الأسئلة التي يجب أن تسأليها لنفسك وسنطرحها عليك في هذا المقال لتتذكريها عند القيام بشراء شيء جديد.



هل لدي شيء مشابه؟




قبل قيامك بشراء شيء ما عليك سؤال نفسك. هل أمتلك شيئا مشابها لهذا؟ إذا كانت الاجابة بنعم فأنت تنفقين أموالك على نفس الشيء مرارا وتكرارا وهذا يقودنا للسؤال التالي.



هل أنا من هواة الموضة السريعة؟




تتهم النساء دوما بشراء أشياء متكررة من نفس النوع مثل الحقائب الكثيرة والملابس المتشابهة، إذا عليك أن تتوقفي لحظة وتسألي نفسك إن كنت من هواة الموضة السريعة فعد انتهاء هذه الموضة ستصير أشيائك قديمةوستذهبين إلى الموضة الجديدة أما إن كنت تصرين على الشراء فعليك الابتعاد عن البضائع غالية الثمن. يمكنك توفير ثمن هذه الحقيبة غالية الثمن وشراء عدة حقائب أخرى أرخص ثمنا.



هل ستتسبب هذه الأشياء بمشكلة كبيرة لاحقا؟




عليك التفكير في ثمن الأشياء التي تشترينها ومقارنتها بفاتورة الهاتف أو التزاماتك المادية اللاحقة أو حتى ميزانية زوجت التي ستدمر تماما بسبب حقيبة واحدة غالية قد لا تحتاجينها.



هل تساوي هذه البضاعة قيمتها بدون العلامة التجارية؟




فكري في هذه الحقيبة أو الفستان الرائعين. هل ستساويان حقا هذا الثمن المبالغ فيه بدون علامتها التجارية أم أنك تدفعين ثمنا باهظا في العلامة التجارية أكثر بكثير من قيمة هذه الأشياء الحقيقية!



هل غياب الانستاجرام أو فيسبوك سيؤثر على قرارك في الشراء؟




أعني هل حقا تحتاجين هذه الأشياء أم أن السبب الرئيسي لشرائك إياها لا يتعدى التقاط صورة لمشاركتها مع صديقاتك على انستاجرام أو فيسبوك. عليك التفكير في قيمة الأشياء الحقيقية والابتعاد عن قيمتها الافتراضية بين صديقاتك.



هل الخصم على السلعة حقيقي؟




لنفترض أن حقيبة ما كانت تساوي 1000 دولار وتم تخفيض قيمتها ل500 دولار فقط. هل تعتقدين أن قيمتها الحقيقية هي أكثر من 500 دولار أم أن حيلة الخصم قد انطلت عليك في الوقت الذي يمكنك شراء الكثير من الحقائب الرائعة بعشر هذا الثمن وبدون الخصم الزائف.



هل سأستخدمها كثيرا؟




فكري في قيمة الشيء بعد شرائه. هل ستستخدمينه كثيرا بعد ذلك أم أن الشراء مجرد لحظة حالية ولكنك لن تقومي باستخدام هذه البضاعة كثيرا بعد ذلك؟. أنت لا تحتاجين حتما أشياء ترتدينها لمرة أو مرتين ثم ترمينها في دولاب أشيائك وتنسينها بعد ذلك.



هل أنا أشتري هذه الأشياء لأنني أحبها أم لمجرد تقليد شخص ما




عليك الابتعاد عن التقليد وشراء الأشياء فقط لمجرد أن إحدى صديقاتك ترتديها أو حتى أحد نجومك المفضلين. فكري في أنك تشترين الأشياء التي ترينها جميلة فقط وليس لتقليد شخص ما.



هل يمكنني الحصول عليها بسعر أرخص؟




عليك تفقد العديد من المتاجر ومتاجر الانترنت فقد تجدي أنه يمكنك الحصول على نفس السلعة بسعر أفضل بكثير مما حصلت عليه في هذا المتجر.



هل ستنتهي موضة هذه السلعة في الفصل المقبل؟




نعم فقد يكون ما تشترينه اليوم مجرد موضة لحظية وفي العام المقبل ستكون ملابسك وحقيبتك موضة عفا عليها الزمن. فكري في السلع المستمرة والتي لا ترتبط بموجة من الجنون اللحظي بين الفتيات وسيمكنك دوما ارتدائها في أي وقت لاحق.



وفي النهاية إذا أعجبك هذا المقال شاركيه مع صديقاتك


  • Share

    • 1825
    • 2,584

    Submit your articles

    Submit your articles now to Orrec.

    Share