Error: SQLSTATE[HY000]: General error: 1194 Table 'unique_tracker' is marked as crashed and should be repaired كيفية الإستمتاع بحياة صحية، كُن أنت طبيب نفسك | Orrec

كيفية الإستمتاع بحياة صحية، كُن أنت طبيب نفسك

كيفية الإستمتاع بحياة صحية، كُن أنت طبيب نفسك

عندما تقرر أن تعيش حياة صحية، فإنك تقرر أن تتولى قيادة عاداتك وأفعالك، اعتني بالأساسيات من خلال الأكل وممارسة الرياضة والنوم، قم ببناء نظام يمكنك الحفاظ عليه من خلال دمج العادات الصحية في كل جزء من روتينك، قم بالإستعانة بأصدقائك وطبيبك لمساعدتك على البقاء على المسار الصحيح.


1- تولى قيادة عاداتك وأفعالك، اعتني بالأساسيات من خلال الأكل وممارسة الرياضة والنوم، قم ببناء نظام يمكنك الحفاظ عليه من خلال دمج العادات الصحية في كل جزء من روتينك.

يختلف النظام الغذائي المثالي لكل شخص، ولكننا جميعًا نحتاج إلى تغطية نفس القواعد، تناول الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان والبروتين والدهون الصحية، تحدث مع طبيبك حول احتياجاتك: إذا كنت تعاني من حالة طبية، فقد تحتاج إلى أن تكون أكثر حذراً بشأن ما تأكله.

2- تناول ثلاث وجبات على الأقل يوميًا مع وجبات خفيفة صحية بينها، انتبه إلى حجم حصتك وحصص الأطعمة المختلفة للتأكد من عدم الإفراط في تناول الطعام، من غير الصحي الإفراط في تناول الطعام، حتى لو كان مع الأطعمة الصحية.

تجنب الأطعمة المصنعة والوجبات السريعة، تناول الأطعمة المصنوعة من مكونات طازجة وبسيطة كلما استطعت.

تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة الكاملة، تناول الفاصوليا والمكسرات والسلطات والأطعمة المخمرة مثل اللبن.

3- نسيان الفيتامينات والمكملات الغذائية إلا إذا أوصى بها الطبيب، إذا كنت تأكل مجموعة متنوعة من الأطعمة، بما في ذلك الكثير من الفواكه والخضروات، فستحصل على العناصر الغذائية التي تحتاجها.

اعتد على تناول الطعام عندما تشعر بالجوع وتوقف عندما تشعر بالشبع، انتبه إلى طعامك أثناء تناول الطعام حتى تلاحظ انخفاض مستوى الجوع.

إذا كنت تفكر في الطعام طوال الوقت، إذا كنت تأكل عندما لا تكون جائعًا، أو إذا تجنبت تناول الطعام على الإطلاق، فقد يكون لديك اضطراب في الأكل، استشر طبيبك.

4- سوائل شراب، اشرب الماء وبعض العصائر والمرق والحليب والسوائل الأخرى على مدار اليوم، اشرب 2.2 إلى 3 لترات، أو حوالي 8 أكواب من السوائل يوميًا، تناول الخضار والفواكه العصير سيرطبك أيضًا.

حاول تجنب الصودا والمشروبات الأخرى المحلاة صناعيًا، السكر ضار لعملية التمثيل الغذائي وأسنانك وجهاز المناعة لديك.

5- ممارسه الرياضه، تأكد من أنك تتحرك كل يوم، سيعزز مزاجك وطاقتك وصحتك، إذا كنت شخصًا بالغًا، فحاول ممارسة التمارين الهوائية المعتدلة لمدة 150 دقيقة أو 75 دقيقة من التمارين الهوائية القوية أسبوعيًا، النشاط الذي يعتبر قويًا هو عندما تحافظ على 70- 85٪ من الحد الأقصى لمعدل ضربات قلبك طوال فترة التمرين، من الأفضل ممارسة الرياضة بشكل متكرر أكثر من ممارسة كل التمارين في يوم واحد، لذا افعل شيئًا يوميًا إذا استطعت.

ليس عليك الانضمام إلى صالة الألعاب الرياضية لممارسة الرياضة، يمكنك المشي السريع، أو الجري، أو السباحة.

6- النوم له علاقة بالصحة، للحفاظ على مقاومتك المناعية ووزنك وصحتك العقلية، حافظ على جدول نوم منتظم، إذا كنت شخصًا بالغًا، فانتقل إلى 7- 8 ساعات من النوم المتواصل كل ليلة، حاول الاسترخاء بشكل طبيعي في نفس الوقت تقريبًا كل مساء حتى تعرف جسمك أن هذا وقت الاسترخاء، قد يحتاج المراهقون إلى ما يقرب من 10 ساعات من النوم كل ليلة.

لا يزال كبار السن بحاجة إلى 7- 8 ساعات من النوم، ولكن قد يحتاجون أيضًا إلى قيلولة أكثر وقضاء المزيد من الوقت في السرير.

7- الاسترخاء، أخذ إجازة من العمل والضغوط الأخرى أمر أساسي لصحتك، انخرط في الهوايات التي تريحك، وقم بالخروج من المنزل وامشي في الطبيعة، وقم بالتنزه مع الأصدقاء، وتعلم بعض تقنيات الاسترخاء التي يمكنك القيام بها في لحظات صعبة، الإجهاد المزمن يمكن أن يؤدي إلى أمراض القلب والصداع ومشاكل في الجهاز الهضمي ومشاكل في الذاكرة وزيادة الوزن والمرض العقلي.

حتى إذا كنت لا تعمل، فمن المهم أن تأخذ إجازات من روتينك اليومي.

خذ العديد من الإجازات ورحلات عطلة نهاية الأسبوع التي تركز فيها على الاسترخاء.

خذ غفوات سريعة واستراحات قصيرة خلال يوم العمل.

إذا كنت ناجياً من الصدمة، فقد يصيبك التوتر بشدة، يمكن لمستشار الصحة النفسية أن يحدث فرقًا كبيرًا في أوقات التوتر.

8- طهي الطعام في المنزل، يعد الطبخ في المنزل أرخص وأكثر صحة من تناول الطعام في الخارج، لذا علّم نفسك طهي الأشياء التي تحبها والاحتفاظ بثلاجة جيدة التجهيز. تسوق بشكل صحي، خطط وجباتك للأسبوع وانتقل إلى متجر البقالة مع قائمة، تجاوز رقائق الممرات والوجبات الخفيفة.

إذا كان وقتك محدودًا خلال الأسبوع، فحاول طهي الكثير من الطعام مرة واحدة خلال عطلات نهاية الأسبوع، تحفظ اليخنات وسلطات الحبوب والأوعية المقاومة للحرارة والمحمص جيدًا في الثلاجة.

قم بطهي الطعام الذي تحبه، وإلا فلن ترغب في تناوله.

ابتكر العادات النشطة، إذا كنت تواجه صعوبة في الوصول إلى صالة الألعاب الرياضية بشكل منتظم، فقم ببناء المزيد من النشاط في روتينك اليومي، مارس البستنة أو هواية نشطة أخرى، أحضر كلبًا حتى تتذكر المشي، قطع رحلتك والمشي في جزء من طريق العمل، أو التعود على رعاية الأنشطة التجارية القريبة حتى تتمكن من السير هناك والعودة.

اعرف ما إذا كان يمكنك ركوب جزء من رحلتك بدلاً من المشي عليها.

اصعد الدرج وليس المصعد.

اغرس عادة القيام بنزهة بعد العشاء في حديقة قريبة.

9- الفرشاة والخيط. تؤثر صحة الأسنان على صحة قلبك وكذلك اللثة والأسنان، اغسل أسنانك بالفرشاة مرتين يوميًا وخيط الأسنان يوميًا، ضع في اعتبارك إضافة غسول الفم المحتوي على الفلورايد، حدد موعدًا لإجراء فحوصات وأسنان منتظمة للأسنان، ولا تتردد في تحديد موعد إذا كان لديك نزيف في اللثة أو أسنان غير محاذاة أو حساسية. إذا كنت تواجه مشكلة في البلع، يجب عليك زيارة الطبيب على الفور.

10- ضع واقي الشمس، الواقي الشمسي يحميك من السرطان ويساعد بشرتك على التقدم ببطء، ضع واقي الشمس عند الخروج، وأيضًا عندما تجلس بجانب النافذة، ضع واقيًا من الشمس بمعامل حماية 30 أو أعلى، ضع 15 دقيقة قبل التعرض لأشعة الشمس، وأعد وضعه كل ساعتين.

11- راقب بشرتك، إذا كان لديك شامات، فتحقق منها بانتظام لمعرفة ما إذا كانت قد نمت إلى أشكال أو ألوان غير منتظمة، أو إذا كانت تتزايد في الحجم.

12- خلق صداقات، إن امتلاك شبكة اجتماعية صحية أمر جيد لطول عمرك، وتعافيك من الأمراض التي تصاب بها، واستقرارك العقلي، رؤية الأصدقاء بانتظام. ابق على اتصال مع العائلة.

لتوسيع اتصالاتك الاجتماعية، انضم إلى جماعة دينية، أو جماعة ناشطة، أو تعاونية فنية، أو منظمة أخرى، انخرط في المنظمة والتزم بها.

تعرف على جيرانك، لا تحتاج إلى تكوين صداقات أفضل مع الجميع في المبنى الخاص بك، ولكن الوصول إلى النقطة التي يمكنك من خلالها إجراء دردشة ودية عندما ترى بعضكما البعض فكرة جيدة.

تطوع لمساعدة الناس في حياتك عندما يكونون في حاجة، واطلب المساعدة عندما تحتاج إليها.

إذا كنت أعزبًا، ففكر في الإرتباط رسميًا، إذا كنت سعيدًا، ففكر في الانتقال مع شريكك، الرفقة الرومانسية هي واحدة من أكبر العوامل في الصحة والسعادة.

أخبر الناس أنك تحب ما تحبه عنهم،أرسل ملاحظات تقدير.

13- بناء السعادة وقبول الذات، اعتد على معاملة نفسك بمحبة، تحدث إلى نفسك بالطريقة التي تتحدث بها إلى صديق عزيز، عندما تبدأ في الحصول على أفكار سلبية، توقف مؤقتًا وحدد الفكرة التي تجعلك تشعر بالسوء، تقبل المشاعر السيئة ولا تحاول السيطرة عليها، بدلًا من ذلك، هدئ نفسك حتى تتمكن من تحليل المنطق الكامن وراء شعورك السيئ.

14- أكد مشاعرك الإيجابية، تساعدك المشاعر الجيدة على النجاة من الصدمة والمرض، عندما يكون لديك شعور إيجابي، توقف مؤقتًا واستمتع به.

إذا كانت لديك فكرة إيجابية، قلها بصوت عالٍ: "أنا أحب هذه الحديقة" أو "لقد قمت بعمل رائع في التعامل مع ضغوطي اليوم".

15- قلل تعرضك للسموم، يمكنك الحفاظ على صحتك عن طريق تقليل تفاعلك مع المواد الكيميائية في بيئتك،لا تدخن. السجائر سامة.

تجنب المنتجات التي تحتوي على مواد كيميائية.

الغبار مليء بالسموم، لذلك لا تريد تقليبه في الهواء، استخدم خرقة مبللة لمسح الأسطح وامسح الأرضيات بانتظام، يمكنك أيضًا التنظيف بالمكنسة الكهربائية.

لا تستخدم المبيدات الحشرية، احفظ هذه المواد الكيميائية خارج منزلك، يمكنك تجنب الحشرات عن طريق الحفاظ على نظافة منزلك.

تحقق من توقعات جودة الطقس، حاول قضاء وقتك في الهواء الطلق في أيام يكون فيها لطقس جيدًا، وابتعد عن المصانع وحركة المرور عند ممارسة الرياضة.

16- راجع طبيبك بانتظام، اطلب مساعدة خبير لمساعدتك في حياتك الصحية، احصل على فحصك السنوي، وادخل كلما اعتقدت أن شيئًا ما قد يكون خاطئًا، الأطباء موجودون لتعليمك وتشخيصك، لذا عليك الذهاب إلى الطبيب عندما تشعر بالقلق على صحتك.

تأكد من أن لديك تأمين يمنحك التغطية التي تحتاجها، على سبيل المثال، إذا كان من المحتمل أن تحملي طفلًا خلال السنوات القليلة القادمة، فتأكدي من أن تأمينك يغطي خدمات رعاية الأمومة والولادة.

اسأل طبيبك إذا كنت تعتني بنفسك بشكل صحيح، قد يكون لدى طبيبك أفكار حول نظامك الغذائي وممارسة ذلك

17- ابحث عن العلامات والأعراض، افحص نفسك بحثًا عن أي أمراض أو حالات قد تكون عرضة لها، إذا كان المرض يسري في عائلتك، فراقبه، إذا كنت تشعر بألم أو انزعاج، أو إذا لاحظت تغيرًا في بشرتك أو أي جزء آخر من الجسم بطريقة لا يمكن أن تعزى إلى الشيخوخة العادية، فاستشر الطبيب.

الأعراض الطفيفة التي تستمر لأكثر من أسبوع، مثل السعال، يجب أن تدفع أيضًا لزيارة أخصائي صحي.

إذا لم تكن متأكدًا من أحد الأعراض، فاتصل بمكتب الطبيب واطلب التحدث إلى ممرضة، يمكن تشخيص العديد من المشاكل الطفيفة عبر الهاتف.

18- تحدث إلى مستشار الصحة النفسية، يمكن أن يساعدك امتلاك حياة اجتماعية نشطة على الحفاظ على توازنك وسعادتك، لكن ذلك لا يكفي دائمًا، إذا كنت تشعر بأنك غير عادي بأي شكل من الأشكال، ففكر في زيارة معالج نفسي، إذا كنت تقلق، أو تشعر بالحزن، أو تشعر بالعجز، أو تواجه صعوبة في القيام بالأنشطة العادية في حياتك، قم بزيارة الطبيب أو المعالج.

إذا شعرت بالانفصال عن الأشياء التي تجلب لك المتعة أحيانًا، فقد تكون مكتئبًا، إذا كنت تعاني من العديد من المشاعر الشديدة، فقد يحتاج شيء آخر إلى الاهتمام.

حتى إذا كنت لا تعتقد أن أي شيء خاطئ، فقد تكون المشاكل في العمل أو في المنزل أو مخاوف أصدقائك هي علامات على وجود شيء ما.

إذا كنت تأكل أو تشرب أو تستخدم الأدوية للتأقلم، فقد تستفيد من المساعدة المهنية، اتصل بأخصائي حتى إذا كنت تفكر في استخدام مادة للمساعدة في مشاعرك.






  • Share

    • 233
    • 4,982