كيف تجعل أسرتك سعيدة؟ 22 نشاط يجب ممارستهم لجعل أسرتك أكثر سعادة

كل شخص يحتاج
إلى أن يكون جزءًا من عائلة،قد تتكون العائلة من كل أو أي مما يلي: الآباء
والأشقاء والأجداد والعمات والأعمام وأبناء العم والأصدقاء المقربين و أيضا الحيوانات
الأليفة وغيرهم, إن القيام بواجبك للمساعدة في الحفاظ على سعادة الأسرة هو بالفعل
شىء مهم جدا.

هناك العديد من الطرق والأساليب للحفاظ على السعادة الأسرية قائمة وفي كل عائلة سعيدة دوما هناك العديد من الأسرار التي تجعل الأسرة متماسكة وسعيدة وسنحاول في هذا المقال تسليط الضوء على أسرار الأسر السعيدة مما لمسناه وعايشناه جميعاً:

كيف تجعل أسرتك سعيدة؟ 22 نشاط يجب ممارستهم لجعل أسرتك أكثر سعادة


 1- تحدث إلى أفراد عائلتك في نهاية اليوم:

 من المهم جدًا أن تخبرهم بتفاصيل حياتك حتى
يتمكنوا من فهمك، أو التهنئة أو التعاطف معك، وبوجه عام معرفة ما يدور في حياتك,
في المقابل، من المهم بنفس القدر أن تعرف تفاصيل عن حياتهم أيضًا، حتى يشعروا
بأنهم مفهومون ومدعومون ويمكن طمأنتهم بأنهم ليسوا وحدهم.

2- قضاء بعض
الوقت مع أفراد عائلتك:

 قم بالأنشطة الترفيهية معهم، مثل الذهاب للمشي
معًا، وزيارة المتاحف والعروض الفنية، ومشاهدة فيلم، والذهاب للنزهات، وقضاء الوقت
معًا في هواية معينة، وبناء شيء معًا، والتنظيف أو التجديد معًا، والتسوق, وممارسة
الرياضة.

3- الاهتمام
بمصالح كل فرد من أفراد عائلتك:

 تعلم ما يحبون فعله وطرح أسئلة حول هذا الموضوع,
إسألهم عن كيفية هوايتهم أو اهتماماتهم أوعملهم, كن مستمعا فعالا عندما يخبروك بشىء
يخصهم.

4- أظهر قلق
حقيقي حول أفراد عائلتك:

 لا تبقي مشاعرك مخبأة, إذا كنت تحبهم، أخبرهم
أنك تحبهم, إذا كنت تهتم بهم،أخبرهم بذلك.

5- مفاجأة
أفراد عائلتك في بعض الأحيان:

 يمكنك القيام بهذا الاهتمام وملاحظة التفاصيل
الدقيقة ومساعدتهم على الخروج دون أن يطلبوا منك ذلك, إعزمهم على العشاء، أو قوم
بالتخطيط لرحلة ممتعة.

6- كن مستمعا
جيدا:

 الكثيرون فى بعض الأحيان يحتاجون من يسمعهم, هذا كل ما يحتاجونه.

7- جرب خطوات
صغيرة للمساعدة:

 حتى أصغر الأشياء, باستخدام نص بسيط أو مكالمة
هاتفية قصيرة, فقط تأكد من ترك رسالة إيجابية من شأنها أن تجعلهم يشعرون بالسعادة,
عندما تعرف أن شخصًا ما يمر بوقت عصيب، يمكنك الاتصال به أو زيارته تماما كما ترغب
في أن يفعله من أجلك فى اللحظات التى تحتاج فيها إليه.

8- إهتم
بأطفالك:

عندما يأتي
أطفالك إلى البيت، إسألهم عما حدث في المدرسة
, و عندما تعود
إلى المنزل، يجب أن تتحدث معهم فأطفالك أولا, ويجب أن تترك كل شيء تقوم به وأن
تعود إلى المنزل دائمًا بشيء لمشاركته مع أطفالك، مثل قصة أو كتاب".

9- وضع مثال
حقيقي للحب:

يجب أن تأتي
العلاقة والزواج أولاً
, وأقصد هنا العلاقة ككل وهذا يشمل الأطفال أيضا, يجب أن تكون الأسرة

مترابطة, الأسر التي
تأكل معا، والبقاء معا, بكل بساطة. "العشاء العائلي ضروري ويقترح أن يكون
هناك أربع وجبات عشاء عائلية على الأقل في الأسبوع.

10- جدد كل
ليلة بشئ مختلف:

قم بعمل نشاط  تقوم به الأسرة معاً كل ليلة, مثلا قصص ما
قبل النوم للأطفال الصغار أو قراءة فصل من رواية لطفل أكبر سنًا.

11- ضع الأسرة
قبل الأصدقاء
:

  في
العائلات السعيدة، تأتي العائلة قبل الأصدقاء،والعناية بالأطفال يجب أن تكون ممتعة
أيضًا, قم بإعطاء القواعد, ولكن افهم أن الأطفال بحاجة إلى المتعة أيضًا,عندما
يشعر الأطفال بالملل أو اللامبالاة، يبدأون في البحث عن الإثارة خارج المنزل، وهذا
عندما يصبح الأصدقاء أكثر أهمية، فالصداقة مهمة، ولكن على العائلة متابعتها.

12- تحديد أنشطة
ما بعد المدرسة للأطفال
:

اليوم، هناك
أعداد متزايدة من الأطفال الذين يعانون من زيادة في عدد الطلاب والمشاركة في ستة
أو سبعة أنشطة ما بعد المدرسة في الأسبوع, تصبح الأم سائقًا، والأطفال لا يكونون
في المنزل في نفس الوقت, هذا ليس تخطيط لعائلة سعيدة،  إذا كان أطفالك يكبرون لا يعرفون كيفية لعب
الدرامز مثلا، فستكون الأمور على ما يرام, ويشكل عام الاعتدال مهم,  على سبيل المثال، اصطحب أطفالك على التزحلق على
الجليد، أو ركوب الدراجة, أو السباحة بعد المدرسة كأسرة واحدة,

وبهذا نخلط
بين المرح وبين تعليم الأطفال أنشطة جديدة.

13- الطقوس
مهمة:

تحتاج
العائلات إلى طقوس, و الطقوس يمكن أن تكون دينية أو قومية أو حتى خاصة بالأسرة.

باربرا  فيز أستاذ ورئيس علم التنمية الانسانية والمجتمعية في جامعة إلينوي في
نيويورك،تقول: "العائلات السعيدة لها طقوس ذات مغزى ولا يتم إجهادها
بها", "يمكن أن تكون فريدة لعائلتك مثل الإشتراك فى عمل بيتزا فى نهاية
الأسبوع أو حتى أغنية عائلية, تميل الطقوس إلى جمع أفراد العائلة بالقرب من بعضهم
البعض لأنها تتكرر مع مرور الوقت, "يجب أن تكون الطقوس مرنة.

14- منزل هادىء:

تذكر أن
الأطفال يزدهرون على الاستقرار, يجب أن يكون هناك بيئة هادئة في المنزل, تحدث إلى
أطفالك, واعطهم قواعد صارمة, ومعاقبة الأطفال عند الضرورة، لكن لا تفقد السيطرة و
تبدأ بالصراخ, إذا صرخت على الأطفال، فهذا يدل على أنك خارج السيطرة وأنك تخلق
بيئة غير صادقة.

15- لا تتشاجر
أمام الأطفال
:

إذا كانت بعض المشاحنات
أمرًا حتميًا، حاول أن تبقيه بعيدًا عن الأطفال, إذا كان أطفالك يرونك تتجادل
وتتشاجر, اعتذروا وقل, "نحن آسفون , لقد كان مجرد اختلاف، لكن كل شيء على ما
يرام الآن. "

16-لا تعمل
كثيرا:

 إذا كنت بعيداً طوال الوقت ولا تعطي الأولوية
لأطفالك، فإن أطفالك سوف يستوعبون مشاعر عدم الأمان, سيبدأون في الاعتقاد بأنهم
غيرمهمين بالنسبة لك بما فيه الكفاية.

17- الحب بين
الأشقاء:

قد يكون
التنافس بين الأخوة  يمثل انقسامًا, يجب
دائما أن نخبرهم أنهم من حسن حظهم أن لديهم إخوة.

18- التواصل الجيد
مع اطفالك:

قم
بتكرار التعليمات لطفلك , اسأل "ماذا قلت لك؟" غالبًا ما يفاجأ أولياء
الأمور عندما يعلمون أن أطفالهم لم يتلقوا الرسالة فعلاً, قد تكون قد أعلنت،
"التلفزيون في الساعة الثامنة ،" بينما سمع طفلك، "لا أستطيع
مشاهدة التلفزيون حتى الساعة الثامنة." فإصلاح مقدار سوء الفهم يؤدي إلى
إحباط أقل من جانب الجميع.

19- لعبة لا
تنتهي أبدا:

كيف تجعل أسرتك سعيدة؟ 22 نشاط يجب ممارستهم لجعل أسرتك أكثر سعادة

خذ 10 دقائق
من وقتك كل يوم للعب لعبة مع طفلك . بعض الأسر تلعب الطاولة مثلا, أو قراءة عدد من
صفحات قصة وهو أمر شائع لدى الأطفال الأصغر سنًا.

مرة واحدة في
الأسبوع, اسمح لكل من أطفالك بأن يقوم بعمل شيء لنفسه لمدة ساعة, أو القيام بأي
شيء يريد الطفل القيام به, قد يطلب طفلك الأكبر سنًا قضاء بعض الوقت معًا على جهاز
الكمبيوتر, عندما يعلم أطفالك أنهم سيحصل كل منهم على منحى طويل للحصول على
انتباهك غير المجزأ، فإنهم يتعلمون احترام الأوقات الخاصة لبعضهم البعض أيضًا.

20- القيام برحلة:

 فقد حان الوقت لتغيير المشهد, فكرة واحدة هي الإعلان
عن "رحلة على الطريق!" إجمع جميع أفراد العائلة في السيارة، وانطلق إلى
وجهتك، مثل المكتبة، أو متجر الآيس كريم, حتى لو لم تستغرق الرحلة أكثر من ساعة،
فإن الغموض والفرصة للتسلية العفوية سوف يمتعان الجميع.

21- عد النعم:

خذ بعض
اللحظات في المساء على العشاء أو وقت النوم للتعرف على الأشياء الجيدة في حياتك, لا
تكون عنيدًا, فقط قل، "أنت تعرف ، أجمل شيء حدث اليوم ..." واطلب من
طفلك وأفراد العائلة الآخرين مشاركة أشياء جيدة حدثت لهم, عد النعم هو وسيلة
لإنهاء اليوم على نحو إيجابي.

22- سهرة
نهاية الأسبوع:

أنا متأكد من
أنك، مثل معظم العائلات، قد عانيت من خيبة الأمل التي تحدث مع اقتراب نهاية
الأسبوع من نهايتها, ربما لديك أيضا ثلاجة مليئة بقايا الطعام, فى نهاية الأسبوع،
يمكنك دعوة عدد قليل من الجيران مع الأطفال لتناول العشاء,هذا الحفل المتواضع سوف
يكون نهاية سعيدة لأسبوع ملئ بالضغوط والمجهود.





























































































































 وفي النهاية عزيزي القارئ ينبغي مما سبق أن تكون قد لاحظت أن السعادة هي نشاط إيجابي في معظم الوقت ويتطلب بذل الجهد والوقت فلا تبخل على عائلتك أبدا بالسعادة وكن أنت المحرك والدافع لسعادة كل من حولك.

  • Share

    • 258
    • 6,107

    Submit your articles

    Submit your articles now to Orrec.