كيف تجعل قلبك معلقاَ بالمساجد

كيف تجعل قلبك معلقاَ بالمساجد

نبدأ بالصلاة والسلام على اخر الأنبياء سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة وأفصل السلام، إن من أفضل الطرق لتعليق القلب بالمساجد هو معرفة ثواب الذهاب الى المسجد.

وكيف رغب الله عز وجل عباده في المساجد

قال المصطفى صلى الله وعليه وسلم «مَنْ تَوَضَّأَ فِي بَيْتِهِ فَأَحْسَنَ الْوُضُوءَ، ثُمَّ أَتَى الْمَسْجِدَ، فَهُوَ زَائِرُ اللهِ، وَحَقٌّ عَلَى الْمَزُورِ أَنْ يُكْرِمَ الزَّائِرَ» فان صلاة الجماعة تعصم العبد من الشيطان كما ان من كان قلبه معلقاَ بالمساجد سيكون في ظل الله تعالى يوم القيامة يوم لا ظل الا ظله

فضل صلاة الجماعة

إن من فضل الله تعالى على عباده أنه جعل الثواب الجزيل على أداء الصلاة في جماعة ويبدأ هذا الثواب من تعلق القلب في المسجد فالمشي إليه لأداء الصلاة فيه مع الجماعة حتى يفرغ العبد من الصلاة ولا يتوقف الثواب عند هذا بل يستمر حتى يصلي المصلي إلى بيته كما جعل الله ثوابا خاصا على أداء العشاء والفجر والعصر مع الجماعة . أ – معلق القلب في المسجد سيكون في ظل الله تعالى يوم القيامة : مما يدل على فضل الصلاة في جماعة أن من كان شديد الحب للمساجد لأداء الصلاة مع الجماعة فيها فان الله تبارك وتعالى سيظله في ظله يوم لا ظل إلا ظله فقد روى الشيخان عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله ......) وذكر منهم ورجل قلبه معلق في المساجد . يقول الإمام النووي في شرح قوله (ورجل قلبه معلق في المساجد) : معناه شديد المحبة لها والملازمة للجماعة فيها وليس معناه القعود في المسجد ب _ فضل المشي إلى المسجد لأداء الصلاة مع الجماعة : بين الرسول صلى الله عليه وسلم أن الخطوات التي يخطوها المرء المسلم إلى المسجد أنها تكتب له فقد روى الإمام مسلم عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال : أراد بنو سلمة أن يتحولوا إلى قرب المسجد قال : والبقاع خالية . فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : ( يابني سلمة دياركم تكتب آثاركم ) حديث صحيح ... فقالوا : ماكان يسرنا أن كنا تحولنا .....

فالأمة الاسلامية في ايامنا هذه مع زيادة الفتن يبعد قلب المؤمن عن طريه الهداية الا من هداه الله فلنبدأ بالتوبة والأنتظام في الصلاة لأنهاتنهى عن الفحشاء والمنكر

  • 654
  • 1,413

Submit your articles

Submit your articles now to Orrec.