كيف ترتب إضاءة منزلك في ليالي الشتاء المُظلمة؟

كيف ترتب إضاءة منزلك في ليالي الشتاء المُظلمة؟

يمكن أن تحدث الأيام ذات النهار القصير الفوضى في جداول نومنا ومزاجنا، لكن العودة إلى المنزل والجلوس في مساحة سيئة الإضاءة لا يجب أن تكون جزءًا من الموسم الشتوي الكئيب في الغالب.

عندما يكون فصل الشتاء أكثر قتامة، فإن التغيير في الأوقات التي يسطع فيها ضوء الشمس يمكن أن يعبث بأوقات نومنا ومزاجنا الشخصي. لكن العودة إلى المنزل والجلوس في إضاءة سيئة، يزيد الأمور سوءًا.

إليك كيف يمكن لخبراء التصميم الداخلي أن يجعلوا غُرف المنزل مُشرقة ومبهرة، في فصل الشتاء.

إنشاء طبقات من الإضاءة

سوف تستفيد من أضواءك في فصل الشتاء أكثر من أي وقت آخر من العام؛ لذا تأكد من أنك مستعد بشكل مناسب.

تقول سارة بارني، خبيرة تصميم الإضاءة لدى وكالة BANDD Design في مدينة أوستن، بولاية تكساس الأمريكية: "لا تشعر باليأس إذا لم يكن لديك الكثير من النوافذ"، وتضيف "هناك الكثير الذي يمكنك فعله".

وأوضحت يمكنك القيام بطبقات الإضاءة على النحو التالي:

الإضاءة العلوية: وهي الإضاءة المسؤولة عن إنارة الغرفة بأكملها، ويجب أن تضع تلك الإضاءة أعلى رأسك قدر الإمكان لتجنب البقع الداكنة، والتي تفضل وجود إضاءة قابلة للتعديل؛ حتى تتمكن من إعادة توجيه الضوء إلى المناطق الداكنة حسب الضرورة.

مصابيح الحائط والأرضيات: ضع شمعدانات الجدار ومصابيح الأرضية في مواقع استراتيجية حيث تقوم بتسليط الضوء على ديكور الحائط، حيث أن أفضل الغرف المضاءة هي تلك التي تضاء فيها الجدران، والتي تستخدم شمعدانات الجدار؛ لإنشاء إضاءة فنية.

مصابيح الطاولة: ضعها في مكان تحتاج فيه إلى إضاءة مركزة، حيث يفضل أن تكون ظلال اللون الفاتحة مع سطح مفتوح حتى ينير الضوء من كلا الطرفين.

أضواء الزينة: فكر في الشموع، وأضواء السلسلة وغيرها الكثير من الأضواء التي تدخل في هذا الإطار، يمكنك ترتيب الشموع الدعائية على سطح المنضدة، كما يمكنك وضعها في الأوعية الزجاجية والتي تمنحك الكثير من الإضاءة بذوق رفيع عالي المستوى.

الاهتمام بقوة إضاءة المصابيح الخاصة بك

يقترح خبراء تصميم الإضاءة التحول إلى المصابيح التي تتراوح بين 2700 كلفن و3000 كلفن، تنبعث من هذه المصابيح في هذا النطاق الضوء الأبيض الناعم الذي يخلق توهجًا دافئًا مقارنة بالألوان القاسية التي نواجهها من خلال إضاءة المكاتب والشاشات التي يمكن أن تؤثر على جودة نومك، وتجنب المصابيح التي تبدو برتقالية للغاية، والتي يمكن أن تمنح نظرة كلاسيكية.

راجع ألوان الغرفة الخاصة بك

تجنب اللون الداكن للجدران إذا لم يكن لديك نوافذ كبيرة، فإذا كنت تحاول خلق الوهم بالسطوع، فإن الألوان الأخف على الجدران هي السبيل للحصول على ذلك.

الطلاء الغامق يفيد، لكن من الأفضل تجنبه إذا كان الهدف هو جعل الغرفة أكثر إشراقًا. يقول خبراء تصميم الإضاءة إن الجدران المظلمة تمتص الضوء مما سيجعل الغرفة تبدو أكثر قتامة إذا لم يكن لديك وفرة من الضوء الطبيعي. وعلى هذا يمكنك طلاء غرفة باللون الأسود كاملًا، إذا كان لديك إضاءة مناسبة ونوافذ ممتدة من الأرض حتى السقف!

لا تجعل كل شيء ملوّن بالأبيض، حيث أنه يعد نقطة الانطلاق عند إنشاء مساحة مُضاءة ومُشرقة ومفتوحة، فإذا قمت بدهان كل الحوائط باللون الأبيض، فقد يكون مُشرقًا، لكنه ليس بالضرورة دافئًا، حيث أن الملمس والتباين تجلب الدفء.

كما يمكنك أيضًا استخدم طلاءًا عاكسًا، حيث يمكن استخدام دهانات شبه لامعة على الجدران والسقف أو خلفيات عاكسة ومعدنية؛ لتجعل الضوء يرتد حول الغرفة.

أيضًا في هذا الإطار يمكن اختيار الألوان التي تعمل في ضوء منخفض، حيث أإن استخدام لون الطلاء الدافئ المحايد هو وسيلة رائعة للشعور بالراحة مثل اللون الأزرق والأخضر الفاتح اللذان يتفاعلان جيدًا مع الإضاءة المنخفضة ويوفران تلميحًا رائعًا من الألوان دون أن يبدو مظلمًا للغاية.

علاوة على ذلك فإن استخدام الأثاث والمفروشات الخشبية ذو الألوان الفاتحة يمكن أن يساعد الغرفة في أن تبدو أفتح.

قم بطلاء السقف والجدار بنفس اللون، حيث يساعد ذلك على منحك مساحة من الشعور بمزيد من الإشراق والانفتاح لأنها لا تحدد نهاية السقف، حيث يجعل ذلك السقف كما لو كان بلا نهاية.

استخدام المرايا والعناصر العاكسة

تساعد المرايا والديكور الحائطي مع لمحات من النحاس أو المعدن على ارتداد الضوء في جميع أنحاء الغرفة وستخلق الوهم بمساحة من الألوان الفاتحة.

في الغرف ذات نافذة واحدة أو اثنتين يقترح خبراء الإضاءة تعليق مرآة على الحائط مقابل النافذة، حيث تعكس تلك المرآة الضوء وتشعر بدرجة أقل من الظلام، دون حجب للضوء.

أضف بعض المساحات الخضراء

يرى خبراء الإضاءة أن الاهتمام بالمساحات الخضراء حول المنزل، حيث تقضي معظم الوقت، تساعد على تحسين الإضاءة في ليالي الشتاء القاتمة، حيث أن زهور الأقحوان الكبيرة، وأشجار التين تعمل بشكل جيد مع الضوء، فالأوراق الكبيرة بها الكثير من الملمس وتبدو رائعة.

إذا كنت لا تريد نباتًا حيًا، فلا يزال بإمكانك إضافة عنصر نباتي، من نباتات الزينة إلى الفضاء المحيط بالمنزل، أبرزها "مزهرية شجرة عيد الميلاد"، حيث تقوم بملء إناء طويل القامة بأوراق الصنوبر، والفروع وإضافة الزينة الزخرفية.


  • Share

    • 317
    • 2,366