كيف تستعيد قوتك الداخلية ؟

كيف تستعيد قوتك الداخلية ؟

ان لم تكن قَوياً، ستكسر ستتحطم وربما سَتُؤذى ،وبناء على مثل معروف "ان لم تكن ذئبا اكلتك الذئاب" 

ولكن تبقى الاسئلة في كل عقل بشري ،كيف نضعف ؟ كيف نقوى؟لماذا نفدت قوانا ؟ لماذا ضعفنا عند اول منحدر واجبرنا على الانكسار ؟ تلك الاسئلة التي تحاصرنا لماذا لم نجد لها اجابة؟


 نحن نضعف عندما يضعف ايماننا بالله ثم بالنفس ثم بالمجتمع ،حين تؤمن بان الله القوي والقادر ستجتمع قواك ،وتبدأ ببناء ما انهكه الضعف بك.

أما الخطوة التالية هي تقوية النفس واول ما تحتاجه النفس لتقوى هي الثقة ؛فالثقة هي الاساس للنفس تماما مثل الماء للجسم والنبات والحيوان ،ثق بنفسك وبانجازاتك وبافكارك وبكل ما هو محيط لك او بك. آمن ايمانا جازما انك لا تفتقد شيء ولا تنقص عن غيرك،وانك افضل بكثير من اناس ماتت قوتهم دون مقدمات تذكر،كن لنفسك كل شيء.

كن ايجابي بما يكفي،ابتعد عن اولئك المحملين بجرار من السلبية السوداء،الانسان حين يرى الحياة بايجابية تمتلئ دنياه سعادة ابدية ويراها مختلفة تماما مليئة بالطموحات والاحلام ومليئة بالقوة والشغف.حاول ان تبتعد  عن الاناس السلبين ف هم كدخان السجائر، المتضرر الاكبر من يستنشق الدخان وليس من يدخن،ابتعد عن سماع قصص هؤلاء الناس الحزينة والكئيبة ،فالسلبية مرض معدي صعب شفائه.اقرأ قصص وروايات عن الايجابية وعن أناس حققوا نجاحات كي يشغل قلبك وعقلك وتبدأ ببناء ما حطمه منك الضعف ،فانت وحدك القادر على ان تحمل نفسك على بساط من القوة وتحلق عاليا.

القوة الداخلية هي مفتاح للنجاح ،هل سمعت عن ضعيف خائف بنى احلامه دون تردد؟ الاجابة بالطبع لا ؛فالانسان الواثق من افكاره وقراراته ويستطيع ان يحارب الدنيا كي يحققها هو فقط قوي النفس الواثق بالله وبالنفس وبالمجتمع ،ويستطيع ان يقف في وجه الريح شامخا دون ان يهزه الفشل .

ما سبب ضعفك هذا! ايعقل فشل ؟! هل منا يوجد لا يفشل ؟ الجميع يجب ان يفشل ويعود ليكرر ويجرب حظه ويفشل ويعود ويكرر تكرارا ومرارا حتى ينجح ، ذلك يمتلك شيء سريا وهي الارادة .الارادة جعلته قويا بما يكفي ليحقق حلما مهما كان صغيرا او كبيرا ، انهض يا عزيزي وحارب وابتسم في وجه طموحاتك وردد: انا استطيع ،وقوي بما يكفي كي احققك، لا شيء مستحيل فقط اغمر قلبك بالشجاعة والقوة كي تستمر في هذه الحرب العالمية التي بداخلك. لتحاول ان تقوى اكثر واكثر جرب ان تشاهد المزيد من الفيديوهات التي ترمم نقاط ضعفك وتمدك بالامل وتهدم كل الالم .حاول ان تنمي قوتك العقلية بالثقافة والقراءة ،وايضا نمي قدرتك الجسدية من خلال القوى الرياضية .


بينما انت تقرا الان هذة المقالة قم وخذ نفسا عميقا وابدأ بتكوين شخص اخر  شخص يستطيع ان يقف وحده امام الحرب الداخلية في نفسه ، وامام الحرب الخارجيه مع المجتمع ومع الاشخاص السلبيين والمحطمين ،جميعنا نستطيع ان نتغير ونبدأ من قاع المحيط ونبني على سطحه امال صعب تحطيمها او اغراقها .

جلال الدين الرومي قال  عن القوة :القوة التي تضع حبات الرمان ،واحدة  واحدة داخل قشرتها ،تعلم في اي قلب تضعك فلا تقلق .لذلك كن قويا ولا تستسلم .هنالك صديق قريب وكاتب رائع  ذكر لي اثناء جدالنا عن القوة "بان هنالك امل مهما كُسرت،ومهما خُذلت تمسك بأي امل تجده،,وفي سياق حديثنا ذكر بأن الحياة لا تقف عند عتبات المهزومين ،و اياك وأن تمتنع عن الوصول" 

حارب ذلك الضعف وابدأ بنسج خيوط الأمل ،وتمسك بها ،ثم اجعل هذه الخيوط كبيت منيع لقلبك خوفا من أن يهدمه الضعف  ويجعلك بدون فائدة ، تمرد على هذة الحياة وقل باعلى صوت لك انا قويا بما يكفي ل كي اهزمك. 

 



  • Share

    • 570
    • 629

    Submit your articles

    Submit your articles now to Orrec.