كيف تواجهي تلوث مدينتك وتحافظي على بشرتك؟

كيف تواجهي تلوث مدينتك وتحافظي على بشرتك؟

كشفت أخصائية الأمراض الجلدية عن أهم النصائح يمكن أن تسمعها المرأة لحماية جلدها من تلوث المدينة الضار، والذي يمكن أن يقلل من مضادات الأكسدة في الجلد ويعطل إنتاج الكولاجين، ويؤدي إلى شيخوخة البشرة نتيجة لذلك.

وكشفت إحصائيات مروعة صادرة عن إدارة البيئة والغذاء والشؤون الريفية في بريطانيا مؤخرًا أن تلوث المدن يزيد بنسبة مذهلة تبلغ 20 في المائة في أيام الأسبوع مقارنة بعطلات نهاية الأسبوع.

وكشفت المستشارة جينا يو لصحيفة الديلي ميل البريطانية أن التطهير العميق في الليل لتخليص مسام البشرة العميقة، وكذلك شرب ثمانية أكواب من الماء بحلول الساعة 8 مساءً، كلها طرق للحفاظ على بشرتك.

كيف يؤثر التلوث على البشرة؟

وقالت جينا يو: "هناك عدة آليات يمكن أن يؤثر بها تلوث الهواء على الجلد" وأوضحت: "الأوزون، وهو أحد ملوثات الهواء الرئيسية، يولد جذور حرة تؤدي إلى تقليل مضادات الأكسدة في جلدنا، وكذلك تعطيل إنتاج الكولاجين وتعزيز شيخوخة الجلد.

مع التعرض الطويل الأجل لملوثات الهواء، قد تشاهد علامات شيخوخة الجلد التي ستظهر على شكل تجاعيد، بقع بنية، لون البشرة غير متساوي، الجفاف وتفقد مرونة الجلد.

كما تسبب ملوثات الهواء التهاب الجلد وزيادة إنتاج الصيغة الضارة، وما هو أكثر من ذلك، هناك بعض ملوثات الهواء صغيرة بما يكفي لاختراق المسام التي يمكن حبسها وتسبب بقع تشبه حب الشباب.

واستطردت قائلةً: عند إرشادك إلى الشكل المثالي للروتين اليومي للعناية بالبشرة: "هناك أربع خطوات يومية للعناية بالبشرة يجب عليك مراعاتها: التطهير العميق، وضع مضادات الأكسدة، الترطيب، وضع واقي من الشمس.

فوائد التطهير العميق للبشرة

يساعد "التطهير العميق" في الليل على إزالة الملوثات المتراكمة على سطح الجلد أثناء النهار.

بعد التطهير، سوف يمنع استخدام كريم مضاد للأكسدة يحتوي على فيتامين C وE، تكوين الجذور الحرة، وتأخير عملية شيخوخة الجلد الناتجة عن عوامل خارجية مثل تلوث الهواء أو الأشعة فوق البنفسجية.

ومع ذلك، من المهم اختيار مضادات الأكسدة الصحيحة واستخدامها بشكل صحيح. وهنا يأتي دور كريم فيتامين C بتركيزات مختلفة (5- 20 في المائة)، فمن الأفضل أن تبدأ بتركيز منخفض، ثم تزيد التركيز تدريجياً لأن البدء بقوة عالية يمكن أن يسبب تهيج الجلد أحيانًا.

وفيما يلي أهم نصائح العناية بالبشرة اليومية للحفاظ على وجهك نظيفًا وصافيًا خاصة في المدينة.

وضع الجزء السكني الذي تعيش فيه بالاعتبار

يجب عليك مراقبة توقعات التلوث ونوعية الهواء التي توجد بمنطقتك؛ لإظهار المناطق الأكثر تضرراً من التلوث.

يجب عليك أيضًا تجنّب قضاء وقت غير ضروري بالقرب من الطرق المزدحمة بحركة المرور، حيث أن تلك المناطق تكون في الغالب نطاق تلوث الهواء "العالي".

إذا وجدت نفسك لا مفر منه في نقطة تلوث كثيفة، فحاول تجنب لمس وجهك خلال اليوم، واغسل وجهك بمجرد عودتك إلى المنزل.

قم بالتطهير العميق في الليل

التطهير الدقيق لبشرتك في الليل سيساعد على إزالة الملوثات المتراكمة على سطحه خلال النهار، وهنا تنصح خبيرة التجميل بضرورة التقشير باعتباره وسيلة رائعة لإزالة الطبقة العليا من الخلايا الجلدية الميتة، وجعل الجلد أكثر إشراقًا.

وتنصح بتجربة مُنظف مقشر يحتوي على حمض الجليكوليك والجلسرين لإزالة خلايا الجلد الميتة، وإزالة المسام، والرطوبة، وتجديد شباب الجلد.

لا تمسح باستخدام منديل المكياج

بعد يوم حافل، تجنب إغراء استخدام مناديل المكياج لتنظيف بشرتك، فهي ليست بديلاً قابلاً للتنظيف المناسب، وقد تتسبب في ضرر أكثر من النفع.

يمكن لمناديل المكياج ببساطة نشر الماكياج والأوساخ والجلد على وجهك، وترك الجلد متهيج، وغالبًا ما تحتوي على مكونات مثل الكحول أو بعض المواد الحافظة التي ستهيج أنواع البشرة الأكثر حساسية.

يمكن أن يتسبب الغسل الذي يصاحب استخدامه في كثير من الأحيان في حدوث التهاب، مع مرور الوقت، يمكن أن يعزز تصبغ الجلد.

استخدام كريم مضاد للأكسدة

بعد التطهير، يساعد استخدام كريم مضاد للأكسدة يحتوي على فيتامين C وE، والذي يمنع تكوين الجذور الحرة، على تأخير عملية شيخوخة الجلد الناتجة عن عوامل خارجية مثل تلوث الهواء أو الأشعة فوق البنفسجية.

يأتي كريم فيتامين C بتركيزات مختلفة (5- 20 في المائة)، ومن الأفضل أن تبدأ بتركيز منخفض، ثم تزيد التركيز تدريجياً نشوئها كما تبدأ قوة عالية يمكن أن يسبب تهيج الجلد في بعض الأحيان.

الحفاظ على بشرتك رطبة

يساعد الحفاظ على رطوبة بشرتك جيدًا في الحفاظ على حاجز سليم للبشرة، وهو أمر حيوي للحماية من التلوث، وفي هذا الإطار يجب وضع مرطبًا صباحًا وليلًا بعد تنظيف وجهك.

وقد ترغب في استخدام مرطب أثقل في المساء ومخفف في اليوم.


توخي الحذر الشديد إذا كان لديك الأكزيما 

يمكن أن يؤثر تلوث الهواء على الجميع، ولكن قد يعاني المرضى الذين يعانون من حالات جلدية أساسية بسبب وجود حاجز جلدي، مثل الأكزيما، من تفاقم المرض لديهم مع التعرض لتلوث الهواء.

استخدام كريم الشمس

يجب أن يكون كريم الشمس عنصرًا أساسيًا في روتين البشرة اليومي للجميع، وليس فقط في فصل الصيف.

استخدام كريم الشمس الذي يحتوي على الأشعة فوق البنفسجية سوف يساعد على تقليل علامات شيخوخة الجلد.

التقليل من استخدام الماكياج

من المغري استخدام المزيد من مستحضرات التجميل للتغطية على أي عيوب في الجلد، ومع ذلك، يؤدي هذا إلى انسداد المسام أكثر مما يؤدي إلى تفشي المرض أو يمكن أن يكون السبب في حدوثه في المقام الأول.

حاول تجربة يوم واحد في الأسبوع دون استخدام المكياج أو استخدام مستحضرات التجميل المعدنية بدلاً من ذلك.

شرب الكثير من الماء

عندما يكون الجلد جاف فإنه يفتقر إلى الرطوبة، وبالتالي يكون ضعيف.

تعتبر عبارة "8 × 8" مفيدة في تتبع عدد أكواب الماء التي تستهلكها قبل نهاية اليوم ؛ ما عليك سوى شرب ثمانية أكواب من الماء بحلول الساعة 8 مساءً، بحد أدنى 2 لتر.

زيارة عيادة الأمراض الجلدية

مع الحفاظ على روتين يومي جيد للعناية بالبشرة سيساعد على حماية بشرتك من التلف، فهناك مجموعة متنوعة من العلاجات التي يمكن أن تساعد في تحسين تصبغ البشرة ولونها بينما تعمل على تجديد شباب البشرة - بما في ذلك علاجات الوجه والليزر.



  • Share

    • 183
    • 2,532

    Submit your articles

    Submit your articles now to Orrec.