لصوص ولكن أغبياء: أغبى عمليات السرقة على الإطلاق

لكي تكون لصا جيدا يجب أن تتمتع بقدر من الذكاء حتى تستطيع التخطيط للجريمة بطريقة ذكية وتنجو بسرقتك بدون ترك أي آثار ولكن يبدو أن بعض اللصوص لا يتمتعون بالذكاء الكافي للقيام بالسرقة بل إن غباءهم كان هو العامل الحاسم في القبض عليهم وإدانتهم لاحقا. في هذا المقال سنعرض لأغبى عمليات السرقة على الإطلاق وأغبى اللصوص.

حضر للمحاكمة بحذاء مسروق:

أحد اللصوص الأمريكيين ويدعى (تشارلز تيلور) تم القبض عليه لسرقة زوج من أحذية تسلق الجبال بقيمة 69 دولار. حضر اللص للمحاكمة وكان ينفي عن نفسه التهمة بإصرار ثم دفعه الغباء لرفع قدميه فوق الطاولة أمامه لإظهار الجرأة وعدم الاكتراث. المشكلة هي أن زوج الأحذية الذي كان يرتديه كان هو الحذاء المسروق. تم التأكد من مقاس الحذاء ولونه والعلامة التجارية وتمت إدانة تشارلز تيلور بالسرقة ودفع به للسجن. 

لص يقبل الشيكات:

قام اللص ذو الثمانية عشر عاما (تشارلز ميريويذر) بالسطو على أحد المنازل في مدينة بالتيمور الغربية في أمريكا وقام باغتصاب السيدة التي تعيش في المنزل وحدها وعندما بحث عن أي شيء يسرقه من المنزل لم يجد أي أموال تذكر فسأل صاحبة المنزل كيف تدفعين فواتيرك ومشترياتك فأجابته أنها تدفع عن طريق الشيكات فطلب منها أن تقوم بكتابة شيك بقيمة ثلاثين دولار وبعد أن أعاد التفكير قام برفع المبلغ لخمسين دولار وأخذ الشيك وهرب. تم القبض على تشارلز لاحقا أثناء محاولته السؤال عن طريقة صرف الشيك في أحد البنوك بعد ساعات من عملية السطو الفاشلة.

قام باطلاق النار على قدمه:

اللص البرازيلي (كارلوس هينريك) قام بسرقة أحد البارات القريبة من منزله ونجح بالفعل في سرقة جهاز تلفاز وبعض السماعات الخاصة به. لم يتم القبض عليه حينها ولكنه قام بمحاولة سرقة نفس البار بعد عشرة أيام ولكن هذه المرة قام باحضار مسدس ولكنه عندما حاول التسلل إلى البار من الدور العلوي انزلق وقام باطلاق النار على قدمه بالخطأ، أقلع كارلوس عن السرقة وقام بالعودة لمنزله ولكن تم تعقب آثار الدماء على الأرض وتم القبض عليه.

قام بمشاركة السرقة على فيسبوك:

قام اللص (أندرو هينيليس) بالنشر على فيسبوك (تمت عملية سرقة تيسكو بنجاح) وذلك بعد قيامه بالسطو المسلح على متجر تيسكو القريب من منزله. قامت الشرطة بالقبض على أندرو بعد ربع ساعة فقط من مشاركته المنشور وتم ضبط السكين المستخدمه في السرقة ومسروقات نقدية بقيمة 500 دولار.

قام بالنوم في المنزل المسروق:

عند عودة الزوجان الانجليزيان (مارتن هولتبي) و (بات ديسون) لمنزلهما في مدينة لانكشاير فوجئا بوجود أحد اللصوص ينام في غرفة نومهما. قام الزوجان بابلاغ الشرطة التي حضرت للقبض على اللص الذي كان مايزال نائما. الغريب في الأمر أن اللص (لوكاس تشوجنوفسكي) قام بترتيب المنزل وغسل الصحون وقام بعمل وجبة خفيفة لنفسه قبل أن يغفو في قيلولته وبرر تشوجنوفسكي فعلته بأن المنزل لم يكن مرتبا ولذلك فقد قام بترتيبه لهما!.

تمت إدانة اللص بحكم مخفف بالسجن سنتين وايقاف التنفيذ مع اطلاق سراح مشروط بأن لا يعود للجريمة أثناء فترة المراقبة ودفع غرامة 200 جنيه استرليني.

قاما بسرقة بطريق!:

قام سائحان من بلدة ويلز (ريز أوين) و (كيري مولز) بالافراط في شرب الفودكا أثناء رحلتهم السياحية لأستراليا ونتيجة لذلك فقد قاما بالتسلل لحديقة الحيوان المائية في استراليا ثم قاما بالسباحة مع الدولفينز قليلا وفي النهاية قاما باقتحام سكن البطاريق وسرقا أحد البطاريق ثم عادا به للمنزل الذي قاما باسئجاره في العطلة. عندما استيقظ الزوجان في الصباح فوجئا بوجود بطريق معهما في الشقة.

حاول السائحان التصرف بلطف مع البطريق للسيطرة عليه وحاولا إطعامه والتسلية عنه عن طريق وضعه تحت دش الاستحمام ولكن البطريق أثار الكثير من الجلبة فقاما بالتخلص منه عن طريق رميه في أحد المجاري المئية.

عثر الأهالي لاحقا على البطريق المسكين وقاموا بابلاغ السلطات التي قامت بانقاذه واعادته للحديقة المائية لاحقا وتم القبض على السائحين وتغريمهما ألف دولار استرالي ونصحهما القاضي بالتقليل من شرب الفودكا.

مقاتل أفغاني يسلم نفسه للجيش الأمريكي طمعا في المكافأة:

قام أحد مقاتلي حركة طالبان بتسليم نفسه للسلطات المحلية عندما علم بوجود مكافأة من الجيش الأمريكي للقبض عليه تقدر بمائة دولار أمريكي فقط. فوجئ مسئولوا السلطات بالفعل الغبي من المقاتل الأفغاني والذي أصل على الحصول على مكافأته للقبض على نفسه وقدر مسئولوا الجيش الأمريكي أنه ربما يعاني من نوع من الإعاقة العقلية.

لم يفهم كيف يفتح باب الخروج:

قام (جيمس ألان) بالسطو على أحد المتاجر عن طريق استخدام مسدس لعبة وعند محاولته الخروج من المتجر قام بدفع الباب للخارج عدة مرات فلم يفتح الباب وقام بخلع قناعه في توتر عندما اعتقد أن الباب مغلق ولم يكن يعلم أن الباب يفتح للداخل وليس للخارج. قامت الفتاة التي تعمل في المتجر بمساعدته عن طريق فتح الباب للداخل فهرب اللص وتم القبض عليه بعد عدة أيام عن طريق التعرف على وجهه في كاميرات المراقبة. لم تكن هذه هي أول محاولة من ألان لسرقة المتجر حيث حاول سرقته قبل عشرة أيام من تاريخ السرقة ولكنه فشل فعاد لسرقته مرة أخرى.

قام بدهان نفسه بعصير الليمون:

قام لص يدعى (مكأرثر ويلر) بسرقة بنك تحت تهديد السلاح في مدينة بطرسبرج الأمريكية ثم اتجه لبنك آخر وقام بسرقته أيضا تحت تهديد السلاح وقامت كاميرات البنج بتسجيل السرقة بكل وضوح. تم القبض على ويلر بعد ساعات قليلة ولكنه كان مندهشا من سرعة القبض عليه وكان يصرخ بشدة حيث قال أنه كان مختفيا عن الأعين فكيف تمت رؤيته؟. الحقيقة أن السيد ويلر لم يكن مختفيا عن الأنظار ولكنه قام بطلاء نفسه بالكامل بعصير الليمون ظنا منه أنه يمكنه الاختفاء عن الأعين بهذه الطريقة الغبية. اعتقد ويلر أنه طالما يمكن استخدام عصير الليمون في الكتابة السحرية فإنه يمكنه كذلك أن يقوم باخفاء نفسه عن طريق عصير الليمون!.

  • 240
  • 1,139

Submit your articles

Submit your articles now to Orrec.