Error: SQLSTATE[HY000]: General error: 1194 Table 'unique_tracker' is marked as crashed and should be repaired لماذا لا يستطيع رواد الفضاء البكاء؟ | Orrec

لماذا لا يستطيع رواد الفضاء البكاء؟

من المعروف أن الدموع تجعل العينين تشعر بالتحسن ولكن في الفضاء العكس صحيحًا حيث أن الدموع في الفضاء تجعلك تشعر بأنك أسوأ وذلك لأنها تلتصق كما لو أنها كرة سائلة، فمن المثير للاهتمام أن الجاذبية تأتي بالعديد من المفاجأت التي تعطينا بدورها مجموعة جديدة كاملة من القواعد، وبدون شك أن رواد الفضاء يقدمون الكثير من التضحيات عندما يغامرون بالخروج من الأرض وترك عائلتهم وأحبائهم من أجل القيام بمغامرة، ومن المحزن للغاية أن يطفو الأنسان في الفضاء من دون القدرة على البكاء، كما أنه لا يستطيع أي شخص الاستحمام أيضًا، وذلك لأن الدش التقليدي لا يعمل في بيئة خالية من الوزن، لذا لا يملك رواد الفضاء سوى فوهة رذاذ ومناشف للتنظيف. 

لماذا لا يستطيع رواد الفضاء البكاء؟

وفي الجاذبية الصفرية الموجودة في الفضاء، لا يمكن للدموع نفسها أن تتدفق إلى الأسفل بالطريقة التي تعمل بها على الأرض فالرطوبة المتولدة ليس لها مكان تذهب إليه، ويحدث نوع من التكتل السائل حول العين، وتفسير هذه الظاهرة في الواقع يرجع إلى أن السوائل تتحول نحو الرأس خلال فترات الإقامة الطويلة الأجل في الجاذبية الصغرى.  


رائد الفضاء الكندي كريس هادفيلد: 

نشر رائد الفضاء الكندي كريس هادفيلد العديد من العبارات عن حياته اليومية في الفضاء، وعن الدموع تحدث كريس هادفيلد قائلا: "عيناك تبكيان لكنهما تلتصقان ككرة سائلة" وبعبارة أخرى لا يستطيع رواد الفضاء البكاء تقنيًا بالتأكيد يمكنهم الحصول على مادة مائية تخرج من عينيهم، لكنها لا تسقط كما تفعل عادةً على الأرض وبدلاً من أن تتدفق الدموع الكثيفة على وجههم، سيحصلون على حفنة من الكتل الرطبة والغريبة التي تحوم حول العينين. 

لماذا لا يستطيع رواد الفضاء البكاء؟

كيف تجري الأمور في الفضاء وكيف تصبح الدموع في الفضاء: 

في الفضاء توجد الجاذبية بالتأكيد، لكن الأجسام الموجودة في المدار تتساقط باستمرار، وتهبط بشكل جانبي في حلقة تدريجية حول الكوكب وهذا يسبب انعدام الوزن مما يجعل بعض الأمور مختلفة عن الكثير من الأمور التي نقوم بها على الأرض، وفي أي مكان في الفضاء ستجد أن السوائل تأخذ شكل حاوية ولا تستطيع الدموع أن تنزل على الأرض وذلك بفضل الجاذبية، وبدلا من النزول نجد الدموع وأي سوائل تأخذ شكل كرة في شكلها الحر والغير منظم وهذا يرجع تفسيره إلى أنه يحدث توتر في سطح السوائل مما ينتج عنه سحب الجزيئات على السطح تجاه بعضها البعض وفي الفضاء، وبدون تأثير الجاذبية لسحب السوائل إلى الأسفل، يندمجون معًا لتغطية أصغر شكل ممكن وتتشكل كتلة شبيهة بالكرة. 


وهذا ما حدث مع رائد الفضاء الكندي كريس هادفيلد بالضبط وستري ما حدث من خلال مقطع الفيديو الرائع الخاص به والذي يشرح بالتفصيل ما يحدث للدموع وكيف تتشكل على هيئة كرة سائلة حول العينين.


كما أنه كان رائد الفضاء الأمريكي أندرو فوستل أيضًا في إحدى رحلاته المجدولة، وبعد خمس ساعات من التجول في جانب محطة الفضاء الدولية، حصل على مجموعة من المحاليل المضادة وكانت عالقة في عينه ولكنه لسوء الحظ كان عالقًا في بدلة الفضاء الخاصة به، وكان غير قادرًا على فرك عينيه بسبب أردائه الخوذة، ولكنه استطاع أن يفرك عيناه بإسفنجة صغيرة عالقة في الجزء الداخلي من خوذته، وكانت هذه الإسفنجة خاصة بالأنف وبدونها كان ظل فوستل معلقًا مع كرة كبيرة من الماء في عينيه. 

لماذا لا يستطيع رواد الفضاء البكاء؟




  • Share

    • 526
    • 2,725