مأكولات تزيد من إنتاج الحليب عند الأم المرضعة

الرضاعة الطبيعية تعد أفضل وسيلة لتغذية الطفل الرضيع؛ لأنها تعطيه المناعة الكاملة ضد الأمراض، وإمداده بكافة العناصر الغذائية الهامة لنمو جسمه، وزيادة تطوره البدني والعقلي 


مأكولات تزيد من إنتاج الحليب عند الأم المرضعة

بذور الحلبة

بذور الحلبة تعد من أهم العلاجات المنزلية في زيادة إنتاج حليب الأم المرضعة، وتستعمل من خلال نقعها في الماء طول الليل، ويتم شرب الماء المصفى في الصباح الباكر على الريق


الشوفان

الشوفان يعد من المأكولات التي يوصى يتناولها أثناء الرضاعة الطبيعية؛ إذ يحتوي على الفيتامينات، والبروتينات، والمعادن، بالإضافة إلى نسبة كبيرة من الألياف الغذائية التي تعطي شعورًا بالشبع لوقت أطول، كما يحتوي على مركبات بيتا- جلوكان النشوية التي بدورها ترفع من تركيز هرمونات الحليب، ويستخدم الشوفان في تحضير الكثير من الوجبات الغذائية مثل: المعجنات والشوربة، أو رشه على الوجبات الغذائية المحضرة خلال النهار


الثوم

الثوم بعد من المأكولات السحرية المستعملة في زيادة إنتاج حليب الأم المرضعة، ويؤكل من خلال إضافته على الأطعمة المحضرة طوال اليوم


عصير الفاكهة

عصير الفاكهة يحتل المركز الثاني بعد شرب الماء عند الأم المرضعة لإدرار الحليب بكميات وفيرة، ومن أفضل أنواع العصائر: عصير البرتقال، وعصير الرمان، وعصير البطيخ


القرع المر

يعرف أيضًا القرع باسم اليقطين، وهو خيارًا مناسبًا للأم المرضعة لزيادة إنتاج الحليب لطفلها؛ بسبب احتوائه على 96% من الماء، كما يعد داعمًا أولًا للرضاعة الطبيعية، ويؤكل من خلال تحضيره في العديد من أنواع الحلويات، أو شربه كعصير


اللوز

اللوز يعد من المأكولات المساعدة على إدرار حليب الأم المرضعة؛ إذ يحتوي على كمية وفيرة من الكالسيوم، والأوميجا 3 الدهنية التي تعزز هرمون الحليب، ويؤخذ من خلال نقعه طول الليل وتناوله في الصباح الباكر على الريق


المشمش

المشمش يعد من انواع الفاكهة المدرة لحليب الأم المرضعة؛ إذ يعمل على توازن الهرمونات داخل الجسم خاصةً بعد الجراحة القيصرية وأثنائها، ويفضل تناوله مجفف مع القليل من حبات الشوفان


حليب البقر

الحليب البقري يعد مخزنًا مهمًا للكالسيوم، والمرأة المرضعة يجب أن تشرب كوبين على الأقل من الحليب يوميًا، وكلما زاد تناول الحليب زاد إنتاج حليب الأم


حبوب الحمص

الحمص يعد من المأكولات الغنية بعنصر الحديد، والألياف الغذائية، وفيتامينات ب المركبة، والكالسيوم، ويؤخذ من خلال وضعه على السلطة بعد السلق، أو مهروسًا في الشوربة


بذور الشمر

بذور الشمر تساعد المعدة من التخلص من الانتفاخ، لذلك ينصع الأم المرضعة بشربه بعد تناول وجبات الطعام الرئيسية، كما أنه يساعد على إدرار الحليب بكميات وفيرة عند تناوله مع الماء


الجزر

الجزر يعد من الخضار الغنية بفيتامين أ والذي يساعد على تحسين نوعية الحليب بشكلٍ كبير، ويوصى الأطباء بتناول كوبين أو كوب من عصير الجزر الطازج مع وجبة الغذاء أو وجبة الإفطار


الأرز البني

الأرز البني يحتوي على منشط هرموني يساعد الأم المرضعة على إفراز الحليب بوفرة، بالإضافة إلى أنه يحافظ على مستوى السكر في الدم


التمر

التمر يعد من المأكولات الحلوة الطبيعية التي تحافظ على مستوى الجلوكوز في دم الأم المرضعة، لذلك يساهم في زيادة الحليب، بالإضافة إلى غناه بالكالسيوم والحديد، وينصح بتناوله كوجبة خفيفة بين الوجبات الغذائية الرئيسية


الخضار الورقية

الخضار الورقية تحديدًا الخضار داكنة اللون تكون مصدرًا هامًا للحديد، والكالسيوم، وفيتامين ك، وفيتامين أ، وحمض الفوليك، وهذه العناصر مهمة جدًا للطفل الرضيع والأم، كما تحتوي على الفيتو ستروجين الذي يعمل مثل مهام هرمون الأستروجين المسئول عن صحة أنسجة الثدي، ومن أهم هذه الخضار: نبات المورينجا، والريحان، والخس


  • Share

    • 112
    • 1,121