ماهو نظام الكيتو الغذائي وماهي سلبياته وايجابياته

النظام الغذائي كيتو ، هو نظام غذائي قائم علي انه نظام منخفض الكربوهيدرات، وذات دهون عالية وهذا النظام يقدم العديد من الفوائد الصحية، ففي الواقع، تظهر أكثر من 20 دراسة أن هذا النوع من الانظمة الغذائية يمكن أن تساعدك على إنقاص الوزن وتحسين صحتك، والنظام الغذائي كيتو قد يكون له فوائد ضد مرض السكري والسرطان والصرع ومرض الزهايمر. 

وأصبح النظام الغذائي كيتو ذات شعبية في الآونة الأخيرة، والنظام الغذائي كيتو يحد عادة من تناول الكربوهيدرات بنسبة من 20- 50 غرام يوميا، وفي حين أن هذا قد يبدو صعباً، إلا أن العديد من الأطعمة المغذية يمكن أن تنسجم بسهولة مع طريقة تناول الطعام هذه. 

ماهو نظام الكيتو الغذائي وماهي سلبياته وايجابياته

وهنا نقدم لك دليل مفصل للمبتدئين لنظام كيتو الغذائي لكي تتعرف علي هذا النظام عن قرب  


• ما هو نظام كيتو الغذائي

نظام كيتو الغذائي هو نظام منخفض الكربوهيدرات وذات دهون عالية وهو نظام غذائي يشترك في العديد من أوجه التشابه مع انظمة اتكينز الغذائية والانظمة منخفضة الكربوهيدرات، فهذا النظام ينطوي على الحد بشكل كبير من تناول الكربوهيدرات واستبدالها بالدهون، وهذا التخفيض في الكربوهيدرات يضع جسمك في حالة استقلابية تسمى الكيتوزيه، وعندما يحدث هذا، يصبح جسمك فعال بشكل لا يصدق في حرق الدهون للحصول على الطاقة، كما أنه يحول الدهون إلى الكيتونات في الكبد، والتي يمكن أن توفر الطاقة للدماغ، ونظام كيتو الغذائي يمكن أن يسبب انخفاضات كبيرة في مستويات السكر في الدم والأنسولين ولكنه إلى جانب زيادة الكيتونات، له فوائد صحية عديدة.  

ماهو نظام الكيتو الغذائي وماهي سلبياته وايجابياته

• الفوائد الصحية لنظام كيتو الغذائي

نظام كيتو الغذائي نشأ بالفعل كأداة لعلاج الأمراض العصبية مثل الصرع وغيرها من الامراض، وأظهرت الدراسات الآن أن هذا النظام الغذائي يمكن أن يكون له فوائد لمجموعة واسعة من الحالات الصحية المختلفة منها:


• أمراض القلب: النظام الغذائي كيتو يمكن أن يحسن عوامل الخطر مثل الدهون في الجسم، ومستويات الكوليسترول الحميد، وضغط الدم والسكر في الدم.

• السرطان: هذا النظام الغذائي يستخدم حاليا لعلاج عدة أنواع من السرطان وبطء نمو الورم.

• مرض الزهايمر: النظام الغذائي كيتو قد يقلل من أعراض مرض الزهايمر ويتباطأ تقدمه.

• الصرع: أظهرت الأبحاث أن النظام الغذائي كيتو يمكن أن يسبب انخفاضات هائلة في نوبات الصرع عند الأطفال.

• مرض باركنسون : وجدت إحدى الدراسات أن هذا النظام الغذائي ساعد في تحسين أعراض مرض باركنسون. 

• متلازمة المبيض المتعدد التكيسات: النظام الغذائي كيتو يمكن أن يساعد في تقليل مستويات الأنسولين، والتي قد تلعب دورا رئيسيا في متلازمة المبيض المتعدد الكيسات.

• إصابات الدماغ: وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن النظام الغذائي يمكن أن يقلل من الارتجاج ويساعد على الانتعاش بعد إصابة الدماغ.

• حب الشباب: انخفاض مستويات الأنسولين وتناول كميات أقل من السكر أو الأطعمة المصنعة قد يساعد في تحسين حب الشباب.

• يحرق الدهون في الجسم: عندما تكون على نظام كيتو الغذائي، يستخدم جسمك الدهون المخزنة في الجسم والدهون من نظامك الغذائي كوقود والنتيجة هي فقدان الوزن. 

• يقلل من الشهية: نظام كيتو الغذائي يثبط هرمون الجريلين - هرمون الجوع - ويزيد من كوليسستوكينين مما يجعلك تشعر بالشبع، ويعني انخفاض الشهية أنه من الأسهل الذهاب لفترات أطول دون تناول الطعام، مما يشجع جسمك على الغرق في مخازن الدهون للحصول على الطاقة، ويجب إجراء المزيد من البحوث في مجال الشهية والكيتوزيه، ولكن يبدو أن الكثير من الناس يعانون من انخفاض الجوع.

• يقلل الالتهاب: الالتهاب هو استجابة طبيعية لجسمك لاي غزو عليه يعتبره الجسم ضار، والكثير من الالتهابات هي أخبار سيئة لأنها تزيد من خطر تعرضك لمشاكل صحية، ويمكن أن يقلل نظام كيتو الغذائي من الالتهابات في الجسم عن طريق إيقاف المسارات الالتهابية وإنتاج جذور حرة أقل مقارنةً بالجلوكوز. 

• يغذي عقلك: الكيتونات قوية جدًا لدرجة أنها يمكن أن توفر جزءًا جيدًا من احتياجاتك من الطاقة، وهي أكثر كفاءة من الطاقة التي تحصل عليها من الجلوكوز، وهل كنت تعلم أن عقلك يتكون من أكثر من 60 في المئة من الدهون، وهذا يعني أنه يحتاج إلى الكثير من الدهون للحفاظ على محرك أزيز، والدهون الجيدة التي تتناولها في نظام كيتو الغذائي تفعل أكثر من إطعام الأنشطة اليومية كما أنها تغذي عقلك.

• يزيد من الطاقة: عندما يستخدم عقلك الكيتونات للحصول على الوقود، فإنك لا تواجه نفس الركود في الطاقة كما تفعل عند تناول الكثير من الكربوهيدرات، وعندما يكون التمثيل الغذائي لديك في وضع حرق الدهون، قد يستفيد جسمك من الدهون المتوفرة بسهولة للحصول على الطاقة، وهذا يعني عدم وجود المزيد من حوادث الطاقة أو ضباب الدماغ، ويساعد نظام الكيتو الدماغ أيضًا على إنشاء المزيد من الميتوكوندريا، وهي مولدات الطاقة في خلاياك، والمزيد من الطاقة في خلاياك تعني المزيد من الطاقة لإنجاز الأشياء.


• ماهي الآثار الجانبية المحتملة لنظام كيتو الغذائي

1. صداع الراس

2. الشعور بالتعب

3. غثيان

4. تشنجات الساق

5. الإمساك

6. رائحة الفم الكريهة

7. خفقان القلب

8. صعوبات التمرين

9. تساقط الشعر

10. ارتفاع الكولسترول

11. طفح جلدي

وكل هذه الاعراض واردة فعندما تقوم بتحويل عملية التمثيل الغذائي في جسمك فجأة من حرق الكربوهيدرات (الجلوكوز) إلى الدهون والكيتونات، قد يكون لديك بعض الآثار الجانبية لأن جسمك يعتاد على وقوده الجديد، خاصة خلال الأيام الاولي من 2- 5 ايام.

ولتقليل الآثار الجانبية المحتملة، قد تقرر تقليل استهلاكك للكربوهيدرات تدريجياً على مدار بضعة أسابيع ولكن مع بداية أبطأ، من المحتمل ألا ترى النتائج بالسرعة، وبينما قد تختلف النتائج قصيرة الأجل، يجب أن تظل النتائج طويلة الأجل كما هي، ونوصيك بإيقاف السكر والنشا في وقت واحد، فمن المحتمل أن تخسر عدد كيلوجرامات في غضون أيام، فالكثير من فقدان الوزن السريع الأولي هو وزن الماء (انخفاض التورم)، إلا أنها لا تزال وسيلة محفزة للغاية لبدء رحلة كيتو ناجحة.


ماهو نظام الكيتو الغذائي وماهي سلبياته وايجابياته

• ماهي انفلونزا كيتو

معظم الأشخاص الذين يبدأون في اتباع نظام كيتو الغذائي سيواجهون بعض أعراض " إنفلونزا كيتو"، وهذا هو ما قد تشعر به، أكثر أو أقل، بعد أيام قليلة من بدء اتباع نظام كيتو الغذائي ومنها:

• الصداع

• الإعياء

• الدوخة

• الغثيان الخفيف

• صعوبة التركيز ("ضباب الدماغ")

• عدم وجود الحافز

• التهيج الجلدي

وغالبًا ما تختفي هذه الأعراض الأولية في غضون أسبوع، حيث يتكيف جسمك مع زيادة حرق الدهون، والسبب الرئيسي لأنفلونزا كيتو هو أن الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات يمكن أن تؤدي إلى احتباس الماء (تورم) في الجسم، وعند بدء نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات يتم فقدان الكثير من هذا السائل الزائد فقد تلاحظ زيادة التبول، ومع فقدان بعض الملح الزائد أيضًا، ولكن هذا يمكن أن يؤدي إلى الجفاف ونقص الملح، قبل أن يتكيف جسمك فيبدو أن هذا هو السبب وراء معظم أعراض أنفلونزا كيتو.

ويمكنك تقليل أو حتى التخلص من هذه الأعراض من خلال التأكد من حصولك على كمية كافية من الماء والملح، وإحدى الطرق البسيطة للقيام بذلك هي شرب كوب من المرق من 1- 2 مرات في اليوم.


ماهو نظام الكيتو الغذائي وماهي سلبياته وايجابياته

• الآثار الجانبية الاقل شيوعا لنظام كيتو الغذائي

هذه الآثار الجانبية تؤثر فقط على أقلية صغيرة من الناس الذين يتبعون نظام كيتو الغذائي، وهناك طرق للتعامل معها ومن هذه الاثار:

النقرس

مشاكل الحصوة

تساقط الشعر المؤقت

ارتفاع الكوليسترول في الدم

طفح كيتو

خطر محتمل عند الرضاعة الطبيعية

ارتفاع نسبة السكر في الدم عند الصوم


ما الأطعمة التي يجب علي تجنبها في نظام كيتو الغذائي

نظرًا لأنك ستركز على الدهون والبروتين ستجد إن الأطباق الكبيرة من المعكرونة أو أي حبوب بالتأكيد لن تكون في قائمتك وهذا يعني أيضًا أن الخضروات النشوية مثل البطاطس والجزر، وكذلك البقوليات مثل الحمص والعدس والفاصوليا السوداء كما انه هناك شيء آخر لا يمكنك الحصول عليه وهو الحلويات والكعك ولا يُسمح حتى بالكثير من الفواكه (التفاح والموز والكمثرى - وكلها تحتوي على أطنان من السكر، وهو بالتأكيد يصنف من ضمن الكربوهيدرات). 

ونظرًا لأنك ستستبعد بعض المجموعات الغذائية الرئيسية في نظام كيتو الغذائي (الحبوب، العديد من الفواكه)، يجب عليك بالتأكيد التفكير في تناول الفيتامينات المتعددة - خاصة تلك التي تحتوي على حمض الفوليك، والتي تساعد جسمك على تكوين خلايا جديدة وغالبًا ما توجد في الخبز المخصب والحبوب ومنتجات الحبوب الأخرى.






  • Share

    • 60
    • 2,109

    Submit your articles

    Submit your articles now to Orrec.