ماهي مزايا وعيوب (التسوق عبر الانترنت) وما هي الاحتياطات التي يجب اتخاذها؟

للتسوق عبر الانترنت مزايا وعيوب حاله كحال جميع الأشياء في حياتنا، فهو شيء جديد ومستحدث من بعد ثورة الالنترنت والصناعة، ومع زيادة الاحتباس الحراري وارتفاع اسعار تكلفة السفر واحتكار بعض المنتجات في مناطق معينة من الدول، أصبح التسوق اونلاين حلا لكل هذه الصعوبات المستجدة، هناك طرق مختلفة للتسوق الالكتروني بالطبع، فإما أن تتعامل مباشرة مع الشركة المصنعة، أو تتعامل مع تاجر وسيط، كلاهما غير مضمون مائة بالمائة، لكن هذا هو التسوق على أية حال"مخاطرة".

تعاملك مع التاجر الوسيط يسهل عليك أن لا تحمل مسئولية أي خطأ او تأخير، ويكون العبء معظمه على عاتق التاجر، لكن تعاملك مباشرة مع الشركة يضمن لك غالبا جودة اعلى وسعر اقل ولكن تكاليف النقل والرسوم تعوض ذلك التوفير، ففي النهاية كلاهما سيان.

أما إذا أردنا التحدث عن مزايا وعيوب التسوق اونلاين، يجب علينا بالأحرى نقول انها ليست مزايا وعيوب بل هي شروط وتحذيرات ان اتبعتها ستسلم وان أخللت بها فلا تلومن إلا نفسك.

ماهي مزايا وعيوب (التسوق عبر الانترنت) وما هي الاحتياطات التي يجب اتخاذها؟

تنبيهات قبل الشراء اونلاين:

أولا: يجب التحقق من مواصفات المنتج بالكامل  والسؤال عن جميع التفاصيل، وهذا حقك طالما لم تطلب الطلب بعد، فلتسأل عن نوع خامة المنتج ولونه الأصلي، حيث أن الصور مع الإضاءة تخدع أحيانا وتظن انك تعرف اللون لكن ان سالت التاجر سيبلغك باللون الخاص بالمنتج الذي لديه وليس لون الصورة التي على الموقع. أيضا اساله عن صناعة المنتج، طوله وعرضه، وصف كامل ودقيق لامكانيات المنتج ان كان جهاز او اداة، وان كان ملابس يجب ان تتأكد من المقاسات ونوع القماش ولونه بالتحديد. وهنا تقبع اول مشكلة، أنه إن لم تتأكد من كل التفاصيل قد تشتري منتج يكون في خيالك في صورة وعندما يصلك تجده غير الصورة تماما، واللوم هنا لا يكون على البائع إلا إذا كنت تحققت من التفاصيل وأكد لك على الوصف ووجدت غيره وقتها فقط تستطيع أن تتهمه وترفض دفع ثمن المنتج.

ثانيا: يجب أن تتفق مع البائع على مكان التسليم وموعد التسليم ومن سيسلمك، حتى لا تعلق حياتك على الشيء الذي تنتظر وصوله وأنت لا تعلم متى وأين سيصلك، وأيضا تتأكد من أن لا يوجد احتمال في ان يقول لك التاجر قبيل موعد التسليم، لقد نفد المنتج او تم الغاء الطلب لأي عذر، وهذا غالبا وارد الحدوث مع التجار المبتدئين، وتتعلمه أنت بالخبرة، وأيضا ممكن أن تطول المدة عن المتفق عليه فتتضرر أنت إن كنت تحتاج الطلب في موعد محدد مرتبط به. أعلم أن هذا شيء غير مضمون، ولهذا فهذا يعد عيبا لم يتدارك بعد حلا له في أمر التسوق الالكتروني.

ثالثا: يجب أن تتفق مع البائع ان مهما كانت بعد المسافة وصعوبة التوصيل لك فإنك إن وجدت عيبا في المنتج لن تستلمه، وان لك الحق في تفحص المنتج قبل ان تدفع للمندوب المرسل وقبل ان تستلم، وإن فاتتك هذه الخطوة فالمشكلة عندك أنت. باختصار، أهم شيء هو التركيز في تفاصيل الاتفاق.

إن سلمت من هذه الأشياء، فستنعم بالتأكيد بتلك المنتجات الرائعة التي طلبتها وستتميز بها حيث أن غالبا سبب تسوقك اونلاين هو انه تنقصك هذه الأشياء في المكان المحيط بك، أو ربما تعجز عن الخروج من بيتك لأي سبب كان.

و التسوق اونلاين الآن أصبح منتشر لدرجة انه يمكن ان تتسوق اونلاين وتشتري من تاجر في نفس منطقتك لكي توفر على نفسك الخروج والبحث في كل محل، فأصبح بإمكانك السؤال من المنزل ما إذا كان المنتج الفلاني في صورة تنشرها على النت موجود أم لا، وأيضا هناك بعض البائعين الآن استفادو بهذه التجارة لأن ليس لديهم القدرة على ان يمتلكو محل او حتى يدفعو ايجاره، فبدلا من السير قديما والمرور على المؤسسات وعرض السلع، أصبح أسهل ما يكون هو عرض صور السلع على الانترنت على مواقع التواصل والحصول على زبائن من كل انحاء العالم.



  • Share

    • 93
    • 1,002

    Submit your articles

    Submit your articles now to Orrec.