Error: SQLSTATE[HY000]: General error: 1194 Table 'unique_tracker' is marked as crashed and should be repaired ما هو التشنج المهبلي؟ | Orrec

ما هو التشنج المهبلي؟

يعتبرالتشنج المهبلي عبارة عن حالة يحدث بها شد العضلات المحيطة بمدخل المهبل بشكل لا إرادي، وفي بعض الحالات يتسبب في إحداث ألم وحرقة أثناء الجماع، وفي حالات أخرى يكون الإيلاج صعباً أو مستحيلاً بسبب تلك الآثار، ولا تدرك أغلبية النساء أن عضلاتهن تتشنج وتتقلص بهذه الطريقة أثناء محاولة الإيلاج، وحالات التشنج المهبلي تتراوح بين الخفيفة إلى الشديدة، ويُعد التشنج المهبلي سبب رئيسي لعدم اكتمال العلاقة أثناء الجماع؛ فلا يستطيع الرجل إدخال قضيبه؛ فقد يتسبب التشنج في إغلاق فتحة المهبل، وبسبب حدوث تلك الأعراض يجب إيقاف المحاولة الجنسية، نظراً لعدم الراحة وبسبب الألم الناتج عن عملية الإيلاج. 

ما هو التشنج المهبلي؟

التشنج المهبلي: 

هو عبارة عن حالة تحدث للمرأة عندما تنضغط عضلات المهبل أو يدخلها شئ ما كالقضيب أو السدادة القطنية؛ فيبدأ المهبل في التشنج والشعور بالألم، ويتراوح ذلك الألم من بسيط إلى مؤلم للغاية.


ما هي أنواع التشنج المهبلي:

يوجد نوعان رئيسيان من التشنج المهبلي وهما:


• ابتدائي:

يسمي بالتشنج المهبلي مدى الحياة ويحدث عند شعور المرأة بالألم عند إدخال أي شئ داخل المهبل في كل مرة، بما في ذلك القضيب، أو عندما لا تستطيع بشكل نهائي إدخال أي شئ في مهبلها. 

• ثانوي:

يسمي بالتشنج المهبلي المكتسب، ويحدث ذلك النوع عندما تكون المرأة قد مارست الجنس دون الشعور بألم من قبل، ولكن يصبح بعد ذلك الأمر صعباً أو مستحيلاً.

ما هو التشنج المهبلي؟

ويوجد أنواع أخرى للتشنج المهبلي وهما: 


التشنج المهبلي العالمي:

وذلك يعتبر موجود بشكل دائم وأي شئ سوف يثيره ويسبب الألم.


التشنج المهبلي الظرفي: 

يحدث فقط أثناء الجماع ولكن لا يحدث في فحوصات أمراض النساء أو إدخال السدادة القطنية؛ فهو يحدث في مواقف معينة فقط. 


ما هي أسباب التشنج المهبلي؟ 

تعاني أغلبية النساء من حدوث التشنج المهبلي في العديد من المواقف، أو في حالات معينة أثناء الجماع على سبيل المثال، ولكن لا يحدث ألم عند الفحص الطبي أو عن طريق استخدام السدادت القطنية، ولم يتوصل الأطباء إلى سبب واضح ومعين لحدوث التشنج المهبلي، ولكنهم دائماً يربطونه بالقلق أو التوتر من ممارسة الجنس وخاصة لأول مرة، ولكن لا أحد يعرف أيهما يأتي أولاً التشنج المهبلي أم القلق. 

ومن ضمن المسببات لحدوث التشنج المهبلي أيضاً بعض المشاكل الصحية التي تعاني منها معظم النساء مثل الالتهابات والجفاف في منطقة المهبل الذي قد يسبب ألم أثناء الجماع؛ فلا بد من زيارة الطبيب المختص لمعرفة السبب وراء ذلك.

ما هو التشنج المهبلي؟

ويوجد أسباب أخرى أيضاً من ضمنها: 

محفزات عاطفية:

تشمل الخوف من الألم أو الحمل، التعرض لمشاكل في العلاقة، مشاهدة الأفلام الجنسية أثناء الطفولة، التعرض لأحداث الحياة الصادمة مثل الأغتصاب أو تاريخ من سوء المعاملة. 

محفزات جسدية:

تتضمن الأثار الجانبية لبعض الأدوية، المداعبة غير الكافية قبل الجماع، الولادة، جراحة الحوض، عدوى المسالك البولية والحالات الصحية مثل السرطان.

ما هو التشنج المهبلي؟

أعراض التشنج المهبلي: 

يعتبر الجنس المؤلم من العلامات الأولى لحدوث التشنج المهبلي وتشعر المرأة بالألم فقط أثناء الإيلاج وأحياناً ينتهي ذلك الألم بعد الأنتهاء من الممارسة ولكن في بعض الأوقات يظل الألم وتصفه المرأة بأنه حرق أو شعور بأن القضيب يصطدم بالجدار، والعديد من النساء المصابات بذلك التشنج لا يستطيعن تحمل إدخال سدادة قطنية أو إجراء فحص الحوض والمرأة لا تستطيع السيطرة على تلك الأعراض دون علاج؛ فهي أعراض لا إرادية تحدث لها، وتتضمن الأعراض الآخرى للتشنج المهبلي الأتي: 


• فقدان الرغبة في ممارسة الجنس والخوف والألم من الجماع.

• عدم القدرة على ممارسة الجنس أو الأقتراب من المهبل بأي طريقة.

• لألم أثناء فحص الحوض أو الكشف الخاص بأمراض النساء. 

• تشنج العضلات بشكل عام أو عدم القدرة على التنفس أثناء الجماع.

• ألم جنسي طويل ألامد بدون سبب واضح ومعروف.

• حدوث صعوبة في إدخال القضيب إلى المهبل وقد يصبح الأمر مستحيلاً. 

• الشعور بالألم الشديد أثناء إدخال السدادة القطنية.

لا يمنع التشنج المهبلي من الشعور بالأثارة الجنسية، لكن يجعل الجماع شئ مقلق ومخيف، وتجنب العملية الجنسية أو الإيلاج المهبلي، وقد يترواح الشعور بالألم من الطبيعي البسيط إلى الشديد ومن عدم الراحة إلى الشعور بالحرقان.


كيف تصاب النساء بالتشنج المهبلي؟ 

تبدأ هذه الحالة مع أغلب النساء في سن المراهقة أو في بداية العشرينات عند استحدام السدادة القطنية أو ممارسة الجنس لأول مرة، وبالنسبة للنساء بعد سن المراهقة أو العشرينات فقد يتعرضن لنفس الألم عند محاولة الإيلاج أو الجماع ويمكن أن يتطور بعد ذلك؛ فلذلك يجب مناقشة الأمر مع الطبيب لكي يوفر العلاج المناسب؛ فالعديد من النساء المصابات بذلك التشنج يخجلن من التحدث عن الأمر أو الذهاب إلى الطبيب لمناقشة هذا القلق، وقد يحدث التشنج المهبلي فقط في مواقف معينة مثل في وقت الجماع فقط ولكن ليس باستخدام السدادت القطنية. 

ما هو التشنج المهبلي؟

كيف يتم تشخيص التشنج المهبلي؟ 

يقوم الطبيب بعمل فحص للحوض للبحث عن وجود أي مشاكل صحية أخرى قد تكون مسببة للشعور بالألم وسوف يسأل الطبيب عن الأعراض وتاريخك الطبي والجنسي، ويقوم الطبيب بشرح كل مايفعله أثناء الفحص. 


خيارات علاج التشنج المهبلي: 

يمكن علاج التشنج المهبلي؛ فقد يتضمن العلاج الاستشارة الطبية والوعي والثقافة وكذلك ممارسة تمارين معينة، والثقافة والإطلاع سيجعلك تحصلين على معلومات كثيرة حول أسباب التشنج المهبلي والحلول المتاحة لها ومعرفة مايحدث أثناء الإثارة الجنسية والجماع، والاستشارة الطبية سوف تفيدك بشكل كبير وسوف تجعلك تفهمين كيفية عمل أجزاء الجسم وكيفية استجابة جسمك، وقد تعمل تقنيات الاسترخاء والتنويم المغناطيسي على الاسترخاء وتساعد في الشعور براحة كبيرة أثناء الجماع، وقد يوصي الطبيب باستخدام الموسعات المهبلية؛ فهي تساعد عضلات المهبل على التمدد وتصبح مرنة، ومن الممكن أن تطلبي من شريكك مساعدتك في إدخال الموسعات إلى المهبل. 

ما هو التشنج المهبلي؟

التعايش مع التشنج المهبلي:

التحدث مع الشريك حول الأمر ليس مخجلاً؛ فقد يكون هو بداية الحصول على العلاج المناسب وإنقاذ العلاقة الزوجية والشعور بالاسترخاء والأبتعاد عن مشاعر الخوف والتوتر والقلق المرتبطة بالجماع، فقد يؤثر العجز الجنسي على العلاقات لذلك لابد من وضع حل مناسب وزيارة الطبيب أو المعالج الذي يمكنه توفير العديد من الطرق للتغلب على التشنج المهبلي والعديد من الناس يتعافون منه بالعلاج والمتابعة؛ فتحديد جلسات العلاج مع الطبيب أمر مفيد ومهم للغاية.













  • Share

    • 148
    • 2,597