ما هو الجنس الخشن الذي يسعى البرلمان البريطاني لإيقافه؟

ما هو الجنس الخشن الذي يسعى البرلمان البريطاني لإيقافه؟

يناقش البرلمان البريطاني خلال الفترة الأيام الحالية، مشروع قانون "الإساءة المنزلية"، حيث يهدف القانون إلى اتخاذ تدابير محددة، مثل منع الآباء والأمهات من الأعتداء على أطفالهم، ومطالبة الشؤون الاجتماعية بتوفير الإقامة للضحايا وأطفالهم، كما يناقش هذا القانون ما يمكن تعريفه بـ "الجنس الخشن".

ولكن ما هو الجنس الخشن أو العنيف، وكيف يتم استخدامه وماذا يعني التغيير في القانون بالنسبة للجناة والضحايا؟

ما هو الجنس الخشن؟

الجنس الخشن أو العنيف، هو العلاقة الحميمية بين الأزواج التي يحدث بها حالات العنف الجنسي - التي إما تنتهي بالقتل أو الأذى الخطير.

وغالبًا ما يكون هذا النوع من العلاقة الحميمية موجه من الرجال نحو شريكتهم، والتي قد تُحدث بها عدد من الإصابات الداخلية المروعة.

من أمثلة هذا النوع من الجنس، قُتلت امرأة على يد شريكها في منزلها في ورسسترشاير في عام 2016. وقد توفيت بسبب نزيف شرياني مهبلي وعانت من 40 إصابة منفصلة بما في ذلك صدمة داخلية خطيرة ومقبس عين مكسور وجروح في الوجه.

زعم شريكها أن ذلك كان نتيجة لممارسة الألعاب الجنسية "على نحو خاطئ"، وأدين بتهمة القتل الخطأ وحُكم عليه بالسجن لمدة ثلاث سنوات وثمانية أشهر.

تضم القائمة اليوم أكثر من 60 امرأة قُتلت في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك 12 امرأة في المملكة المتحدة.

في السنوات الخمس الماضية، قُتل 18 امرأة وفتاة في نشاط جنسي عنيف متفق عليه. آخرها في أبريل 2019.

لماذا يزداد الجنس الخشن الآن؟

يرى النواب البريطانيون إنه لا يوجد سبب محدد وراء الارتفاع، لكن يجب أخذ مزيد من المواقف تجاه العنف في غرفة النوم في الاعتبار.

وجدت دراسة أجرتها هيئة الإذاعة البريطانية عام 2019 أن أكثر من ثلث النساء في المملكة المتحدة دون سن الأربعين تعرضن للصفع غير المرغوب فيه أو الاختناق أو الإسكات أثناء ممارسة الجنس بالتراضي.

من بين النساء اللائي عانين من هذه الأفعال، قال 20 في المائة إنهن غاضبات أو خائفات.

رأي الخبراء في الظاهرة

يرى بعض الخبراء أن انتشار المواد الإباحية، التي باتت متوافرة للشباب بنقرة زر واحدة ويمكن الوصول إليه في السن المبكرة، قد تكون السبب في تلك الظاهرة.

والمواقع الإباحية لا تشكل مشكلة فحسب، بل إن منصات الوسائط الاجتماعية الرئيسية حيث يمكن العثور على صور جنسية.

في أربعة من أحدث عمليات القتل التي سجلتها حالات الجنس الخشن، رأى الرجال مشاهد إباحية متطرفة تضم العنف بما في ذلك خنق وقتل النساء قبل أو أثناء ممارسة الجنس.

كيف ستغير الحكومة البريطانية القانون؟

لم يتم إصدار تفاصيل دقيقة حول التغييرات المقترحة على مشروع قانون الإساءة المنزلية حتى الآن، لكن من المرجح أن تعكس المقترحات المقدمة من نواب البرلمان البريطاني، رغبة صادقة في إيقاف مثل تلك الحوادث.

ومن المؤكد ألا يتم اعتبار جرائم "الجنس الخشن"، مجرد جريمة قتل خطأ، وهو ما كان يستند إليه بعض الأزواج، وقد يتهم البعض أن استخدام الألعاب الجنسية بشكل خاطئ كان السبب الرئيس في وقوع الجريمة من الأساس.

هذه الإضافات إلى القانون ستجعل من المرجح أن تتم الموافقة بنجاح على إحالة حالات القتل في غرف النوم إلى محاكم الجنايات، باعتبارها جريمة قتل من الطراز الأول، والتي قد توجب السجن مدى الحياة، أقسى العقوبات الجنائية في القانون البريطانية.

كما يمكن اعتبار الخنق "اعتداءً خطيرًا" بموجب التغييرات المقترحة.


  • Share

    • 1703
    • 3,552