ما هو مرض الفيبروميالجيا؟ وما هي أعراضه؟

ما هو مرض الفيبروميالجيا؟ وما هي أعراضه؟

يحتفل العالم اليوم الاثنين 13 مايو باليوم العالمي للتوعية بالفيبروميالجيا، وهو يوم سنوي مخصص لزيادة الوعي بتلك الحالة المرضية وأولئك الذين يعانون من آثارها.

تسيطر تلك الحالة المرضية على العديد من نجوم هوليود والمشاهير حول العالم، وعلى رأسهم المخرجة لينا دونهام والإعلامية السابقة ديزرت آيلاند ديبس، والفنانة كيرستي يونج، بالإضافة إلى ما يقدر بنحو 10 ملايين شخص آخر في الولايات المتحدة، وتسبب هذه الحالة آلاماّ مزمنة في جميع أنحاء الجسد.

الآن يمكنك أن تعرف كل ما تحتاجه حول فيبروميالجيا:

ما هي الفيبروميالجيا؟

فيبروميالجيا هي حالة طويلة الأجل تتميز بالألم المزمن في جميع أنحاء الجسم.

في حين أن هناك بعض الأعراض الشائعة، مثل التعب، فإن كل شخص يعاني من الـ فيبروميالجيا أو الألم العضلي الليفي، يختلف بشكل كبير مع بعض الحالات أكثر حدة من غيرها.

وفقًا لمؤسسة Arthritis Research UK البريطانية الخيرية، فهو أمر شائع إلى حد ما، حيث تدعي المنظمة أن ما يصل إلى شخص واحد من بين كل 25 آخرين قد يتأثر بتلك الحالة.

يمكن أن يكون أعراض الألم العضلي الليفي مشابهًا جدًا لالتهاب المفاصل الالتهابي أو التكلسي، ومع ذلك، فإن الظروف غير مرتبطة.

لا يوجد اختبار محدد للفيبروميالجيا، مما يعني أنه من الصعب في كثير من الأحيان تشخيصه.

من يتأثر بتلك الحالة؟

يمكن أن تؤثر فيبروميالجيا على أي شخص في أي عمر، رغم أنها تصيب عادة حوالي سبعة أضعاف عدد النساء مثل الرجال، ولكنها تتتطور عادة ما بين سن 30 و50.

ما الذي يسبب الفيبروميالجيا؟

ليس من الواضح ما الذي يسبب حالة فيبروميالجيا، لكن الباحثين يشيرون إلى أنه يرتبط بكميات غير طبيعية من المواد الكيميائية المعينة في الدماغ التي تعطل الجهاز العصبي المركزي وطريقة معالجة الألم في الجسم، وآخرون يتكهنون بأن الحالة وراثية.

وفقًا لهيئة الصحة البريطانية، في كثير من الحالات، يكون الألم العضلي الليفي ناتجًا عن أحداث مرهقة جسديًا أو عاطفيًا، مثل الولادة أو إجراء العملية أو الفجيعة أو الألم العاطفي.

ما هي الأعراض؟

أكثر الأعراض شيوعًا التي يعاني منها الأشخاص المصابون بفيبروميالجيا هي الألم المزمن المنتشر على نطاق واسع، والذي قد يكون أكثر حدة في الظهر و/ أو الرقبة.

وتشمل الأعراض الأخرى التعب والأرق وفرط الحساسية والتشنجات والإسهال والدوخة وتصلب العضلات.

يمكن أن يؤثر مرض الفيبروميالجيا أيضًا على صحتك العقلية، مما يسبب شيئًا يُعرف باسم "الضباب الليفي" وهي عبارة عن مشاكل في الذاكرة والتركيز.

كيف يتم علاج تلك الحالة؟

لا يوجد علاج معروف لمرض الفيبروميالجيا، ومع ذلك، يمكن إدارته من خلال العلاج، الذي يتعامل مع الأعراض، ويحاول أن يخففها قدر الإمكان، وتختلف تلك الأدوية باختلاف الأعراض.

يمكن أن يكون هذا مزيجًا من مسكنات الألم ومضادات الاكتئاب والعلاج السلوكي المعرفي والمشورة.

قد يُنصح أيضًا لبعض الأشخاص بالشروع في برامج تمرين محددة وطرق استرخاء للمساعدة في إدارة الألم وتخفيفه.

جدير بالذكر أن هذا المرض يتشابه مع مرض متلازمة التعب المزمن والتي تعرف اختصارا باسم ME، وأصبح هذا المرض، أحد الأمراض الشائعة في هذا العصر، خاصة أنه يعد مظلة شاملة لعدد من الأمراض الأخرى التي ترتبط به، وتتشابه في أعراضها معه.

ومتلازمة التعب المزمن، عبارة عن التهاب الدماغ النخاعي العضلي، والمعروف باسم متلازمة التعب المزمن،هي حالة مزمنة تؤثر بشكل أساسي على الجهاز العصبي والجهاز المناعي للإنسان، وتؤدي لحالة إرهاق شديدة، تستمر لفترات طويلة.



  • Share

    • 263
    • 7,912

    Submit your articles

    Submit your articles now to Orrec.