Error: SQLSTATE[HY000]: General error: 1194 Table 'unique_tracker' is marked as crashed and should be repaired متى تقرر البقاء في المنزل والحصول على إجازة مرضية؟! | Orrec

متى تقرر البقاء في المنزل والحصول على إجازة مرضية؟!

متى تقرر البقاء في المنزل والحصول على إجازة مرضية؟!

يتردد البعض في الحصول على إجازة مرضية والبقاء في الفراش، عند شعوره ببعض الآلام، أو بوادر نزلة برد.

يرى البعض أن الغياب لا داعي له، وأنه يمكن مقاومة المرض، والنزول إلى العمل، خاصة إذا كان الغياب قد يؤدي لمشاكل في العمل.

في الواقع يجب أن نقول أنه إذا حضرت إلى المكتب مصابًا بنزلة برد، فقد يكون رئيسك سعيدًا، لكن زملائك في العمل لن يشكروك!

لهذا، يجب توخي الحذر قبل اتخاذ القرار بالذهاب إلى العمل من عدمه، خلال السطور التالية يقدم الأطباء المشورة بشأن هذا القرار الصعب!

نوع الوظيفة التي تعمل بها

يعتمد قرار نزول الشغل من عدمه، حال شعورك بأعراض نزلة برد، على نوع الوظيفة التي تؤديها، فإذا كنت تعمل مع أشخاص مُعرضين للخطر أو مع أطفال أو في رعاية صحية، فيجب عليك البقاء في المنزل.

الأعراض التي تشعر بها

إذا تضمنت الأعراض التي تشعر بها القيء والإسهال، فيجب عليك البقاء بالمنزل، لأنها أعراض شديدة العدوى.

لكن مع استمرار الإسهال لفترة طويلة، فلا يلزم الأمر البقاء في المنزل؛ لأنه حينها يكون الإسهال إشارة إلى خلل في المعدة، وقد يستغرق الأمر ما يصل إلى ثلاثة أسابيع للعودة إلى وضعها الطبيعي.

لا يوجد سبب حقيقي للبقاء في المنزل في تلك الحالة، طالما أنك لا تعاني من الجفاف، ولكن عليك مسؤولية اجتماعية لغسل يديك بشكل صحيح بعد الذهاب إلى المرحاض.

سهولة اتخاذ الاحتياطات لمنع نشر المرض

إذا كانت من السهل اتخاذ التدابير اللازمة لمنع انتشار المرض، كأن يسمح لك العمل بارتداء واقي على الفم والأنف فمن المحتمل أن تكون جيدًا بما يكفي للذهاب إلى العمل، مع اتخاذ الاحتياطات اللازمة لمحاولة تجنب نشره.

خاصة إذا كنت تعاني من مرض يشتمل على حمى، لأن هذا يعني عادة أنه لا يزال في شكله المعدي، فإذا كنت تعاني من العطس والسعال، فأنت تنتشر المرض، فهذه الأمراض مصممة لتنتشر.

يمكن أن تكون نزلة البرد معدية لعدة أيام بعد ظهور الأعراض، ولمدة تصل إلى أسبوعين - ولكن سيكون من غير الواقعي الغياب عن العمل لمدة أسبوعين بسبب البرد.

إذا أصبت بالأنفلونزا، فتوقع أن تكون معديًا لمدة تصل إلى أسبوع.

ماذا تفعل إذا قررت البقاء في المنزل؟!

إذا قررت البقاء في المنزل، فيجب عليك الحصول على قسط كاف من النوم، وإدارة الإجهاد وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

كما يجب عليك تناول نظامًا غذائيًا صحيًا يحتوي على الكثير من الخضروات، كما يجب الحصول على ضوء الشمس للجهاز المناعي، والخروج في الهواء الطلق والاستمتاع ببعض الشمس.

ماذا تفعل لحماية نفسك من عدوى الزميل؟!

في تلك الحالة استخدم الجل على يديك لأنه من المحتمل أن يكون قد لمس شيئًا على وشك أن تقوم بلمسه، حيث ينصح، ضع بوضع بعض الجل على منديل ومسح أي أسطح قد يستخدمها أشخاص آخرون.

كما يوصي بمسح مقابض الأبواب والكراسي بانتظام، حيث يمكن أن تعيش الفيروسات الباردة لمدة تصل إلى أسبوع على الأسطح الصلبة، مثل المكاتب أو أسطح العمل في المطبخ، ويمكن أن تستمر فيروسات الإنفلونزا لمدة 24 ساعة تقريبًا.

لا يمكنك التخلص من المخاطر، وإذا تعرضت لنزلات البرد السيئة، فقد لا تكون قد التقطتها من الشخص الذي يعطس على المكتب المجاور لك.

سوف تتعرض للفيروس في رحلتك اليومية إلى العمل أو في المقهى، لذلك ليس من العدل إلقاء اللوم دائمًا على زميلك في العمل، فأنت في الواقع تتعرض لفيروسات طوال الوقت.


  • Share

    • 506
    • 2,505