مذهل.. طريقة طبيعية وفعالة للوقاية من سرطان الثدي!

مذهل.. طريقة طبيعية وفعالة للوقاية من سرطان الثدي!


نشرت صحيفة الاندبنديت البريطانية، تقريرًا عن دراسة جديدة، تناولت علاقة الحمية الغذائية، بخطر الإصابة بسرطان الثدي عند النساء. 

وأفادت الصحيفة، أن النظام الغذائي الغني بالقهوة والفواكه والخضروات والحبوب الكاملة يعمل على تقليل مخاطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 65٪.

وكشفت الدراسة، التي أجراها الباحثون في جامعة نافارا وجامعة خاين، وكلاهما في دولة إسبانيا، أن بعض الأطعمة قد تحمي من خطر الإصابة بسرطان الثدي بعد انقطاع الطمث وتوقف الدورة الشهرية؛ لأنها تحتوي على أحماض فينولية.

ومن المعروف أن أحماض الفينول تتواجد في مجموعة واسعة من الأطعمة النباتية، بما في ذلك الحبوب الكاملة والتوت الأزرق والحمضيات والشوفان والأرز، كما تم العثور على تلك المادة في العنب الأحمر.

المؤتمر الأوروبي للسمنة بمدينة جلاسكو الاسكتلندية

الدراسة التي تم تقديمها في المؤتمر الأوروبي للسمنة بمدينة جلاسكو الاسكتلندية الأسبوع الماضي، درس الباحثون خلالها العلاقة بين الأحماض الفينولية وسرطان الثدي لدى 11،028 امرأة.

تم تحليل كل مشارك من خلال تناول حامض الفينول لمدة 12 سنة في المتوسط، وخلال هذه الفترة وجد الباحثون 101 حالة من سرطان الثدي.

من أجل التأكد من مقدار حمض الفينول الذي كانوا يستهلكونه، طُلب من النساء الإبلاغ عن عدد المرات التي يتناولن فيها 136 من المواد الغذائية المختلفة من خلال استبيان. ثم تمت مقارنة هذا بقاعدة بيانات تحتوي على معلومات عن مدى ثراء حمض الفوليك في كل طعام.

قدرة حمض الفينول على مقاومة سرطان الثدي

ووجد الباحثون أن أولئك الذين لديهم أعلى استهلاك لحمض الهيدروإكسيناميك، وهو شكل طبيعي من حمض الفينول، استفادوا من انخفاض خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 62 في المائة مقارنة بأولئك الذين تناولوا أقل عدد ممكن من هذا الحمض الهام.

ولكن من بين الأنواع المختلفة من الأحماض الهيدروكسينينية، كانت الأحماض الكلوروجينية على وجه التحديد – التي تتواجد بوفرة في القهوة والفواكه والخضروات - هي التي وُجد أن لها التأثير الأقوى من حيث الحد من المخاطر.

مخاطر أقل لسرطان الثدي

خلصت الدراسة أن النساء اللائي تناولن أكبر كمية من هذا النوع من المواد الغذائية على وجه الخصوص تعرضن لخطر الاصابة بسرطان الثدي بنسبة 65 في المائة.

وخلص الباحثون إلى أن "تناول كميات أكبر من الأحماض الهيدروكسينينية، خاصةً من الأحماض الكلوروجينية - الموجودة في القهوة والفواكه والخضروات – كما ارتبطت تلك المكونات بانخفاض خطر الإصابة بسرطان الثدي بعد انقطاع الطمث".

دراسة مثيرة للاهتمام

وصفت سوزانا براون، القائم بأعمال رئيسة قسم تفسير البحوث في الصندوق العالمي لأبحاث السرطان، الدراسة بأنها "مثيرة للاهتمام"، موضحة أنها "تؤكد بشكل أكبر على أهمية تناول نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات للوقاية من السرطان".

وأضافت: "أن الدراسة تشير أيضًا إلى بعض الأسباب البيولوجية الكامنة وراء سبب أهمية الفاكهة والخضروات في الوقاية من سرطان الثدي".

تعريف سرطان الثدي

بحسب تعريف مؤسسة مايو كلينك الطبية لسرطان الثدي، فهو نوع من الأورام الذي يتكون في خلايا الثدي.

وهو أحد أنواع السرطانات الشائعة، والذي يتبعه وسرطان الجلد، ويُعد أكثر أنواع السرطانات شيوعًا بين النساء في الولايات المتحدة، وقد يصيب سرطان الثدي كلاً من الرجال والنساء، إلا إنه أكثر شيوعًا بين النساء.

ومن المعلومات الشائعة عن مواجهة سرطان الثدي، هو ضرورة الاعتماد على نظام غذائي صحي يركز على تناول الفواكه والخضروات، كما تساعد العديد من العناصر في علاج المرض بفاعلية، مثل الكشف المبكر، واستخدام نهج علاجي مخصص للمرض، وتحسين فهم النساء لهذا المرض لسرعة اكتشافه وعلاجه.



  • Share

    • 125
    • 4,324

    Submit your articles

    Submit your articles now to Orrec.