مراجعة فيلم ريدي بلاير وان - Ready Player One

تنبيه واجب: حرق لبعض أحداث الفيلم

لا يمكن التعامل باستخفاف مع مخرج قدير بحجم (ستيفن سبيلبرج) صاحب السلاسل الأشهر على الاطلاق في عالم السينما مثل (جوراسيك بارك) و (باك تو ذا فيوتشر) و(اي تي). حسنا دعنا نتوقف قليلا أما أفلام سبيلبرج ماذا يمكنك أن تتوقع؟ دعني أخبرك، أبطال الفيلم من أنصاف المشاهير، موسيقى تصويرية صارخة، الحنين لثقافة البوب، عالم تخيلي أو فكرة تدور في عقل طفل صغير للاجابة عن سؤال طفولي بسيط: ماذا لو؟. حبكة بسيطة واستعمال مكثف للمؤثرات البصرية، حكمة بسيطة في النهاية. 

فيلم (ريدي بلاير وان) يطبق الحبكة السابقة بامتياز و هو بامتياز أيضا فيلم سبيلبرجي كلاسيكي اذا جاز لنا أن نطلق الوصف رغم مستقبلية و خيالية الفيلم العاصف في أحلام الطفولة وآلام الكبر. جيل يسلم الراية لجيل آخر ليعوض ما فاته ويتعزى بمستقبل جديد.

الفيلم مأخوذ عن رواية بنفس الاسم للكاتب (ايرنست كلاين) والتي قام بنشرها في عام 2011 وتلقاها النقاد والقراء على حد سواء بالترحاب لما تحمله من نكات مرحة و حبكة ممتعة مما حدا بسبيلبرج للقيام باخراجها حيث توافقت في كثير من نواحيها مع فلسفته الخاصة في الحياة

تدور أحداث الفيلم في دراما مستقبلية في عام 2045 حيث يصير العالم مكانا خربا ويعيش البشر في تجمعات سكنية (جيتو) تغلب عليها العشوائية واللانظام. هنا يقدمالحل السيد (هاليداي) وهو كما عادة سبيلبرج، عجوز أشيب طويل الشعر غريب الأطوار ولا يجيد الاجتماعيات. يقدم لنا (هاليداي) اختراعه وهو (الواحة). الواحة هي عالم افتراضي يعيش فيه البشر ويمكنهم استخدام أي شكل يريدونه، يشترون الأسلحة، يحاربون في مسابقات جماعية، سباقات سيارات، وحوش خيالية ضارية، الكثير من العملات كمكافئات للمكسب، الجميع راض عن حياتهم الافتراضية ويدمنون عليها كسلوك جماعي للهروب من بؤس العالم الحقيقي، يمكنك أيضا أن تموت في الواحة ولكنك حينها ستفقد كل المكافئات و الجوائز التي حصلت عليها سابقا فتعود لنقطة الصفر وتعاود بناء حياتك الافتراضية من جديد. 

بطل الفيلم شاب صغير يعيش في حياته الحقيقية تحت اسم (ويد) و في حياته الافتراضية تحت اسم (بارزيفال). بارزيفال لا يعترف بالأحزاب في اللعبة و يفضل المضي في طريقه منفردا مع تكوين بعض الصداقات مع بعض اللاعبين الآخرين في علاقة متعادلة حيث يقومون بصيد الجوائز داخل اللعبة ولكن يبدو أن (بارزيفال) يعاني الفقر في اللعبة كما في العالم الحقيقي تماما. يتيم الأبوين ويعيش مع خالته وصديقها المزعج ويتعرض يوميا لتهديدات بالطرد من المنزل فيقوم بالهرب للعبة كحال بقية العالم في الفيلم.

تبدأ الاثارة باعلان هاليداي قبل وفاته والتي تسبق أحداث الفيلم حيث يعلن عن ثلاثة ألغاز ستقود إلى الجائزة الكبرى وهي (بيضة عيد الفصح). هذه البيضة ستضمن للفائز بها الحصول على جميع ممتلكات (هاليداي) ومن ضمنها الواحة والتي تبلغ قيمتها نصف ترليون دولار أمريكي. مبلغ ضخم يثير جنون العالم للمشاركة في اللعبة ومحاولة الفوز بالبيضة الذهبية ومن ثم التحكم في الواحة ككل. شركات ضخمة تنظم تكتلات من اللاعبين وتنظم محاولات حل الألغاز الثلاثة ولا مانع من استخدام العنف و الغش في اللعبة و في العالم الحقيقي على حد سواء.

يقابل (بارزيفال) صديقته في اللعبة (أرتيمس) ويكون اتحاد منها ومن ثلاثة لاعبين آخرين ويقومون بالتعاون سويا لحل الألغاز الثلاثة وفي نفس الوقت تظهر المنظمة الشريرة (آي أو آي) و التي تهدف أيضا للتحكم في اللعبة وتوظف الكثير من الموظفين و المحللين لتحليل سلوك (هاليداي) و اتجاهاته النفسية عن طريق مكتبة رقمية داخل اللعبة تحوي أرشيف حياة (هاليداي) بالكامل وكذلك يقوم أبطال الفيلم الخمسة.

ينجح (بارزيفال) و أصدقائه بحل اللغز الأول ويصبح من المشاهير في اللعبة ومن ثم تتعرض حياته الحقيقية للخطر عن طريق منظمة (آي أو آي) والتي تققوم بتفجير منزله وبداخله خالته وصديقها ولكن طبعا لحسن الحظ فإن بطلنا ينجو في اللحظة الأخيرة. يكتشف (بارزيفال) أن حل الألغاز الثلاثة يكمن في ما وراء كلام (هاليداي) وأحلام الطفولة واخفاقات الحب و الصداقة ويبدئون بدراسة حياته الشخصية وعلاقته المضطربة بزميل العمل السابق (أوجدن مورو) واخفاقاته في الحب كذلك وينجحون في حل اللغز الثاني ويقتربون أكثر من الحصول على البيضة الذهبية.

تستمر المنظمة الشريرة في مطاردة (بارزيفال) و أصدقائه في عالم الحقيقة و في اللعبة على حد سواء حتى تستطيع الظفر بصديقته (أرتيمس) وتقوم باحتجازها في معسكرات عمل شديدة القسوة. يقرر (بارزيفال) و أصدقائه الرد على (سورينتو) رئيس الشركة الشرير عن طريق اختراق حسابه الشخصي ومحاولة تحرير صديقتهم المختطفة والتي تكتشف أن وجودها داخل الشركة يمكن استغلاله في التسلل لمكتب (سورينتو) و الحصول على معلومات سرية تساعدهم في اختراق الحماية الأمنية للمنظمة الشريرة.

يتحول (بارزيفال) لرمز نضال داخل الواحة ويستقطب حوله ملايين اللاعبين حول العالم والذين يتحدون معه في الحرب على (آي أو آي) في حرب شاملة على سيطرة اللعبة على مفتاح حل اللغز الأخير. تفشل المنظمة الشريرة وينجح أبطالنا الخمسة في هزيمتها وحل اللغز الثالث والذي فشل في حله موظفوا الشركة لعدم درايتهم بنفسية (هاليداي) الحقيقية و دواخله و اخفاقات حياته.

ينتهي الفيلم بحصول (بارزيفال) على البيضة الذهبية ويقابل في نهاية اللعبة السيد (هاليداي) شخصيا بنسختيه الطفل الصغير و المخترع العجوز ولا يبدو أنه تجسد آخر لشخصية وهمية داخل اللعبية ولكنه بطريقة ما قد تمكن في نقل (روحه) لتحيا داخل الواحة ويبقى الطفل الصغير بداخله مازال صغيرا يحب ألعاب الفيديو القديمة ليهرب من الحياة الحقيقية البائسة.

جماليات الفيلم:

فيلم (ريدي بلاير وان) هو توليفة ناجحة ويمكننا ضمه لقائمة كلاسيكيات سبيلبرج ، الطفل الصغير و المراهق المتسائل و فتاة جميلة تحيي روحه وترافقه كفاحه. فيلم عائلي لطيف ومسلي لجميع الأعمار وأيا كان عمرك ستجد ما تحبه في هذا الفيلم. مؤثرات بصرية قوية وخيال خصب و موسيقى تصويرية كلاسيكية زاعقة تعيدك لأيام موسيقى البوب من الثمانينات و التسعينات. علاقات اجتماعية بسيطة و حبكة خفيفة تناسب جميع الأعمار ولا تتطلب الكثير من المجهود العقلي. 

عيوب الفيلم:

سبيلبرج لا يهتم كثيرا بالمغالطات المنطقية في أفلامه ويفضل الامعان في الخيال عن الالتزام بالمنطق المحض. على سبيل المثال، منظمة (آي أو آي) الشريرة لا تجد أي رادع على أرض الواقع في ظل غياب تام للشرطة و الجيش و أدوات الدولة الرسمية في فرض النظام وبالكاد تظهر ثلاث سيارات شرطة صغيرة في آخر الفيلم للقبض على الشرير (سورينتو) رغم قيامه بتفجير البيوت و اختطاف (أرتيمس) من بيتها باستعمال جنود مسلحين. تمثيل الأبطال ضعيف وذلك لاعتماد سبيلبرج كما هي عادته في معظم أفلامه على نجوم الصف الثاني و الثالث وبالكاد ستتذكر أنك رأيت أيا من أبطال الفيلم في أي أفلام سابقة وربما يفضل سبيلبرج توفير ميزانية التمثيل في سبيل الانفاق بغزارة على المؤثرات البصرية.

الحكمة:

يريد الفيلم أن يقول لك ببساطة أن الخيال جميل ولولا الخيال لما ظهرت الاختراعات الجميلة التي تثري حياتنا و على رأسها الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي ولكن عليك كذلك الانتباه لواقعك وأن الشيء الحقيقي الوحيد هو الواقع نفسه. عليك أن تحب حياتك كما هي و أن تجد سعادتك في الحب و الجمال و الطبيعة من حولك ولا تبحث عنها في واقع افتراضي قد يقسو عليك كما تقسو عليك حياتك و أكثر. لا عبرة بامتلاك القوة المطلقة ولا الأموال الكثيرة ففي النهاية ليست هي السعادة الحقيقية.

  • 616
  • 1,315

Submit your articles

Submit your articles now to Orrec.