ملامح الوجه و عمر البطاقة الشخصية، أيهما يعطي السن الحقيقي؟

أصبحنا الآن يختلط علينا عمر الأشخاص حتى في الأطفال.  فتجد توأمين أحدهما يبدو عليه سنه والآخر يبدو أكبر منه ولو بسنة، ليس لأن هذا فعلا هو الواقع ولكن لأن أحدهم تبدو عليه واضحة ملامح الطفولة والمرح والآخر تَهيمُ على وجهه المسئولية والجدية.

فالشخصية

هي أول عامل هام في هذا الأمر. لا يشترط أن يكون الأخ أو الأخت الكبرى هم الذين يبدو عليهم المسئولية والحزم، بل أحيانا يكون الصغير أو الأوسط  هو أوسطهم عقلا وأرجحهم فكرا.

و يختلط علينا أيضا أعمار الأطفال بسبب حجم النمو والنضج في الهيئة، فتجد في الفصل المدرسي الواحد هناك أطفال يتسموا بضخامة البنية وهناك من هم يبدون ضعفاء هزيلين، يمكن أن يكون الهزيل هو الغريب ويمكن العكس،  الهرمونات هنا هي ثاني عامل يلعب دور رئيسي في فروق الشكل المتباين بين العمر الواحد، الهرمونات يمكن أن تُوقِف أو تبطيء نمو احد ما ويمكن أن تبالغ في جانب معين من نمو احد آخر،  نص الطول المبالغ فيه أو الوزن الزائد،  وأيضا اختلاف الخلفية البيئية بالطبع يؤثر على اختلاف الأجسام.

و العامل الثالث هو منتشر جدا في العالم مؤخرا مع الحروب والكراهية والشر الذي يكاد يسود على الخير، جعل الناس يكبروا عن سنهم بمراحل عدة وهو المشاكل الاجتماعية ، ولم يؤثر هذا فقط على الكبار بل أيضا الصغار الذين للأسف يشهدوا بعض مشاكل الأب والأم أمام أعينهم، لا يفهموها لكنها بالطبع تترك انطباعا وأثرا في عقولهم، بل وممكن صدمة تظهر على الطفل في شرود ذهني وعمق تفكير في سن لا يفترض أن يصل به الحال فيه هكذا.

عامل رابع يؤثر علينا وهو التطور والتكنولوجيا الذي يسمح لبعض الشباب وأيضا الأطفال التعرف على أشياء عدة لم تكن لتصل إليه أو يراها في هذا العمر المبكر إلا بسبب التكنولوجيا. فتجد الطفل يتحدث عن مشاكل المجتمع في مرحلة يكون أصدقاؤه الآخرون   من نفس عمره لم يستخدمو كلمة "مشكلة" في كلامهم بعد.

العامل الخامس هو بالنسبة للكبار الحالة النفسية ، فعندما تضعف الجينات والمغذيات الطبيعية في التأثير معنا في جسمنا مع تقدم السن يصبح اهتمامنا بصحتنا ونفسيتنا هو العامل الأول في ظهور السن الصحيح على بشرتنا بل وممكن ظهور سن أصغر ايضا حسب مقدار اهتمامنا، ومع قلته يظهر عل  وجوهنا سننا أو سن أكبر من عمرنا المحسوب رياضيا.

فهل ما زلتم معتقدين أن أعماركم هي المكتوبة في الأوراق الشخصية؟ 

عمرك هو مقدار تفكيرك وعلمك واستيعابك، ويمكن أن يكون رجل ذو الخمسين يفوقه عمرا شاب ذو الثلاثين، لما فعله في حياته وحققه ولما شهده وكيف غير وأثر فيه.

العمر بالقلب والعقل وليس بالمكتوب بالنقل.  


  • Share

    • 31
    • 930

    Submit your articles

    Submit your articles now to Orrec.